الجينز الممزق
0

بغض النظر عما إذا كنت من محبي ألبسة الموضة، ومواكبًا لأي جديد فيما يخص اللباس أو تسريحات الشعر أو ما يسميه المجتمع “صرعة” جديدة، فأنت حكمًا تتابع آخر أخبار الموضة بحكم وجود السوشيال ميديا في كل منزل اليوم. لذا، أعتقد أنك في صدد تطوّرات بناطيل الجينز، والتي بدأت ببنطال متماسك ذي فردتين كاملتين، ثم تبعه بناطيل تحمل هيئة تشققات صغيرة (كشط صغير على السطح)، ومنها ما يكون مرسومًا فقط، ثم تلى ذلك بناطيل الجينز الممزق على ركبتيها مع جزء من الخيوط التي تغطي السطح، وأحيانًا منطقة الجنبين، وأخيرًا، البنطال الممزق كليًا، ثقوب في منطقة الركبتين وأحيانًا أسفل المؤخرة، والذي يشبه البناطيل التي كنت تتخلص منها عندما تتلف.

البعض -ممن لا يروقهم هذا النوع من الموضة- يتساءل عن السبب الذي يدفع الذكور والإناث على حدٍّ سواء إلى لبس البناطيل الممزقة والتباهي بها والتصوير ونشر الصور على السوشال ميديا، وخاصة أنها تعتبر من أغلى الأنواع، هل هي مسألة مواكبة الموضة فقط؟ حتى لو كانت موضة رديئة “ومضحكة” إلى حدٍّ ما بحسب تعبيرهم!

يعتقد البعض أيضًا أن العلل المجتمعية المتمثلة بالاعتداءات الجنسية اللفظية (التعليقات المسيئة) والجسدية تبدأ بسبب الترويج لهكذا لباس، بينما يقول آخرون إن تلك العلل تبدأ من دماغ رديء ممزق وليس بنطال.. نعم تختلف الآراء، ولكن مع وجود الدراسات والأبحاث، لا شيء مستحيل التقدير.

تطور الجينز الممزق

وفي الحديث عن الجينز الممزق ومشاركة الصور الواضحة ببنطال جينز ممزق أو شورت، شهد البعض منكم غالبًا تريند هندي يجتاح صفحات التواصل الاجتماعي وتغريدات تويتر، مع هاشتاغ “#RippedJeansTwitter”، يُظهر بعض من النساء المناصرات لحقوق المرأة يرتديْن الجينز الممزق ويغرّدن ببعض الكلمات التي تدعم ارتداء هذا النوع من اللباس، وتتصدى للعقول الفارغة -بحسب تعبيرهنّ- التي تناشد منعه.

اقرأ أيضًا:  تلوين الأفلام القديمة هل هي الموضة القادمة على مواقع التواصل الاجتماعي؟

الهند وهاشتاغ الجينز الممزق مع الصور تملأ تغريدات تويتر!

منذ عدة أيام، ملأت صور الجينز الممزق صفحات التواصل الاجتماعي وتويتر بشكل خاص، بعد تصريح أدلى به رئيس وزراء الولاية الهندية أوتارانتشال، الذي عُيّن حديثًا هذه السنة، الرئيس تيراث سينغ راوات، حيث ألقى باللوم على موضة الجينزات الممزقة، والتي أساءت إلى عقول الشباب على حدّ تعبيره، وحدث ذلك بعد رؤيته امرأة مسافرة مع طفلين، أوضح أنها كانت ترتدي بنطال جينز ممزق على الركبتين.

