كتب غسان كنفاني.. ملحمات كفاحية خطها قلم عراب الأدب المقاوم

كتب غسان كنفاني
أحمد سعيد
أحمد سعيد

1 د

كُتب غسان كنفاني، الذي اتخذ من عرش كتابة الأدب منبرًا، حتى أصبح من أهم الأدباء الفلسطينيين الذين أسسوا للأدب الفلسطيني فيما بعد النكبة، تعدّ إرثًا ثمينًا لا يقدّر بثمن تركه مناضل عرف كصحفي حمل في عنقه القضية الفلسطينية وجسدها في كل ما كتب.

من أهم كتبه ذكرنا لك حفنة توضح فصول ملحمته الكفاحية التي دفع كنفاني حياته ثمنًا لها.

غسان كنفاني

روائي وسياسي فلسطيني، يعد من أهم أدباء القرن العشرين العرب. وهو عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، رئيس تحرير مجلة الهدف.
غسان كنفاني
6.8/10

تقييم أراجيك

الباب

كتب غسّان كنفاني “مسرحيّة الباب” عام 1964، مستندًا إلى حكاية من السلف عن قوم “عاد” لتعبّر عن فكره الثوريّ، معتمدًا على بعض الأفكار الفلسفيّة، مثل: الأنا، الآخر، الإرادة الحرّة، تقرير المصير، القرار، الالتزام، المسؤولية، القلق والتوتر، الخطايا، حقيقة الإله، حقيقة الموت، معنى الحياة وغيرها.
وفق الحكاية، عاش قوم عاد في منطقة تُدعى “الأحقاف”، وكانوا يعبدون ثلاثة أوثان، هي: “صدّاء”، و”صمود”، و”هَباء”، فبعث الله لهم نبيّه “هود” ليهديهم إلى الدين، لكنّهم رفضوا هذه الهداية، فعاقبهم الله بأنّه منع عنهم المطر وعندما خرجوا للاستسقاء، كان في الوفد مَنْ يؤمن باللّه الّذي دعا إليه النبيّ هود، فاستجاب الله لدعائه، فقدّم له ثلاث غيمات في السماء، بيضاء وحمراء وسوداء، ليختار واحدة منها، فاختار السوداء معتقدًا أنّها الأكثر حملًا للمطر، إلّا أنّها كانت تحمل الموت لقوم عاد.
كتب كنفاني المسرحية في زمنٍ كان فيه حين الفدائيّون الفلسطينيّون يقاومون الاستعمار الإسرائيليّ على نحو محدود، ويحاولون لمّ شملهم تحت قيادة سياسيّة واحدة.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610839
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    47
7.8/10

تقييم أراجيك

القبعة والنبي

يقدم غسان كنفاني؛ واحدة من أجمل المسرحيات الفلسفية الغامضة، كتبها كنفاني ونشرت بعد وفاته و تحمل هذه المسرحية معاني رمزية كثيرة.

يقول غسان كنفاني عن هذه المسرحية في إحدى رسائله إلى غادة السمان: "وعبر هذا الازدحام الذي لا مثيل له أنهَمِك كالمُصاب بالصرع في كتابة المسرحية التي تحدثنا عنها في السيارة ذات يوم، ذات ليلة.. أسميتها "حكاية الشيء الذي جاء من الفضاء وقابل رجلاً مفلساً" وأمس، اقترحت لنفسي عنواناً آخر: "النبي والقبعة" على أساس أن القبعة تستر رأس الرجل من الخارج والنبيّ يستره من الداخل. ومازلت في حيرة، ولكن المسرحية تمشي على ما يرام. إنني أكتبها لك".

