أكثر 10 خرافات انتشاراً

0

إليكم قائمة الخرافات الأكثر انتشاراً في العالم:

10- الحريش Unicorn

هو كائن خرافي يشبه الحصان، لونه أبيض ولديه قرن.

خرافات
الحريش يعد من إحدى الخرافات

وروى كثير من المشاهير القدماء أنهم شاهدوه ومنهم ليوناردو دافنشي وميسولوجاس وبليني، وانتشر هذا الحيوان في حضارات كثيرة بأسماء مختلفة.

فعند الإنجليز يسمونه اليونيكورن والعرب سموه الحريش، وفي الكونغو سموه آبادا وفي أسكتلندا اسمه بياست نا سروجينج، وفي الهند وشمال إفريقيا كركدن إلى جانب أنه أحد أسماء الخرتيت في لغتنا العربية. وفي التبت كير وفي اليابان كير وفي بلاد الفرس كوريسك وفي الصين أسموه كاي لين وفي جنوب إفريقيا ندزودزو!

9- الجاثوم Incubus

خرافات
يعد الجاثوم أيضاً من الخرافات المنتشرة

الخرافة هي أن الشخص يستيقظ من نومه ليجد نفسه مشلولاً لا يستطيع الحركة ويشعر بسرعة نبضات القلب وبضيق تنفس!

قال العرب قديماً أنه جني يريد قتل هذا الشخص فيقوم بخنقه، وفي التراث الكنسي الغربي كان الجاثوم ملاكاً طُرد من الجنة بسبب شهوته الزائدة وهو يأتي للنائم ليعتدي عليه!

وتفسير هذا الأمر طبياً أن العين تستيقظ والجسم لا زال نائماً فيحدث هذا الشعور للحظات ونادراً عدة دقائق ثم يزول.

8- طائر النار Phoinx (العنقاء)

خرافات

يمتاز هذا الطائر بالجمال والقوة وسُمي بالعنقاء لطول عنقه، قيل إذا مضت 1000 سنة يموت ويخرج من رماده عنقاء آخر!

وقال كثير من المشاهير القدماء أنهم رأوه!

7- الزومبي Zombie

خرافات
نعرفها جيداً من الأفلام والألعاب

الزومبي هي جثث خرجت من قبورها لترعب الناس وتعيش في الأماكن المهجورة! القصة كلها خرافية ولم يتم مشاهدة أي منهم، لكن ذاع صيتها وانتشرت بكثرة في ألعاب الفيديو.

6- الغول

خرافات

غول كلمة رائجة في المجتمع العربي لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية لشيء مفترس، وعادةً ما يُستخدم هذا المصطلح في قصص الجهال الشعبية أو لوصف كائن مجهول مخيف، وفي العادة اعتادت الأمهات أن يخوّفن به الأطفال ليخلدوا للنوم مبكراً قائلين: “الآن سيظهر الغول إذا لم تنم”.

5- الحصان المجنح Pegasus

الحصان المجنح

 

 

أول أسطورة هي الحصان المجنح والمعروف باسم بيجاسوس قيل أنها أسطورة يونانية قديمة، وأتت أساطير كثيرة مشابهة لها مثل الجريفن الأسطوري (أسد مجنح) والهايبوجريف (حصان مجنح برأس نسر) والثور المجنح.

4- دراكولا Dracula

دراكولا هو الأمير الروماني فلاد تيبيسو الملقب بـ دراكولا وتعني ابن الشيطان!

خرافات
نعرفه من قصص مصاصي الدماء إنه دراكولا

من مواليد مدينة سيغيوشوارا، وكان موصوفاً بتعامله الوحشي مع المسؤولين الفاسدين واللصوص وخصوصاً المحتالين، حتى أنه عندما أراد القضاء على الفقر جمع خمسة آلاف من الفقراء وقتلهم للقضاء على الفقر! وهو الذي ابتدع الخازوق، والخازوق هذا عبارة عن رمح يُدق في الضحية حتى يخرج من عنقه وهي الطريقة التي اشتهر بها وقد قتل بها أكثر من أربعين ألفاً من البشر آنذاك!

