0

في عام 1905، في الوقت الذي كان فيه ألبرت آينشتاين كاتب براءات اختراع وأبًا شابًا، وهو الوقت ذاته بطلًا لأحداث رواية أحلام آينشتاين – Einstein’s Dreams لمؤلفها آلان لايتمان Alan Lightman.

يأتي آينشتاين في وقت مبكر لمكتبه في نهاية شهر يوليو لأنه كان لديه مخطوطة يسلمها لأحد العاملين، أثناء ذلك كان قد انتهى من مجموع أبحاثه حول المغناطيسية والكهرباء، والتي جعلته يدرك أنه يجب عليه محاولة فهم الزمن بأبعاده المتعددة، وهنا سيخطو أهم خطوة في حياته نحو التعبير عن نظريته الخاصة.

اقرأ أيضًا:

نظرة على كتاب “ثلاث قصص علمية” عن نظرية التطور وأشياء أخرى

أحلام آينشتاين من النسيج الزماني إلى اكتشاف النسبية

أحلام آينشتاين

باستخدام خلفيته كأستاذ للفيزياء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأميركية، استطاع آلان لايتمان، عالم الفيزياء الفلكية، أن يقدم عمله الخيالي الأول: أحلام آينشتاين (توُصف على أنها رواية)، والتي أصبحت الآن – بعد أن ترجمت لأكثر من 30 لغة – علامة بارزة في أدب الخيال العلمي.

تدور أحداث رواية أحلام آينشتاين لمؤلفها آلان لايتمان حول طالب الفيزياء “ألبرت آينشتاين”، والذي ابتكر لايتمان نسخة خيالية منه من أجل تخيل كيف كان من الممكن له أن يستحضر جميع هذه النظريات المعقدة أثناء عمله كموظف لمراجعة براءات الاختراع.

استخدم الكاتب لايتمان فكرة الأحلام كوسيلة لمساعدته على التفكير في مجموعات متنوعة من النظريات والسيناريوهات حول الوقت وإمكانية تأثيره على الأشخاص، أو بطريقة أخرى كما يقول آينشتاين:

“بدلًا من افتراض أن التجارب كانت مشاكلًا وإخفاقات في النظريات الصحيحة، افترض العكس، أن التجارب كانت صحيحة والنظريات هي التي فشلت، وكانت هذه الفكرة الأساسية لاكتشاف النسبية“.

سنحاول إيضاح الفكرة أكثر في مجموعة الفقرات التالية.  

رواية أحلام آينشتاين آلان لايتمان
صورة آلان لايتمان عالم الفيزياء الفلكية ومؤلف رواية “أحلام آينشتاين”.

بعيدًا عن محادثاته مع شريكه ميشيل أنجيلو بيسو حول الإنجاب ومشاكله مع زوجته ميليفا ماريتش، إذا سألتني عن لُب هذا العمل، فهي الفترات الثلاثين، التي قدم فيها لايتمان الجوانب المختلفة من الوقت التي اضطر فيها آينشتاين للتأمل بجدية في عمله للتوصل لكشف لغز النسبية وبعديها الرئيسيين: الزمان والمكان، بعيدًا عن الفيزياء النيوتونية الجامدة التي نظرت للفضاء على أنه ثلاثي الأبعاد والوقت على أنها أحادي البعد، نظر آينشتاين للفضاء على أنه نظام منسق رباعي الأبعاد.

أحلام أينشتاين
نسيج الكون (الزمكان) الخاص بفرضية أينشتاين إلى جانب الفضاء في نسيج نيوتن، لاحظ عدم تأثر نسيج نيوتن بالكتلة.

كي يصل آينشتاين لمثل هذا الاستنتاج، مر آينشتاين بمراحل تأملية مختلفة يستكشفها لايتمان في نصه، على سبيل المثال، كان حُلم آينشتاين في الـ14 من أيار 1905، هو إحدى الأماكن التي تتوقف فيها الأزمنة جميعًا، تتدلى بها قطرات الأمطار دون أن تسقط على الأرض وتقف عقارب الساعة في مكانها، تتجمد الرياح والبشر جميعهم.

عندما يقترب المسافر لهذا المكان من أي تبدأ سرعته في الهبوط، تزداد تباعد ضربات قلبة كأنها تأخذ وقتًا أطول، تنخفض حرارته بشده. في هذا المكان تشبث الأباء بأولادهم في عناق جامد لن ينفك أبدًا. هناك كذلك عشاق يقبلون بعضهم البعض في قبلة متناهية.