وفكرة هذه المسرحية هي قفص اتهام يضم فيه الكنفاني تارة المجني عليه وتارة أخرى القاضي، وقد يمتد ليشمل جمهور المسرحية المفترض. متسائلًا من يتهم من؟ وقد يكون الجميع متهمون بقتل هذا الشيء الغريب الجديد القادم من عالم آخر وهذا "الشيء" القادم من عالم آخر ليس قبعة أو نبيًا، إنه العنصر الذي يُصَرِح عن استحالة العلاقة بين القاضي و المتهم، فالجميع قتلة والجميع أبرياء في نفس الوقت، لأن الأساسي هو السؤال عن الجدوى، و يعترف المتهم بقتل هذا الشيء متحججاً بقوله "إننا في الواقع نقتل الذين لا نعرفهم". وقد حقق هذا العمل منذ صدوره مبيعاتٍ ضخمة في الأسواق العربية والعالمية، واحتل مكانة كبيرة في قلب كل من اهتم بالقضية الفلسطينية.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610846
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    59
7.8/10

تقييم أراجيك

جسر إلى الابد

يقدم غسان كنفاني مسرحية قصيرة مختلفة عن فكره المناضل التي اعتدنا عليها، مسرحية فلسفية عميقة عن الموت والحياة وعن التعلق بالوهم. كما أنها المسرحية الثانية من ثلاث مسرحيات تضمُّها أعماله.

في المسرحية، يتعرف بطلنا فارس على موعد موته، ليعيش حياته وهو ينتظر أجله، فيروي لنا كنفاني قصته، بين الوهم والحقيقة.

فارس شاب ترك والدته بعد وفاة والده ليسافر باحثًا عن فرصة عمل، فيشاء القدر أن تموت والدته في غيابه ليعود و يقع في فخ وهم أنه قتل والدته، و ذلك ما أوهمه إياه شبح يسكن معه، وأن عقابه سيكون الموت القريب لتركه والدته وحيدة، فيعيش حياة يهددها الوهم وليس الموت، حتى ظهور الشخصية الأخرى "رجاء" الجميلة التي يتعلق بها فارس و تعيد له صلته بالحياة، وتخلصه من هذا الوهم. فالحب، والخوف، والموت، والحياة، والوهم، والحقيقة ما هي إلا مصطلحات مجتمعة في هذه المسرحية القصيرة العميقة بفلسفتها ورمزيتها.

وقد حقق هذا العمل منذ صدوره مبيعاتٍ ضخمة في الأسواق العربية والعالمية على حد سواء.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610815
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    119
ذو صلة
8.2/10

تقييم أراجيك

العاشق

"العاشق من أشهر أعمال الروائي والناشط الفلسطيني الشهير غسان كنفاني. وقد حقق هذا العمل منذ نشره مبيعات ضخمة في الأسواق العربية والدولية على حد سواء.

أصبح هذا العمل شائعًا جدًا في كل من الدوائر الثقافية والعامية على حد سواء. كان هذا العمل الروائي أحد أسباب شهرة الكاتب وشهرته في العالم العربي. احتل هذا العمل مكانة كبيرة بين المهتمين بالقضية الفلسطينية.

اشتهر غسان كنفاني باهتمامه الشديد بالقضية الفلسطينية والدفاع عنها ، وقد تجلى ذلك في كتاباته وأعماله التي عبرت عن عمق الموضوع في قلبه وعقله. تُرجمت بعض أعماله إلى العديد من اللغات ، بما في ذلك الإنجليزية والفرنسية واليابانية.

رواية العاشق تصور ثلاث روايات غير مكتملة نشرت لأول مرة في إحدى مجلات الشؤون الفلسطينية بعد اغتيال غسان كنفاني. الرواية الأولى تحمل عنوان العاشق ، والرواية الثانية بعنوان المكفوف والأطرش ، والثالثة والأخيرة بعنوان برقوق النسيان.

يحتوي هذا الكتاب على ثلاث روايات غير مكتملة. كأن غسان كنفاني يريد أن يكتب جسده المليء بالقنابل النهاية. ومع ذلك ، لم تتم كتابة النهاية. مع هذا الكاتب لا توجد نهايات على الإطلاق. هناك بحث يفتح آفاقا جديدة عندما تغلق كل الآفاق. لم تُنشر هذه الروايات الناقصة إلا بعد استشهاد كنفاني. حملت الرواية الأولى عنوان العاشق ،أما الرواية الثانية بعنوان "المكفوف والصم"، و الرواية الثالثة هي "برقوق نيسان"
"

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610860
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    162
8.4/10

تقييم أراجيك

القميص المسروق

تدور أحداث هذه القصة في أحد مخيمات اللجوء الفلسطيني، وتصور معاناة الفلسطيني اللاجئ في أرض الغربة من فقد للمسكن والملبس والغذاء، والحاجة الملحة لأبسط مقومات الحياة، في تعكس الحال الأليمة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في فترة ما بعد الاحتلال والتهجير الإجباري.

