مراجعة iPhone 14.. آبل تتفوق على نفسها في عدم تقديم أي شيء جديد على الإطلاق!

iPhone 14
علي مرعي
علي مرعي

7 د

مراجعة iPhone 14
استعراض تصميم الجهاز
مراجعة iPhone 14
الواجهة الأمامية

مراجعة iPhone 14 هي نتيجة بحث مكثف قمنا به في أراجيك بتجميع كل المعلومات اللازمة لنتمكن من استعراض الهاتف بشكل مفصل لك.


المقدمة

من الصعب بعض الشيء أن تكون متحمسًا لهاتف iPhone جديدٍ يتمتع بتصميم العام الماضي، شاشة العام الماضي، معالج العام الماضي وحتى بطارية العام الماضي. هذا هو حال هاتف iPhone 14 الجديد الذي طال انتظاره. لكن إذا ما نظرنا إليه بشكلٍ مجردٍ دون مقارنته مع أي هاتفٍ آخر، سنجد أنه هاتفٌ جيدٌ حقًا، سواءً على صعيد التصميم أو المواصفات.

على الرغم من التشابه الكبير بينه وبين هاتف iPhone 13 الذي يصل حد التطابق، إلا أن iPhone 14 يقدم بعض الميزات الجديدة البسيطة التي من شأنها تحسين تجربة المستخدم بعض الشيء (لدرجةٍ لا تكاد تذكر)، تنقسم بين ميزاتٍ نتمنى ألا تضطر أبدًا لاستخدام بعضها، كميزة التعرف على الاصطدام وميزة الاتصال بالأقمار الاصطناعية لطلب خدمات الطوارئ، وأخرى لا نتوقع أنك ستكون قادرًا على لمسها بسهولة دون إجراء مقارنةٍ مع هاتف العام الماضي، كمعالج الصور الجديد والحساس الجديد للكاميرا الرئيسة.

ذو صلة

تصميم هاتف iPhone 14

بعيدًا عن خيارات الألوان الجديدة التي يتوفر بها هاتف iPhone 14، لا شيء تغير بتصميم هاتف iPhone 13 أبدًا. شكل وتصميم إطار الألمنيوم، أماكن الأزرار، مكبرات الصوت، الشاشة، النوتش وحتى تصميم الكاميرات الخلفية، كلها تطابق تمامًا هاتف العام الماضي. في الواقع، لا سبيل لتمييز الفرق بين الهاتفين من خلال الشكل الخارجي فقط.


آيفون 14

لكن للأمانة، هنالك بعض التغييرات عن هاتف العام الماضي، فالهاتف الآن أكثر سماكةً بميللي متر واحد، وأخف وزنًا بـ 2جرام (يا له من تغيير)، كما أنك -ولسوء الحظ- لن تستطيع استخدام أغطية الحماية الخاصة بهاتف العام الماضي مع هاتف iPhone 14، حيث ازداد حجم إطار الكاميرات أيضًا ميللي متراً أو اثنين، كما ازداد نتوء الكاميرات ذاته بشكلٍ طفيف.


شاشة هاتف iPhone 14

شاشة هاتف iPhone 14 مخيبةٌ للآمال فعلًا، ليس لكونها سيئةً أو تعاني من أي مشاكل أو عيوب، لكنها، وعلى غرار تصميم الهاتف، لم يطرأ عليها أي تغيير يذكر على عكس هاتف iPhone 14 Pro. تمتلك الشاشة دقة شاشة العام الماضي ذاتها، ذات كثافة البيكسلات، ذات النوتش العريض، ذات السطوع، والأسوأ من هذه كله، معدل التحديث ذاته.

أصرت آبل على استخدام النوتش العريض نفسه للعام الخامس على التوالي، وسط شائعاتٍ تتحدث عن نجاته العام القادم أيضًا. بجميع الأحوال، كان من الممكن أن نغفر وجود النوتش لو كنا قد حصلنا على ترقيةٍ أخرى أكثر إغراءً من تصميمٍ عصريٍّ جديد، كمعدل التحديث العالي على سبيل المثال، والذي بات ميزةً مسلمًا بها في أغلب هواتف الأندرويد التي لا يتجاوز ثمنها 250 أو 300 دولار.


آيفون 14

ولو كان من الصعب عليك ابتلاع خبر محافظة هاتف iPhone 14 على معدل تحديث 60 هيرتز في عام 2022، فانتظر حتى تعرف أن الشركة لم تمنحه بعد ميزة الشاشة الدائمة (Always-on display) على الرغم من امتلاكه شاشة AMOLED، دون التنويه بأن تلك الخاصية موجودة بالفعل في إصدار iPhone 14 pro.

