في حال لم تكن من المهتمين بالإدارة المالية فإن مصطلح الاستحواذ من المصطلحات الجديدة بالنسبة لك، ولكن تأكد أنه من خلال هذه المقالة ستكون فكرةً كافيةً وجيدةً عن الاستحواذ وستتعلم بعض المعلومات المفيدة أيضًا.

الاستحواذ

يعرف موقع businessdictionary.com الاستحواذ بثلاث حالاتٍ ممكنةٍ هي:

  • حيازة السجلات.
  • حيازة أو امتلاك الأصول عبر شرائها.
  • السيطرة على شركةٍ ما عبر شراء واحد وخمسين بالمائة أو أكثر من الأسهم.1

من الناحية المالية والاقتصادية يحدث الاستحواذ acquisition عندما تقوم شركةٌ بشراء ما يزيد على 51 في المائة من أسهمٍ وأصول شركةٍ أخرى، وبالتالي تتمكن الشركة المستحوذة من إدارة الشركة المستحوذ عليها واتخاذ القرارات التي تحدد مسار الشركة دون الالتزام بخطط الشركة السابقة ما قبل الاستحواذ.

عملية الاستحواذِ هي عمليةٌ شائعةٌ جدًا في عالم الأعمال، ولكن من الجدير ذكره أن الاستحواذ يمكن أن يحدث بموافقة الشركة المستحوذ عليها أو حتى بعدم موافقتها طالما أن أسهم الشركة مطروحةً للتداول.2

أنواع الاستحواذ

استحواذ شراء الأسهم

يحدث هذا النوع من الاستحواذِ عندما تقوم شركةٌ أو شخصٌ ما بشراء نسبةٍ تزيد عن 50 بالمائة من أسهم الشركة، وبالتالي لا يؤثر هذا النمط من الاستحواذ على وجود الشركة بشكلٍ مباشرٍ فهي تبقى قائمةً فقط تنتقل ملكية معظم أسهمها وإدارة للشركة المستحوذة.

تكون عملية الاستحواذ هذه مفيدةٌ للباعة حيث تنخفض نسبة الضرائب طويلة الأجل بشكلٍ واضحٍ وملحوظٍ عن الشركة عند بيع القسم الكبير من الأسهم.

في المقابل يحصل المشتري على غالبية نسبة التصويت في مجلس إدارة الشركة، كما أنه يرث الحالة القانونية للشركة ففي حال كان الوضع القانوني للشركة شائكًا أو معقدًا فهذا سيجلب للمشتري الكثير من المتاعب.

استحواذ شراء الأصول

في هذا النمط من الاستحواذ يحق للمشتري اختيار الأصول التي يرغب في شرائها وترك الأقسام أو الأصول التي قد تسبب له بإلتزاماتٍ قانونيةٍ أو ماليةٍ غير مرغوبةٍ.

وبالتالي تكون هذه الطريقة مفضلةٌ في الشراء عندما تعاني بعض أقسام الشركة من إلتزاماتٍ ومتاعبَ لا يرغب بها المشتري فيستبعدها من عملية الشراء.

وفي هذا النمط من الاستحواذ يمكن للمشتري أن يدفع قيم الأصول نقدًا أو عن طريق تداول الأسهم.3

إيجابيات وسلبيات الاستحواذ

مثلها مثل باقي العمليات التجارية والمالية للاستحواذ العديد من الإيجابيات كما له أيضًا بعض السلبيات.

إيجابيات الاستحواذ

  • يعتبر الاستحواذُ استراتيجيةَ نموٍ فعالةً زمنيًا time efficient growth strategy، حيث يوفر على الشركة الكثير من الوقت في البدء باستثماراتٍ أو مجالاتٍ جديدةٍ وذلك بشراء أسهمٍ لشركةٍ قائمةٍ في هذا الاستثمار ولها منتجاتها في السوق.
  • يمكن للاستحواذ أن يساهم في زيادة الفعالية المالية وتحقيق بعض المكاسب قصيرة الأجل.
  • يفيد الاستحواذ في تعاضد السوق market synergy بشكلٍ أسرع وذلك عن طريق تواجد الشركة في السوق بشكلٍ أسرع وبداية المنافسة مع باقي الشركات، حيث يمكن للشركة الجديدة أن تبني علامتها التجارية من خلال الاستحواذ.
  • تعزز عمليات الاستحواذ الثقة في الشركة كما تعزز الثقة لدى المساهمين.

سلبيات الاستحواذ

  • في بعض الأحيان تكون تكاليف الاستحواذِ أعلى من المتوقع فتحصل الشركة المستحوذة على نسبة دينٍ عاليةٍ تضاف إلى قيمة الملكية!.
  • يستغرق الاستحواذُ بشكلٍ عام بعض الوقت بالإضافة للوقت اللازم لاندماج الشركتين المستحوذة والمستحوَذ عليها مما يؤدي إلى تأخر عائدات المساهمين.
  • قد تحدث بعض المشاكل بين موظفي الشركتين المتكاملتين وبالتالي تحتاج إدارة الموارد البشرية في الشركتين لوقتٍ طويلٍ أحيانًا لتحقيق الانسجام والتكامل مما يؤثر على الأداء العام.
  • في حال فشل الشركة في إدارة عملية الاستحواذِ بشكلٍ صحيحٍ قد تتوقف الشركة عن تقديم خدماتها ومنتجاتها حتى لذا لا بد للشركة من التأكد أن لديها كفاءات إدارية قادرة على إدارة العملية بشكلٍ جيدٍ وإلا فستفشل العملية برمتها.

أشهر عمليات الاستحواذ

استحواذ شركة Disney على شركة Pixar

في عام 2006 استحوذت ديزني (شركة الرسوم المتحركة الشهيرة) على شركة بيكسار(إحدى الشركات التي أسسها ستيف جوبز سابقًا وهي تعمل في مجال الرسوم المتحركة أيضًا) مقابل 7.4 مليار دولار.

يعتبر هذا الاستحواذُ من أكثر الأمثلة نجاحًا حيث استطاعت ديزني أن تجني أرباحًا كبيرةً من التكامل الجيد التي قامت به بين بيكسار وديزني.

استحواذ Google على Android

كلنا يعلم أن نظام أندرويد هو نظامٌ خاصٌ بالعملاقة Google، ولكن القليل يعلم أن أندرويد قبل عام 2005 كانت شركة هواتفَ محمولةٍ ناشئةٍ.

استحوذت Google عام 2005 على شركة هواتفَ محمولةٍ اسمها أندرويد مقابل 50 مليون دولار، واستطاعت Google أن تستثمر شركة أندرويد ونظامها للهواتف المحمولة بشكلٍ منقطعِ النظير ولسنا بحاجةٍ هنا لذكر الكثير من الأمثلة على ذلك فالنتيجة نراها كل يومٍ على هواتفنا الذكية.4

المراجع