في هذه القصة نجد أنّ عدسة السرد تُسلّط على رجل اسمه أبو عبد الرحمن، وهو يحاول شق خندقٍ صغير حول خيمته في أثناء انهمار المطر الغزير في وقت متأخر في الليل، وتصف لنا معاناته من البرد والجوع، وإحساسه بالخدر، في أثناء شقه لهذا الخندق برفش مكسور.

الشخصيات الرئيسية في الرواية:
شخصية أبو عبد الرحمن تعد شخصية أبو عبد الرحمن الشخصية الرئيسة في القصة، فهي تمثل معادلا موضوعيًا للإنسان الفلسطيني المهجر الذي اقتلع من أرضه، وصار لاجئًا في أرضٍ غريبة يعيش فيها ظروفًا شديدة الصعوبة، فو يقبع في فقر مدقع، يعاني من عدم توافر عمل، وعدم توافر المال والغذاء، بالإضافة إلى ضغط نفسي يعانيه جراء حال زوجه وابنه.

شخصية أبو سمير تعد هذه الشخصية من الشخصيات الانتهازية التي تعتاش على مصائب الناس وتستغل حاجتهم، فقد ظهر في عز حاجة جاره للمساعدة، لكنه اكتفى بالسخرية المبطنة، ولومه على عدم شق خندق في الصباح، ومن ثم أخذ يحرض البطل على الاشتراك في السرقة، لأنه يعمل في الخارج في منتصف الليل، ولن تتم السرقة بوجوده، ومن دون اشتراكه.
حازت على الجائزة الأولى في مسابقة أدبية عام 1958

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610921
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    97
8.2/10

تقييم أراجيك

أرض البرتقال الحزين

أرض البرتقال الحزين هي قصة كتبها غسان كنفاني وهو شخصية أدبية بارزة في الأدب العربي. ترجمت أعماله إلى العديد من اللغات المختلفة. خلال حياته القصيرة قام بإثراء المكتبة العربية من خلال المساهمة بمجموعة قيمة من الكتابات ، تتراوح من رواية إلى قصة قصيرة إلى البحوث الأدبية والمقالات السياسية. "أرض البرتقال الحزين" هي إحدى قصصه الأولى. يصور أثر الاقتتال على الفلسطينيين بعد أن استولت القوات الإسرائيلية على بلادهم عام 1948. في هذه القصة يخلط كنفاني الواقع الفني مع التاريخ. على الرغم من أن القصة تحكي معاناة عائلة من الطبقة الوسطى ، إلا أنها نموذج لتجربة آلاف العائلات النازحة ، الذين عانوا من الإذلال من مغادرة وطنهم والعيش في فقر ، بعد هزيمة عام 1948 للجيوش العربية وإنشاء دولة اسرائيل.
ترسم أرض البرتقال الحزين في حكاياتها المختلفة الوجوه المتعددة للمأساة الفلسطينية ، وكأنها تريد أن تكون القصة مرآة للواقع والذاكرة ، وأن تكون اللغة مجموعة من الانحناءات المتعددة أمام الألم البشري الذي يتجسد في هذه المرآة.
أرض البرتقال الحزين هي المحاولة الثانية لكنفاني لتأسيس رؤيته الإبداعية للأفق الفلسطيني الذي يسعى لرسمه بكلماته. يأتي الأفق ممزوجًا بالذاكرة ، وكأن الفلسطيني لا يمكن أن يتحرر من ذاكرته في لحظات الدهشة أمام المأساة ، أو كأن هذه الذكرى هي البوابة التي سيعبر من خلالها إلى حيث يكتشف الطريق الوحيد الممكن. لنفسه.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610808
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    142
8.8/10

