ماذا سيحدث للعملات الرقميّة في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم؟

0

لاقت العملات الرقميّة كثيراً من الانتقادات والتحدّيات منذ بداية ظهورها، وبالرغم من الفوائد والميزات الكثيرة التي كانت تتمتّع بها، إلّا أنّ الكثير من الشركات والحكومات استمرّت باتّخاذ سياسات معادية لها تحت حجّة عدم استقرارها وأمانها، وبالرغم من أنّ هذا الكلام يعتبر صحيحاً إلى حدّ ما، إلّا أنّ ذلك لم يقف في طريق انتشارها حيث أصبح السوق اليوم يضمّ أكثر من 6000 عملة رقميّة مختلفة.

مع ازدياد انتشار فيروس كورونا عالمياً وعدم تواجد أي أدلّة تشير إلى متى سيتمّ السيطرة عليه، فقد أثّر ذلك على الاقتصاد العالمي بشكل كبير وخاصة مع القرارات التي اتخذتها الدول للحد من انتشاره مثل حظر رحلات السفر وإغلاق الحدود وغيرها، ونتيجة لذلك بدأ الكثير بطرح الأسئلة حول مستقبل العملات الرقميّة وبالأخص عملة بتكوين التي تعرّضت في الأيام الماضية لأكبر خسارة في قيمتها منذ سنوات.

في هذا المقال سنتكلّم عن تأثير فيروس كورونا على العملات الرقميّة ومستقبلها وبالأخص عملة بتكوين، حيث اختلفت وجهات النظر وآراء المحلّلين بين التفاؤل بارتفاع قيمتها أو التخوّف من انحدارها، فتابعوا معنا لمعرفة المزيد.

راجع أيضًا: خطواتك الأولى إلى عالم تداول العملات الرقمية

قيمة بيتكوين منذ بداية انتشار فيروس كورونا حتى اليوم

بدأت بتكوين هذا العام مع سعر يتجاوز $7000 للعملة الواحدة، واستمرّت بالصعود بعد ذلك بالرغم من إعلان الكثير من الدول عن بداية انتشار فيروس كورونا ضمن أراضيها، حيث تجاوز سعرها حاجز الـ $10000 في منتصف شهر شباط/فبراير الماضي لأوّل مرة منذ عدّة أشهر، وبعد ذلك بقي سعرها ينخفض ويرتفع بشكل عادي وطبيعي إلى حين تفشّي الفيروس بشكل كبير وبداية اتخاذ الكثير من الإجراءات والقرارات للحدّ من منعه.

اقرأ أيضًا: ما هي إضافات متصفح أوبرا للمحافظ الرقمية وكيف يعمل على جعل التداول أكثر أمانًا؟

بعد إغلاق الكثير من الحدود وحظر رحلات السفر لمعظم الدول، تأثّرت حركة الاقتصاد العالميّة بشكل كبير وعاد سعر بتكوين للانخفاض، وبعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تعليق رحلات السفر القادمة من معظم الدول الأوروبيّة، تابعت العملة انخفاضها ليصل سعرها إلى ما دون $4000 في ظرف يوم واحد، وهو معدّل انخفاض لم تشهده منذ سنوات طويلة.

في الأيام التالية عاد السعر للتذبذب بشكل كبير وسريع بين $4000 و $6000 ليتجاوز أخيراً حاجز الـ $6000 البارحة، ومع هذه التقلّبات الكبيرة من المرجّح أن تبقى العملة على هذا المسار لبعض الوقت.

هل يمكن أن يؤدي انتشار فيروس كورونا إلى تدمير العملات الرقميّة بالكامل؟

Image result for bitcoin crash

في الوقت الحالي يمكن القول إنّ انتشار فيروس كورونا بدأ بالتأثير بشكل كبير على العملات الرقميّة وبالتحديد بتكوين، حيث شهدت أكبر معدّل انخفاض لها منذ سنوات، وبالرغم من انتشار بعض التوقّعات حول احتماليّة انخفاض نسبة انتشار الفيروس مع قدوم فصل الربيع تبعاً لارتفاع درجات الحرارة، ولكن حتى ذلك الوقت فإنّ سوق العملات الرقميّة قد يستمرّ بالانحدار بحسب تصريحات الكثير من الخبراء في هذا المجال، خاصة مع عدم وجود أي أدلّة كافية على احتماليّة تراجع الوباء في الأشهر القادمة.

بحسب مؤسس موقع Quantum Economics المختص بالتحليلات الاقتصاديّة، فإنّ استمرار فيروس كورونا بالانتشار دون توقّف سيكون مدمّراً لجميع الأصول بما في ذلك عملة بتكوين الرقميّة، وقد صرّح Marcus Swanepoel المدير التنفيذي لشركة تداول العملات الرقمية Luno Exchange بأنّ قيمة بتكوين ليست الشيء الوحيد الذي سيصبح على المحكّ، حيث أنّ نسبة مستخدمي العملات Adoption Rate ستتأثّر أيضاً، وهو ما سيؤثّر بدوره على سعر بتكوين على المدى القصير، ولكنه توقّع أن تتعافى العملة من ذلك في النهاية.