“أنت مواطن تعمل وتدير منظمة غير حكومية، ترتدي الجينز الممزق على ركبتيك، وتتجول في المجتمع مع أطفالك، ما هي القيم التي ستعلّمها لهم؟”

كانت هذه كلمات تيراث، ولم يكتفِ بذلك بل واصل موجة الانتقادات، ووبخ الآباء لسماحهم لأطفالهم، وخاصةً الفتيات، بارتداء هكذا لباس، حيث أشار أن الفساد الأخلاقي يبدأ من هذه النقطة، وفي خضمّ الانتقادات، وجه الرئيس ضربة قاسية لمجتمع الهنود عامةً، حيث وبّخهم ووصفهم “بالراكضين نحو العريّ”.

وفي المقابل، انهالت الانتقادات لراوات على أسلوبه الفظّ في الكلام وتوجيه الإساءات غير المبررة، شُكِّل حزب معارض، وأصدر بيانًا طُولب فيه رئيس الوزراء إما بالاعتذار للنساء الهنديات، أو الاستقالة. بينما بدأت بعض النّسوة في الجهات الرسمية بالنسبة للمرأة بنشر تغريدات أظهرنَ بها رأيهنّ المعارض لرأي رئيس الوزراء الساذج.

في الهند: ليست المرة الأولى التي يصدر فيها تصريح رسمي بشأن لباس المرأة!

مشاركة صور الجينز الممزق

ضمن حملة #RippedJeansTwitter، نشرت رئيسة حزب المؤتمر المعارض بريانكا غاندي صورًا مجتمعة يظهر فيها رئيس الوزراء الرابع عشر للهند، ناريندرا مودي (Narendra Modi) وأحد زملائه، يُظهرون ركبتيهم في مجلس الوزراء بلبس الشورت، وهو ما أظهر انتقاد مبطّن بطريقة السخرية اللاذعة، وكتبت “يا إلهي!! إنهم يُظهرون ركبهم!!” وكأنها تنتقص منه لتفكيره بركبتي المرأة على أنهما عورة، بينما ركبتي الرجل لا!

تغريدة بريانكا

تلى ذلك تغريدة لرئيسة لجنة دلهي للمرأة، الرئيسة سواتي ماليوال، متهمة فيها راورات بالترويج لكراهية النساء والتحيّز ضدهنّ، حيث غرّدت:

“لا تحدث حالات الاغتصاب بسبب ارتداء النساء للملابس القصيرة، إنما بسبب وجود رجال مثل تيراث سينغ راوات همهم الترويج لزرع كراهية النساء في المجتمع، ويفشلون في ذلك”

تغريدة سواتي

وطلبت في النهاية من الجمهور التضامن مع نساء الجينز الممزق في الهاشتاغ. رافق التغريدة صورة لسواتي ماليوال تظهر فيها بشورت جينز قصير، وكأنها توجه رسالة لراوات وللعالم: “المشكلة في عقولكم وليست في أجسامنا!”.

أثارت تصريحات راوات ضجة وعاصفة هاشتاغات وصور على تويتر من آلاف النساء الهنديات، وبعض الرجال أيضًا، شارك الجميع صورهم بالجينز الممزق، مع إحدى علامتي الهاشتاغ #RippedJeansTwitter و#RippedJeans، كرد فعل صادم لما أقدم الرئيس على قوله.

هاشتاغ الجينز الممزق

“الجينز الممزق في أي وقت أفضل من العقول الممزقة!”

الجينز الممزق أفضل من العقول الممزقة

في تغريدات أخرى، دعا البعض السيد راوات بطريقة استهزائية، أن يقلق بشأن “الاقتصاد الممزق” و”سلامة النساء”، وليس اللباس الممزق، وقللوا من شأنه بنعته بأنه عديم النظرة المثقفة المستقبلية، وأنه ربما جائع لرؤية النساء بالجينز الممزق ولكنه صامت!

سلامة المرأة

في حقيقة الأمر، هذه ليست المرة الأولى التي يخرج فيها رؤوساء أو مسؤولون في الهند عن صمتهم وغضبهم تجاه لباس النساء الهندي، فقبل عقد من الزمان، مُنعت النساء والفتيات في قرية هندية من استعمال الهاتف المحمول وارتداء الجينزات، وفي عام 2014، تكرر الأمر في 46 قرية بحظر مماثل، ولكن تصريح راوات غير محسوب النتائج، جعل البعض ممن كان يتساءل عن سبب ارتداء المراهقين للجينزات الممزقة، بأن يقوم بنفسه بتجربتها!