تقييم أراجيك

عائد إلى حيفا

تدورمعظم أحداث الرواية في حيفا أو بالأحرى في الطّريق إليها حول عائلة فلسطينية عاشت حياتها لاجئين من بلد إلى بلد بسبب ظروف الحرب التي
كانت تمر بها البلاد عام ١٩٤٨ م كانت معركة حيفا الشهيرة. أثناء هذه المعركة تركت صفية ابنها خلدون
الطفل الرضيع عند أحد الجيران بحثاً عن زوجها سعيد لترك المدينة بسبب ظروف الحرب خوفا على
حياتهم، وبعدها لم يتمكنا سعيد وزوجته صفية من العودة لإحضار طفلهم خلدون وبالفعل غادروا البلاد
بدون طفلهم خلدون، وعاش خلدون وترعرع في منزل سكنت فيه أسرة يهودية برام الله.
شخصيات " رواية عائد إلى حيفا ":
سوف نتعرف معا فيما يلي أهم شخصيات رواية عائد إلى حيفا وهما كما يلي:
1- سعيد:
هو بطل الرواية وهو رجل فلسطيني مر بتجربة قاسية عن الظلم والقهر والحرمان من وطنه وظل مشرداً
هو وعائلته الصغيرة بسبب ظروف الحرب التي كانت تمر بها البلاد عام ١٩٤٨.
2- صفية:
هي زوجة سعيد فلسطينية الاصل عانت مع زوجها مأساة الحرب ونظراً لظروف هذه الحرب عاشت هي
وزوجها لاجئين من بلد إلى بلد.
3- الطفل الصغير خلدون ( دوف ):
خلدون هو ابن سعيد وصفية كان وقت الحرب طفل رضيع لا يتجاوز عمره خمسة أشهر، أثناء معركة حيفا
تركته أمه في البيت خوفا عليه من الحرب للبحث عن أبيه ويهاجرون مع بعض الأسر خوفا على حياتهم.
حقق هذا العمل منذ وقت صدوره مبيعاتٍ ضخمة في الأسواق العربية والعالمية على حد سواء.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    978963610914
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    103
8.6/10

تقييم أراجيك

عن الرجال والبنادق

الرواية مقسّمة إلى عدّة فصول يحمل كل فصل عنوانه الخاص به، يبتدأ بشخصيّة “منصور” الشاب الذي يبحث عن بندقيته لينضم إلى الشباب المُقيمين أمام قلعة صفد، أمّا الفصل الثاني فهو عبارة عن مجموعة من القصص القصيرة حيث تتحدّث عن القضيّة الفلسطينية أيضًا، حتى تنتهي بقصّة” أم سعد” وهي بداية لرواية أخرى.
يُحاكي الكاتب الأساسات التاريخيّة للثورة ويستعيد في أذهاننا صورة “النضال الفلسطيني” قبل ثلاثين سنة دون أن يُفقد جوهر تلك المرحلة التاريخيّة، بالإضافة إلى ذلك قام الكاتب بعقد صورتين متناقضتين ومُنفصلتين تمامًا ألا وهي؛ صورة الشاب “منصور” الذي يُقاتل اليهود، وصورة أخيه “قاسم” الذي يُجالس “إيفا” اليهوديّة !!.
تكمُن القيمة الأساسيّة لهذه الرواية في قضيتين؛ أولًا: القيمة التاريخيّة، حيث يروي الكاتب كيف نملك في ذواتنا إرادة البحث التي يجب أن لا تنتهي؛ ثانيًّا: القيمة النضاليّة: حيث يحاول الكاتب تقديم صورة القلق الوجودي وإحساس الشعب الفلسطيني بالاغتراب والإنفصال المستمر.
كعادة كنفاني في رواياته، دائمًا ما يستخدم الرمزيّات المتعدّدة، فهو يتحدّث عن الرجال وعلاقتها ببنادقهم، وهي تعد رمزًا للمقاومة الفلسطينية في هذه الرواية. حقق هذا العمل منذ وقت صدوره مبيعاتٍ ضخمة في الأسواق العربية والعالمية على حد سواء.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610877
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    187
7.8/10

