كل ما تود معرفته عن نظام تشغيل الهواتف التقليدية KaiOS

ما هو نظام KaiOS
1

أعلنت شركة جوجل مؤخراً عن نيتها إستثمار مبلغ 22 مليون دولار في تطوير نظام KaiOS  وتهدف جوجل من هذا الإستثمار حسب الرئيس التنفيذي لشركة KaiOS سيباستيان كودفيل إلى جعل عدد من تطبيقاتها مثل Google Assistant و Google Maps و YouTube و Google Search متاحة لمستخدمي نظامKaiOS، حيث يستخدم مطورو النظام الجديد تقنيات الويب في تطوير النظام مثل HTML5 و JavaScript و CSS مما يمكن شركة جوجل من تقديم خدماتها بشكل أكثر سهولة وبساطة ويتيح خدماتها للهواتف التقليدية التي ستعمل بهذا النظام.

ماهو نظام KaiOS ؟

نظام KaiOS هو عبارة عن نظام تشغيل موجه في الأساس للهواتف المحمولة التقليدية التي لا تعمل بأي من أنظمة التشغيل المتقدمة حيث تم تطوير النظام ليغطي الفجوة بين الهواتف الذكية وغير الذكية ويوفر بعض الميزات الذكية للهواتف المحمولة رخيصة الثمن والتي يطلق عليها مصطلح Feature phones أي التي تتضمن عدد محدود من الوظائف بخلاف الاتصال الصوتي والرسائل النصية.

وحسب الشركة فإن هدفها هو سد الفجوة الرقمية في جميع البلدان حول العالم وأن تساهم بجعل التكنولوجيا متوفرة بأسعار زهيدة لكل الناس بغض النظر عن الحالة الإجتماعية، ورغم أن النظام موجه للهواتف الرخيصة في المقام الأول إلا أنه يمكن العمل على تطويره لينافس هواتف أندرويد رخيصة الثمن حيث يقدم النظام كل ما تحتاجه الهواتف من واجهة مستخدم ومتجر تطبيقات وحماية من التهديدات الأمنية.

ظهر نظام KaiOS لأول مرة في عام 2017 وتم تطويره بواسطة شركة KaiOS Technologies Inc وهي شركة مقرها سان دييغو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة كما أن لها عدة أفرع في أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية، وقد نجحت الشركة في شحن أكثر من 30 مليون هاتف في كندا والولايات المتحدة والهند من خلال شراكات مع عدة شركات مختلفة، وتأمل الشركة في شحن أكتر 100 مليون هاتف في نهاية عام 2018.

يعتبر نظام KaiOS هو الوريث الشرعي لنظام Mozila OS والذي كان موجهاً للهواتف رخيصة الثمن وقد أوقفت شركة موزيلا تطويره في العام 2015، كانت رؤية موزيلا لنظامها هو تقديم هاتف غني بالمميزات وبأقل الإمكانيات لذلك قامت بتطوير النظام معتمدة على تقنيات الويب فقط حيث يتيح سهولة وبساطة في الإستخدام ويخفف عن المطورين عبء التطوير للنظام بإستخدام تقنيات أكثر تعقيداً، لذلك كان النظام موجه في الأساس للعالم النامي الذي لا يستطيع شراء هواتف غالية الثمن.

ورغم فشل النظام إلا أن الفكرة التي تبنتها موزيلا لم تمت حيث يعتبر نظام KaiOS نسخة متفرعة من نظام موزيلا ومنذ الإعلان عنه تبنته مجموعة من الشركات المصنعة للهواتف المحمولة التقليدية مثل شركة نوكيا في هاتفها Nokia 8110 4G و شركتي Micromax و TCL وشركة  HMD Global.

اقرأ أيضًا: أفضل توزيعات نظام لينكس المناسبة لوحوش البرمجة وعمالقة التكويد

مميزات نظام KaiOS

KaiOS

رغم أن نظام KaiOS موجه للهواتف التقليدية إلا أنه يحوي مميزات كثيرة تعمل على سد الفجوة بين الأجهزة الذكية والأجهزة التقليدية ومنها:

  • تم تطويره بإستخدام تقنيات الويب مثل HTML5 و CSS وجافا سكريبت، لذلك فإن النظام خفيف جداً ويعمل بكفاءة حتى على الأجهزة التي لا تحتوي سوى على 256 ميجابايت فقط من الذاكرة.
  • واجهة مستخدم تعمل على الأجهزة التي لا تحتوي على شاشات لمس.
  • دعم شبكات الجيل الرابع 4G LTE فضلاً عن دعم تقنية GPS و Wifi .
  • يحتوي على متجر تطبيقات KaiStore تمكن المستخدم من تنزيل التطبيقات فضلاً عن عدد من التطبيقات التي تأتي مثبتة مسبقاً على النظام.
  • الأجهزة التي تعمل بنظام KaiOS تكون أقل إستهلاكاً للطاقة فضلاً عن إحتوائها على بطاريات ذات عمر أطول.
  • دعم مكالمات الفيديو باستخدام شبكة الجيل الرابع 4G.
  • دعم تقنية NFC للدفع عبر الهاتف.

لا يعتبر نظام KaiOS هو النظام الوحيد الموجه لفئة الهواتف غير الذكية بل سبقته عدة أنظمة مثل سونار وسيمبيان و موزيلا غيرها ورغم أن معظم هذه الأنظمة فشلت في إيجاد موطئ قدم لها في سوق الهواتف المتنامي إلا أنها نجحت بشكل ما  في لفت الأنظار بضرورة إنشاء نظام يغطي الفجوة بين الهواتف الذكية وغير الذكية وهذا ما يحاول نظام KaiOS فعله فهل ينجح في ذلك أم يفشل كما سابقيه؟

1

شاركنا رأيك حول "كل ما تود معرفته عن نظام تشغيل الهواتف التقليدية KaiOS"

أضف تعليقًا