0

هل أنت من حاملي جهاز آيفون؟ إذا كانت إجابتك نعم، فلا بد وأنك تمتلك مميزات عديدة، بغض النظر عن الحالة المادية الجيدة، لأنّ هواتف آبل في العادة مرتفعة الثمن مقارنة مع الهواتف الأخرى، فقد أشار استطلاع أُجري على 1000 شخص من أصحاب هاتف آيفون و 1000 من حاملي أندرويد إلى أنّ المجموعة الأولى (أصحاب هواتف آيفون أقصد) كانوا أكثر سعادة ويحيون حياةً ناجحةً عن غيرهم. لكن لكل شيء ضريبة، من ضمنها أنّ تطبيقات آيفون تأتي بحجم أكبر من أندرويد. فما السبب وراء ذلك يا تُرى؟ 

ما الذي يميز هواتف آيفون؟ 

هواتف لها قيمة حتى بعد الاستخدام 

هناك بعض الأشياء التي تحتفظ بقيمتها لفترات زمنية طويلة، منها هواتف ومنتجات آبل عمومًا، فقد صُممت منذ البداية بأنظمة معقدة وقوية، ما يجعلها صامدة لأطول فترة ممكنة مقارنة بالأجهزة الإلكترونية الأخرى. لذلك، عندما يفكر أحد حاملي آيفون في بيعه سواءً لشراء إصدار أحداث أو لأي غرض آخر، يستطيع الحصول على قيمة مالية جيدة، بعكس هواتف أندرويد التي قد يخسر الشخص نصف ثمنها إذا أراد بيعها بعد فترة قليلة من الشراء، ليس لعيب فيها، لكن تقل قيمتها المالية بمجرد استخدامها. وهذه ميزة كُبرى لمستخدمي آيفون، الذين يضمون الحصول على قيمة جيدة للهاتف، فقط لوجوده ضمن منتجات العلامة التجارية آبل. 

أسرة مترابطة 

مع انتشار التكنولوجيا، صار من الطبيعي مشاهدة أجهزة إلكترونية في أيدي الأطفال، بغض الطرف عما إذا كان أمرًا صحيحًا أو لا، يُعد جهاز الآيفون هو الأنسب للأطفال، حيث يقدم مجموعة من المميزات التي تُمكن الآباء والأمهات من تتبع أطفالهم ومعرفة ماذا يفعلون أو يشاهدون.

الحصول على أفضل التطبيقات 

يتمتع حاملو آيفون بميزة خاصة فيما يتعلق بالتطبيقات، حيث يُفضل مطورو التطبيقات المميزة أن يكون الإصدار الأول للتطبيق في مكتبة آبل (Apple Store)، ما يمكن أصحاب هواتف آيفون من الحصول على هذه التطبيقات والتمتع بمميزاتها في وقت أبكر بكثير عن مكتبة أندرويد. 

سهل الاستخدام 

أحد مميزات جهاز الآيفون أنه سهل التشغيل ويمكن لأي شخص التعامل معه بسهولة، حتى وإن قرر صاحب الهاتف أن يغير الطراز ويستخدم واحدًا أحدث، يمكنه استخدامه بسهولة أيضًا، ولعل السبب في هذا هو أن جميع أجهزة آيفون تعمل بنفس نظام iOS دون أي تعديلات إضافية، على خلاف أندرويد الذي كما نعلم طبعًا يوجد العديد من الواجهات المعدلة لشركات مختلفة تجعل من تجربة النظام مختلفة تمامًا لمجرد تغيير هاتف من شاومي إلى سامسونج مثلًا.  

أمان مرتفع 

في كثير من الأحيان، يعاني مستخدمو الهواتف عمومًا من الفيروسات وسرقة البيانات، لكن جاء آيفون بمعدل أمان مرتفع، حيث لا يمكن تنزيل تطبيق إلى الجهاز إلا من خلال مكتبة آبل التي تديرها الشركة وتحرص على انتقاء التطبيقات التي تتيحها للمستخدم على أن تكون ذات معدل أمان عالٍ. لذلك، تجد عدد التطبيقات على مكتبة آبل أقل من نظيرتها في مكتبة أندرويد، فعدد التطبيقات ليس مؤشرًا على قوة المكتبة، وإنما الجودة. ما يرفع من قيمة آبل ومنتجاتها التي تحافظ على خصوصية المستهلك وتضمن له الأمان. 

