لعدةِ قرونٍ، قامت الحضارات الإنسانية في جميع أنحاء العالم ببناء وإنشاء المدن والمباني والآثار والمقابر والمعابد والكنائس والمساجد وغيرها من الهياكل التي لا تزال تثير اهتمام الملايين، وشكّلت سبعة معالمٍ منها مايدعى بـ عجائب الدنيا السبع .

عجائب الدنيا السبع القديمة

تمثال رودوس

عبارةٌ عن تمثالٍ من البرونز بطول 32 مترًا (105 قدمًا) بُنيَ على قمة ركيزتين بطول 15 مترًا (49 قدمًا) في ميناء رودوس في ذكرى حصار رودوس (305-304 قبل الميلاد)، وحسب بعض الروايات، كان التمثال يقف منفرج الساقين في الميناء وكانت السفن تبحر بين ساقَيه، لكن مصيره كان الانهيار بسبب زلزال رودوس الذي حدث عام 226 قبل الميلاد، على الرغم من أن معظم المؤرخين يزعمون الآن أنه كان في الواقع أسطورةٌ منتشرةٌ في العصور الوسطى.

عجائب الدنيا السبع

حدائق بابل المعلقة

تعدُ حدائق بابل المعلقة واحدةً من أكثر عجائب الدنيا السبع غموضًا، حيث لا وجود لشخصٍ على يقينٍ من المكان الذي كانت فيه، حتى نصوص بابل لا تذكر الحدائق، ولا توجد أدلةٌ أثريةٌ محددةٌ، وقد دفع هذا البعض إلى القول بأنها مجرد نسجٍ لخيال كتب السفر القديمة. ومع ذلك، يشير آخرون إلى أنه ربما عُثِر عليها في مكانٍ ما في العراق الحالي، وهي سلسلةٌ من المدرجات الحجرية المغطاة بالحدائق والمصممة لتقليد الجبال.

عجائب الدنيا السبع

هرم الجيزة

بعد أكثر من 4500 عام، لا يزال هذا الهيكل أحد أعظم المعالم السياحية في العالم، فَمنذُ الانتهاء من بنائه حوالي عام 2560 قبل الميلاد ، كان هرم الجيزة أطول مبنى من صنع الإنسان في العالم لأكثر من 3800 عام حتى اكتمال كاتدرائية لينكولن في عام 1311 م، لا يزال الهرم اليوم موجودًا كما كان تقريبًا في شكله الأصلي، تمامًا كما عام 2560 قبل الميلاد.

عجائب الدنيا السبع

منارة الإسكندرية

بُنيَت في وقتٍ ما بين 284 و 246 قبل الميلاد، اكُتشفت أنقاض المنارة لأول مرةٍ في عام 1904 في ميناء الإسكندرية الشرقي في مصر. تختلف التقديرات، لكن قد يصل طولها إلى 135 مترًا (443 قدمًا)، مما يعني أنها كانت أيضًا واحدةً من أطول الهياكل التي صنعها الإنسان في العالم لعدة قرونٍ.

عجائب الدنيا السبع

ضريح هليكارناسوس

كان ضريح هاليكارناسوس مقبرةً بنيت لموسولوس، حاكم الإمبراطورية الفارسية الأولى. إن تصميم الضريح قريبٌ من العمارة اليونانية والشرقية والمصرية، لكن تحول إلى أنقاضٍ في النهاية بسبب الزلازل المتتالية من القرن الثاني عشر إلى القرن الخامس عشر.

عجائب الدنيا السبع

تمثال لزيوس في أوليمبيا

هل هناك أي شيءٍ أكثر ملحميةً من فكرة تمثال زيوس الذي يبلغ طوله 13 مترًا (43 قدمًا) والمزخرف بزخارف العاج. بُني تمثالٌ ضخمٌ في معبد زيوس في مدينة إليس، التي اشتهرت بالألعاب الأولمبية، في النصف الأخير من القرن الخامس قبل الميلاد. وبحلول عام 426 م، تدمر التمثال والمعبد بالحرائق.

عجائب الدنيا السبع

معبد أرتميس في أفسس

تم بناء معبد أرتميس في أفسس ودُمر ثلاث مراتٍ على مدار سبعة قرون، في أول تدمير له، حُرِق من قبل هيروسترات، وهو الحارق الذي سعى إلى السمعة السيئة من خلال تدمير معبد أرتميس، ثم أعيد بناؤه ليُدمر من قبل قراصنة القوط من خلال غارةٍ على المدينة، ثم دمره المسيحيون للمرة الأخيرة، ولم يتركوا منه شيئًا سوى الأسس والعمود الواحد الذي لا يزال من الممكن رؤيته حتى اليوم.1

