مراجعة فيلم Kites
0

يُعد فيلم Kites من أجمل الأفلام الرومانسية التي قدّمها الفنان هيريثيك روشان بجانب الممثلة المكسيكية باربرا موري، الفيلم من كتابة وإنتاج راكيش روشان، وإخراج أنوراغ باسو. صدر الفيلم في الهند في مايو 2010 ومن ثم افتُتح الفيلم في مسرح من مسارح أمريكا الشمالية، ما جعله من أكبر إصدارت بوليوود في أمريكا بذاك الوقت.

استخدم المخرج طريقة الفلاش باك لعرض الأحداث ليصبح الفيلم في النهاية مشوقًا وممتعًا. يُفتتح الفيلم برؤية البطل مصابًا وغير قادر على المشي، لنتابع بعدها الأحداث.

أقرأ أيضًا: مراجعة فيلم Doom 3 .. تحفة الفنان عامر خان المبهرة

قصة فيلم Kites

جاي راي (هريثيك روشان) مدرس رقص في لاس فيجاس، يتزوج مهاجرات ليحصلن على بطاقات خضراء مقابل المال. تقع جينا (كبير بيدي) بحبه عندما كانت تأخذ دروسًا في الرقص لديه، وعندما تذهب لمنزله وتعترف له بحبها يطردها من المنزل ليكتشف بأنها ابنة صاحب أكبر كازينو في لاس فيجاس، فيتقرب منها حبًا بالمال فقط لا حبًا بها، وعندما يتعرف على عائلتها يكتشف بأن أخاها الشرير القاتل توني (نيكولاس براون) سيتزوج من امرأة مكسيكية تُدعى ناتاشا (باربرا موري) التي يعرفها جاي باسم ليندا. فهي آخر النساء المهاجرات اللواتي تزوجهن.

عندما يسأل الموظف الحكومي المسؤول عن الزواج جاي وليندا كيف سيعيشان إن كان هو لا يجيد لغتها (المكسيكية) وليندا لا تستطيع التكلم بلغته (الهندية أو الإنكليزية)، ليجيبه حاي هنا أن الحب لا يحتاج للغات. على الرغم من أنه قال هذه الجملة على سبيل الكذب إلا أنهما خلال الفيلم يثبتان لنا أن حبهما فعلًا لا يحتاج للغات.

في الليلة التي سبقت زواج ناتاشا وتوني قضت ليندا وجاي ليلة رومانسية رقصا فيها في الشارع تحت المطر، لكن فرحتهم لم تكتمل، فعند عودتهم لمنزل ليندا يأتي توني ويسألها عن سبب عدم بقائها في المنزل ويبدأ يضربها فيأتي جاي من ورائه ويوجه السلاح نحوه، بعد ذلك يبدآن بالقتال فتضرب ليندا توني بأداة ثقيلة على رأسه، ثم يهرب جاي مع ليندا نحو المكسيك.

هروب جاي وليندا

يحاول روبن (أناند تيواري) صديق جاي مساعدتهم بتأمين جوازات سفر وهويات مزورة لهم لكي يتمكنا من الذهاب إلى أي مكان. يتزوج جاي وليندا بعد أسبوع من مطاردة توني والشرطة لهم، وعند عودتهما لمنزلهما بعد انتهاء العرس يأتي روبن لإعطائهم جوازات السفر ليحدث شيء لم يكن بالحُسبان، أحدهم يُطلق النار على المنزل فيصاب روبن ويموت، ليتضح بأن توني ورجاله هم الذين يطلقون النار، فيهرب جاي وليندا لكن ليس قبل أن يصيب توني جاي بطلق ناري، فتقود ليندا السيارة وتوقفها عند قطار يمشي لتضع جاي بالقطار، وتكمّل طريقها في الهروب.

