0

هل تسمع بمقولة “إذا تعالى عليك شيء أهنه بالتخلي”؟ ربما ما فعلته هواوي كان خير تجسيد لهذه المقولة، فبعد حرمان أجهزتها من الوصول إلى الخدمات التي تقدمها جوجل أو الحصول على المزيد من تحديثات أندرويد، قررت شركة التكنولوجيا الصينية هواوي أن تتخلى عن الروبوت الأخضر وتطلق نظامها الخاص HarmonyOS، ليكون أول غزو صيني كبير لعالم أنظمة التشغيل الذي تسيطر عليه جوجل بنظامها أندرويد.

من المؤكد أنه ليس بالتحدي السهل أن تقوم بخلق نظام جديد ليتفوق على نظام آخر تم تطويره لـ 12 عامًا، فهناك الفرق الكبير في الخبرة الذي يحسم المنافسة قبل بدءها، ومع ذلك فقد تحدت هواوي الجميع ونجحت في ذلك، حيث أعلنت الشركة في 21 ديسمبر 2021 أن نظام هارموني أصبح يعمل على 300 مليون جهاز نشط، لتحقق بذلك هدفها الأساسي في زيادة شعبية النظام. ولكن هل سيكون هذا كافيًا لإزاحة أندرويد من على العرش؟

ما هو نظام HarmonyOS؟

نظام هارموني أو المعروف في اللغة الصينية بـ (هونغ منغ) هو نظام تشغيل موزع طوّرته شركة هواوي بالكامل، وهو نظام قائم على النواة الدقيقة microkernel ومصمّم ليعمل مع جميع الأجهزة على اختلافها كأجهزة التلفزيون الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة إنترنت الأشياء وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة القابلة للارتداء وحتى الهواتف الذكية.

متى ظهر نظام HarmonyOS وكيف بدأ؟

لم تكن فكرة نظام هارموني حديثة فقد بدأت هواوي العمل على هذا المشروع منذ عام 2012 ليعمل مع أجهزة إنترنت الأشياء IoT، ولكن العقوبات التي فُرضت عليها في آخر سنتين أجبرتها على العمل بجدية أكثر والتسريع في إطلاقه فأبصر الإصدار الأول HarmonyOS1.0 النور عام 2019 مع شاشة التلفزيون الذكية Honor Vision Smart TV أما الإصدار الثاني HarmonyOS2.0 للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية فقد أعلنت عنه هواوي في مؤتمر المطورين لعام 2020 ولكن الوصول الفعلي له كان في 2021 على هاتفها القابل للطي Mate X2.

هل سيتمكن HarmonyOS من منافسة Android؟

لم يكن هدف هواوي من إنشاء نظام هارموني منافسة أي نظام آخر بل كانت تبحث عن سبيل للتحرر من القيود التي تسببت في شلل وظائف أجهزتها، فقد كانت ثاني أكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية في العالم بعد سامسونج لعام 2018 متقدمةً بذلك على شركة أبل، وكان من المتوقع أن تنتزع اللقب من سامسونغ بحلول 2020، ولكن أتت العقوبات الأمريكية في عام 2019 لتدرج شركة هواوي على القائمة السوداء وتمنعها من العمل مع عدة شركات أمريكية أو الحصول على الخدمات التي تقدمها مثل Google و Qualcomm و Intel وغيرها، ما أدى إلى تراجع كبير في مبيعاتها ومكانتها العالمية، وبعد سلسلة مناورات ومحاولات مضنية قامت بها لرفع وتخفيف العقوبات باءت جميعها بالفشل، عملت هواوي على إطلاق نظامها الخاص هارموني وهي تعلم أنه لن يقدم لها حلًا سحريًا ولكنه سيساعدها أن تتعافى تدريجيًا من الخسارة الكبرى التي لحقت بها وأن تستغني عن نظام أندرويد وتتحرر من هيمنة جوجل.

هل HarmonyOS هو نسخة من نظام أندرويد أم أنه ابتكار أصلي لشركة هواوي؟

استعرضت هواوي نظام هارموني بطريقة مذهلة وقدمته على أنه ابتكار أصلي لها، ولكن بالاختبار والتجربة تجد أن هارموني هو نظام مستوحى إلى حد كبير من أندرويد، بل إنه مبني عليه مع بعض الإضافات، بل والأكثر من ذلك هو أن مستخدمي أندرويد لن يشعروا بالاختلاف بل كأنهم لا زالوا يستخدموا هاتف هواوي بنظام أندرويد.

هذه حركة ذكية ومدروسة من هواوي وليست عشوائية أو تقليد أعمى كما قد يظن البعض، فقد كانت فكرتها منذ البداية ضمان تواجد نظام هارموني على الملايين من أجهزة المستخدمين وهي تعلم أن انتقال المستخدم من نظام أحبه واعتاد عليه لسنوات إلى نظام مختلف كليًا لن يكون أمرًا سهلًا فحاولت أن تجعل الانتقال من أندرويد إلى هارموني سلسًا قدر الإمكان فصممت واجهة مألوفة واحتفظت بميزات من نظام أندرويد وأضافت المزيد إليها وكانت النتيجة نظام هارموني.

وبالتالي يمكننا القول إنه مع وجود الميزات التي يتفرد بها هارموني وبعض الاختلافات التي تمنع أن يكون متطابقًا مع أندرويد بنسبة 100% فإن نظام هارموني هو عبارة عن نسخة محسّنة من أندرويد.