على الرغم من هذا، فشاشة هاتف iPhone 14 رائعة فعلًا عندما يتعلق الأمر بدقة ووضوح الصور والمحتوى وجمال الألوان التي تتمتع بها كونها من نوع AMOLED، وأيضًا التباين اللانهائي. أما بالنسبة للسطوع، فمع سطوع يصل لذروة 1200 شمعة، لن تواجه مشاكل في استخدام الهاتف في بيئةٍ ذات إضاءة عالية أو تحت أشعة الشمس مباشرة، لكنها أيضاً أقل سطوعًا من شاشة نسخة البرو التي يمكن أن تصل إلى 2000 شمعة.

  • اقرأ أيضًا: دليل شاشات الهواتف الذكية 📱

أداء هاتف iPhone 14

أهلاً بكم مجددًا في عام 2022 مع نفس شريحة A15 Bionic التي رأيناها العام الماضي، والتي أود أن أوضح بدايةً أنه وعلى الرغم من تذمري من كونه نفس عتاد الجيل السابق، إلا أن شريحة A15 لا عيب فيها على الإطلاق، بل هي ثاني أقوى شريحة معالجة يمكن أن يمتلكها هاتفٌ ذكي في يومنا هذا بعد شريحة A16 Bionic التي يمتلكها هاتف iPhone 14 Pro، كما أنها تتغلب على أحدث شرائح المعالجة من Qualcomm بفارقٍ ملحوظٍ على الرغم من أن عمرها عامٌ كامل!

تستقر شريحة A15 Bionic ضمن جسم الهاتف الذي حصل على بعض التحسينات الداخلية التي من شأنها زيادة التشتت الحراري، ما يساهم في محافظة الهاتف على أداءٍ ثابتٍ لوقتٍ أطول عند أداء المهام التي تتطلب قوة معالجةٍ كبيرةٍ لفترةٍ طويلةٍ من الزمن. كما صرحت الشركة أن التصميم الجديد يساهم في تسهيل عملية الصيانة ويخفض من تكلفة القطع بشكلٍ كبير جدًا.


مراجعة iPhone 14

أتاحت الشركة ميزتين جديدتين نتمنى ألا تحتاج أبدًا لاستخدامهما على الإطلاق، الأولى هي ميزة اكتشاف الاصطدام التي تستخدم المعلومات القادمة من عدة حساساتٍ كحساس الضغط والتسارع وأيضًا الميكروفون لاكتشاف حوادث التصادم وطلب النجدة تلقائيًا.


هل تعلم؟

قامت صحيفة وول ستريت باختبار ميزة كاشف الصدمات في هواتف آيفون 14 عبر الارتطام عمدًا بسيارة تضم الهاتف. لم يستجب الهاتف في المرة الأولى، ولا حتى بعد تكرار التجربة لثلاث مرات!

أما الميزة الثانية فتمكّن مستخدمي هاتف iPhone 14 من الاتصال بالأقمار الاصطناعية مباشرةً لطلب النجدة عند التواجد في أماكن منعزلة أو نائية تنعدم فيها شبكة الاتصالات، كما توفر التقنية واجهة مستخدمٍ خاصةٍ ترشدك إلى مكان القمر الاصطناعي الأقرب إليك لتوجه الهاتف نحوه لإتمام عملية الاتصال.


كاميرا هاتف iPhone 14

لعل الكاميرا هي الجانب الذي حظي بالنصيب الأكبر من التحديثات هذا العام، حيث حصلت الكاميرا الرئيسية على حساسٍ جديدٍ أكبر قليلًا من العام الماضي، لكنه ليس بحجم الحساس ذو الـ 48 ميجا بيكسل الذي حصل عليه هاتف iPhone 14 Pro. حسّنت الشركة أيضًا الكاميرا الأمامية، حيث أصبحت تدعم الآن التركيز التلقائي للمرة الأولى بعد أن كانت تتمتع ببعد بؤري ثابت. كما حصلت الكاميرات على معالج صورٍ جديدٍ من شأنه تحسين جودة الصور الكلية.