“يقول البعض منهم أنه من الأفضل ألا نتقرب من مركز الزمن. وعاء الحزن. ولكن من النُبل أن نحيا الحياة، بدون الوقت لا توجد حياة. – آلان لايتمان، أحلام آينشتاين”.

وهناك ملاحظة غريبة، التماثيل حول ذلك المكان كلها مضائه بلون أحمر ضعيف باهت. الزمن ليس متجمدًا عند هذه النقطة ولكنه فقط بطيء، يمكن أن تستغرق في تمشيط شعرك عامًا ويمكن أن تستغرق قُبلة ألف عام، وعندما يعود كل هؤلاء الأفراد للعالم الخارجي سيجدون أطفالهم شائخين يلعنون الزمان بسبب تجعد جلدهم وأصواتهم.

إذًا، ما كان هذا؟

إذا فهمت هذا الفصل جيدًا، فرائع، لقد قرأت للتو مقدمة بسيطة عن فيزياء الثقوب السوداء Physics of Black Holes، يتجمد كل شيء عند الثقب الأسود، لا الأمطار، ولا حتى الجسيمات الصغيرة أو الإشعاعات الكهرومغناطيسية ستستطيع أن تفلت منه وتستكمل رحلتها؛ هذا ما أطلق عليه آينشتاين فيما بعد “أُفق الحدث Event Horizon“.

عندما تخيل آينشتاين الزمان والمكان كنسيج واحد، كان من المفترض أن تُغير الكُتل الثقيلة في طبيعة هذا النسيج، وهكذا فُرض الثقب الدودي الأول: كتلة عملاقة تقوم بإحداث تموج عميق في النسيج كالثقب. يسبب التغير الكبير في النسيج ما يُعرف بالتباطء الزمني الثقالي Gravitational time dilation، وهو ما كان يحدث لكل الأشخاص الذين اقتربوا من نقطة توقف الزمن في الرواية.

أحلام أينشتاين
التباطء الزمني الثقالي Gravitational time dilation: يتباطئ الزمن عند اقترابه من كتلة لتأثيرها في نسيج الزمكان

اقرأ أيضًا:

10 نظريات وقوانين علمية يجب أن تعرفها

ماذا عن الضوء الأحمر الباهت؟

يُعرف هذا بتأثير الإنزياح الأحمر Redshift Effect، وهو كذلك أحد التنبؤات التي توقعتها النسبية وأُثبتت لاحقًا، سأحاول أن أقوم بشرحه ببساطة – على افتراض أنك درست بعض الفيزياء الكلاسيكية – يحدث هذا بسبب ما يعرف بظاهرة دوبلر Doppler Effect، وهي باختصار تغير الترددات عندما يرصدها مراقب مُتحرك.

على سبيل المثال، تصدر سيارة الإسعاف نغمة ذات تردد أعلى لشخص ما عندما تقترب منه، ولكن عندما تبتعد تصدر تردد أقل، وكلا الترددين مختلفين تمامًا عن التردد الذي يستمع له المراقب الثابت، كالمُسعف الموجود داخل سيارة الأسعاف، كي لا نُفصل الأمر أكثر من هذا، حاول بنفسك أن تقيس التأثير ولكن على تردد الضوء (الضوء الأبيض – الضوء الأحمر) بدلًا من تردد الصوت.

اقرأ أيضًا:

الكتب العشرة الأكثر تأثيراً فى تاريخ البشرية

النظريات العلمية بنظرة روائية أدبية

رواية أحلام آينشتاين

تستمر رواية أحلام آينشتاين بتقديم النظريات العلمية على هذا المنوال، يتعامل لايتمان في مقدمة الكتاب مع الوقت كنوعان: ميكانيكي وجُسيمي، ويُقسم الناس على ذلك لنوعين وفقًا لهما يشعر الناس بالتعب.

سيقول الشخص الذي يتأثر بالزمن الجُسيمي شيئًا كـ”أنا متعب، لذلك أنا ذاهب للنوم” بينما سيخبرك المتأثر بالزمن الميكانيكي: “إنه منتصف الليل، يجب أن أذهب للفراش”، بكلمات أخرى، تعيش المجموعة الأولى حياتها حسب الاحتياجات الجسدية، بينما تعيش الأخرى وفقًا للآليات الخارجية.