الميزات التي يقدمها نظام HarmonyOS للمستخدم

  • واجهة مألوفة لواجهة هواوي EMUI مع تصميم جميل وذكي.
  • التوافقية والتناغم مع مختلف الأجهزة (سماعة، ساعة، هاتف ذكي… إلخ) كما يعمل مع جميع الأجهزة مهما كانت ضعيفة.
  • الأداء المحسّن: لا تتطلب النواة الدقيقة microkernel الكثير من التعليمات البرمجية لتشغيل نظام وذلك بخلاف نواة Linux التي يعتمد عليها نظام أندرويد، وهذا يقدم للمستخدم نظامًا أكثر استجابة ومرونة.
  • الجهاز الفائق: تسمح هذه الميزة بنقل المهام ومشاركة البيانات بين الأجهزة بسلاسة، فيمكنك نقل مقطع فيديو من هاتفك إلى شاشتك الذكية أو إرسال مقطع موسيقي من جهازك اللوحي إلى مكبر الصوت الذكي الخاص بك بسهولة وسلاسة غير مسبوقة.
  • الأمان: لا يسمح نظام هارموني بالوصول إلى جذور النظام مما يجعله نظامًا آمنًا.

هل يمكن لـ HarmonyOS تشغيل تطبيقات Android؟

نعم، يسمح هارموني لمستخدميه بمواصلة استخدام تطبيقات أندرويد إلى جانب تنزيل تطبيقات هارموني وتشغيلها، ومع ذلك فلن يتمكن المستخدم من الوصول إلى خدمات جوجل بما في ذلك متجر تطبيقات جوجل بلاي على سبيل المثال.

هل لدى هواوي بدائل لخدمات جوجل؟

نعم، تقدم هواوي مع نظام هارموني ميزة أساسية وهي Huawei Mobile Services (HMS) والتي تتضمن تطبيقات متعددة مثل Huawei Assistant, Huawei Music, Huawei Cloud تعمل جميعها كبدائل لخدمات جوجل.

هل ستحقق هواوي ما عجزت عنه شركتي مايكروسوفت وسامسونغ؟

يمثل جانب تطوير التطبيقات تحدٍّ كبير لأي نظام تشغيل جديد، فلا توجد أي حالة سابقة ناجحة لإيجاد نظام بديل يقف في وجه Android و iOS اللذين يمتلكان قاعدة ضخمة من التطبيقات ومطوري التطبيقات على منصتيهما، فكلنا نذكر ما حدث مع شركة مايكروسوفت ونظام التشغيل Windows Phone ومع شركة سامسونغ ونظامها Tizen OS وكيف فشلت كلتاهما في جذب المطورين بسبب افتقارهما للتطبيقات وبالتالي عدم استقطاب المستخدمين.

ولكن الأمر مختلف مع المبدعة هواوي فهي تمتلك متجرها الخاص للتطبيقات App Gallery الذي يستقطب ما يقارب 540 مليون مستخدم حول العالم شهريًا، بالإضافة إلى أن HarmonyOS يتمتع بميزات مغرية للمطورين فهو نظام مفتوح المصدر يعمل مع أجهزة كثيرة ومختلفة، يتم تطوير التطبيقات لمرة واحدة ونشرها عبر مختلف الأجهزة، وبالتالي من الممكن جدًا أن تحقق هواوي معه ما لم تحققه سابقاتها.

ما مدى النجاح الذي حققه نظام Harmony OS منذ إطلاقه وحتى الآن؟

تتمتع شركة هواوي بشعبية كبيرة في بلدها وحتى لو بقي نظام هارموني متاحًا للاستخدام ضمن الصين فقط فسيحقق نجاحًا باهرًا، والأرقام تشهد كيف يجذب نظام هارموني الكثير من المستخدمين ويتطور بشكل سريع جدًا في السوق المحلية في الصين وذلك منذ أيامه الأولى، فلم يكد يمضي أقل من أسبوع على إطلاقه حتى تمكن من استقطاب أكثر من 10 ملايين مستخدم، وخلال أربعة أشهر فقط حشد 90 مليون مستخدم، ولا يزال مجتمع مستخدميه في نمو مستمر.

هل سيصل HarmonyOS إلى السوق العالمية في 2022؟

بينما يستمتع المستخدمون في الصين بنظام هارموني على مجموعة متنوعة من أجهزتهم هناك مستخدمون عالميون متشوقون لتجربته وينتظرونه بفارغ الصبر، وإن هواوي لا تزال تصر على تواجدها عالميًا ولا ترغب في أن يبقى نظامها الجديد ضمن حدود الصين فقط، فمن المحتمل جدًا أن تقوم بطرح هارموني في السوق العالمية وتحديدًا الأوروبية لأول مرة مع الهواتف الذكية العام المقبل وحتى ذلك الوقت سيستمر المستخدمون العالميون باستخدام EMUI.

وأما الأخبار المؤكدة فهي أن سلسلة هواتف Mate الجديدة قادمة العام المقبل مع هاتف جديد قابل للطي ستكشف عنه هواوي في مؤتمر المطورين لعام 2022.

ختامًا، نذكر أن الكثير من أجهزة هواوي تلقت ترقيات لـ HarmonyOS منذ إطلاقه، فإذا كنت مهتمًا بمعرفة الأجهزة التي ستتلقى ترقية في الربع الأول من 2022 إليك قائمة بها:

  • Huawei Mate 9 Series
  • Huawei Mate 10 Series
  • Huawei P20 Series
  • Huawei Nova 5 Series
  • Huawei Nova 4 Series
  • Huawei Nova 3
  • Huawei Enjoy 9S
  • Huawei Enjoy 8
  • Huawei P10 Series
  • Huawei M5 tablet Series
  • Huawei Enjoy 10
  • Huawei Enjoy 10S
  • Huawei Nova 3i
0

شاركنا رأيك حول "محاولة هواوي للتغلب على عقوبات الولايات المتحدة.. كل ما تحتاج معرفته عن نظام HarmonyOS كيف بدأ وأين هو الآن؟"