ما هو نظام التشغيل ابل ماكنتوش (أنظمة ماكنتوش)

الموسوعة » أنظمة تشغيل متنوعة » ما هو نظام التشغيل ابل ماكنتوش (أنظمة ماكنتوش)

نظام التشغيل ابل ماكنتوش أو اختصارًا (Mac OS)، هو نظام تشغيلٍ طورته شركة آبل الأمريكية خصيصًا لحواسيب الشركة التي حملت نفس الاسم. كان إعلان شركة آبل عن نظام التشغيل ماكنتوش في ذلك الوقت مصدر إلهامٍ لشركة مايكروسوفت في تطوير نسختها الخاصة من أنظمة التشغيل، فيما عرف لاحقًا بنظام ويندوز Windows OS، بالإضافة إلى أنه كان إطلاق نظام التشغيل ابل ماكنتوش الخطوة الأولى في عصر أنظمة التشغيل، التي تعتمد على واجهة مستخدم رسوميةٍ خاصة بها، يستطيع المستخدم التفاعل معها.

بدايات نظام آبل ماكنتوش

اتسم نظام Mac OS عند إطلاقه بسهولة الاستخدام، نتيجة استخدامه لواجهةٍ رسوميةٍ تسهل إدخال المستخدم للأوامر، مقارنةً بما كان سائدًا في ذلك الوقت من طرق إدخال تعتمد على كتابة الأوامر كسطورٍ نصيةٍ، ثم إرسالها عبر برمجيات ليقوم الحاسوب بتطبيقها، فما كان على المستخدم إلا تحريك مؤشر الفأرة ضمن مدير ملفاتٍ يدعى Finder، يحتوي على مجموعة أيقوناتٍ تشير إلى الملفات الموجودة ضمن نظام التشغيل.

استمرت الشركة في تطوير نظام التشغيل، فقامت بإضافة مستعرض للويب، وميزة مشاركة الملفات عبر الإنترنت، ودعم إمكانية إنشاء أكثر من حساب مستخدمٍ على نفس الحاسوب، قبل أن تقوم شركة آبل بالاستحواذ على شركةٍ منافسةٍ لها تدعى NeXT؛ والتي أسسها ستيف جوبز بعد أن ترك شركة آبل، ولتقم الشركة بعدها في عام 2001، بإطلاق نسخةٍ جديدةٍ من نظام التشغيل ماكنتوش أُطلق عليها اسم Mac OS X، بتصميمٍ جديدٍ كليًّا مبنيّ على نظام NextStep وآخر نسخة من نظام التشغيل ابل ماكنتوش. احتوى النظام الجديد المبني على نواة يونكس (UNIX) ميزات وخدمات لم يسبق أن استُخدمت في الحواسيب من قبل، كدعم تعدد المهام، وإنشاء نسخةٍ احتياطيةٍ بشكلٍ تلقائيٍّ لنظام التشغيل، مع مظهرٍ جديدٍ وشريط Dock للبرامج، وغيرها الكثير.§.

كاتالينا .. أحدث نسخة من نظام التشغيل ماكنتوش

قامت آبل بإطلاق آخر نسخةٍ من نظام التشغيل ماكنتوش (10.15)، في مؤتمر المطورين الخاص بها عام 2019، وأطلقت على النسخة اسم كاتالينا Catalina، وهو اسمٌ لجزيرةٍ تتبع لولاية كاليفورنيا، تقع في المحيط الهادي، لتكمل بذلك تقليدًا اتبعته الشركة بتسمية النسخ الجديدة من نظام التشغيل ماكنتوش تيمنًا بتضاريسَ جغرافيةٍ تقع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، التي تحتوي على مقر شركة آبل الرئيسي. كانت بداية هذه التسميات مع النسخة السابقة من نظام التشغيل التي أُطلق عليها تسمية موهافي، تيمنًا بصحراء موهافي التي تقع في الولاية.

قامت آبل بتغييراتٍ عديدةٍ في النسخة الجديدة من نظام التشغيل، حيث استبدلت خدمة iTunes بثلاثة تطبيقاتٍ يتخصص كل منها بمحتوى معين وهي: Apple Music، وApple Podcasts، وApple TV، كما يحتوي تطبيقاتٍ تضم تحديثاتٍ أمنيةً جديدةً وميزة Sidecar الجديدة؛ التي أقرت آبل بأنها توفر طرقًا جديدةً للتفاعل مع التطبيقات الموجودة على الحواسيب التي تعمل بنظام ماكنتوش باستخدام أجهزة آيفون وآيباد وApple Pencil.§.

