كان جان بياجيه عالمًا نفسيًّا تنمويًّا سويسريًّا درس الأطفال في أوائل القرن العشرين، وبعد تعمقه في الدراسات المختلفة نشر نظريته التي طرحت مراحل النمو العقلي عند الأطفال؛ فعرفت باسم مراحل النمو عند بياجيه، وكان ذلك في عام1936. ولا تزال بعض فروع التعليم وعلم النفس تستخدم هذه النظرية كمرجعٍ. فما هي مراحل النمو عند بياجيه؟ هذا ما سنتعرف عليه سويًا.

ما هي نظرية بياجيه

تشير نظرية جان بياجيه إلى التطور المعرفي للأطفال خلال مراحلٍ مختلفةٍ من النمو الذهني، وتركز النظرية على فهم كيفية اكتساب الأطفال للمعرفة بالإضافة إلى فهم طبيعة الذكاء، ويركز خلالها بياجيه على الأطفال منذ الولادة وصولًا إلى مرحلة المراهقة مركزًا خلال دراسته تلك على مراحلٍ مختلفةٍ من التنمية هي: اللغة، والأخلاق، بالإضافة إلى الذاكرة والمنطق، مستندًا إلى مجموعةٍ من الافتراضات التي قدمها حول مراحل النمو عند الأطفال أثناء تطوير نظريته وكانت:

  • يبني الأطفال معارفهم الخاصة استنادًا إلى تجاربهم.
  • يتعلم الأطفال الأشياء بأنفسهم دون تأثير من البالغين أو الأطفال الأكبر سنًا.
  • يحفز الأطفال على التعلم بطبيعتهم، أي أنهم لا يحتاجون إلى مكافآتٍ كحافزٍ لهم.1

الاختلاف بين نظرية بيّاجيه وغيرها

تختلف هذه النظرية عن غيرها من نظريات التعلم و مراحل النمو العقلي في عدة نقاط بيّنها بياجيه، فكانت نقطة علّام ميزت هذه النظرية عن غيرها، وهذه النقاط هي:

  • تركز نظرية بياجيه على الأطفال وتعنى بهم بعيدًا عن المتعلمين الآخرين.
  • تركز على التنمية بدلًا من التعلم في حد ذاته.
  •  تقترح مراحل منفصلة من التنمية تتميز باختلافات نوعية بدلًا من الزيادة التدريجية في عدد وتعقيد السلوكيات والمفاهيم والأفكار وما إلى ذلك.2

مراحل النمو العقلي والتطور المعرفي

تصنف نظرية بياجيه مراحل النمو المعرفي للأطفال التي تنطوي على تغييرات في العمليات المعرفية والقدرات التي يمتلكها ويكتسبها الأطفال، إذ رأى بياجيه أن هذا التطور ينطوي على عملياتٍ تستند إلى إجراءاتٍ وتتطور لتصل إلى تغييراتٍ في العمليات العقلية.

ومن خلال ملاحظاته، طور بياجيه نظرية التطور الفكري التي شملت أربع مراحلٍ متميزة هي:

  1. المرحلة الحسية الحركية.
  2. مرحلة التفكير التصوري.
  3. مرحلة العمليات المادية المحسوسة.
  4. مرحلة العمليات المجردة.

وسنتطرق إلى الحديث عن كل مرحلة على حدا.

  • المرحلة الحسية الحركية

تبدأ منذ الولادة حتى عمر السنتين ويبدأ الأطفال الرضع في هذه المرحلة من مراحل النمو باكتشاف العالم والبيئة المحيطة باستخدام حواسهم وحركاتهم الجسدية، أي أنها المرحلة التي يبدأ فيها الطفل بجمع المعلومات من تجاربٍ مختلفةٍ وتعلم كيفية التفريق بين الأشخاص، والأشياء، والمشاهد، والحالات الشعورية. 3

