فيزا الدراسة الهنغارية
0

تعدّ هنغاريا بلدًا صغيرًا يتمتّع ببيئةٍ آمنة وودودة، وعلى الرغم من أنّها ليست معروفة مثل باقي الدول الأوروبيّة الأخرى من حيث الدراسات الدوليّة، لكنّها تتيح للطلبة الدوليين فرصة دراسة العديد من درجات البكالوريوس والماجستير عاليّة الجودة. تمّ الاعتراف بالعديد من الجامعات الهنغاريّة لأكاديميتها الجيّدة وسمعتها المرموقة، لتحجز موقعها بين تصنيفات الجامعات العالميّة الرائدة. إذ تزداد شعبيّة هنغاريا يومًا بعد يوم كوجهةٍ طلابيّة دوليّة نظرًا لكونها ميسورة التكلفة، مع تواجد بيئة طلابيّة متعدّدة الثقافات، بالإضافة لتمتّعها بمناظر طبيعيّة خلّابة ومباني تاريخيّة مميّزة. ولعل السؤال عن كيفية الدراسة فيها وما هي أبرز الجامعات وكيف يمكن أن أستخرج فيزا الدراسة الهنغارية، شائعٌ جدًا، ومحط اهتمام الجميع.

ما هي فيزا الدراسة أو تأشيرة الطالب؟

هي نوع من المستندات الرسمية التي يتم إصدارها للطلاب لمساعدتهم على دخول البلدان المختلفة ومتابعة تحصيلهم العلمي، يتوّجب على أي طالب يرغب في متابعة تعليمه العالي في دولة أخرى الحصول على تأشيرة دراسة مصادق عليها من قبل سلطات الهجرة للتمكّن من دخول ذلك البلد، ممّا يمنحه فرصة إقامة صالحة حتّى وقت الانتهاء من دراسته في الخارج.

اقرأ أيضاً: المعيشة والدراسة للطلاب في هنغاريا.. عوامل مغرية وتكاليف قليلة!

الأسباب الكامنة وراء تفضيل الدراسة في هنغاريا

الأسباب الكامنة وراء تفضيل الدراسة في هنغاريا
  • أن تكون جزءًا من النظام التعليميّ الهنغاريّ سيتيح لك فرصةً مهنيّة وأكاديميّة ستفتح لك العديد من الأبواب في المستقبل.
  • غنى الثقافة الهنغاريّة بالتنوّع والاختلاف الثقافيّ والفنيّ، إذ سترى العديد من الاختلافات مرورًا بالعاصمة بودابست وصولًا إلى الحدود الشرقية والغربية للبلاد.
  • هنغاريا واحدة من أكثر الدول ذات تكاليف المعيشة المقبولة والمتاحة لأغلب الطلبة الدوليين.
  • تتمتّع البلاد بسمعةٍ ممتازة في إنتاج أفضل الباحثين والمخترعين في العالم.
  • تجمع عاصمتها بين جمال أوروبا الوسطى وسحر أوروبا الشرقيّة، حيث تشتهر بأجمل العروض التاريخيّة والمعماريّة والثقافيّة.

أنواع الفِيَز الدراسيّة التي يمكنك التقدّم إليها

أنواع الفِيَز الدراسيّة التي يمكنك التقدّم إليها في هنغاريا
  • تأشيرة الدراسة D: يتعيّن على مواطني الدول غير الأوروبيّة التقدم شخصيًّا للحصول عليها في أقرب قنصلية هنغاريّة، عادةً ما يستغرق الحصول على هذه التأشيرة عدّة أسابيع، وستكون صالحةً لدخول واحد إلى البلد.
  • بالنسبة للطلاب الذين يعيشون في أي دولة من دول الاتحاد الأوروبيّ ويرغبون بحضور دورة تدريبيّة في هنغاريا، لا حاجة لهم للتقديم على طلب التأشيرة، لكن بالمقابل، سيحتاجون إلى التقدّم بطلب الحصول على تصريح إقامة، في مدّة لا تزيد عن 15 يومًا بعد وصولهم إلى البلاد.

المستندات المطلوبة للحصول على فيزا الدراسة الهنغاريّة

المستندات المطلوبة للحصول على فيزا الدراسة الهنغاريّة

للحصول على تأشيرة الدراسة الهنغاريّة يجب تقديم المستندات التالية:

  • إثبات دفع الرسوم الدراسيّة.
  • خطاب قبولك من مؤسّسة تعليميّة معترف بها.
  • جواز سفر ساري المفعول لمدة 6 أشهر على الأقل بعد تاريخ دخولك.
  • نسخة مصورة عن جواز سفرك.
  • إثبات التأمين الصحي.
  • إثبات عنوان مكان الإقامة في البلد.
  • دليل على وجود أموال كافية لتغطية نفقات المعيشة في شكل ضمان / كشف حساب بنكي.
  • استمارة طلب التأشيرة.

