ما هي الساينتولوجي

الرئيسية » أنظمة وقوانين » ما هي الساينتولوجي

قالوا عنه مجنون، وقالوا أنه مريضٌ، ومجرمٌ، لكن هناك من قال أنه إنسانٌ واع، وكاتبٌ كبيرٌ، وهناك من يقدسونه، أيضًا هناك من يكرهونه، وهناك من يحترمونه، وهناك من يحقرونه، يُقال أنه لم يسعِ لنشر مبادئ الساينتولوجي وإنما سعى لجني المال، إنه هو باردٌ، مؤسس الساينتولوجيا، واحدۃ من أكثر المعتقدات المثيرة للجدل٬ لماذا؟ دعونا نعرف في المقال التالي.

تعريف الساينتولوجي

الساينتولوجيا عبارةٌ عن مجموعةٍ من المعتقدات الدينية، وتم إنشاء أول كنيسةٍ خاصة بها في عام 1953م، ويعتقد السيانتولوجيون أن الإنسان ما هو إلا كائن، يُسمى ثيتان (Thetan) عاش عدة حيوات ماضية، بعضها هنا على الأرض، والبعض الآخر قد يكون على كواكبَ أخرى، ولكنه في الوقت الراهن محصورٌ بالجسم البشري على كوكب الأرض.

يعتقد أهل ذلك المذهب بأنه يمكن للإنسان أن يتخلى عن هذا الشكل البشري، ويستعيد نفسه الحقيقية ويكون أقرب إلى الله، ويستطيع أن يطلق قدراته الكامنة ويتحكم في الحياة، والمادة والفضاء، حيث أن الجسم البشري يمنعه من ذلك.

يكتسب دعاة هذا المذهب تلك القدرات من خلال عدة درواتٍ تتيحها تلك الكنيسة، لكن هذة الدورات ليست مجانيةً، فكلما تقدمت في دورةٍ أعلى، كلما زاد المبلغ المدفوع، لكن هل الأمر يستحق دفع مال؟ بالنسبة لأهل ذلك المعتقد فنعم، هذه الدورات مهمةٌ جدًا بالنسبة إليهم، فهناك مجموعةٌ من الفصول الدراسية مخصصةٌ لتساعدهم على استعادة ماضيهم المؤلم وتحريرهم من هذه الأعباء المكمونة داخل أنفسهم، كما تساعدهم في تحرير قدراتهم كما ذكرنا.

انتشار المُعتقد

انتشرت الساينتولوجي في عدة دولٍ، وبُنِيَت من أجلها عدة كنائسَ في عدة دولٍ منها الولايات المتحدة وأستراليا وكندا والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، وهي مُعترفٌ بها كدينٍ رسميٍّ وتُعفى كنائسه من الضرائب في عدة دولٍ، وهناك دولٌ أخرى ترفض أن تعطي الساينتولوجيا مكانةً دينيةً أو الاعتراف بها كدينٍ، حيث أنّ ذلك الدين مثيرًا للجدل، حيث أنّ كنائس الساينتولوجيا ترفض فكرة الطب النفسي، وتتطلّب دفع تكاليفٍ عاليةٍ.

كما أن هناك بعض الأمور الغريبة حقًا بشأن هذا المعتقد، حيث أن هناك تقاريرًا تشير إلى فئةٍ كبيرةٍ من معتقدي ذلك المذهب تورطوا في عدة جرائمَ بعد مُغادرتهم للكنيسة.§

شعار الساينتولوجي

يظهر شعار الساينتولوجيا بشكل حرف S ومثلثين كما بالصورة الموضحة أسفل، لكن ماذا يُمثل هذا الشعار ؟
بالنسبة لحرف S فمن البديهي أن تلاحظ أنه الحرف الأول من كلمة Scientology.

أما عن المثلثين؛ فالمثلث السفلي يُسمى مثلث A-R-C، وكل حرفٍ منها يُعد بمثابة الاختصار لكلمةٍ ما، فمثلًا حرف A فهو اختصارٌ لكلمة Affinity أي التقارب، ويشير إلى التقارب والمودة أو الإعجاب، وحرف R اختصار لكلمة Reality بمعنى الحقيقة او الواقعية، والمقصود به الاتفاق، وأخيرًا حرف C وهو اختصارٌ لكلمة Communication أي الاتصال، ويعني التواصل وتبادل الأفكار بين الأشخاص، وأركان ذلك المثلث مترابطةٌ مع بعضها؛ فمثلًا إذا لم يوجد إعجابٌ أو تقاربٌ على أساس الاتفاق، فلا مجال للاتصال.