هذا لا يعني أن أنظمة أندرويد ليست آمنة، بل العكس تمامًا، حيث أثبتت جوجل اهتمامها بأمان وحماية أنظمة أندرويد في السنوات الأخيرة حيث رأينا كيف تقوم بإرسال تحديثات أمنية كل شهر، بالإضافة إلى خدمة “جوجل بلاي بروتيكت” التي تقوم بفحص جميع التطبيقات المثبتة على جهازك، فكذلك أنظمة أندرويد ليس من السهل كسر حمايتها، ولكن باعتبار أنظمة أندرويد مفتوحة المصدر بعد كل شيء، وتتيح للمستخدمين تحميل التطبيقات بصيغة APK -أو AAB– من أي مصدر مجهول، فهذا قد يزيد من نسب الخطر خصوصًا مع قلة وعي المستخدم. 

من ذلك نخلص إلى أنّ أجهزة آيفون تتمتع بمميزات خاصة عن أندرويد، لكن هناك مشكلة تواجه بعض المستخدمين وهي أنّ أحجام تطبيقاتها أكبر بكثير من الأخرى الموجودة في أندرويد، هل هذا بسبب خللٍ ما؟ أو عيبٍ في مكتبة آبل أم ماذا؟ حسنًا، قبل الانتقال إلى الأسباب المنطقية وراء هذا، لننظر إلى جدول الأرقام التالي، والذي يوضح الفرق في الحجم بين التطبيقات على هواتف أندرويد وآبل.  

اسم التطبيق الحجم على أندرويد الحجم على iOS

إنستغرام

29 ميجا بايت  112 ميجا بايت
تويتر 17 ميجا بايت  113 ميجا بايت 
فيسبوك 52 ميجا بايت  231 ميجا بايت 
لينكدإن 25 ميجا بايت  167 ميجا بايت 
ماسنجر 32 ميجا بايت  143 ميجا بايت 
جوجل كروم 34 ميجا بايت  66.8 ميجا بايت 

لماذا تأتي تطبيقات آيفون بحجم أكبر من تطبيقات أندرويد؟

تنوعت الأسباب وراء ذلك ومنها ما يلي: 

هواتف آيفون أكثر قوة

تتميز هواتف آيفون بأنها أكثر قوة من غيرها، وهنا لا أقصد قوة هيكل الجهاز وإنما الأنظمة والبرمجيات المعقدة التي يعمل عليها المبرمجون دون الانتباه إلى تأثير هذه الأنظمة المعقدة على حجم التطبيقات على الجهاز فيما بعد، إذ يصبون التركيز كاملًا على قوة الهاتف البرمجية. 

استخدام لغة Swift

عام 2014، أصدرت شركة آبل لغة برمجية جديدة وهي Swift، وقد أطلقتها شركة آبل في الأساس لتصميم تطبيقات خاصة بمنتجاتها الإلكترونية المختلفة مثل الآيفون أو الماك أو آبل واتش.. إلخ، لكن اتضح أنّ هذه اللغة تحتاج إلى تضمين إصدارات المكتبات، ما يجعل التطبيقات أكبر حجمًا عن نظيرتها في مكتبات أندرويد. 

رموز التطبيقات مشفرة!

تتميز هواتف آيفون بأنّ رموز تطبيقاتها مشفرة، وبالتالي تنتج ثنائيات كثيرة، يزداد عددها عن تلك الموجودة في تطبيقات هواتف الأندرويد، وهذا يؤثر على حجم التطبيق في النهاية. 

تحديثات مستمرة

كلما زاد حجم التطبيق، زاد استهلاك البيانات وصارت المساحة أقل على الجهاز، لكن المشكلة أنّ مطوري التطبيقات يضيفون ميزات وتحديثات باستمرار، ما يزيد من حجم التطبيق أكثر وأكثر بمرور الوقت، فضلًا عن البيانات التي تتزايد باستمرار عند استخدام التطبيق. على سبيل المثال، تطبيق الواتساب، ستُلاحظ أنّ حجمه يكبر بمرور الوقت، وذلك بسبب كمية البيانات التي تزداد عليه باستمرار، مثل الصور والفيديوهات والتسجيلات التي تتبادلها أنت وأصدقاؤك باستمرار. كل هذا يذهب إلى ملف التخزين الخاص بالتطبيق على جهازك تلقائيًا، فيزذاد حجمه العام، وبالتالي يشغل مساحةً أكبر على هاتفك. نفس الأمر مع بقية التطبيقات. 

وأخيرًا.. ربما يتمتع حاملو آيفون بمميزات كثيرة، لكن قد تكون أحجام التطبيقات الكبيرة عائقًا أمام بعض المستخدمين، خاصة أولئك الذين اعتادوا على استخدام الهاتف الجوال في العمل أو في جوانب حياتهم.

0

شاركنا رأيك حول "لماذا تأتي تطبيقات iOS بحجم أكبر بشكل ملحوظ من تطبيقات أندرويد.. ميزة أم عيب؟"