عجائب الدنيا السبع الجديدة

  1. سور الصين العظيم: بُنيَ بين القرنين الثاني قبل الميلاد و القرن السابع عشر بعد الميلاد أي على مراحلٍ متعددةٍ، سور الصين العظيم عبارةً عن حصنٍ حجريٍّ وأرضي أُنشِئَ لحماية حدود الإمبراطورية الصينية من غزو المغول، هو سلسلةٌ متتاليةٌ من الجدران المتعددة التي تمتد لمسافة 4000 ميل تقريبًا، مما يجعله أطول هيكلٍ من صنع الإنسان في العالم.
  2. تمثال المسيح المخلص: ظل تمثال المسيح المخلص المصمم على طراز آرت ديكو يلوح في الأفق بالبرازيل من جبل كوركوفادو منذ عام 1931. بُني التمثال الخرساني المصنوع من الإسمنت والحجر على ارتفاع 130 قدمًا من قِبل الفنان البرازيلي هيتور دي سيلفا كوستا وكلف حوالي 250،000 دولار، حيث تم جمع الكثير من الأموال من خلال التبرعات. أصبح التمثال رمزًا معروفًا للبرازيل.
  3. ماتشو بيتشو: وهي مدينةٌ إنكانيةٌ من الجرانيت المتلألئ والتي ترسو بين قمتين من جبال الأنديز الشاهقة، كانت مركزًا أثريًا مقدسًا لعاصمة إنكان القريبة من كوسكو. تم بناء هذه القلعة الجبلية في ذروة حضارة الإنكا في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي ، ثم تم التخلي عنها في وقتٍ لاحقٍ، بقي الموقع مجهولًا إلا للسكان المحليين حتى عام 1911 حتى تم اكتشافه من قبل عالم الآثار حيرام بينغهام، كما لا يمكن الوصول إلى الموقع إلا سيرًا على الأقدام أو بالقطار أو بالمروحية، معظم الزوار يذهبون إليه بالقطار من كوسكو القريبة.
  4. تشيتشن إيتزا: تستطيع رؤية عبقرية حضارة المايا وقدرتها على التكيف من خلال أنقاض مدينة تشيتشن إيتزا الرائعة. ازدهرت هذه المدينة القوية، وهي مركزٌ تجاريٌّ للملابس والعبيد والعسل والملح، من حوالي 800 إلى 1200، وكانت بمثابة المحور السياسي والاقتصادي لحضارة المايا. أكثر موقعٍ معروفٍ فيه هو El Caracol، وهو مرصدٌ فلكيٌّ متطورٌ.
  5. الكولوسيوم الروماني: رمز روما وإيطاليا هي أيقونة الكولوسيوم، بني خلال 70 أو 80 عامًا، واستُخدِمَ لمدة 500 عام تقريبًا كمدرجٍ بيضاوي الشكل يتسع لما يقارب 50000 متفرجٍ يتجمعون لمشاهدة الأحداث، بما في ذلك المعارك، وصيد الحيوانات وعمليات الإعدام، لكن بسبب الزلازل واللصوص أصبح الكولوسيوم في حالة خرابٍ، لكن أجزاء من الهيكل ما زالت موجودةً للسياح، وما زال تصميمها يؤثر على بناء المدرجات الحديثة، بعد حوالي 2000 عام.
  6. تاج محل: بُنيَت تاج محل كضريحٍ لزوجة الإمبراطور المغولي شاه جهان بين عامي 1632 و 1648، ويعتبر العينة الأكثر مثالية للفن الإسلامي في الهند، فالهيكل الرخامي الأبيض يمثل في الواقع عددًا من الأساليب المعمارية، بما في ذلك الفارسية والإسلامية، التركية والهندية، يشمل أيضًا حدائقًا رسميةً ذات مساراتٍ مرتفعةٍ وأسرة زهورٍ غارقةٍ وحمام سباحةٍ.
  7. البتراء: أُعلنت البتراء كموقع تراثٍ عالميٍّ في عام 1985، وهي عاصمة مملكة الأنباط للملك الحارث الرابع، ومن المرجح أنها كانت موجودةً في بدايتها منذ عام 9 قبل الميلاد. أثبت أبناء هذه الحضارة أنهم خبراءٌ مبكرين في معالجة تكنولوجيا المياه، وإنشاء أنفاقٍ وخزانات مياهٍ معقدةٍ مما ساعد على إنشاء واحةٍ اصطناعيةٍ. وقد اكتسب الموقع شهرته من عددٍ من الهياكل المدهشة المنحوتة في الحجر، ومدرجٍ بأربعة آلاف مقعدٍ والدير.2