المثلث الآخر يأخذ اسم K-R-C، وكل حرفٍ له دلالةٌ أيضًا مثل المثلث الآخر؛ فحرف K يعني Knowledge أي معرفة، وحرف R يعني Responsible بمعنى مسؤولية، أما حرف C فهو اختصارٌ لكلمة Control أي سيطرة أو تحكم، وأركان ذلك المثلث مترابطةٌ أيضًا، فبدون وجود المعرفة أو المسؤولية لن يكون هناك تحكمٌ أو سيطرةٌ.§

مؤسس الساينتولوجي

مؤسس الساينتولوجيا من أكثر الشخصيات المُثيرة للجدل، وهو لافييت رونالد هوبارد، المولود في 13 مارس عام 1911م، بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد كان كاتبًا ومخرجًا، وله عدة زيجاتٍ، وتُوفي في 24 يناير عام 1986 م بالولايات المتحدة الأمريكية.§

نشوء فكرة السايينتولوجيا لدى هوبارد

بدأت القصة بطفولة هوبارد، فقد كان طفلًا شقيًّا يكذب ويخترع القصص كثيرًا، وكبر وكبر معه الكذب والافتراءات، فقد ادّعى من قبل أنه كان أصغر نسر كشاف في التاريخ، وأنه قابل رجل الطب عندما كان في الرابعة من عمره وأصبحا إخوةً في الدم، وأنه كان مقاتلًا، وحصل على 20 ميدالية ذهبية، وغير ذلك من الأقاويل الكاذبة.

في عام 1950 م، أصدر كتابه الشهير (Dianetics) والذي كان بمثابة نافذة على إطلاق الساينتولوجي بعد سنواتٍ قليلةٍ من إصدار الكتاب، وقد كانت أشبه بالعبادة التي دفع ممارسيها الكثير من المال، كما أن الكنائس التي تعتنق هذا المُعتقد ترد بهجومٍ على أي انتقادٍ تجاهها.

كان هوبارد يعاني من قلة احترام الذات، فكان يكتب إلى نفسه رسائلَ تحفيزيةً، مثل “لا تُساورني أي شكوكٍ في قدراتي النفسية”، و”الرجال عبيد لي”، وغيرها من الرسائل التي احتفظ بها السيانتولوجيون، ويعتبرونها رسائلَ مقدسةً تمدهم بالقوة الخارقة، التي تزيد ثقتهم بقدراتهم الخاصة.

اخترع هوبارد جهازًا يسمى E-meter، والذي كان يستطيع أن يقيس درجة التنوير لدى الفرد، وإذا كانت قراءات الجهاز غير صحيحةٍ، فإن ذلك الفرد يلجأ للدفع، كي يأخذ الدورات التي تأهله للارتقاء للمستوى التالي في الساينتولوجيا.

في عام 1967 م، وعندما كثرت فضائح الساينتولوجي راح هوربارد يشتري أسطولَ سفنٍ، واصطحب الساينتولوجيين المتشددين وأيضًا مجموعة من الفتيات المراهقات، وكان هذا الأمر مريبًا، ولكن أوضح أحد الساينتولوجيين أنّ مهمة تلك الفتيات تقليم أظافر هوربارد وخدمته!

بالرغم من سمعة هوبارد السيئة، إلا أنه قد اكتسب شهرةً على نطاقٍ واسعٍ، حيث يُعد أكثر كاتب نشرت كتاباته، فقد نشر له ما يزيد عن 1000 قصة وكتاب، وهذا ما جعله يدخل موسوعة جينيس.§

مشاهير يعتنقون الساينتولوجي

هناك الكثير من المشاهير الذين يعتنقون ذلك المعتقد، أشهرهم توم كروز الممثل الأمريكي المعروف والمحبوب من الجميع، وأيضًا الممثل جون ترافولتا، وهناك أيضا الممثلة جوليت لويس، والممثلة إليزابيث موث، وغيرهم الكثيرون من المشاهير الذين صرحوا بأنهم يمارسون شعائر الساينتولوجيا، ويعتقدون بها.§