تقييم أراجيك

ما تبقى لكم

قصة عائلة فلسطينية من مدينة يافا اضطرت للانتقال الى غزة حيث تمزقت هذه العائلة وتشتتت وتوجهت طرقها في اتجاهات مختلفة.
في القصة ثلاث شخصيات رئيسية: حامد، مريم وزكريا، حامد ومريم، أخ وأخت يعيشان معًا منذ وفاة والدتهما. أما زكريا فهو الشخصية الشريرة، إذ أن اسمه يقترن في القصة بكلمة "نتن" أي "قذر".
فور إعلان هذا الزواج، غادرت حامد إلى الأردن، تاركة منزلها في غزة، وبدورها تبحث عن طريقه. تركز القصة على قصة الزواج، وتصف هذا الزواج في تفاصيله، إذ يكرر الكاتب جملة في المهر قائلا: كل شيء مؤجل، وكله مؤجل، فالجملة تحمل معه دلالات كثيرة.
إن أحداث الرواية التي تتميز بالبطء والانتظار والترقب تعقدها الخوف من المجهول الذي كان أكثر انتشارًا فيها. مريم التي تنتظر ولادة الطفل تنتظر عودة شقيقها وتنتظر ما سيقودها زكريا الذي خان صديقه وسلمه سجادة قذرة وحميد الذي لم يستطع يقضي. في أرضه غير قادر على منع أخته من الزواج السيئ، حمل فقدان والده وعمته ووطنه على كتفيه وذهب في رحلة هجرة إلى حيث قد يجد طريقًا.
شخصية حامد من الشخصيات الرئيسية في الرواية، وهو أحد أفراد الأسرة التي تنتمي إلى مدينة يافا، وهي عائلة نزحت في مدينتها وعاشت ويلات التهجير والتهجير بين غزة وفلسطين. مدن عربية أخرى. وتتواصل مآسي التهجير الفلسطيني بلا توقف.
اختار غسان كنفاني شخصية حامد لتكون رمزا للثورة والتغيير والطريق نحو مستقبل الحرية والتحرر، كما كان في الرواية الشخصية التي تسعى للخلاص وتسعى إليه، ولكن بدا وكأنه يسعى لإنقاذ من حوله، وكان مستاء من معظم الناس من حوله، لأنه شعر أنه قد خذل. عن أخته مريم ومن زوجها زكريا الذي كان يصفه بالرائحة الكريهة.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    13789963610945
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    48
8.4/10

تقييم أراجيك

موت سرير رقم 12

هذه المجموعة القصصية الأولى التي أصدرها غسان كنفاني، تنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية كلّ قسم منها يحتوي على خمس أو ستّ قصص، والهدف من هذا التقسيم هو الفصل بين ثلاثة أنواع من القصص.
غسان كنفاني السياسي والناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ورئيس تحرير مجلة الهدف، استطاع من خلال هذه المجموعة القصصية تغطية ثلاثة محاور: المحور الفلسطيني، المحور الواقعي، ومحور طرح الأسئلة الوجوديّة.
حملت المجموعة المكونة من 16 قصة قصيرة اسم أطول قصصها، موت سرير رقم 12، ليس لطولها وتفوّقها بعدد الصفحات فحسب، بل لكونها أكثر من قصة مندمجة في قصة واحدة.
أما أسماء القصص الخمس عشرة الأخرى فهي في القسم الأول: البومة في غرفة بعيدة، شيء لا يذهب، منتصف أيار، كعك على الرصيف، في جنازتي، الأرجوحة.
في القسم الثاني: موت سرير رقم 12، لؤلؤة في الطريق، الرجل الذي لم يمت، العطش، المجنون، ثماني دقائق.
والقسم الثالث: أكتاف الآخرين، ستة نسور وطفل، القط، الخراف المصلوبة.
وإذا كانت قصة “موت سرير رقم 12” حاملة راية المجموعة واسمها، فقصة “في جنازتي” تعتبر روحها ونبضها، باعتبارها تحمل نفسًا عاطفيًا يأخذ القارئ إلى مشكلة الآخر، لينسى، ولو لفترة مؤقتة، مشاكله ومعاناته اليومية.

  • اسم الكاتب:

    غسان كنفاني
  • اللغة:

    العربية
  • ISBN:

    139789963610822
  • دار النشر:

    منشورات الرمال
  • عدد الصفحات:

    272

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.