حقائق حول عجائب الدنيا السبع

  • ربما تم اختيار سبعة لأن الإغريق كانوا يعتقدون أن الرقم سبعة يمثل الكمال. ومع ذلك، اقترح بعض العلماء أن الرقم سبعة يمثل أيضًا حقيقة أنه كان هناك 5 كواكبٍ معروفة في ذلك الوقت، مع الشمس والقمر.
  • من المثير للاهتمام أن عجائب الدنيا قد تضم أشخاصًا، فغالبًا ما كان أندريه العملاق يُعتبر ثامن أعاجيب الدنيا في العالم نظرًا لطوله البالغ 224 سم (7 قدم 4 بوصات) ووزنه 240 كجم (520 رطل).
  • في عام 1999، أخذت الأمور مجلة الفلك “Astronomy” إلى ما هو أبعد من عالمنا الخاص، وتوصلت إلى قائمة من عجائب الدنيا السبع للنظام الشمسي وهي: إنسيلادوس وقمر زحل والنقطة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري وحزام الكويكبات وسطح الشمس ومحيطات الأرض وحلقات زحل وجبل أوليمبوس على سطح المريخ.
  • لم تفوت هوليوود الجدل والمؤامرة حول الأماكن التي يجب إدراجها في قائمة عجائب الدنيا السبع، ففي فيلم “عجائب الدنيا السبع” لعام 1956، يبحث لويل توماس في العالم عن عجائبٍ طبيعيةٍ ومن صنع الإنسان بينما يدعو الجمهور لمحاولة وضع قائمة العجائب اليونانية القديمة.3

عجائب الدنيا السبع التقنية

  1. الإنترنت: يخزن الإنترنت جزءًا هائلًا من المعرفة الإنسانية ومتاحًا للعالم الحر للوصول إليه، إلى جانب مجموعةٍ واسعةٍ من البحوث والمعلومات، كما يضفي لونًا حيويًا يجعله جديرًا بالاهتمام ؛ كالترفيه والتسوق والأخبار والاتصالات.
  2. الكمبيوتر: غيّر العالم، واليوم تعمل الأشياء بطريقةٍ مختلفةٍ تمامًا بسببه، لقد حجز موقعًا في كل ميدانٍ من مجالات الحياة البشرية، وفي مرحلةٍ ما تحول إلى كفاءة الإنسان. تعتمد عليه أماكن العمل والمنازل وشركات المعالجة على الأدوات اللازمة للقيام بالأعمال اليومية.
  3. الليزر: تم صنع الليزر لأول مرةٍ في ماليبو بكاليفورنيا من قبل ثيودور هارولد عام 1960، ومنذ ذلك الحين أُطلق على الليزر اسم “حل يبحث عن مشكلة”. لقد تأثرت بشكلٍ كبيرٍ إلكترونيات المستهلك وتكنولوجيا المعلومات والعلوم والطب والصناعة وتطبيق القانون والجيش بأشعة الليزر على مرِّ السنين، كما أدى إلى ثورةٍ في المجال الطبي، يمكن بسهولةٍ استعادة البصر باستخدام هذه الأجهزة.
  4. تِلسكوب هابل الفضائي: لقد أصبح واحدًا من أهم الأدوات في تاريخ علم الفلك، شاهدنا بفضل التلسكوب جمال السماوات على وجه الأرض منذ إطلاقه في عام 1990، وقد مكّن من اكتشافاتٍ لا تصدق من الأرض. دفع الفلكي ليمان سبيتزر لبناء التلسكوب الفضائي منذ عام 1946 عندما كتب ورقة المزايا الفلكية لمرصدٍ أرضيٍّ إضافيٍّ.
  5. لينكس: نظام تشغيل كمبيوترٍ يشبه نظام يونيكس، تم تجميعه بموجب نموذج تطويرٍ وتوزيع البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر الذي أطلقه لينوس تورفالدس في الخامس من أكتوبر عام 1992، لقد فتح الباب أمام البرمجيات مفتوحة المصدر أكثر من أي نظامٍ أخرى. بدأ نظام لينكس باعتباره من بنات أفكار لينكس، وقد تطور الآن إلى منصةٍ حيث يعمل الكثير من الناس معًا دون مقابلة وجهًا لوجه.
  6. محطة الفضاء الدولية: تضافرت البلدان التي كانت ذات مرةٍ أعداء القرن العشرين لإنشاء محطةٍ فضائيةٍ سعيًا وراء المعرفة العلمية، فمع فشل أول محطة فضاءٍ مخططٍ من قبل ناسا، اجتمعت أوروبا وروسيا واليابان وكندا في أوائل 1990 لبناء المحطة الفضائية.
  7. آي بود: لقد غيّر هذا الجهاز تصورات الناس عن الموسيقى، ومن غير المتوقع أن يصل إلى قائمة عجائب الدنيا السبع، لكن الجهاز له تأثيرٌ هائلٌ على العالم من حيث كيفية تنزيل الموسيقى وشرائها إلى مجموعةٍ واسعةٍ من الموسيقى التي تم الاستماع إليها.4

المراجع