خطوات التقدّم بطلب الحصول على التأشيرة

خطوات التقدّم بطلب الحصول على التأشيرة الهنغارية
  1. قبول عرض للدراسة في إحدى الجامعات الهنغاريّة.
  2. الاتصال بأقرب سفارة أو قنصلية هنغارية لترتيب موعد مقابلة التأشيرة من النوع D.
  3. في السفارة أو القنصلية، يتوّجب عليك تقديم نموذج طلب مكتمل وجواز السفر ورسوم التقديم.
  4. تقديم دليل على خلفيتك التعليميّة وحسابك البنكيّ.
  5. الانتظار لفترة شهر للحصول على قرار بشأن تأشيرتك.
  6. بمجرّد الموافقة على طلب التأشيرة تستطيع السفر إلى هنغاريا واستلام تصريح إقامتك في غضون 30 يومًا.

أنواع الدراسات والبرامج الأكاديميّة المتوافرة

أنواع الدراسات والبرامج الأكاديميّة المتوافرة في هنغاريا

يمثّل النظام التعليميّ في هنغاريا قرابة أكثر من 600 عام من التميّز الأكاديميّ، إذ يمكن لكلّ من الكليات والجامعات الهنغاريّة إطلاق برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه إذا تم استيفاء المتطلبات اللازمة، وبالتالي ستكون جميع الشهادات الممنوحة قابلةً للتحويل والتعديل في جميع أنحاء الاتّحاد الأوروبيّ والعديد من البلدان الأخرى. ينقسم نظام التعليم في هنغاريا بين الكليات والجامعات على الشكل التالي:

  • التعليم في الكليات: يستمرّ بشكلٍ عام لمدّة 4 سنوات.
  • التعليم الجامعيّ: يستمرّ من 4 إلى 6 سنوات حسب الاختصاص الذي يتم تدريسه.
  • المناهج والدورات المهنية: عادةً ما تستمر لمدّة عامين.
  • درجة الماجستير: تستغرق خمس إلى ستّ سنوات من الدراسة.
  • برامج درجة الدكتوراه الجامعية: عادةً ما تستغرق 3 سنوات لإكمالها.

علاوةً على ذلك، يوجد عدد كبير من المؤسّسات المتخصّصة، مثل جامعات الهندسة وكليات إدارة الأعمال والجامعات الطبيّة. كما تشمل الدورات الرائجة في الجامعات الهنغارية مجالات متنوّعة مثل:

  • الهندسة المعماريّة
  • الأعمال التجاريّة
  • الكيمياء
  • علوم الكمبيوتر
  • الهندسات
  • تكنولوجيا المعلومات
  • الرياضيات

متطلّبات اللغة

متطلّبات اللغة الهنغارية

إنّ اللغة الهنغاريّة هي اللغة الرسميّة التي يتحدّث بها 98% من السكان البالغ عددهم حوالي 10 ملايين نسمة. لذلك يوصى بأن يتعلّم الطلاب بعض كلمات اللغة الهنغاريّة الأساسيّة التي قد تكون ضروريّة لحياتهم اليوميّة في البلد. بالنسبة للتسجيل في برامج تُدّرس باللغة الإنجليزية ستحتاج إلى تقديم درجات اختبار اللغة TOEFL أو IELTS. أحيانًا قد يُطلب منك إجراء اختبار لغة في الجامعة لإثبات قدرتك.

العمل بالتزامن مع دراستك في هنغاريا

العمل بالتزامن مع دراستك في هنغاريا

يشكّل العمل أثناء الدراسة رغبةً ملّحة في ذهن أيّ طالبٍ في الوقت الحاليّ. قد ترغب في العمل بدوام جزئيّ خلال الجلسات الأكاديميّة أو في العطلة الصيفيّة لزيادة التمويل الخاصّ بك، والتكفّل ببعض النفقات واكتساب خبرة عمل قيّمة من شأنها أن تساعدك بعد التخرّج، وبالطبع سيكون ذلك ممكنًا وتستطيع تحويله إلى حقيقة.

سيوفّر أرباب العمل ساعات وظروف عمل مرنة للطلاب بدوام جزئيّ. إذ يمكنك العمل ما بين أربع إلى ست ساعاتٍ في اليوم، ممّا سيمنحك وقتًا جيّدًا لمتابعة تعليمك أيضًا.

