ما هي أهم انجازات القرن العشرين

الرئيسية » لبيبة » منوعات » ما هي أهم انجازات القرن العشرين
ما هي أهم انجازات القرن العشرين

على الرغم من تغنّينا بالعديد من انجازات القرن العشرين التي استطعنا الخروج بها منه، إلا أننا وعند التفكير جيدًا بالأمر نجد أن جميع هذه الإنجازات والأفكار هي ثمرةٌ حصدناها بعد تعب القرن الماضي؛ فعلى الرغم من أننا اعتدنا على الأمر إلا أن معظم هذه الابتكارات والتقنيات والإنجازات بدأت في القرن التاسع عشر وتطورت إلى الشكل الذي نراه الآن.

أبرز انجازات القرن العشرين

يعتبر التقدم التكنولوجي في القرن العشرين مصدرَ فخرٍ كبيرٍ لنا وعونًا على تحقيق المزيد من التقدم في الأيام والسنوات القادمة. من المؤكد أن تطور التكنولوجيا التدريجي شكل ركيزةً أساسيةً لظهور العديد من الأفكار الأخرى، كما أن الحاجة الدائمة إلى إيجاد وسائل راحة تستطيع توفير الوقت والجهد على الإنسان كان الدافع الأبرز لانبثاق أفكارٍ بدت في البداية مستحيلةَ التحقيق. إلا أنها ومع الجهد والعمل أصبحت حقيقةً قائمةً لا يمكننا التخلي عنها اليوم.

وسنقدم هنا قائمةً بأبرز انجازات القرن العشرين :1

  • الكهرباء

استطاع العديد من المهندسين والعلماء تطوير مصادر الوقود وتقنيات توليد الطاقة وشبكات النقل، وتوصلوا إلى تطوير شبكةٍ واسعةٍ من خطوط الطاقة الكهربائية بدءًا بأضواء الشارع وصولًا إلى تمديدات الأجهزة الكهربائية المختلفة، بالإضافة إلى تطوير طرقٍ جديدةٍ للحصول على الكهرباء من الألواح الشمسية وطاقة الرياح والمياه غيرها.

  • السيارات

جعلت ممارسات التصنيع الثورية السيارات أكثر موثوقيةً واستطاعت تأمينها بأسعارٍ مقبولةٍ نسبيًّا، مما حول السيارات إلى وسيلة النقل الرئيسية في العالم. وعلى الرغم من صعوبات تصنيع السيارات ومحركاتها إلا أنها تشكل مصدرًا قويًا للنمو الاقتصادي في معظم الدول. وتظهر صناعة السيارات براعةَ الهندسة وتطورها في القرن العشرين وخاصةً مع التقدم والتعدد في ابتكارات التصميم ومنتجات السلامة.

  • الطائرات

من أبرز انجازات القرن العشرين فقد دفع الإبداع الهندسي والمعدات المطورة المهندسين إلى العمل على تطوير الطائرات انتقالًا من تصميم الأخوين رايت وصولًا إلى تطوير أبرز الطائرات العسكرية الثقيلة. وسهل هذا الابتكار العظيم على العالم التنقل إلى مسافاتٍ بعيدةٍ في أوقاتٍ زمنيةٍ قصيرةٍ، بالإضافة إلى مساهمته في نقل البضائع الثقيلة بمرونةٍ وراحةٍ. واستغرقت الرحلة التجريبية الأولى حوالي 12 ثانية وحملت رجلًا واحدًا لارتفاع 12 قدمًا فقط، بينما تقوم الآن الرحلات الجوية بنقل مئات الركاب والبضائع بدون توقفٍ لمدةٍ تصل إلى 15 ساعة حول العالم. كما أصبح من الممكن على الإنسان أن يقوم برحلاته عبر الفضاء الخارجي، وهو ما كان يعتقد أن يكون مستحيلًا حتى القرن العشرين.

  • الإلكترونيات

لا تزال الإلكترونيات من ترانزستورات إلى دوائر متكاملة IC تتقلص بالحجم يومًا بعد آخر مع ازدياد كفاءتها وقدرتها، ويعود لها الفضل في العديد من الابتكارات والاختراعات الأخرى كالتلفاز ومشغلات الـ DVD وصولًا إلى الهواتف المحمولة والأجهزة المشابهة التي تدخل الإلكترونيات المختلفة في تركيبها الداخلي الذي يشكل حجر الأساس لهذه الأجهزة.