كما حصل مع مستشارة مركز السرطان في مومباي ذات الـ69 عامًا، السيدة فيجي فينكاتيش (Viji Venkatesh)، كانت تتساءل عن السبب، وصرّحت بأنها طوال المدة السابقة كانت ترتدي الساريات، اللباس الهندي الرسمي، ولكن استهجنت ما قاله السيد راوات ما دفعها لتمزيق سروال جينز لديها محدثة ثقوبًا فيه، ليصبح جينزًا ممزقًا! وغرّدت:

“هذه الجينزات مناسبة للفتيات المسنات مثلي اللواتي يعانين من وجع الركبتين! يا الهي لماذا لم أفكر في هذا من قبل!!!”

فيجي

أوضح الجميع بمبادرة نشر صورهم على السوشيال ميديا بجينز ممزق أن جسدهم ملكهم، وما يرتدونه هذا شأنهم وليس من شأن أحد، والحكومة التي تعترض على ذلك عليها أن تقلق بشأن أشياء أكثر أهمية، مثل ذوبان الأنهار الجليدية والقضايا البيئية والاقتصادية، هناك الكثير ليعفلوه!.

اقرأ أيضًا: يفضلون حرقها على بيعها بسعرٍٍ منخفض: تعرف على سياسات تتبعها الشركات للتخلص من السلع المتبقية

تاريخ ظهور الجينز الممزق

هناك 3 أنواع رئيسية من الجينز يمكن أن نُطلق عليها لقب “ممزق”: الجينز الممزق طبيعيًا بسبب الاستخدام المتكرر وهذا يُرمى في القمامة، والجينز الممزق عمدًا من قِبل صاحبه (ربما لمواكبة الموضة) والجينز الممزق من المصنع (الموضة بذاتها). قبل وقت كبير من ارتداء الناس الجينز الممزق تعبيرًا عن أسلوبهم الشخصي في مواكبة الموضة، كان الفقراء يرتدون الملابس الممزقة بما فيها الجينز، بدافع الضرورة ببساطة، لأنهم فقراء.

يعرف الجميع الجينز الممزق اليوم بأنه الجينز المفتوح من أية جهة، من الأمام أو الخلف، على الركبتين أو في أي مكان من الجسم بحيث يُرى الجلد، ولكنه ليس بموضة حديثة كما يعتقد البعض، إنما ترجع الفكرة إلى أواخر الثمانينات، في عصر موسيقى الهارد روك، وفي التسعينات وفي العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، حيث استُبدلت موسيقى الروك بالغرنج (Grunge). هكذا كان المغنيون يلبسون وتأثر الناس بهم كما نتأثر اليوم بأي تسريحة جديدة لمطربنا المفضل.

الجينز الممزق

ظهر الجينز الممزق أيضًا في ثقافة البانك (Punk)، وهي مجموعة متنوعة من الإيديولوجيات والموضة والفن والأفكار الأخرى للتعبير عن حرية الرأي والفعل، حيث مزّق هؤلاء السلع والبضائع وربما شمل ذلك ثيابهم، تعبيرًا عن تمردهم وغضبهم تجاه المجتمع، وأصبحت الجينزات الممزقة منذ ذلك الحين جزءًا من حركات التمرد السياسي. شارك بعض المغنيين الرجال والنساء في تلك الحملة، أمثال ايغي بوب (Iggy Pop) ومادونا (Madonna)، وعندها بدأ الناس من بيوتهم بتمزيق جينزاتهم، وسرعان ما اشتعلت شركات تصنيع الدينيم.