في بعض الحالات قد يكون العمل بدوامٍ جزئيّ في هنغاريا أمرًا صعبًا بالنسبة للطلاب الدوليين لأنّ معظم الوظائف تتطلّب إتقان اللغة الهنغاريّة. من ناحيةٍ أخرى، سيتمكّن طلاب الاتحاد الأوروبيّ من العمل دون قيودٍ أو تصريح، بينما سيحتاج الطلاب الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي إلى الحصول على تصريحٍ رسميّ.

اقرأ أيضاً: هل يستطيع الطالب العمل أثناء الدراسة في هنغاريا؟

الرسوم المترتّبة على فيزا الدراسة

الرسوم المترتّبة على فيزا الدراسة الهنغارية

تتقاضى الجامعات الهنغاريّة رسومًا دراسيّة ميسورة التكلفة مقارنةً بالدول الأخرى في أوروبّا. اعتمادًا على الجامعة والبرنامج الدراسيّ المختار، يمكنك أن تتوقّع دفع حوالي 2500 إلى 3000 يورو سنويًّا. إذ ستكون تكلفة البرامج الهندسيّة أغلى قليلًا حيث تصل إلى حوالي 5000 يورو سنويًا. عادةً ما تتكبّد دراسة الطب أو طب الأسنان رسومًا دراسيّة تتراوح من 6000 إلى 8000 يورو سنويًا.

أمّا بالنسبة للحياة الطلابيّة وما يترتّب عليها من مصاريف الإقامة والطعام والنقل والترفيه، سيتعيّن عليك دفع أقل من 600 يورو شهريًّا في حال قررت الاستقرار في العاصمة بودابست، أمّا في حال توّجهت للمدن الأصغر ستستهلك مصاريف أقلّ من 500 يورو شهريًّا.

الأسئلة الأكثر شيوعًا عن فيزا الدراسة الهنغاريّة

الأسئلة الأكثر شيوعًا عن فيزا الدراسة الهنغاريّة

هل أحتاج فيزا لدخول هنغاريا؟

يُطلب من الطلاب الدوليين من خارج دول الاتحاد الأوروبي الذين يرغبون في الإقامة في هنغاريا لأكثر من 90 يومًا متتاليًّا بالتقدّم للحصول على تأشيرة طالب طويلة الأمد. كما أنّه في حال كنت ترغب في متابعة دورةٍ قصيرة المدّة لفترة أقصاها 3 أشهر، فأنت بحاجة إلى الحصول على تأشيرة دراسة أيضًا.

ما هي تكلفة فيزا الدراسة الهنغاريّة؟

من المتوقّع دفع حوالي 500 دولار (440 يورو) مقابل رسوم التقديم. في المتوّسط، يجب أن تتوقّع دفع ما بين 5500 و 15000 دولار أمريكي سنويًّا.

هل من الممكن رفض التأشيرة؟ وما العمل؟

هل من الممكن رفض التأشيرة الهنغارية؟

قد يتم رفض طلب التأشيرة الخاصّ بك، ولكن لا داعي للتخلّي عن الأمل على الفور. عندما تتلقًى خطاب الرفض، يتوجّب على القنصلية أو السفارة توضيح سبب رفض طلبك. فيما يلي بعض الأسباب الشائعة للرفض مثل:

  • طلب تقديم غير مكتمل.
  • دليل غير كافي على الدعم الماليّ.
  • تقديم وثائق سفر كاذبة أو غير مصدّقة.
  • نقص التأمين الصحيّ المناسب للسفر.

متى أتقدّم بطلب الحصول على الفيزا؟

يجب تقديم الطلب في مدّة لا تزيد عن ستة أشهر قبل المغادرة.

ما هي الفترة اللازمة لصدور فيزا الدراسة الهنغاريّة؟

عادةً ما تستغرق معالجة التأشيرة حوالي شهر واحد، ولكن قد تستغرق وقتًا أطول يصل إلى 60 يومًا، لذا من المهم أن تتقدّم بطلبك في أقرب وقت ممكن.

هل بإمكان عائلتك أن تنضمّ إليك في هنغاريا؟

بمجرّد أن تستقرّ في هنغاريا ستكون قادرًا على بدء الإجراءات الخاصّة بقدوم زوجتك أو أطفالك. إنّ الشرط الرئيسيّ لذلك أن تكون قادرًا على دعمهم ماليًّا، وأن يكونوا قادرين على القدوم إلى هنغاريا بموجب قانون لمّ شمل الأسرة.

