الدراسة في المملكة العربية السعودية

لماذا الدراسة في السعودية

تتوافق أنظمة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية مع نظام الدراسات العليا في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها عُدّلت لتتناسب مع التقاليد والثقافة في منطقة الشرق الأوسط. وتعتبر جامعة الملك سعود والتي أٌسست في الرياض عام 1957 أول جامعة في السعودية. تشرف وزارة التعليم العالي على كل ما يتعلق بالتعليم العالي في هذه البلد الآسيوية، مع التركيز بشكل خاص على البحث العلمي في الجامعات الحكومية. ويدرس حاليًا ما يزيد عن مئتي ألف طالب في الجامعات والكليات السعودية، نصفهم من النساء.

مزايا الدراسة في السعودية

يلقى الطلاب الأجانب ترحيبًا بهم من أجل الدراسة في السعودية كما توفر الحكومة برامج منح دراسية خاصة للطلاب غير السعوديين. تؤمن الدراسة في هذا البلد الانخراط بثقافة عربية أصيلة والاحتكاك باللغة العربية كليًا وهو أمر شديد الأهمية للطلاب القادمين من خارج الشرق الأوسط أو غير الناطقين باللغة العربية. تتوافر في الجامعات السعودية الحديثة مجموعة واسعة من برامج درجة الماجستير في الفنون والعلوم والهندسة والزراعة والطب والتعليم وعلوم الكمبيوتر وتقانة المعلومات. وتدرّس العديد من برامج درجة الماجستير باللغة الإنكليزية، بشكل خاص للمجالات التقنية كالهندسة.

الجامعات في المملكة العربية السعودية

يضم نظام التعليم العالي 21 جامعة حكومية، 19 كلية معلمين للرجال و80 كلية معلمات للنساء، 38 كلية ومعهد للصحة، 12 كلية تقنية و24 جامعة وكلية خاصة. تقدم هذه الكليات برامج دراسات عليا تشمل كلًا من درجتي الماجستير والدكتوراه. وتعتبر الجامعات والمؤسسات الخاصة منظمات غير هادفة للربح وتعمل بالتكامل مع الجامعات الحكومية. معظم الجامعات الحكومية هي جامعات عامة، لكن بعضها متخصص في مجالات معينة كالنفط والصحة.

الرسوم الدراسية ومدة البرامج

بالنسبة لمواطني المملكة العربية السعودية فإن التعليم العالي مجاني بما في ذلك الكتب. كما يدرس العديد من الطلاب الأجانب بشكل مجاني أيضًا. على سبيل المثال: يحصل كل الطلبة المقبولين في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية على منحة تغطي نفقات كل من: السكن، الطبابة، طبابة الأسنان، وما يعادل 30 ألف دولار نفقات معيشة سنوية.

السنة الجامعية

يبدأ الفصل الدراسي الأول في مطلع شهر أيلول/ سبتمبر، ويستمر حتى أوائل كانون الأول/ ديسمبر، يليه امتحان نهائي. أما الفصل الثاني فيبدأ في أوائل شهر شباط/ فبراير ويستمر حتى أوائل شهر أيار/ مايو، ويختتم بامتحان نهائي أيضًا.

فرص ما بعد التخرج

يوجد العديد من فرص العمل بعد التخرج داخل المملكة العربية السعودية، سواء للطلبة السعوديين أو الأجانب. توظّف السعودية ما يقارب 8 ملايين عامل أجنبي - على الرغم من كون معظمهم في قطاع العمل اليدوي - لكن ذلك لا ينفي وجود فرص عمل كثيرة للخريجين حاملي شهادة الماجستير في النفط والصناعات المالية. من المجالات الأكثر طلبًا للموظفين الأجانب نذكر: تقانة المعلومات، الرعاية الصحية، التعليم، الإنشاءات والاتصالات. يجب على الطلاب الأجانب الراغبين بالبقاء في السعودية العثور على عمل بداية، وهنا سيتقدم صاحب العمل باستصدار تصريح عمل مناسب.

التأمين الصحي

تشترط قوانين المملكة العربية السعودية وجود تأمين صحي لدى جميع الأجانب، مما يعني أنه يجب على الطالب غير الحامل لتأمين صحي في بلده أن ينضم لخطة تأمين صحي قبل الوصول لأراضي السعودية.

إذا كنت ترغب الدراسة في السعودية لديك هنا أهم المعلومات التي قد تحتاجها في دليل الدراسة في السعودية إذا اخترت متابعة مسيرتك الدراسية في المملكة العربية السعودية.

دليل الدراسة في الخارج

الدراسة في ألمانيا | الدراسة في النرويج | الدراسة في الدنمارك | الدراسة في إسبانيا | الدراسة في استراليا | الدراسة في الإمارات العربية المتحدة | الدراسة في السويد | الدراسة في النمسا | الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية | الدراسة في اليابان | الدراسة في فرنسا | الدراسة في أمريكا اللاتينية | الدراسة في كندا | الدراسة في روسيا  | الدراسة في تركيا | الدراسة في بريطانيا | الدراسة في سنغافورة | الدراسة في سويسرا | الدراسة في فنلندا | الدراسة في لبنان | الدراسة في هولندا | الدراسة في هونغ كونغ | الدراسة في ماليزيا |الدراسة في آسيا