كما ذكر سابقاً، فإن مصاصي الدماء هي مجرد رواية للكاتب برام ستوكر، ولكن سبب ارتباطها في دراكولا هو عشقه للقتل فيكفي قلعته التي كانت تبث الخوف لدرجة أن السلطان التركي ذكر أن دراكولا كان يقتل الناس بطريقة الخوازيق ويضعهم في الطريق لقلعته.

3- وحش البحيرة

خرافات

لا زال إلى الآن أهل جزيرة نيس الواقعة في فرنسا، يؤمنون بهذه الخرافة التي كانت بداية قصتها هي أن في عام 565 عندما رأى قس كائناً يشبه الديناصور يغوص في الماء!

خرافات

وفي عام 1933 انتشرت إشاعة وهي إن شخصاً وزوجته رأوه، وانتشرت صورة يقال إنها له لكنها غير واضحة وكذبها الكثير. وبعد العشرات من الشهادات برؤية هذا الوحش وخصوصاً بعد تقدم قساوسة وأطباء ومحامين ومهندسين وشخصيات مثقفة، حتى أن أحد الفائزين بجائزة نوبل شهد برؤية هذا الوحش مما جعل الخرافة عالمية وكثر مصدقيها وذاع صيتها، حتى الولايات المتحدة الأمريكية تطوعت لزرع عشرات الكاميرات في البحيرة وإرسال غطاسين بشكل دوري!

ويوجد موقع يعرض صورة للبحيرة كل 6 ثوانٍ. للدخول للموقع اضغط هنا.

وقيل أن هذا الكائن ينتمي لعالم الديناصورات المائية، وقال البعض إن الصورة التي ظهرت ما هي إلا لخرطوم فيل كما يظهر في الصورة!

خرافات
وحش البحيرة أم خرطوم فيل؟

2- الأطباق الطائرة UFO

خرافات

ظاهرة يؤمن بها أغلب الناس وهي تختص بظهور أجسام لامعة في السماء وهبوط بعضها على الأرض، وخروج بعض المخلوقات منها في زيارة سريعة للأرض مع اختطاف بعض الأفراد من الأرض.

ويعتقد كثير من الناس أنها إما كانت نتيجة بداية عصر الطائرة بشكل عام، والتي لم تكن معروفة لكثيرين أو أنها طائرات من صنع البشر ولكنها متطورة تقنياً وذات شكل أقرب إلى الإسطوانة أو الكرة المفلطحة، ومن ضمن الشائعات التي انتشرت بكثرة في العالم وأمريكا خاصة أن الأطباق الفضائية ظهرت في مصر القديمة وسجل الملك أمنحوتب الثالث رؤيتها، حتى أن البعض قالوا أن الفضائيين هم من بنوا الأهرامات واتخذوا مبررات أهمها وجود شيء بيضاوي الشكل يظهر على أحد النصوص المنحوتة في مقبرة أمنحوتب الثالث وفسره هؤلاء على أنه طبق طائر!

لكن تم إثبات أن ذلك ليس طبقاً طائراً في الواقع، ولكنها كرات البرق وهي ظاهرة طبيعية نادرة يظهر فيها البرق على شكل كرة برقية مضيئة، وتكون قريبة من الأرض وهي أحد الكوارث الطبيعية النادرة. وبعد أن كثُرت الشائعات وكثر من ادعى مشاهدتها قال البعض إنها تقنية عسكرية وقال البعض إنها من صنع الجن!

1- مثلث برمودا Bermuda Triangle

خرافات
مثلث برمودا أو مثلث الشيطان

يعرف أيضاً باسم “مثلث الشيطان” وهو منطقة تقع في الجزء الغربي من المحيط الأطلسي مجاورة للساحل الجنوبي الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية. يغطي مثلث برمودا نحو 1,140,000 كم² ويحده خط وهمي يبدأ من نقطة قرب ملبورن بفلوريدا مروراً ببرمودا ثم بورتو ريكو لينتهي بفلوريدا.