اقرأ أيضاً: معلومات شاملة عن الدراسة في هنغاريا بشكل عام

التأمين الصحيّ أثناء الدراسة في هنغاريا

التأمين الصحيّ أثناء الدراسة في هنغاريا

يوصى بشدّة أن يكون لديك تأمين صحيّ ساري المفعول طوال فترة دراستك في هنغاريا لسببين مهمّين:

  • سيكون مطلوبًا من قبل المديريّة العامّة لشرطة المهاجرين أي “مكتب الهجرة” عندما ترغب في الحصول على تصريح الإقامة أو تجديده.
  • في حال عدم حيازتك للتأمين الصحيّ ستضطّر إلى إنفاق آلاف اليوروهات على أبسط حالات العلاج الطبّي.

وبالتالي سيكون التأمين الصحي إلزاميًّا طوال مدة دراستك في هنغاريا. بالنسبة للطلبة من دول خارج الاتحاد الأوروبيّ أي مواطني دول العالم الثالث سيوفّر التأمين الصحيّ والمساعدة الدوليّة العديد من المزايا التالية:

  • الحصول على تأشيرة السفر إلى هنغاريا.
  • تغطية تكاليف علاج حالات الطوارئ الطبيّة.
  • كفالة جميع مزايا المساعدة الضروريّة أثناء الدراسة في البلاد مثل، حالات المرض والحوادث، العودة إلى وطنك، الإسعاف الجويّ والبحريّ والبرّي، حالات البحث والإنقاذ، استحقاقات الوفاة والعجز الناتجة عن حادثٍ طارئ، التأمين على المسؤولية تجاه الغير.

من ناحيةٍ أخرى، يمكن للطلاب القادمين من دول الاتحاد الأوروبيّ والمنطقة الاقتصادية الأوروبيّة طلب بطاقة EHIC (بطاقة التأمين الصحيّ الأوروبيّة) من مزوّد التأمين الصحيّ في وطنهم. بفضل هذه البطاقة سيتمكّن الطلاب من الاستفادة من خدمات الصحّة العامّة في هنغاريا لكنّها ليست بديلًا عن تأمين السفر الذي يغطّي عمليات البحث والإنقاذ، والعودة إلى الوطن، وعلاجات الأسنان الطارئة، وأنواع المساعدة الأخرى، لذلك يوصى بشدّة بالتأمين الخاصّ خلال فترة الإقامة في البلد.

القروض الطلابيّة والمساعدات الماليّة

القروض الطلابيّة والمساعدات الماليّة في هنغاريا

يمكنك كطالبٍ دوليّ الاستفادة من المساعدة الماليّة التي يقدّمها مركز قروض الطلاب الهنغاريّ، والتي ستكون متاحةً لكلّ طالب بغضّ النظر عن الجدارة، تهدف هذه القروض إلى مساعدتك في تغطية تكاليف التعليم والمعيشة. يجب أن يكون الطلاب المتقدّمون بطلب الحصول على قروض طلابية إمّا هنغاريين أو لاجئين أو لديهم إقامة دائمة أو بطاقة هجرة. كما يُشترط أن يكون عمر الطالب أقلّ من 35 عامًا.
عندما يتلقّى الطّلاب قرضًا لا يُطلب منهم إخبار الحكومة بكيفيّة تخطيطهم لاستخدامه أو اتّباع جدولٍ زمنيّ شامل محدّد للسداد. بما أنّ الدولة الهنغاريّة مدركةٌ للصعوبة التي سيواجهها الطلاب في سداد القرض، بالتالي ستقدّم لهم سدادًا مشروطًا بالدخل أي أنّ المبلغ الذي يحتاج الطالب لدفعه والفترة المتاحة للتسديد تعتمد على مقدار ما يكسبه في وظيفته. كما يمكن للطلاب الدفع مقدّمًا بالقدر الذي يختارونه بدون غرامات.

الوظائف الطلابيّة وسوق العمل

إنّ الطلاب الذين يبحثون عن عملٍ لدعم أي قروضٍ أو منح دراسيّة، قد يواجهون بعض الصعوبات والتعقيدات. فالحدّ الأدنى للأجور بالنسبة لمعظم وظائف الطلاب منخفضٌ للغاية حيث يتراوح فقط بين 450 و 600 فورنت هنغاري. عندما يتعلّق الأمر بمرحلة ما بعد التخرّج، فإنّ وضع العمل ليس أفضل بكثير. يفيض سوق العمل حاليًّا بالأشخاص الباحثين عن وظائف تسويقيّة واقتصاديّة، ولكن بالنسبة لأولئك العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات فإن التوقّعات والفرص ستكون أفضل بكثير أمامهم.

اقرأ أيضًا: أفضل المنح الدراسية في هنغاريا ومعلومات عن كيفية التقديم

0

شاركنا رأيك حول "فيزا الدراسة الهنغارية.. كل ما ترغب بمعرفته عن كيفية استخراجها"