أي يمكن القول إن الرضيع لا يعلم شيئًا عن العالم المحيط ولا يعرف آلية التعامل معه، لذا فإنه يقوم بتجربة أنشطة مختلفة كالهز ورمي الأشياء أو حتى وضع اللعب في فمه؛ فيبدأ بين عمر 7 إلى 9 أشهر بإدراك وجود الأشياء حوله حتى لو لم يكن قادرًا على رؤيتها، وبعد أن يبدأ الرضيع بالزحف أو الوقوف والمشي، تؤدي زيادة حركته البدنية إلى زيادة النمو المعرفي، وفي الفترة الممتدة بين 18 إلى 24 شهرًا تكون المرحلة قد اقتربت من نهايتها، عندها يبدأ الرضيع بتطوير اللغة بشكلٍ بسيطٍ فيبدأ بالتعبير مستخدمًا صوته. 4

  • مرحلة التفكير التصويري

تبدأ هذه المرحلة من عمر السنتين حتى السبع سنوات؛ فيستمر الطفل في هذه المرحلة في تطوير طرق تجريدية للتفكير، ويشمل ذلك تطوير مهاراته اللغوية واستخدام الكلمات والسلوكيات لتمثيل الأحداث التي مر بها سابقًا. ويعرض الطفل في هذه المرحلة خمس سلوكياتٍ رئيسيةٍ هي:

  • التقليد: إذ يبدأ الطفل في هذه المرحلة تقليد سلوكيات الأشخاص حتى إن لم يكن الشخص الذي يقلده الطفل موجودًا أمامه.
  • الترميز: يبدأ الطفل باستخدام الكائنات كرموزٍ وإسقاط خصائص كائن على آخر، مثل قيام الطفل بتمثيل العصا على أنها سيف.
  • الرسم: ينطوي على كل من التقليد والترميز، فيبدأ الطفل بتطوير مهاراته التجريدية بدقةٍ أكبرٍ.
  • التصوير الذهني: يمكن للطفل تصور العديد من الكائنات في عقله بالإضافة إلى ربط هذه الأشياء مع أسمائها.
  • التوصيف اللفظي للأحداث: يمكن للطفل استخدام اللغة لوصف وتمثيل الأحداث أو الأشخاص أو الكائنات.

ويمكن القول أن الطفل يكون أنانيًّا أي أنه لا يفهم العالم إلا من منظوره ويكافح لفهم وجهات نظر الآخرين.

  • مرحلة العمليات المادية المحسوسة

تبدأ هذه المرحلة من عمر السبع سنوات حتى 11 سنة. وتعتبر هذه المرحلة نقطة التحول الرئيسية في مراحل النمو المعرفي للطفل، ويصبح فيها الطفل أقل أنانيةً وأكثر عقلانيةً.

يكتسب الطفل في هذه المرحلة القدرة على تطوير وتطبيق قواعدٍ منطقيةٍ وملموسةٍ على الكائنات، ويشمل ذلك القدرة على تصنيف الكائنات في مجموعاتٍ ومجموعاتٍ فرعية، بالإضافة إلى القدرة على فهم الأمور المنطقية كالطول والوزن والفهم والحفظ. على سبيل المثال، يصبح الطفل قادرًا على إدراك أن مظهر الماء يتغير عند وضعه في زجاجة صغيرة أو كبيرة، واسعة أو ضيقة، إلا أن الماء نفسه لا يتغير بل يبقى محافظًا على نفسه.

  • مرحلة العمليات المجردة

هي المرحلة الممتدة من 11 عامًا إلى الكبر، ويتعلم الأطفال فيها استخدام المنطق وخلق النظريات.

وتعتبر المرحلة النهائية من التطور المعرفي، ويتعلم فيها الطفل قواعد أكثر تطورًا من المنطق تمكنه من استخدام أدوارٍ منطقيةٍ لفهم المواضيع المجردة وحل المشاكل، كما يصبح قادرًا على تحليل البيئة ويتجاوز حدود فهم الأشياء والحقائق ليصل إلى البحث عن حلولٍ للمشاكل.

المراجع