نسبية الزمن باختلاف المكان

في فصل أخر، يقدم ليتمان فكرة غريبة: يعيش الناس بالقرب من قمم الجبال في عالم لا يوجد به منازل في الأودية والسهول، يسكن الأثرياء في أعلى القمم، حيث بُنيت منازلهم على ركائز متينة تمتد في السماء.

يشير لايتمان ساخرًا إلى أن الأثرياء أصبحوا مهيئين للعيش في ارتفاعات عالية لدرجة أنهم نسوا، مع مر السنين، أسباب عيشهم في هذه المرتفعات.

إنهم يعيشون في أعالي الجبال متحيزين ضد أولئك الساكنين في المسافات الدنيا، إنهم يتحملون البرد القارس ويستمتعون على نحو عكسي بعدم رضاهم على حياتهم، يؤدي أسلوب حياتهم هذا بشكل ما إلى أن يتقدموا في السن قبل الأوان وتهزل عظامهم.

يتعامل هذا الجزء من رواية أحلام آينشتاين لمؤلفها الان لايتمان مع إحدى تطبيقات النسبية الأخرى: الوقت يمر ببطيء أكثر كلما اقتربت من الأرض، لعلك استنتجت هذا بقدر من الذكاء عندما تحدثنا عن الانزياح الأحمر، تسمى هذه الظاهرة على الأرض بتمدد الزمن Time-dilation.

كما ذكرنا، تفترض النظرية بأن أي جسم ضخم (ككوكب الأرض مثلًا) تغير في نسيج الزمان من حولها، وبالتالي يمر الوقت بشكل أبطأ عندما تكون موجودًا على الأرض. وبالتالي، كلما ابتعدت عنها، كلما سيمر الوقت بشكل أسرع.

استخدم الفيزيائيون ساعة ذرية دقيقة للغاية لإثبات هذا الفرض، فقاموا بمقارنة الزمن الذي تقوم بحسابه عندما تكون على سطح طائرة مقارنة بالزمن الموجود على سطح الأرض، وكانت النتيجة أن زمن سطح الأرض أكبر من زمن الطائرة.

بحلول  15 مايو، يدخل آينشتاين في نوع جديد من الأحلام، معنى الأشياء، سيحلم آينشتاين بعالم خالٍ من الأزمنة، لا وقت، وهنا يقدم لايتمان كتالوجات للأشياء وعملها بدون زمن.

تخيل كل شيء بدون زمان، كل شيء عبارة فقط عن صور، قارب مياة متوقف في الليل، أو طفل منبهر يراقب مسطح ماء لأول مرة في حياته، المطر يسقط بصورٍ فقط، على الأرجح أثناء تخيلك ستكون من هذه الصور كلها فيديو متصلًا: ستشكل خط زمني في النهاية، ما سيثبته هذا التخيل لك أنه يستحيل أن يتواجد كونٍ من غير زمن، العالم بدون زمن غير قابل للتصور.

اقرأ أيضًا:

لا شيء تقريبًا عن كل شيء تقريبًا: عنوان غريب لكتاب أغرب مما تتصور!

رواية أحلام آينشتاين ومفهوم الوقت

أحلام آينشتاين

في رواية أحلام آينشتاين لمؤلفها آلان لايتمان الوقت مفهوم أساسي للحياة اليومية والعقلانية المرتبطة بالفكر العلمي، وأيضًا كأساس للإنسانية وشعور الفرد تجاه العالم ومكاننا فيه (مهما كان ذلك بغير وعي منه).

في هذا العالم، للوقت ثلاثة أبعاد، مثل الفضاء تمامًا، قد يتحرك الكائن في ثلاثة اتجاهات متعامدة، قد يتشارك الكائن في ثلاثة عقود مستقبلية متعامدة، يتحرك كل مستقبل في اتجاه مختلف من الزمن، ينقسم كل عالم لثلاثة عوالم، لكل منها نفس الأشخاص، لكن مصير هؤلاء الناس يختلف، بمرور “الوقت”. – المؤلف آلان لايتمان

كان هذا عرض سريع لأهم أفكار رواية أحلام آينشتاين لمؤلفها آلان لايتمان والتي أصبحت الآن – بعد أن ترجمت لأكثر من 30 لغة – علامة بارزة في تاريخ أدب الخيال العلمي.

لك أيضًا:

أليس في بلاد الكمّ: كيف يمكن أن يُروى عالم الكمّ العجيب في قالب قصصيّ؟

0

شاركنا رأيك حول "أحلام آينشتاين: رواية بارزة في أدب الخيال العلمي بطلها الزمن"