كثرت شائعات اختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة لكن كان الكل يقول إنها إشاعات لجلب السياح، وبدأ العالم يأخذ أسطورة مثلث برمودا بجدّية في 5 ديسمبر 1945 بعد حادثة “الرحلة 19″، والقصة كانت أن خمسة قاذفات قنابل للبحرية الأمريكية اختفت بشكل غامض بينما كانت هذه الطائرات في مهمّة تدريبية روتينية، كما اختفت طائرة إنقاذ أُرسلت للبحث عنهم ولم ترجع أبداً بإجمالي ستّة طائرات و27 رجلاً ذهبوا دون أي أثر، بالإضافة إلى حوادث أخرى نعدد بعضها لكم كالتالي:

  • 1809: هنري ريفنز، أبحر بسفينته مع 7 من مرافقيه، منذ أن رحلوا لم يعد يُعرف عنهم شيئاً.
  • 1814: سفينة القوة البحرية الأمريكية بقيادة جونستون بلايكلي اختفت.
  • 1941: في آخر شهر نوفمبر وبداية ديسمبر، اختفت اثنتان من أخوات السفينة “السايكلوبس” مع أنهم سلكوا طرقاً مختلفة.
  • 1947: طائرة الجيش سي-45 اختفت على بعد 100 ميل من برمودا.
  • 1948: في يوم 30 يناير طائرة على متنها 31 شخصاً اختفت بعد رحلة ترانزيت إلى برمودا.
  • 1948: في نفس العام، اختفت طائرة دي سي-3 على متنها 32 شخصاً، وأيضاً في نفس العام طائرة أخرى اختفت حاملة معها 35 شخصاً من بورتريكوا.
  • 1949: طائرة اختفت في 17 يناير، كانت الطائرة على وشك تحويل الراديو من برج مراقبة برمودا إلى برج مراقبة جاميكا حين اختفت، كان الطيار قد وصف الجو بأنه جيد جداً قبل الاختفاء بقليل!
  • 1949: طائرة دي سي-3 حاملة معها 30 رجلاً وامرأة وطفلان اختفت.
  • 1950: طائرة “فرايتر” أمريكية طولها 350 قدماً، اختفت دون أثر هي ومن معها من الرجال الـ 28.
  • 1951: طائرة “غلوب ماستر” اختفت وكان على متنها 53 راكباً.
  • 1952: طائرة بريطانية اختفت وعلى متنها 33 شخصاً.
  • 1954: 42 راكباً على متن طائرة بحرية أمريكية اختفت.
  • 1962: ناقلة جوية عملاقة أقلعت من قاعدة “لانغلي” الجوية بفرجينيا ولم تعد.
  • 1963: مارين سولفر كوين وهي “فرايتر” أمريكية اختفت مع طاقهما كلياً، لم يسمع أي نداءات للنجدة أو أثر لبقاياها.
  • 1967: طائرة شحن اختفت.

وفي عام 1963، أحاط الغموض حادثة اختفاء طائرتين أمريكيتين من طراز كي سي 1350، حيث اختفت الطائرتان فوق مثلث برمودا وبعد عدة أيام تم العثور على حطامهما متناثراً في هذه المنطقة، ولم تستطع بعثة الإنقاذ تفسير سبب الحادث حتى الآن!

يتميز هذا البحر بهدوئه التام فهو بحر ميت تماماً تندر به الرياح والتيارات الهوائية، ويقال إنه في أعماق هذا البحر توجد الآلاف من الهياكل العظمية وآثار لسفن غاصت في أعماق هذا البحر!

وأُطلق على البحر مسمى “مقبرة الأطلسي” لما شاهده الناس فيه من الرعب والأهوال أثناء رحلاتهم. ويرى البعض بأنه يوجد في هذه المنطقة بالتحديد (الدجال) الذي سيخرج في آخر الزمان!