0

دائما ما نخجل ونحن نشاهد فيلمًا مع أفراد الأسرة، من أن يمر مشهد ما أو غير ذلك، حتي أننا نخجل منه عندما نكون وحيدين، هناك الكثير من الأفلام الرائعة التي جميعنا تمنى يومًا بأن يشاهدها والداه وأن يعرضها عليهما، ولكن بسبب وجود حتى مشهد عابر يخجل من أن يطرح الفيلم عليهم خوفًا بالطبع، رغم أنه من الممكن أن يكون قد شاهد أحد الوالدين ذلك الفيلم في وقت ما وهو وحيد، لكن هذه طبيعة مجتمعنا في النهاية، لذلك في هذا المقال سأطرح عليك بعض الأفلام الرائعة التي نالت الكثير من الجوائز لتشاهدها مع والديك دون خجل وبسعادة وتتحدثوا عن الفيلم معًا.

Whiplash

حصة موسيقية لقارع طبول، عمل درامي وموسيقي جميل ممزوج بأداء متقن وفي قمة الروعة وحتماً سيخالف توقعاتك كما خالف توقعات الجميع عند عرضه، عندما كان المخرج والكاتب الشاب “داميان تشازيل” يبحث عن ممول لفيلمه بما أنه قارع طبول ولكن لم يجد أحداً يهتم لمثل هذه الفكرة ثم حوله لفيلم قصير وهنا المفاجأة عندما فاز بجائزة لجنة التحكيم لمهرجان “صندانس” لأفضل فيلم أمريكي قصير في العام الماضي ومن هنا بدأت فكرة تحويله إلى فيلم روائي طويل وفاز به في نفس المهرجان!

“إذا كنت لا تملك القوة، سينتهي بك الحال عازفاً في فرقة روك!”

هذه الجملة كانت مصدر الإلهام لقارع الطبول الذي يحاول تحقيق الحلم الأمريكي لدى المجتمع الفني والموسيقي وهو الوصول لنقطة الكمال بالنسبة لهوايته ولكن قد يكون الطريق قاسياً، يبدأ الشاب طريقه من الأكاديمية وفي محاولات لإقناع موسيقار الجاز المعلم الأشرس والأعنف في مجال التعليم على مستوى الأكاديميات لكي يقبل به كعازف في فرقته الموسيقية، وهنا يتيقن أنه يواجه تحدٍ كبير وهذا ما يجعله في قلق نفسي دائم وقد يضحي بعلاقته وينعزل في سبيل تحقيق هدفه، وبالنسبة للتمثيل فلا يمكن أن تنسى الأداء الرائع لجي كي سيمونز الذي يلعب دور المعلم، فالكثير ممن شاهد الفيلم يعتبره نقطة أساسية في نجاحه، رغم قساوة الدور الذي قدمه إلا أنك حتماً ستعجب به وسيكون النقطة الفارقة.

أقرأ أيضًا: أفلام سينمائية تناسب فصل الشتاء وهذه قائمة الترشيحات

Baby Driver

لا ضير في الإسراع عندما تمتلك مكابح ولكن الفتى هنا تعطلت مكابح حياته فلم يستطع التوقف، موهوب وليته لم يكن كذلك، أن تسرع وأن تبطئ كلمتان يرتبطان بالحركة، وتختلفان في مفهومهما، أن تمتلك الاثنتين معاً فإنه أمر لا مثيل له، ركز في حياتك ستجد فجوات لا يملأها إلا التكامل والمثالية، فلو تحرك ذلك الكرسي لليمين قليلاً لأعطى منظراً أجمل، كذلك الأصوات وكل ما حولك، في عقلك صورة وصوت تمزجهما وتخرجهما معاً بطريقتك الخاصة لتصنع لنفسك فناً خاصاً.

فيلم مدهش بكل نواحيه من إخراج وموسيقى تصويرية وصورة سينمائية حية، من إخراج “ادجار رايت” المتخصص في كوميديا الجنون، يشغل عقلك وقلبك، مسمعك وبصرك، قصة رائعة، مختلفة ومذهلة، أحداثها صعبة التنبؤ نوعاً ما، ستشعر بالاحترافية في أداء الممثلين من جميع النواحي، يحتوي على العديد من اللقطات العبقرية، وتميز أكثر بالنص الذي لا يسمح بتوقع ما هو قادم مع تلك اللمسة من الجنون فيه، وهنا يدهشك تماماً بعمل لن يكتفي فقط بجزئه الأول فالشخصية التي ابتكرها رائعة وتملك كل شيء لتحصل على أجزائها الأخرى، وبالفعل صدرت العديد من الأخبار في السنوات السابقة عن وجود جزء ثاني لكن لا شيء رسمي.

