كيف تستعيد ثقتك بنفسك من جديد
0

الجميع يولد بثقة كبيرة بالنفس ولكن بعض صدمات وتحديات الحياة تجعلنا نفقد ثقتنا بأنفسنا والسؤال هنا كيف تستعيد ثقتك بنفسك من جديد؟ وبالتأكيد الثقة ليس المقصود منها أن تقول أنا أفضل من أي شخص، ولكن هي إدراكك بأنه لا يوجد أي سبب يجعلك تقارن نفسك بالآخرين، ومن هنا سوف نتعرف كيف يمكن استعادة الثقة بالنفس مرة أخرى من جديد من خلال اتباع بعض الخطوات، لذا أنصحكم بالمتابعة. 

خجول ولا تثق بنفسك؟! إليك أهم 10 أفلام تحفزك وتستعيد معها ثقتك بذاتك

كيف تستعيد ثقتك بنفسك من جديد؟

الثقة بالنفس هي سلاح الأقوياء لأنها تقود للنجاح وليس العكس، ولذا تجد الإنسان الواثق من نفسه يُلهم من حوله ويستطيع قيادتهم، لذا عليك تعلم كيف يمكن استعادة الثقة من جديد من خلال الخطوات التالية: 

الثناء على الذات

كيف تستعيد ثقتك بنفسك

إذا لم تشجع نفسك وتحفزها فمن ذا الذي سيقوم بذلك! لذا عليك قول عبارات تحفيزية لذاتك دوما مثل: أنا جميلة، أنا قوية، أنا أستطيع، حتى تستطيع النجاح والاستمرار في تلك الحياة بالإضافة إلى تذكر العبارات التالية:

  • أنت شخص تستحق النجاح.
  • الفشل ليس إلا هزيمة مؤقتة تخلق فرصة جديدة للنجاح.
  • الانتصار هو الرد الوحيد على الفشل.
  • ليس هناك إنسان ضعيف، بل يوجد شخص لا يعرف موطن قوته.
  • لا تقبل أقل مما تستحق.
  • أنت لست فاشلًا مهما خسرت أو تأخرت.
  • نصف الثقة بالنفس عدم مقارنة نفسك بالآخرين.
  • الشخص الذي يعيش في خوف لن يستطيع أن يعيش بثقة.

فكر في نفسك بطريقة إيجابية

فكر في نفسك بطريقة ايجابية

يقول جيري كورستين: “حب نفسك يبدأ بإعجابك بنفسك، والذي يبدأ باحترام نفسك، والذي يبدأ بالتفكير في نفسك بطرق إيجابية”، حب النفس واحترام الذات يكون أولًا قبل محبة الآخرين، يجب أن تتعلم قبول الذات بالإضافة إلى مسامحة نفسك والإيمان بمميزاتك حتى تستطيع التفكير في نفسك بإيجابية وهو ما ينتج عنه التالي:

  • تستعيد ثقتك بنفسك مرة أخرى.
  • تكون أكثر سعادة.
  • تنظر نحو الحياة بإيجابية.
  • تصبح أكثر تسامحًا مع عيوبك.
  • الوصول لمرحلة الاستقرار والسلام الداخلي.
  • تصبح مبدعًا وأكثر عفوية وتلقائية.

اعترف بأنك بذلت قصارى جهدك

أخطاء الماضي لن تتوقف عن ملاحقتك إلا عند مسامحة نفسك والتوقف عن لومها عند تذكر أننا بشر ومعرضون للخطأ باستمرار والعبرة بالتعلم من تلك الأخطاء، كما ينبغي عليك الاعتراف بأنك بذلت كل جهدك بناءً على المعلومات التي كانت لديك وقتها حتى تستطيع المضي قدمًا للأمام، اللوم لن يمكنك من تغيير الماضي، ولذا عليك التعلم من تلك الأخطاء حتى لا تكررها في المستقبل.

