تعريف وسائل الإعلام

الرئيسية » موسوعة أراجيك » مفاهيم أساسية » تعريف وسائل الإعلام

لم يكن هناك وجود للاتصال الإعلامي الجماهيري قبل ظهور وسائل الإعلام المطبوع، فعندما كانت الكتب تكتب بخط اليد، ولم يكن تعلم القراءة والكتابة متاحًا لكل طبقات المجتمع، شكل اختراع الطباعة المتحركة ابتكارًا اتصاليًا رئيسيًا للعالم.

تقول باولا تومبكينز (Paula S. Tompkins) الباحثة حول تاريخ الاتصالات وتطورها حتى الوقت الراهن:

“عندما تغيرت الوسيلة الاتصالية، تغيرت معها ممارساتنا وتجاربنا الاتصالية. حيث حررت تكنولوجيا الكتابة الاتصال الإنساني من وسيلة التفاعل وجهًا لوجه، وأثر هذا التغيير على كل من عملية وتجربة الاتصال، فلم يعد الفرد بحاجة للحضور جسديًا ليتصل بآخر. أيضًا عززت تقنية الإعلام المطبوع وسيلة الكتابة بمكننة إنشاء وتوزيع الكلمة المطبوعة، وهذا ساهم في بدء الشكل الجديد للاتصال الجماهيري المتمثل بالكتيبات، والصحف، والكتب رخيصة الثمن، مقابل وسيلة المستندات والكتب المخطوطة. ومؤخرًا، غيرت وسيلة التقنية الرقمية مجددًا من عملية وخبرة الاتصال الإنساني”.§

تعريف وسائل الإعلام

تعريف وسائل الإعلام

يأتي مصطلح وسائل الإعلام (Media) كجمع لكلمة Medium، وتعني الوسيط أو الوسيلة أو النظام أو قناة الاتصال، التي تنقل المعلومة (الرسالة) من المتحدث أو الكاتب (المرسل) إلى الجمهور (المستقبل). وتتراوح الرسالة المنقولة بين صوت شخص ما، أو كتابته، أو الثياب، أو لغة الجسد، إلى جانب الأخبار، والموسيقا، والأفلام، والثقافة، والرسائل الترويجية، وغيرها من البيانات.

إذًا، يصف الإعلام الطرق المتنوعة التي نتواصل عبرها في المجتمع، ولأنه يشير إلى كل وسائل الاتصال، فيمكن إطلاق اسم “إعلام” على كل شيء بدءًا من الهاتف والمكالمات والصحف والمجلات الورقية والالكترونية، إلى التلفزيون، والراديو، واللوحات الإعلانية، والانترنت، والفاكس.

عندما نتحدث عن الوصول إلى عدد كبير من الأشخاص، فإننا نقول وسائل إعلام جماهيرية، أما وسائل الإعلام المحلية فتدل على الصحف المحلية، والقنوات التلفزيونية والإذاعية المحلية أو المناطقية.§

أهمية الإعلام

تلعب وسائل الإعلام دورًا مميزًا في جعل كل شخص على دراية بتطورات الأحداث المختلفة حول العالم. فاليوم يمكن تفقد آخر الأخبار والشؤون الجارية ببضع نقرات على الفأرة أو بتبديل بسيط لقنوات الراديو والتلفزيون، ناهيك عن قراءة الصحف كل صباح. كما أنه أفضل وسيلة للاتصال بالجماهير الحاشدة، فبمساعدة الوسائل المتنوعة مثل الإعلام الالكتروني، والمطبوع، وشبكة الويب، ستنجز طريقة الاتصال الجماهيري بطريقة مناسبة.

يعتمد القسم الأعظم من الناس حول العالم على مصادر الإعلام ليطلعوا على آخر تطورات الشؤون العالمية، فوسائل الإعلام تلعب دورًا هامًا في المجتمع بأكمله، فهي:

  • تمنح معرفة ضخمة وتنقل المعلومات: حيث تبقي الجمهور على اتصال بما يحدث حول العالم، وتزوده بالمعرفة حول موضوعات جمة. ولها دور حيوي في نشر المعلومات. حيث تذيعها وتطبعها وتحدّثها من وقت لآخر، ما يبقي الجمهور مطلعًا على ما يجري في بلاده وسائر أنحاء العالم.
  • ترتقي بمستوى الوعي: ترفع وعي الجمهور بما تمنحه من معلومات ومعرفة. ولا تفرض آراءها الخاصة عليه، بل تزوده بالحقائق، والأرقام، والأخبار، حتى يتمكن من تحليل المعلومة، واستيعابها، وإدراك الخطأ والصواب بنفسه.
  • توجه الاهتمام نحو شؤون اجتماعية معينة: تلعب وسائل الإعلام دورًا بنائيًا للمجتمع برفع مستوى الوعي بشؤونه، وهناك العديد من الأمثلة عن الشؤون الاجتماعية، مثل التمييز بين الجنسين، فعندما يكشف الإعلام النقاب عن هكذا أمور، يدركها العامة، ويتحرك لاتخاذ الخطوات المناسبة لحل المشكلة. كذلك يساعد الإعلام في إيصال صوت الجماهير إلى المسؤولين المعنيين.
  • تزود بصور حقيقية وبث مباشر لمختلف الأحداث: حيث يستطيع الجمهور من أي مكان متابعة أي حدث بحينه مباشرة، مثل مباريات كأس العالم لكرة القدم، والتغطية المباشرة لتأثر مناطق بفيضان أو أي حوادث أخرى.
  • تثقيف المجتمع: وهو أحد أهم أدوار الإعلام، حيث يتمكن الجمهور من استعراض وتحليل وجهات النظر المتنوعة، ووضع قيمة مقارنة بعناصر مختلفة، وقراءة أخبار السياسة، والموضة، والحروب، والطقس، والصحة وغيرها الكثير. كما يتعرض الإعلام لأمور مثل الفقر، والأمية، وتخلف المجتمع، ويثقف الناس حولها، وحول حقوقهم وواجباتهم، كما يساعد في تطبيق القانون.§

دور وسائل الإعلام

  • لوسائل الإعلام الجماهيرية وغيرها من أشكال تقنيات الاتصال تأثير هائل في المساعدة على تشكيل الرأي العام، والمشاعر الضمنية، حيث تعد الصحف والتلفاز والراديو مصادر هامة للمعلومات الأساسية حول الناس والأماكن الأخرى، وهذا بحدّ ذاته إذا قُدم بطريقة منصفة وعادلة وغير مثيرة سيساعد في تشكيل الفهم والإدراك.
  • الإعلام آلية هامة في المساءلة أيضًا؛ فهو يضيء على أمور هامة، كالرشوة والفساد مثلًا، والتي يمكن ألا تناقش أو تتناول علانية. كما له دور هام في تحفيز الحكومات على التصرف بحكمة تجاه السياسات الاجتماعية، فرغم أن قصص المهاجرين مثلًأ قد تدعم التحيز في بعض النواحي، لكنه يعرض أيضًا مشكلاتهم التي تحتاج إلى مناقشة ومعالجة، كشروط المعيشة السيئة أو ضعف الحصول على الخدمات، والجنسية للمهاجرين، ورد فعل المجتمعات المحلية تجاه الاستيطان وغيرها.
  • قد يتحول الإعلام أحيانًا إلى أداة لنشر الرسائل والقيم المزيفة والمثيرة التي لا تدعم الاحترام، أو الحوار المعتدل، ويمكن للرسائل السلبية أن تقسّم المجتمعات، وتساهم في ترسيخ الصور النمطية التي تغذي العنف.
  • قد تساهم صور الإعلام في إثارة غضب القوى المعارضة، والاختلافات القائمة على القيم. فالإعلام يميل إلى تحريك الخلافات، لأن أخبار الصراعات والدراما تساهم في زيادة مبيعات الصحف، وجذب المزيد من الجمهور، وهذا يعني بالتأكيد حصول الآراء الأشد تطرفًا على وقت بث أكثر من مشاعر ورؤى أغلبية المواطنين التي قد تميل إلى الاستيعاب والتوازن.
  • باعتبار الانترنت وسيلة للتفاعل الاجتماعي، فقد غيّر من الطريقة التي يتواصل بها الناس مع بعضهم، فشبكة الويب جمعت الأصدقاء والعائلة والشبان أو حتى الغرباء الذين يتشاركون نفس الاهتمامات أو الموضوعات –وهذا يعزز الشعور بالانتماء والهوية- لكن قد يستخدم الويب لاستهداف الأشخاص، خاصة المستخدمين الشباب، لتأطيرهم ضمن منظومة معتقدات خاصة وأساليب محفزة للانقسام في رؤية العالم.
  • للإعلام أدوار إبداعية في تهدئة الخلافات، وفي اغتنام الفرص لتعزيز فهم حقيقة بعض الصراعات، كالصراع العربي -الصهيوني.§