Dead Poets Society

معلم غريب لا يدرس كالمعتاد، هو معلم اسماً وفعلاً، طريقة تدريسه للطلاب جديدة سواء بالنسبة لهم أو بالنسبة للمعلمين الآخرين، يمزق الكتب ولا يعترف بالتقاليد، يعيش بعقولهم ويفكر معهم وبطريقتهم فيصبح واحداً منهم، يعلمهم طريقة لإظهار مشاعرهم فلا يخافون منها، ولأن كل ما هو جديد سيئ بالنسبة للآخرين ويحارب حتى ينتهي، ما كان حلماً أصبح كابوساً، حدث شيء أحدث ضجة في أرجاء المدرسة بأكملها.

كان طالباً فهو يفهمهم وهم يفهمونه، هكذا يتعلمون منه وهكذا يحبونه، كل منا في حياته وجد معلماً يطمئن له ويعتبره كأب ثانٍ له، تكون الدراسه بالنسبة لنا في ذلك أسهل كثيراً من أي وقت مضى، المعلم دائماً ما يلعب دوراً مهماً في حياة الطالب، فبقدر ما يجتهد في عمله ويلقى المردود المنتظر والعكس بالعكس، فهو يدخل في حياة المهندس ورائد الأعمال، في لغة الأرقام، علم الفضاء، والأعمال الحرة، في السياسة وكل شيء.

فكرة الفيلم أو القصة هي أجمل شيء في الفيلم، فقد تناولوا أحد أهم القضايا على الإطلاق، فبناء الفكرة والتفاصيل بشكل ممتاز جعل المشاهد يعيش التساؤل المطروح، يعيش الفكرة مع نفسه ومستقبلاً مع أبنائه وبناته، بإخراج رائع وتصوير ممتاز، ستنتهي من هذا الفيلم مع والداك وعلى وجهكم الابتسامة حتى يأتي اليوم التالي، ابتسامة طبيعية من القلب ستظهرها وأنت تشاهد أغلب مشاهد الفيلم، “روبين ويليامز” كان مذهلاً بهذا الدور، قدم دوره بطريقة نالت على استحسان كل من شاهد الفيلم، طريقته في زرع الحلم في عقول الطامحين وغيرهم، طريقتهم في إيصال تلك الفكرة كان أمراً رائعاً من كل الجوانب.

“هناك وقت للجرأة وهناك وقت للحذر، والرجل الحكيم يفهم ما هو مطلوب” – جون كيتينج

Bad Times at the El Royale

فندق يقع في الحدود بين ولايتين (يوجد خط فاصل في منتصف الفندق وكل جانب من الفندق يقع بداخل ولاية)، في ذلك الفندق هناك شيء ما مخبأ ولا أحد يعلم ما بداخله، وفي أحد الأيام المشؤومة يذهب إلي الفندق العديد من الشخصيات الغريبة ويحمل كل واحد منهم العديد من الأسرار، ومع مرور الأحداث تكشف لنا تلك الأسرار، ومن يريد ذلك الشيء المخبأ؟ وماذا يخبئ لنا الفندق من أسرار أيضاً؟ ومن سيظل حياً ومن سيموت؟

واحد من أجمل الأفلام التي ستشاهدها، سيناريو ممتع وشخصيات بكتابة رائعة وخلفية مثيرة للاهتمام، مجهود رائع من المخرج والكاتب “درو جودارد” فكل شخصية رئيسية رغم عددهم الكبير تم شرح حكايتها وظهرت لنا بشكل كافٍ وبمعرفة دوافعها.

ماذا لو اجتمع كوينتين تارانتينو مع أجاثا كريستي؟ في ذلك الفيلم ستجد الجواب.

أتمنى أن تقوم بمشاهدة أحد تلك الأفلام وتستمتع بها مع والديك، فذلك سيمحو التوتر بينكم ويزيد من التقرب لهم، وتبهرهم أيضاً بمعلوماتك السينمائية عن الفيلم.

أقرأ أيضًا: أجمل الأفلام التي تشاهدها إن كنت تشعر بنار الغيرة 👿

0

شاركنا رأيك حول "أفلام بدون مشاهد خارجة لتشاهدها مع عائلتك"