البحث عن نقاط القوة التي لديك ونجاحاتك السابقة

البحث عن نقاط القوة

حتى تستعيد ثقتك بنفسك من جديد لا بد من البحث عن نقاط القوة التي تتحلى بها بالإضافة إلى النجاحات والإنجازات التي حققتها سابقًا حتى تتذكرها دائمًا عند المواقف الصعبة، إليك بعض الأمثلة على تلك النقاط:

  • الطموح والبحث دومًا عن أفكار جديدة ومختلفة عند حل المشكلات.
  • تحمل مسؤولية حياتك الشخصية والعملية وأنه يمكن الاعتماد عليك.
  • التحلي بالنزاهة والصدق والابتعاد عن التصنع.
  • الاتصاف بالمرونة والتأقلم مع كل جديد بسهولة.
  • أن تكون شخصًا متفائلًا ينشر البهجة بين الآخرين.
  • إنسان مثابر يستمر في العمل من أجل تحقيق الهدف الذي يحلم به.

كما عليك معرفة نقاط الضعف والعيوب التي لديك حتى تعمل على تعزيزها وتطويرها ويعتبر ذلك شجاعة وقوة منك.

تواصل مع ذاتك

كيف يستطيع المرء التواصل مع الناس إذا لم يشعر بالرضا عن نفسه وعن حياته؟ ولذا التواصل مع ذاتك الداخلية يساعدك على استعادة ثقتك بنفسك من جديد كما أنه يزيد من محبتك لنفسك.

اعترف بمشاعرك

عبر واعترف بدلًا من ابتعادك عن مشاعرك والتخلي عن ذاتك واحذر من انتقادها، لا تقاوم ما هو بداخلك لأن مقاومتك لتلك المشاعر سوف يزيد من تراكمها وعمقها وهو ما يقلل من ثقتك بنفسك، لذا عليك أن تستمع إلى نفسك برحمة وعطف.

توقف عن القلق

يجب عليك أن تتوقف عن القلق بشأن رأي الآخرين وما يفكرون فيه، ذكر نفسك دائمًا بأنك لست مسؤولًا عن طريقة تفكير من هم حولك كما أنه ليس مطلوبًا منك تبرير تصرفاتك لأحد بل يمكنك التصرف وفقًا لطريقتك الخاصة وشروطك ما دام ما تفعله صحيحًا.

واجه كل المخاوف التي تجعلك قلقًا

واجه مخاوفك

يقول نجيب محفوظ: (الخوف لا يمنع الموت، ولكنه يمنع من الحياة) الخوف يفسد الحياة ويُعكر صفوها كما أنه يقلل من ثقتك بنفسك، ولذا لن تستطيع التقدم خطوة للأمام إذا كنت تهرب من مواجهة مخاوفك، كل إنسان لديه مخاوف تسيطر عليه بدرجة مختلفة فتجد البعض يخاف من الأماكن المرتفعة والبعض الآخر يخاف من الظلام وآخرين من الأماكن المغلقة وغير ذلك الكثير من الأسباب، والسؤال هنا إلى متى ستظل تخاف من المواجهة عليك أخذ الخطوة الأولى لكي يتلاشى خوفك وحتى تستعيد ثقتك بنفسك مرة أخرى.

حدد أهداف صغيرة قابلة للتحقيق

ننصحك بتقسيم هدفك الكبير إلي أهداف صغيرة قابلة للتحقيق حتى تشعر بالفخر عند إنجاز كل منها، واحذر من جملة “أنا لا أستطيع” الثقة بالنفس أول خطوات سلم النجاح، لذا عليك السعي وراء حلمك باستمرار، بالإضافة إلى عدم نسيان تطوير قدراتك ومهاراتك أيضًا.

قواعد ريتشارد تمبلر لحياة أفضل.. كما يصورها في كتابه

0

شاركنا رأيك حول "هل زعزعتك صدمات الحياة والمجتمع؟ مع هذه الخطوات استعد ثقتك بنفسك من جديد"