في عام 2010 وحتى اليوم، عاد الجينز الممزق إلى ساحة الأناقة، ويرتديه الناس عن عمد كخيار واعٍ للباس، ولم يقف الأمر على البنطلون الجينز إنما أصبحنا نرى التيشرتات الممزقة، جاكيت الجينز الممزقة، وحتى الحزاك! (الحزاك هو الجوارب النسائية أو الكولون الذي ترتديه النساء ليغطي القسم السفلي من الجسم بأكمله).

اقرأ أيضًا: نحن نساء لا أشياء: عن الصور المبتذلة للنساء ضمن الإعلانات التجارية

لماذا يرتدي الرجال والنساء الجينزات الممزقة؟

“هل وقعتَ للتوّ؟ -أليسَ لديك المال الكافي لشراء بنطال جينز جديد كامل؟- ربما المصانع لم يعد لديها الدينيم الكافي لإكمال بنطالك!”..

ولأخذ العلم، الدينيم أو الدينم هو النسيج الذي يُصنع منه الجينز، هذه بعضٌ من التعليقات التي يسمعها مواكبو الموضة ولابسو الجينز الممزق، وأحيانًا السترات الممزقة، على الرغم من أنه لديهم أسبابهم لارتداء هذا النوع من الملابس:

يجعلهم ذلك أكثر جاذبية ومثيرين!

دائمًا ما يثير الجينز الممزق الانجذاب للبعض، وعدم الراحة للبعض الآخر، فبالنسبة للانجذاب، في تصميم الجينز الممزق شيء فريد يجعله محطّ أنظار الجميع، وخاصةً بشكله المريح والفلو (الواسع) غالبًا، وأما بالنسبة لعدم الراحة، فهو يعطي مظهر باد- بوي Bad Boy للرجال وهو ما تفضّله بعض النساء حقيقةً، ومظهر باد غيرل Bad Girl للنساء، وعمومًا يأخذ الناس في ذلك وقتًا لإعادة النظر في شخصية الشخص الذي يرتدي الممزق، هل تفكيره سيء؟ أم أنه “على الموضة” وحسب؟ في رأيي هذا شيء جيد لإعادة النظر في طريقة الحكم على الإنسان.

لأخذ العلم، هناك الكثير من النساء اللواتي لا يفضّلن أن يروا الرجال بجينز ممزق، وصرّحت إحداهن أن “عددًا قليلًا من الرجال تمكنوا من جذب الفتيات بكشف فخوذهم بهذه الطريقة”. ولكن بالنسبة للشباب في هذا الجيل، فتراهم يشعرون بثقتهم بنفسهم من خلال هذا النوع من الجينزات🤷‍♀️

الجينز الممزق مريح بكل الطّرق

مريح

يمكنك ارتداء الجينز الممزق مع القمصان المفتوحة أو المغلقة في جلسة مسائية، مع التيشرتات الممزقة أو العادية لإطلالة نهارية عصرية. يتيح لبس الجينز الممزق إمكانية اختيار أنواع مختلفة من البدائل، لذا انتبه هنا، بجينز ممزق واحد، تصنع عدة بدائل فهو يتلاءم مع كل شيء، ناهيك عن الهيئة المريحة وغير المشدودة التي لا يمنحها الجينز العادي المشدود، فهو مريح.

مناسب لأولئك الذين يعانون من مشاكل طبية

هل تعاني من بعض المشاكل في جلدك؟ ربما بقعة صغيرة تؤلمك أو ربما لديك بعض الألم في ركبتيك.. يعتقد مناصرو ارتداء الجينز الممزق أن هذا اللباس هو الأنسب فهو يجمع بين الشكل الواسع والمشقق في أمكنة تجعل جلدك يتنفس أو غير ملزم بقطعة الجينز، ومن جهة أخرى هو مُلفت وأنيق.

فتحات هوائية أنيقة في فصل الصيف!

