من هو ويليام والاس - William Wallace؟

الاسم الكامل
ويليام والاس
الوظائف
قائد ثورة ، محارب
تاريخ الميلاد
1271 - 11-30 (العمر 33 عامًا)
تاريخ الوفاة
1304-11-30
الجنسية
اسكتلندية
مكان الولادة
اسكتلندا, إلديرسلي

شخصيةٌ سينمائيةٌ لمحاربٍ اسكتلنديٍ ظهرت في فيلم “Brave Heart” أدَّى الشخصية الممثل الأمريكي ميل غيبسون.

نبذة عن ويليام والاس

شخصيةٌ ظهرت في الفيلم السينمائي “Brave Heart”، مُحاربٌ اسكتلنديٌ عاش في الفترة التي كانت فيها اسكتلندا تحت وصاية ملك إنجلترا إدوارد الأول.

يُقتلُ والد والاس وأخاه في إحدى المعارك مع الإنجليز ليبقى الأمرُ معلقًا في ذاكرته، وعندما يبلغ عمره الخامسة والعشرين يَقتلُ والاس الضابط الإنجليزي وجنوده الذين شاركوا في ذبحِ حبيبته وزوجته مورون، ليصبحَ بعدها خارجًا عن القانون ويُشكّل مجموعةً من الثوار راحت تشنُّ الهجمات على الجيش الإنجليزي متى سنحت الفرصة لذلك مُحققًا الانتصار في الكثير من المعارك كانت أهمها معركة ستيرلينغ، وفيها استطاع والاس ورجاله القضاءَ على كتيبة الخيالة في جيش الملك إدوارد الأول، الذي قاد جيشهُ عام 1278 ليخوض معركةً ضدَّ الثوار الاسكتلنديين في منطقة فالكيريك، وتمكن فيها من هزيمتهم ليُصاب والاس قبل أن يُنقذه صديقه هاميش.

بعد سبع سنواتٍ يقعُ والاس ضحيةَ مكيدةٍ يلقي فيها الإنجليز القبض عليه ويُنفَّذُ فيه حكم الإعدام.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ويليام والاس

وُلد ويليام والاس عام 1272 في إلديرسلي، رينفورشاير في اسكتلندا وعاش طفولته في مزرعةٍ مع والده مالكوم والاس وأخاه جون.

عندما كان ويليام والاس صغيرًا، يذهبُ والده وأخاه لحضور اجتماعٍ لإحلال السلام مع الإنجليز الذين يغدرون بالوفد ويقتلون أعضاءه جميعًا باستثناء مالكوم وجون اللذين يتمكنا من النجاة، إلّا أنّهما يُقتلان في إحدى المعارك مع الجيش الإنجليزي، وأثناء مراسم الدفن تأتي فتاةٌ تدعى مورون ماكلينو إلى ويليام والاس وتعطيه وردةً فتنشأ صداقةٌ بينهما.

يُغادر والاس مع عمِّه أرغايل مزرعةَ والده ليعيش معه، وهناك يُتقنُ التكلّم بالفرنسية واللاتينية والقراءة، ويزور روما أكثر من مرَّةٍ، والأهمُّ من ذلك كله يتعلَّمُ من عمه أن يستعمل عقله قبل سيفه.

إنجازات ويليام والاس

بحلول عام 1296 أصبحَ والاس شابًّا قوي البنية، وتذكر صديقه هاميش والفتاة مورون التي أعطته وردةً أثناء مراسم دفن والده وأخاه.

يلتقي والاس بهما في حفل زفاف موريسون ويُمضي معهما وقتًا ممتعًا ويرقص مع مورون بسعادةٍ كبيرةٍ، وفي اليوم التالي يذهب للقاء مورون لكنّ والدها يمنعه من ذلك ويرفضُ السماح له برؤيتها قبل أن يقاتل في إحدى المعارك ضدَّ الإنجليز، فيقرر والاس أن يتزوج بالسر من مورون التي توافقه ليُعلنهما كاهن الكنيسة زوجًا وزوجة.

في صباح اليوم التالي، يتقابل والاس ومورون في السوق ويتفقا على اللقاء مساءً، وبينما هي في السوق يراها أحدُ الجنود فيُحاول اغتصابها فيتدخل والاس ويضربه مع الجنود الذين برفقته ثم يعطي مورون حصانًا لتهرب بعيدًا ويفرّ هو متنكرًا بزيِّ أحد الجنود، دون أن يعلم أن مورون قد أُلقي القبضُ عليها ليقوم الآمر العسكري في المنطقة بذبحها.

عندما يعلم والاس بذلك يُهاجمُ مع رفاقهِ الجنود الذين شاركو بذبح زوجته مورون ويقتلهم جميعًا، ثمَّ يذبح الآمر العسكري بنفس الطريقة التي ذُبحت فيها مورون.

سرعان ما ينضمُّ له العديد من الرجال ليبدأ بمهاجمة القوات الإنجليزية أينما وُجدت، ليقودَ ثورةً ضدَّ إنجلترا وملكها إدوارد الأول، ثم تنضمُّ له قبيلةُ ماك غريغور فيهاجم والاس القلعة التي يحكمها اللورد بوتومس ويقتله ثم يحرق القلعة.