أصبحت الكاميرا الرئيسية لهاتف iPhone 14 أسرع قليلًا مع فتحة عدسة f/1.5 مقارنةً مع هاتف العام الماضي iPhone 13 ذو f/1.6، كما أن الحساس أصبح أكبر قليلًا سامحًا باستخدام بكسلاتٍ أكبر حجمًا. يمكنك القول فعليًا إن هاتف iPhone 14 قد حصل على كاميرا هاتف iPhone 13 Pro والتي تعد أخبارًا جيدةً فعلًا، ففتحة العدسة الأوسع مع الحساس الأكبر يساهمان في زيادة الضوء الذي يستطيع الحساس استقباله، وضوء أكثر يعني صورًا أفضل.


كاميرا آيفون 14

أما بالنسبة للكاميرا عريضة الزاوية فلم يطرأ عليها أي تغيير، إلا أن الصور التي تلتقطها الآن أفضل بكثير بفضل معالج الصور الجديد التي أسمته الشركة "Photonic Engine". يجري ذلك بعض التعديلات على تسلسل مراحل معالجة الصورة، والنتيجة هي صورٌ أفضل خصوصًا في ظروف الإضاءة المنخفضة.

أما الصور الملتقطة بالكاميرا الرئيسية فمن الصعوبة ملاحظة التحسينات عليها دون مقارنة الصور الملتقطة بهاتف iPhone 14 جنبًا إلى جنب مع تلك التي يلتقطها هاتف iPhone 13. بكل الأحوال، الصور الليلية أفضل قليلًا وأقل ضجيجًا بفضل الحساس الأكبر وفتحة العدسة الأوسع اللذين يزيدان من تعريض البيكسلات للضوء، وبالتالي فالنتيجة صورٌ أقل ضجيجًا وأكثر سطوعًا.


مراجعة آيفون 14

حصل تطبيق الكاميرا على وضعٍ جديدٍ يدعى Action Mode وهو مخصص لجعل تصوير الفيديو أكثر ثباتاً، والذي من شأنه تصحيح الفيديو والمحافظة على ثباته قدر الإمكان في ظروف الحركة الشديدة، مثل تسجيل الفيديو أثناء المشي أو الجري أو حتى أثناء تواجدك في سيارة. ستجده وضع التصوير هذا دائم الطلب للمزيد من الضوء حتى في الأماكن المضاءة جيداً، لكن النتيجة التي ستحصل عليها جيدةٌ فعلاً.


بطارية هاتف iPhone 14

على الرغم من امتلاك هاتف iPhone 14 بطاريةً ذات سعةٍ صغيرةٍ (3280 مللي أمبير) مقارنةً مع هواتف أندرويد الرائدة التي باتت تحصل على بطارياتٍ بسعة 5000 مللي أمبير، إلا أن بطارية الهاتف تبلي حسنًا في المهام اليومية، إذ صرحت الشركة أن البطارية تكفي لتشغيل فيديوهات مسجلة لمدة 20 ساعة متواصلة، أو 16 ساعة تشغيل فيديو على أحد منصات مشاهدة الفيديوهات كـ Netflix مثلًا، أو تشغيل ملفاتٍ صوتيةٍ مسجلةٍ لمدة 80 ساعة متواصلة.

تدوم البطارية طوال اليوم تحت الاستخدام العادي والمتوسط، لكنك ستحتاج لشحن الهاتف بكل تأكيد خلال اليوم لو أثقلته بالألعاب ذات الرسوميات التي تتطلب قوةَ معالجةٍ كبيرة. أما بالنسبة للشاحن، فتوفر لك الشركة خيارين، الأول هو شاحنٌ بطيء باستطاعة 5 واط فقط، والآخر سريع باستطاعة 20 واط قادر على تزويد الهاتف بـ 50% من الطاقة خلال 30 دقيقة فقط. ومن الجدير بالذكر أن الهاتف متوافقٌ مع تقنية Qi و MagSafe للشحن اللاسلكي.


سعر هاتف iPhone 14

بدأ الطلب المسبق على هاتف iPhone 14 في التاسع من الشهر الحالي (سبتمبر)، وأصبح متاحًا بدءًا من 16 سبتمبر. يبدأ الهاتف بسعر 800 دولار لنسخة 128 جيجابايت، 900 لنسخة 256 جيجابايت، و 1100 دولار لنسخة 512 جيجابايت. وعلى عكس أجهزة الأندرويد، لا توفر آبل أي خيارٍ للمستخدمين فيما يتعلق بالرام، حيث تأتي كل النسخ بسعةٍ موحدةٍ قدرها 6 جيجابايت.


الفيديو الترويجي

فيديو يوتيوب

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة