برز مجال ادارة الاعمال وفرض نفسه بقوةٍ كعلمٍ قائمٍ بنفسه مع اتّساع وتطوّر الصناعات والأعمال والمؤسسات في وقتنا الحاضر، وتزايد الحاجة إلى وجود بروتوكولات ومبادئ محدّدة وثابتة تمكّننا من توجيه سير العمل بشكلٍ سلسٍ.

لكن، ما هي ادارة الاعمال بالضبط وما هي وظائفها؟ وما هي الأقسام والمبادئ التي يشتمل عليها مجال إدارة الأعمال؟ في مقالنا هذا سنجيب عن هذه التساؤلات، ونستعرض شرحًا وافيًا لمجال ادارة الاعمال وأقسامه وأهم ميّزاته وإيجابيّاته.

تعريف ادارة الاعمال

بالإنكليزية؛ Business Administration، وبمفهومها العام هي الخطوات والعمليات والاستراتيجيات الممنهجية والمتّبعة من أجل تنظيم وترتيب وتدبير وإدارة مختلف اشكال الاعمال أو الخدمات المؤسساتية من وجهة نظرٍ إداريةٍ قياديةٍ.

تشتمل ادارة الاعمال على العديد من المجالات والتخصّصات من مجال المحاسبة والشؤون المالية، وصولًا لإدارة المشاريع واستراتيجيات التسويق، وانتهاءً بالإدارات الحكومية. تتضمّن ادارة الاعمال الإشراف على عمليات الإنتاج والتخطيط وصنع القرار، بالاضافة الى تنظيم العلاقات والتفاعلات بين الموظّفين وأطراف المصالح المشتركة (Stakeholders) وآلية استخدام وتوظيف الموارد والمصادر المختلفة للشركة في تحقيق الأهداف والطموحات والمخطّطات التي تصبو المؤسسة إليها.1

وظائف ادارة الاعمال

في مجال الأعمال، تُعدُّ الاجراءات والعمليات والخُطط اليومية خطواتٍ مهمّةً جدًا لترسيخ قاعدةٍ ثابتةٍ لمستقبل المؤسسة، ومهمّة تنظيم هذه الاجراءات تقع على عاتق إدارة الأعمال، فهي غير مسؤولةٍ عن استيعاب ودراسة وتنظيم الأمور الإدارية والمالية والموارد البشرية في المؤسسة فحسب؛ بل هنالك نقاطٌ أساسيّةٌ تُعد من صميم وظائف ادارة الاعمال وهي:

  • وضع وتنفيذ الأهداف والسياسات والإجراءات الإدارية أو التنظيمية.
  • الإشراف على الأنشطة والمعاملات المالية وضبط الميزانية العامة للمنظمة أو المؤسسة.
  • إدارة وتنظيم عمليات تصنيع المُنتجات أو تقديم الخدمات، وهي نوعٌ من أنواع ادارة الاعمال المباشرة.
  • طرح أفكار الجديد وإدراج تقنياتٍ مُبتكرةٍ من أجل تطوير المؤسسة.
  • تهيئة بيئة عمل تشاركية استشارية بين الموظّفين والإداريين من أجل ضمان جودة وسرعة العمل.
  • الدخول في المناقشات واجراء الصفقات والعقود الحسّاسة للمؤسسة.
  • تعيين المناصب الإدارية في المؤسسة وفق المعايير الصحيحة.
  • تحليل ودراسة التقارير والاستبيانات الخاصة بعملية الإنتاج وبيع وتسويق مُنتجات وخدمات الشركة والخروج بخططٍ واستراتيجياتٍ لدفع وتطوير مؤسسة، وهي من وظائف ادارة الاعمال الأساسيّة.
  • تحديد الأساليب والسياسات المُثلى من أجل زيادة وتسريع وتيرة العمل والإنتاجية وخفض التكاليف.2

أقسام إدارة الإعمال

تشتمل على العديد من الأقسام والتفرّعات بحيث يوافق كل مجالٍ إحدى الوظائف المُناطة بها، وفيما يلي أكثر أقسام ادارة الأعمال أهميةً في مجالات العمل المختلفة:

  • الادارة الاستراتيجية؛ وهي الإدارة المسؤولة عن تنظيم وتحديد استراتيجيات وخُطط العمل وتنفيذها بحيث تضمن تقدّم الشركة وريادتها بين منافسيها.
  • إدارة المبيعات؛ هذا النوع من ادارة الاعمال مسؤولٌ عن تنظيم المبيعات من خلال إدارة مراكز وفِرق وتقنيات البيع المختلفة للشركة.
  • إدارة التسويق؛ وهي تتضمّن إدارة خطط تسويق المُنتجات أو الخدمات والترويج لها بطُرقٍ إبداعيّةٍ.
  • إدارة العلاقات العامة؛ والتي تعتمد على دراسة ووضع أسس اجتماعية تؤمّن مكانةً مرموقةً للشركة في الرأي العام، بالإضافة إلى إدارة المفاوضات والعلاقات مع الشركات الأخرى.
  • إدارة سلسلة التوريد الخاصة بالشركة؛ ويقع على عاتق هذا القسم من ادارة الاعمال تنظيم كميّات ومصادر استيراد المواد الخام اللازمة لعمليّة التصنيع وما يُرافقها من التكاليف والترتيبات الضرورية.
  • إدارة الشؤون المالية والمحاسبية (المحاسبة الإدارية)؛ والتي تهتم بتنظيم والإشراف على العمليّات المحاسبية والمجموعات المسؤولة عنها، وإعداد تقاريرٍ ماليةٍ منظّمةٍ للتكاليف وعمليّات البيع للإدارة العامة للمؤسسة.
  • إدارة الموارد البشرية؛ وهي مسؤولةٌ عن العديد من المهام الإدارية مثل استقطاب وتعيين الموظفين وإجراء الدورات التدريبية، وصرف المُكافئات المالية، وبمعنى آخر إدارة شؤون الموظّفين وتقييم أدائهم العام.3

ميّزات ادارة الاعمال

بالإضافة إلى مجالات العمل الواسعة وفُرص الإبداع الكثيرة في مجال ادارة الاعمال، فإن هنالك العديد من الميّزات التي تصبغ فرع ادارة الاعمال على وجه الخصوص، نذكر من هذه الميّزات:

  • فُرص العمل الكثيرة؛ فكما ذكرنا سابقًا، إن أساس أي منظّمةٍ أو مؤسسةٍ يقوم على إدارتها وتنظيمها بشكلٍ صحيحٍ، لذلك فإن معظم الشركات تكون بحاجةٍ ماسّةٍ لمختلف أشكال ادارة الاعمال، سيّما إدارة الموارد البشرية والمحاسبية والتسويقية والاستراتيجية.
  • العمل في مجال إدارة الأعمال يزيد الثقة والرضا النفسي؛ وذلك لأن جوهر هذ المجال هو تطوير قدراتك ومهاراتك في التواصل وإدارة جميع الموارد والتعامل مع الأشخاص من حولك
  • إطلاق العنان لمخيّلتك وإبداعك، فمجال إدارة الاعمال سيتيح لك فرصة تحويل أفكارك الإبداعية إلى حقيقةٍ والاستفادة من الجانب المُختلف لديك إلى أقصى حدود.4

مع سيطرة النظام المؤسساتي وهيمنة الاستراتيجيات التنظيمية في عصرنا، أصبح مجال ادارة الاعمال مجالًا بارزًا وضروريًّا في حياتنا، ومع التطوّر المستمر له والتوسّع الكبير في أقسامه وتخصّصاته يمكننا أن نجزم بأن مستقبل ادارة الاعمال سيكون حافلًا بالتقدّمات والإنجازات المهمّة للبشريّة.

المراجع