بعد الانتصارات التي حققها والاس، ينضمُّ له المزيد من المتطوعين من بينهم فودرن وستيفن الذي ينقذُ حياة والاس فيكسب ثقته.

يُحضِّرُ والاس قواته لمعركةٍ مع الجيش الإنجليزي في ستيرلينغ، ويطلب من رجاله صنع رماحٍ طول الواحد منها ضعف طول الرجل، وعندما يتقابل جيش والاس مع جيشِ الملك إدوارد الذي يضمُّ 300 فارسٍ مُدرعٍ إضافةً للكثير من المُشاة ورماة السهام بقيادة اللورد تالمادج واللورد شلتنهام، يشعر رجال والاس بشيءٍ من الإحباط واليأس لضخامة الجيش الإنجليزي، لكنّ والاس وبكلماتٍ حماسيةٍ يتمكن من رفعِ معنوياتهم وشحذِ طاقاتهم.

مُتَّبعًا ما علمه إياه عمه عن استخدام العقل قبل السيف، يطلبُ من رجالهِ استخدام الدروع لتجنُّب السهام التي تنهمر عليهم وذلك لاستدراج الخيالة نحوهم، والذين ما إن يقتربوا ليرفع والاس ورجاله الرماح التي أعدوها لذلك ويقتلوا الخيول وفرسانها، وبذلك يُقضى على الفرسان جميعًا وتبدأ المعركة مع المشاة حيث يتمكن فيها والاس من إبادة جيش الملك، وعلى إثر هذا الانتصار يُنصَّبُ والاس فارسًا وحاميًا لاسكتلندا.

مُنتشيًا بانتصاره الساحق يستكمل والاس هجماته ليستولي على مدينة يورك بعد قتل حاكمها، فتأتي الأميرةُ إيزابيلا زوجةُ الأمير إدوارد ابن الملك للتفاوض معه وتعرض عليه الكنوز مقابل عقد هدنةٍ، لكنه يرفض ذلك ويُبلغها أن مدينة يورك هي نقطة انطلاقٍ باتجاه عاصمة اسكتلندا.

عام 1298 في مدينة فالكيريك بالقرب من إيدنبرغ، تجري أحداث المعركة التالية حيثُ يحشد الملك إدوارد الأول جيشًا جرارًا ويتقدم باتجاه المدينة، وفي المقابل يحشد والاس ما أمكنه من رجالٍ حتى النبلاء ومرافقيهم مُتجاهلًا نصيحة مورني بالتفاوض، حيثُ يعده روبرت بروس بالانضمام إليه.

يستخدم الملك إدوارد مجموعةً من المقاتلين الإيرلنديين، لكنهم ما إن تبدأ المعركة حتى ينضمّوا إلى والاس، ومع ذلك يتمكن الإنجليز من القضاء على معظم رجال والاس الذي يُصرُّ على القتال فيُصاب إصابةً بالغةً قبل أن ينقذه أحد أتباعه ويأخذه بعيدًا.

لاحقًا تُخبره الأميرة إيزابيلا عن مكيدةٍ للإيقاع به تقضي بتنكّر عددٍ من الجنود ليتمكنوا من قتله فيقوم والاس بحبسهم في كوخٍ وإحراقهم، ثم يذهب للقاءِ إيزابيلا وشكرها لمُساعدته.

أشهر أقوال ويليام والاس

حياة ويليام والاس الشخصية

تزوَّج والاس من حبيبته مورون قبل أن يقتلها الآمر العسكري الإنجليزي ذبحًا.

وفاة ويليام والاس

يطلبُ روبرت بروس لقاء والاس دون أن يعلم بوجود فخٍّ للإمساك به في إيدنبرغ، فينطلق والاس للموعد على الرغم من تحذير هاميش له من وجود فخ. وفعلًا ما إن يصل يظهر الجنود ويلقوا القبض عليه ويضعوه في السجن ثم يُحكم عليه بالإعدام.

وأثناء تنفيذ الحكم وقبل أن يُفارق والاس الحياة يُطلب منه توسُّلَ الرحمة من الملك لكنه يرفض ذلك، ويموت بأبشع الطرق وأكثرها وحشيةً.

حقائق سريعة عن ويليام والاس

يصفُ بعضُ المؤرخين ويليام والاس بالشخص الطويل القامة ذو البنية القوية، ويُؤكد البعض الآخر أنَّه تلقَّى تدريباتٍ عسكريةٍ سابقًا حتى تمكن من قيادة الثوار الاسكتلنديين.
في 23 آب/ أغسطس 1305 نُفّذَ حكم الإعدام بويليام والاس بعد مُحاكمته، حيثُ عُلّق على المشنقة وقبل أن يموت بلحظة أُنزل عنها، ثمَّ رُبط بأطرافه الأربعة إلى حبالٍ حتى خُلعت، ونُزعت أحشاؤه وهو لايزال على قيد الحياة عندها طُلب منه أن يتوسل الرحمة، لكن آخر كلمةٍ نطق بها هي الحرية، قبل أن يُقطع رأسه ويُعلَّق على جسر لندن، أمَّا أطرافه فقد عُرضت للعامة في نيوكاسل وبيرويك وستيرلينغ وبيرث.

فيديوهات ووثائقيات عن ويليام والاس

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/26