لم يعرف جاي بعد ذلك أي خبر عن ليندا، فيخبره جمال أحد رجال توني عن آخر مكان لوحظت فيه ليندا ويُقتل بعدها، نرى بعد ذلك جاي يطلق النار على كل رجال توني بكل آسى وحزن، ومن ثم يقوم بضرب توني لتأتي أخت توني جينا وتطلق النار على جاي، وبعد ذلك يقود جاي المصاب السيارة إلى المكان الذي تحدث عنه جمال، لنرى هنا بتقنية الفلاش باك ماذا حصل لليندا، فعند محاصرة ليندا من قِبل توني ورجاله على المنحدر تقوم بإرسال رسالة نصية لجاي تقول فيها: أنا ذاهبة، آسفة، انساني، وتقود السيارة إلى الأمام فتقع في البحر وتموت، وهنا تظهر موسيقى حزينة ونرى جاي يبكي، ثم يبتسم ويُلقي نفسه من الجرف، لنرى طيف ليندا يظهر لجاي في أعماق البحر ويتعانقان، فالحب هنا لم ينتصر بل تسبب بموت كِلاهما.

دور البطولة

عُرض دور ليندا على الممثلة سونام كابور، إلا أنها رفضت السيناريو بسبب كثرة المشاهد الجريئة فيه، ثم عُرض الدور على الممثلة ديبيكا بادوكون ورفضت أيضًا لنفس السبب، وأخيرًا وافقت الممثلة باربرا موري على تمثيل الدور بعد العديد من المفاوضات وتغييرات كبيرة في النص.

أبطال فيلم Kites

هيريثيك روشان: ولد هيرثيك عام 1974، لأسرة هندوسية يعمل معظم أفرادها بالمجال الفني، فهو ابن الفنان الهندي راكيش روشان الذي يملك واحدة من أكبر الشركات للإنتاج السينمائي بالشراكة مع والدته بينكي روشان.

بدأ هيرثيك مسيرته الفنية منذ صغره، فشارك والده بالعديد من الأفلام بفترة الثمانينيات، بعد ذلك عمل كمساعد مخرج لأفلام من إنتاج والده. بعد ذلك حقق نجاحًا هائلًا من خلال فيلمه الرومانسي Kaha Naa Pyaar Hai، عام 2000 فهذا الفيلم ساعده بالحصول على الكثير من الجوائز الوطنية، وشارك أيضًا بفيلم Fiza الذي حقق أرباحًا عالية، وشارك أيضًا بالفلم الميلودرامي Kabhi Khushi Kabhie Gham عام 2001 بجانب العديد من عمالقة بوليوود أميتاب باتشان، شاه روح خان، جاية باتشان، كارينا كابور، كاجول، وراني مخرجي، والمنتج والمخرج كاران جوهر.

تزوج هيريثيك عام 2000 من سوزان خان التي تعمل بمجال تصميم الديكور، هي ابنة الممثل سانجاي خان، رزقا بولدين هريدهان ولد عام 2006، وهريحان ولد عام 2008، إلا أنهما انفصلا عام 2014، زواجهما لم يدم سوى 14 سنة.

باربرا موري: ولدت عام 1978 في المكسيك، من أم مكسيكية وأب ياباني أورغوايي، لديها شقيقتين وهما كينتازو موري والممثلة كينيا موري، انفصل والدها عن والدتها عندما كانت بعمر الثالثة، وفي سن الثانية عشر انتقلت باربرا للعيش في المكسيك مع والدتها. قابلت الممثل سيرجيو ماير في سن 19 وتزوجا بعد ذلك عام 1996 وأنجبا ابنًا وحيدًا ليتطلقا بعد ذلك عام 2006، هي عارضة أزياء وممثلة، اشتهرت بعد أدائها مسلسل روبي الذي عُرض في بلدان كثيرة من العالم، وكان من أوائل المسلسلات المكسيكية التي عُرضت في فرنسا.
لعبت باربرا دور البطولة بالفيلم العظيم امرأة أخي عام 2005، حيث أدت دور زوي بجانب الممثل كريستيان مير، الذي شاركها بالتمثيل سابقًا بمسلسل أنا أموت فيك.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام رومانسية في عام 2020 .. قصص حب جديدة تستحق المشاهدة

0

شاركنا رأيك حول "مراجعة فيلم Kites .. هل فعلًا الحب لا يحتاج للغات؟"