أبرز ميزات نظام التشغيل ابل ماكنتوش

  • يوفر نظام التشغيل ابل ماكنتوش حزمة برامج إنتاجية مجانية لمستخدميه: توفر شركة أبل لمستخدمي نظام التشغيل مجموعةً كبيرةً من التطبيقات الإنتاجية بشكلٍ مجانيٍّ، سواءً أكانت هذه التطبيقات مثبتةً مسبقًا على نظام التشغيل، أو يجب على المستخدم تثبيتها من App Store. يتفوق نظام ماكنتوش من هذه الناحية على نظام ويندوز، كون حزم البرامج الإنتاجية في ويندوز Microsoft Office Suite تُباع بشكلٍ مستقلٍ، وبأسعارٍ باهظة الثمن.
  • واجهة مستخدمة بسيطة وسهلة الاستخدام: يمتلك نظام التشغيل ابل ماكنتوش واجهةً أكثر بساطةً وعصريةً من منافسه ويندوز، حيث تتشابه واجهة المستخدم في نظام التشغيل مع واجهة المستخدم الخاصة بأجهزة آيفون وآيباد، كما يوفر النظام مكانًا واحدًا تتواجد فيه كافة التطبيقات المثبتة على النظام يدعى ب Launchpad.
  • يوفر ميزة تعدد المهام لمستخدميه Multitasking: يتيح نظام التشغيل لمستخدميه، استخدام أكثر من مساحة عملٍ في آنٍ واحدٍ، كما تحتوي أجهزة آبل التي تعمل بنظام التشغيل ماكنتوش على اختصاراتٍ في لوحة المفاتيح، تسهم في التنقل بين التطبيقات المختلفة ومساحات العمل المتعددة.
  • تناسق وانسجام كامل بين نظام التشغيل والعتاد المستخدم في الحواسيب: تعتبر هذه النقطة عاملًا تتفوق فيه الحواسيب العاملة بنظام ماكنتوش، على تلك التي تعمل بنظام ويندوز، ويعود سبب هذا التناسق والانسجام إلى كون العتاد المستخدم ونظام التشغيل، يُصنعان من قبل ذات الشركة، شركة آبل، كما أن التطبيقات التي تُضاف من مصدرٍ خارجيٍّ، تخضع لاختباراتٍ متعددةٍ حول التوافقية مع نظام التشغيل والعتاد، بالإضافة إلى اختبارات الأمان.§.

مساؤئ نظام التشغيل ابل ماكنتوش

  • الحواسيب التي تعمل بنظام التشغيل ماكنتوش باهظة الثمن: يتوفر نظام التشغيل ابل ماكنتوش على أجهزة iMac، والحواسيب المحمولة MacBook، وبمقارنة أسعار هذه الأجهزة مع مثيلاتها من باقي شركات تصنيع الحواسيب التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز، سنجد فرقًا هائلًا في السعر، يؤدي هذا الفارق الكبير في السعر إلى دفع العديد من الراغبين في شراء حاسوبٍ خاص بهم للابتعاد عن أجهزة آبل واختيار حاسوبٍ يعمل بنظام تشغيل ويندوز، أو بناء حاسوبٍ مكتبيٍّ خاصٍ بهم، وتوفير مبلغٍ كبيرٍ من المال.
  • خيارات ترقية محدودة لعتاد الحواسيب: يجد مستخدم أجهزة أبل التي تعمل بنظام ماكنتوش صعوبةً في ترقية قطع العتاد المادي للحاسوب، كالمعالج وذاكرة الوصول العشوائي RAM، كون هذه القطع في أغلب الأحيان تكون مدمجةً ضمن اللوحة الأم الخاصة بالحاسوب، وبالتالي، دمج هذه القطع ضمن اللوحة الأم وصعوبة تبديلها بشكلٍ منفردٍ، يشكل صعوبةً إضافيةً في حال حصول أي عطلٍ في إحدى هذه القطع، فعندها سنضطر لتبديل اللوحة الأم بشكلٍ كاملٍ لحل المشكلة، مع أن العطل يقع ضمن جزءٍ محددٍ منها فقط. 
  • ندرة الألعاب المتوافقة مع نظام التشغيل ابل ماكنتوش: تتفوق أجهزة الحاسوب العاملة بنظام التشغيل ويندوز على أجهزة ماكنتوش في مجال الألعاب بشكلٍ كاسحٍ، حيث يقوم أغلب مطوري ألعاب الحاسوب بتوفير الألعاب في المقدمة لنظام التشغيل ويندوز، كونه الخيار المفضّل لمحبي الألعاب، بينما يبقى نظام ماكنتوش بخياراتٍ محدودةٍ للألعاب نظرًا لمحدودية ذاكرة الوصول العشوائي، وغيرها من العتاد في كثيرٍ من الحواسيب التي تعمل بهذا النظام، وهذا لا يكفي لتشغيل الألعاب بدقةٍ مناسبةٍ.§.
424 مشاهدة