لا بدّ أنّك فكرت ـ مثل كثيرين غيرك ـ بتسويق نتاجك ومهاراتك، أو علامتك التجارية عبر الإنترنت، ولعل خير ما يمكن القيام به هو تصميم موقع الكتروني يضمن لك التواجد والتأثير عبر الفضاء المعلوماتي.

خطوات تصميم موقع الكتروني

للانضمام لعالم الانترنت والترويج عن فكرة أو سلعة، لا بد من تصميم موقع الكتروني يعكس العلامة التجارية المراد الترويج لها؛ وذلك باتباع الخطوات التالية:

  1. إنشاء خطة المشروع:

    في المرحلة الأولى على المستخدم وضع استراتيجية لإنشاء الموقع يعتمد بها على عدة محاور عليه الخوض بها.
    يقوم المستخدم في هذه المرحلة بوضع أسس الموقع بتحديد ماهية العلامة التجارية التي يريد إنشاءها، والغاية من هذا الموقع (الترويج لعلامة تجارية، الخوض في مجال المبيعات، الترويج لفكرة، أو للتسلية)، الخصائص المتضمنة في هذا الموقع، والجمهور المراد توجيه الموقع له.
    هذه الأسس تفيد في تحديد تخطيط الموقع وطريقة عرضه، وإن أراد المستخدم نجاحًا أكبر عليه البحث في المواقع المشابهة، والتي من الممكن أن تكون منافسة لموقعه، والخوض في إيجابياتها وسلبياتها لتفادي الأخطاء، وتقديم منتج أكثر جذبًا للجمهور.

  2. اختيار المنصة (Platform):

    قبل البدء في تصميم موقع الكتروني ما، على المستخدم اختيار منصة لإنشاء الموقع؛ فإما يختار مُنشئ مواقع الكترونية (Website Builder) مثل Wix، أو يقوم ببرمجة الموقع من تلقاء نفسه كما في WordPress.
    إنّ استخدام خدمة Website builder يُعَدّ الخيار الأفضل في حال كانت تلك تجربة المستخدم الأولى في إنشاء موقع الكتروني، ولم يمتلك مهارات تقنية كافية ليعتني بصيانة الموقع ونشاطه، فيترك هذه المهمة لمُنشئ المواقع مقابل أجر شهري.
    في حين أنّ برمجة المستخدم للموقع بنفسه تُعتبر الخيار الأمثل في حال امتلاك المستخدم لمهارات برمجية وتقنية كافية تجعله قادرًا على إنشاء الموقع ومتابعة صيانته لإبقائه نشطًا وآمنًا.

  3. تحديد مخطط الموقع وقائمة التنقل Layout and Navigation:

    يتوجب أن تكون الصفحة الرئيسة للموقع الالكتروني ذات جاذبية، وفي ذات الوقت تتضمن المعلومات الهامة التي تعبر عن هدف الموقع بوضوح، كما يتوجب أن تكون بتخطيط مناسب يُسهل عملية التنقل على زوار الموقع.
    تخطيط الصفحة الرئيسية:
    يجب إبقاء الأمور بسيطة بحيث تؤدي الغرض من دون مبالغة؛ في الجزء العلوي توضع المعلومات الهامة مع قائمة تنقل (بحيث يراها الزائر أولًا)، وفي الجزء السفلي توضع المعلومات الداعمة.
    أما بالنسبة للشعار (Logo) فيتم وضعه بجانب قائمة التنقل في الأعلى أو في وسط الصفحة تبعًا لأهمية العلامة التجارية بالنسبة للمنتج.
    قائمة التنقل في الصفحة الرئيسية:
    لتكون هذه القائمة ذات كفاءة عالية، يجب تخصيص العناوين بحيث تكون واضحة، قصيرة، ومفهومة الغاية بالنسبة لزوار الموقع، بالإضافة لوضعها في أعلى الصفحة الرئيسية في مكان مرئي بسهولة.

  4. اختيار القالب Template:

    يقدم مُنشئ المواقع الالكتروني عددًا من القوالب الجاهزة التي يمكن للمستخدم الاختيار منها، مع إمكانية فلترتها حسب الفئات لتتماشى مع المجال الذي يتبناه الموقع. كما يمكن للمستخدم إجراء بعض التعديلات عليها.

  5. اختيار الألوان:

    قد يبدو هذا البند غير أساسي عند تصميم موقع الكتروني ولكنه ذو أهمية كبيرة، فالألوان المستخدمة في الموقع تعكس المحتوى، وتعطي تأثيرًا على الزوار بمدى أهميته وجاذبيته.
    هناك عدة أمور يجب مراعاتها:
    على اللون السائد في الموقع أن يكون أحد ألوان الشعار للعلامة التجارية، وألا يغلب لون الخلفية على المحتوى (لذلك تختار أغلب المواقع اللون الأبيض)، كما على الألوان الإضافية عبر الموقع أن تعكس ماهية موضوعها (اللون الأحمر على سبيل المثال يعطي طابع السرعة، أو المحتوى المستعجَل).
    يُفضل عدم الإكثار من الألوان كي لا يتشتت اهتمام الزوار عن محتوى الموقع.

  6. الخط، المحتوى، والصور:

    على نفس نسق الألوان، عند تصميم موقع الكتروني يجب أن يكون الخط بنمط واحد، وأن يعكس المحتوى، ومن المهم التركيز على مبدأ عدم تغليب النمط على قابلية القراءة؛ فما نفع الخط الجميل إن لم يكن مقروءًا!
    بالنسبة للمحتوى، يجب أن يكون ملفتًا للنظر، مع الأخذ بعين الاعتبار الأفضلية في محرك البحث SEO عن طريق المحتوى الموجه. فضلًا عن وجوب خلو المحتوى من الأخطاء الإملائية والقواعدية.
    أخيرًا، توفر الصور تفاعلًا أكبر بين الزوار والموقع، فهي تحقق نوعًا من الاتصال البصري مما يرسخ الأفكار في ذهن الزائر. ولكن يجب مراعاة تخفيض وجود الصور لسرعة تحميل الموقع؛ مما يؤثر سلبًا نظرًا لعدم صبر الزائرين، لذا يجب إبقاء عددها ضمن الحدود.

  7. اختبار الموقع، نشره، وتحديثه:

    قبل نشر الموقع لا بد من اختباره، وفي هذه المرحلة يُفضل أخذ آراء بعض المستخدمين من الأصدقاء لتعديل ما يجب تعديله.
    بما أن عالم الانترنت في تجدد دائم، سيقوم الزوار بإعطاء مراجعات سلبية للموقع إن كان في حالة جمود؛ فعملية تصميم موقع الكتروني ما لا تتوقف عند نشره، إنما هي عملية مستمرة من التحديث.
    عند تحديث الموقع يجب مراعاة تجديد المعلومات التي يتضمنها، وأن يكون التنقل بين عناصر المحتوى واضحًا وسلسًا، وأن تتوضع الملحقات والروابط المهمة في أماكن ملفتة للنظر على الدوام.

لإبقاء الموقع على نسق أحدث الإجراءات، يمكن إضافة بعض الخصائص مثل: عناصر الفيديو، أنماط ألوان أكثر تعقيدًا، إضافة المؤثرات الحركية، وإضفاء طابع ثلاثي الأبعاد، وغيرها.1

المراجع

  • 1 ، Designing Websites، من موقع: www.websitebuilderexpert.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-4-2019