اقرأ أيضًا: كيف يساعد مجتمع العملات المشفرة الرحالة الرقميين على العمل عن بعد؟

أحد أكثر التوقعات تشاؤماً كانت من المحلّل Peter Brandt الشهير بتوقعاته الدقيقة حول العملات الرقميّة، والذي صرّح عبر تغريدة على تويتر بأنّ فيروس كورونا قد يساهم في انخفاض سعر عملة بتكوين أكثر مما هو عليه اليوم، حيث قد يصل لما دون $1000 في المستقبل القريب، يمكن وصف الوضع الحالي بكونه أوّل اختبار فعلي ومصيري لعملة بتكوين وقدرتها على الصمود في وجه التغيرات الاقتصاديّة المحتملة الحصول، وستقرر نتيجة هذا الاختبار مقدار الثقة التي قد يضعها الناس في هذا النوع من العملات في المستقبل.

العملات الرقميّة ليست الوحيدة التي تعاني في هذه الأزمة

Image result for gold vvs crypto

مع المشاكل الاقتصاديّة التي بدأت بالظهور نتيجة لانتشار الوباء، فقد بدأت الكثير من الأصول المختلفة بالتأثّر بذلك أيضاً، حيث أوضح Swanepoel أنّ الذهب خسر حوالي 25% من قيمته خلال الأزمة الماليّة السابقة ومن ثمّ عاد إلى قيمته الأساسيّة خلال وقت قصير. وقد حدث ذلك بالفعل ضمن شهر شباط/فبراير الماضي حيث انخفض سعر الذهب عن أعلى مستوى له منذ سنوات ثمّ عاد للارتفاع والاستقرار من جديد كما حدث تقريباً مع عملة بتكوين.

ما يزال هنالك الكثير من الناشطين والمهتمين في مجال العملات الرقميّة ممن يملكون نظرات أكثر تفاؤلاً حول مستقبلها، فقد أشار Ran Neuner مضيف برنامج CNBC Crypto Trader إلى أنّ الوقت ما زال باكراً للحكم أو التوصل لأيّ استنتاجات عن مصير عملة بتكوين، حيث تحتاج للمزيد من الوقت حتى تستقر.

بالنسبة للمستثمرين والشركات ضمن هذا المجال، ما زال البعض يعتقد أنّ هذه الأزمة ستكون فرصة كبيرة أمام انتشار بتكوين بشكل أكبر حول العالم، حيث أوضح Tim Draper مؤسس شركة Draper Fisher Jurvetson أنّ الوضع الحالي قد يقود الناس للنظر إلى بيتكوين كبديل ممكن عن الأنظمة الماليّة التقليديّة التي بدأت تعاني بسبب استمرار انتشار الوباء حول العالم.

بشكل عام فإنّ عملة بتكوين ما زالت صامدة حتى الآن بغض النظر عن تقلب سعرها الكبير مؤخّرًا، وتجدر الإشارة هنا إلى أن عملة البيتكوين على وجه الخصوص شهدت انخفاضات وأزمات عديدة في الماضي وعادت لقيمتها من جديد بالرغم من أنّ الكثيرين أعلنوا عن نهايتها عشرات المرات في كل عام.

ماذا عن العملات الرقميّة الأخرى؟

بالرغم من الخسارات الكبيرة التي شهدتها عملة بتكوين مؤخراً، إلّا أنّ العملات الأخرى Altcoins عانت بشكل أكبر وفقدت نسبة كبيرة من قيمتها، حيث شهدت عملتي إيثيريوم وبتكوين كاش معدّلات انخفاض يوميّة وصلت حتى %43 من قيمتهما السابقة الأسبوع الماضي، كما أنّ عملة XRP الشهيرة انخفض سعرها حتى $0.13 في نفس المدة أيضاً بالرغم من أنّ سعرها استمر بالارتفاع منذ بداية انتشار كورونا وحتى منتصف الشهر الماضي قبل أن تبدأ بالانخفاض.

اقرأ أيضًا: كيف تتجنب الاحتيال الرقمي … لا تكن الضحية في عالم تداول العملات المشفّرة ؟؟

انخفضت القيمة السوقيّة للعملات الرقميّة بشكل عام بنسبة هائلة هذا الشهر، فبعد تجاوزها لحاجز 300 مليار دولار الشهر الماضي، عادت للانخفاض بنسب قليلة حتى منتصف هذا الشهر حيث انخفضت حتّى 120 مليار دولار يوم الجمعة الماضي لتعود بالصعود قليلاً بعد ذلك، وبالرغم من تواجد أكثر من 6000 عملة رقميّة مختلفة، إلّا أنّ مصير معظمها مرتبط مع بيتكوين وذلك لأنّ قيمتها تشكّل أكثر من %60 من القيمة السوقية الكاملة للعملات.

هذا المقال برعاية eToro شبكة التداول بالعملات والأسهم الأكثر رواجًا في العالم
0

شاركنا رأيك حول "ماذا سيحدث للعملات الرقميّة في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم؟"