نعم، كلّنا يحمل همّ فصل الصيف وما نلبسه وكمية الحرارة التي سيحبسها في جسمنا، وبخاصةً الجينز ذو الهيئة المرسومة على الجسم، لذا يفسح الممزق الطريق أمامنا لنتمتع ببعض البرودة والانتعاش. موضة جميلة مع ثقوب تهوية، إنه رائع لهذه الفكرة!

هو فعلًا أفخم أنواع الجينز!

يتساءل البعض: لماذا يشتري الناس الجينز الممزق بأسعار باهظة بينما بإمكانهم شراء الأرخص وتمزيقه؟؟ السبب أن احتمالية تمزّق أو تلف خيوط الدينيم المصنوع منها الجينز الممزق أقل بكثير من احتمالية اهتراء الجينز العادي خفيف الوزن أو القديم، ثم أن معظم الجينزات التي تُصنَع اليوم هي أكثر سمكًا، لذا من الصعب تمزيقها يدويًا، ربما يتسبب ذلك في تخريب المنظر العام.

عملية تصنيع الجينز الممزق تكون إما بالليزر المخصص أو يدويًا من قِبل المصمم المختصّ. تميل العلامات التجارية الرخيصة إلى طريقة الليزر، بينما يفضل المصممون المتميزون الطريقة الثانية، ففي هذه الطريقة، يقوم العمال المتخصصون بتصميم كل زوج من الجينزات وتمزيقه باستخدام المقصات أو آلات ثقب، وثم التخلص من الخيوط الدقيقة باستخدام أداة للقماش، وإنهائه بدقة يدويًا، مما يضفي لمسة أصلية، الأمر الذي يستغرق ساعات. أما في الليزر فيستغرق كل زوج دقيقة لا أكثر حيث تستخدم أجهزة الليزر لحرق المكان اللازم ثقبه، وفقًا لنمط يُدخَل إلى مبرمج الآلة.

تختلف أحجام الثقوب في البنطال، ولكن يقول خبراء الموضة أن الثقوب يجب أن تكون أفقية دومًا، لأن العمودية قد تتسبب في تفكك خيوط الدينيم في الجينز، وبعرض ساق البنطال، وبارتفاع 1 إنش، لنفس السبب السابق. وهناك عدد مثالي للثقوب خاص بإضفاء الفخامة على البنطال، وهي ثقبان ونصف، وأكثر من ذلك فأنت تخاطر بكشف الكثير من جسدك، كالنجمة الأمريكية كيم كارديشيان، والمعروف عنها بتباهيها بإظهار كامل منطقة الفخذ.

كيم كارديشيان بجينز ممزق
كيم كارديشيان بجينز ممزق

هذا ما يجعل بنطال الجينز الممزق من أغلى أنواع الجينزات. قد يتساءل البعض أن الجينز الممزق يجب أن يكون أرخص، فالمواد اللازمة لتصنيعه أقل كونه يعتمد الفتحات، ولكن مما شرحناه سابقًا، نستنج أن عملية تصنيعه تستغرق وقتًا بالفعل.

على كلِّ حال، صيحات الموضة تتغير كل عدة سنوات، وكما أشرت سابقًا، الجينز الممزق ليس إلّا موضة تذهب وتعود، لذا الأهم من ذلك كله، أن ننظر إلى كل فرد، كل إنسان مهما كان لونه، أو عرقه، أو جنسه، ننظر إليه من خلال عقله وتفكيره وماذا قدّم للبشرية أو حتى لمن حوله، وليس من خلال ما يرتدي، أعتقد أن أمر اللباس شخصيّ للغاية، ولا يحق لأي أحدٍ كان أن يقيّم شخصًا من خلال جينزه الممزق أو تسريحة شعره أو غير ذلك.

0

شاركنا رأيك حول "الجينز الممزق الذي لم يعد حكرًا على الفقراء فقط: موضة أم خروج عن المألوف أم رغبة نفسية؟"