  • الحواسيب

تعتبر الحواسيب رمزًا ودليلًا واضحًا للتطور التكنولوجي المحقق في القرن العشرين، وربما يعتبر أحد أبرز انجازات القرن العشرين من الابتكارات المذهلة التي استطاع العقل البشري- بإمكاناتٍ تعتبر ضعيفةً في حينها -أن يخرج بها. استطاع الحاسوب أن يغذي البراعة الهندسية ويشكل ثورةً كبرى في عالم التقنيات والابتكارات، ناهيك عن مساهماته الكبيرة في تسهيل العديد من الأعمال اليومية علينا. ولا تزال العقول الهندسية تبهرنا يوميًّا بحواسيبٍ أصغر وأكثر قدرةً وأسهل استخدامًا.2

  • الهاتف

دعامتنا اليومية في التواصل والمحور الرئيسي للعديد من النشاطات اليومية، فاستطاع الإنسان تطوير الهواتف العادية التي تُركّب في المنازل لتمكين الأشخاص من التواصل مع بعضهم البعض دون لقاءٍ، ثم تطورت هذه التقنية تدريجيًا لتشمل الهواتف اللاسلكية التي تستطيع العمل على بعدٍ محددٍ من التمديدات الرئيسية للهاتف. والآن نستخدم جميعًا الهاتف المحمول الذي يقدم لنا مزيدًا من القدرات والميزات الجديدة بشكلٍ يوميٍّ.

  • الإنترنت

من انجازات القرن العشرين التي لا يمكن لنا تجاهل وجودها وبخاصة وأننا بتنا نستطيع قضاء معظم أعمالنا باستخدامه، فبعضنا يستخدم الإنترنت بغرض البحث والتعليم والدراسة، بينما يعتبره البعض الآخر وسيلةً ثقافيةً لا غنى عنها، استطاعت في وقتٍ قصيرٍ أن تربط جميع أجزاء العالم ببعضها مما مكننا من التواصل وتبادل الثقافات بسهولةٍ، بالإضافة إلى مزاياه المختلفة في التواصل والتسلية وتبادل الخبرات والمهارات والاطّلاع على المعارف والعلوم الحديثة وإيجاد فرص العمل وغيرها.

  • التكنولوجيا النووية

من انجازات القرن العشرين التي أعطتنا مصدرًا جديدًا للطاقة الكهربائية وقدراتٍ جديدةً في مجال البحوث الطبية والتصوير. وعلى الرغم من القدرات التدميرية لها إلا أن الجدل دائمًا ما ينتهي بالوقوف على الفوائد العظيمة لهذه التكنولوجيا. حيث استطاعت خلال فترةٍ قصيرةٍ الخروج بالعديد من الإنجازات العلمية والهندسية والتي لم يوجد لها حلٌ مثاليٌّ إلى الآن.

  • الليزر والألياف البصرية

يستخدم الليزر في العديد من الأدوات والأجهزة الجراحية والأقمار الصناعية. إذ توفر الألياف الزجاجية النقية البنية التحتية لنقل المعلومات بالليزر. ويمكن لكابلٍ واحدٍ من الألياف البصرية تمكين الاتصالات ووسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم، كما يتم نقل الرسائل إلى مسافاتٍ طويلةٍ بواسطة الإلكترونات التي تسافر عبر الكابلات النحاسية أو المحورية مقللةً بذلك تكلفة النقل وزمنه.

  • الأجهزة المنزلية

لا يخفى على أحدنا أحد الأجهزة المنزلية التي بتنا نستخدمها بشكلٍ يوميٍّ والتي وفرت علينا الكثير من الجهد والوقت بما فيها المكانس الكهربائية والغسالات وغسالات الصحون ومجففات الشعر وأجهزة الطهي وغيرها.

  • المواد عالية الأداء

انجازات القرن العشرين في لبنات البناء الأساسية من الحديد والصلب إلى البوليمرات والسيراميك والمواد المركبة كانت كبيرةً. ويعمل المهندسون الآن لإيجاد موادٍ جديدةٍ أخف وزنًا وأكثر قابليةً للتكيف مع الطرق المعمارية الجديدة، ناهيك عن تلك المواد المستخدمة في تشكيل هياكل السيارات والطائرات والتي أثبتت جدارتها في تحمل ضغوطٍ عاليةٍ ودرجات حرارةٍ مختلفةٍ ومرونةٍ عاليةٍ.3

  • الهندسة الطبية

انتقالًا بالتصوير الطبي مرورًا بتطوير الأجهزة الصناعية كالقلب الصناعي، وصولًا إلى إيجاد الأجهزة المختلفة التي جعلت من العمليات الجراحية مجالًا سهل الخوض؛ فاستطاع الأطباء القيام بعمليات استبدال الركبة والورك وإجراء عمليات استبدال الغضاريف والصمامات القلبية والعدسات العينية وغيرها. 4 >

المراجع