ضياع نجوم الضياع … أين اختفى نجوم LOST بعد سبعة أعوام من عرضه؟

نجوم مسلسل lost
2

يعتبر مسلسل Lost والمعروف عربيًا باسم الضياع أو الضائعين واحد من أبرز الأعمال التلفزيونية التي تم إنتاجها خلال الألفية الحالية، كما يعد واحدًا من أنجح الأعمال التلفزيونية في تاريخ الدراما بشكل عام. المسلسل من تطوير الكاتب جاي جاي أبرامز، وإنتاج شبكة ABC التلفزيونية وتم تقديم أحداثه من خلال 121 حلقة مقسمة على ستة مواسم بدأت في سبتمبر 2004 وانتهت في مايو 2010.

ضم طاقم التمثيل الخاص بمسلسل Lost عددًا كبيرًا من الممثلين أغلبهم لم يكن معروفًا بالقدر الكافي قبل عرض المسلسل، لكن مع نهاية الموسم الثاني منه كان أغلبهم قد تحولوا إلى نجوم بارزين، كما نالوا جائزة نقابة ممثلي الشاشة لأفضل مجموعة 2005، واستمر تألّقهم طوال مدة عرض المسلسل الذي كان يترقب الملايين حول العالم عرض حلقاته الأسبوعية بكثير من الشغف.

وكان من المتوقع أن تستمر تلك المجموعة في التألّق بعد انتهاء العرض التلفزيوني المشوق خاصةً أنّ النسبة الأكبر منهم يمتلكون قدرات تمثيلية كبيرة مكنتهم شخصياتهم في مسلسل Lost من إظهارها وإبرازها، لكن الحقيقة المؤسفة أنّ عدد قليل منهم فقط تمكن من استثمار ذلك النجاح الكبير والاستمرار في التألّق والصعود بينما النسبة الأكبر منهم قد تعثرت خطاهم و تواروا عن الأنظار، ويستعرض أراجيك من خلال الفقرات التالية مسيرة أبرز نجوم Lost خلال السنوات السبع الأخيرة التي تلت انتهاء عرض المسلسل الشهير.

اقرأ أيضًا: رحلة قصيرة في عالم المسلسلات الأمريكية

ماثيو فوكس Matthew Fox

ماثيو فوكس

ينتمي مسلسل لوست في الأساس إلى نوعية المسلسلات التي تعتمد على البطولة الجماعية ويكون محورها الحدث وليس الأشخاص، لكن رغم ذلك كانت الشخصية الأقرب إلى الوصف بالشخصية الرئيسية من نصيب الممثل ماثيو فوكس، حيث جسد شخصية الطبيب الجراح جاك شيبارد الذي يقود جماعة الناجين من تحطم الطائرة، وكان المحرك الرئيسي للأحداث في أغلب المواسم.

حقق ماثيو فوكس شهرةً عالميةً من خلال تجسيد تلك الشخصية، وجاء اسمه في مقدمة عدد كبير من استطلاعات الرأي طوال فترة عرض المسلسل، وتصدرت صوره أغلفة المجالات وكان ضيفًا دائمًا بأغلب البرامج التلفزيونية، وبناءً على كل ذلك كان من المؤسف أن يشاهد الجمهور نجمه يخفت بهذا الشكل.

فشل ماثيو فوكس في الحفاظ على النجاح الذي حققه من خلال مسلسل Lost ولم يستطع استثماره بالشكل الصحيح، حيث تتلخص مسيرة ماثيو فوكس منذ انتهاء عرض لوست وحتى الآن في مجموعة من الإخفاقات، حيث حاولت العديد من أستوديوهات الإنتاج استغلال الشعبية التي حققها وقد سمح لهم بذلك، فشارك في عدد من الأفلام متوسطة المستوى والتي لم تحقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا، وقد كان آخرها فيلم Bone Tomahawk في 2015 ولا تتضمن صفحة ماثيو فوكس على موقع IMDB أي مشاريع مستقبلية.

خورخي غارسيا Jorge Garcia

خورخي غارسيا

قدم الممثل خورخي غارسيا في مسلسل لوست شخصية هيوغو راييس أو هيرلي، الشاب البدين المرح الذي لا يتردد في مساعدة الآخرين ويبذل قصارى جهده من أجل إسعادهم، حتى أنّ إحدى حلقات الموسم السادس حملت عنوان Everybody loves Hugo أو الجميع يحب هوغو، وقد كان الجميع بالفعل يحبون هوغو بما في ذلك مشاهدي المسلسل الذين تعلقوا بشخصية الشاب طيب القلب، حيث كانت لديه القدرة على رسم الابتسامة على شفاهم بمجرد ظهوره على الشاشة وقبل حتى أن ينطق بكلمة واحدة.

خلفية شخصية هيرلي في مسلسل Lost تشير إلى أنّه فاز بجائزة اليانصيب قبل سقوط الطائرة وأصبح واحدًا من الأثرياء، لكن صاحب ذلك وقوع العديد من الحوادث المأساوية له ولعائلته مما دفعه للاعتقاد بأنّه شخصٌ منحوس، أو أنّ الأموال التي حصل عليها ملعونة! … ويبدو أنّ النحس قد أصاب خورخي غارسيا نفسه بعد انتهاء عرض المسلسل الأشهر عالميًا، حيث تهافتت عليه العروض من مختلف القنوات للمشاركة في عروضها التلفزيونية بما في ذلك الأعمال الشهيرة التي كانت تحظى – آنذاك – بنسب مشاهدة مرتفعة مثل: مسلسل Fringe ومسلسل Once Upon a Time، ورغم أنّ خورخي كان ينتقي أدواره بذكاء شديد ويحرص على أن تكون بعيدة تمامًا عن طبيعة شخصية هيرلي، إلّا أنّ مشاركاته لم تتعدَ كونها أدوارًا شرفية لا تستمر لأكثر من بضعة حلقات.

في عام 2012م أتيحت الفرصة أمام خورخي للعودة إلى الأدوار الرئيسية مجددًا، حين أسند إليه دور الدكتور دييغو سوتو في مسلسل Alcatraz أو ألكتراز، لكن تم إلغاء المسلسل من قبل الجهات المنتجة بعد تقديم موسم واحد منه، ومن ثم عاد خورخي مرة أخرى لتقديم الشخصيات الثانوية، إلى أن حصل على دور مساند في مسلسل Hawaii Five-0، ومن المتوقع أن يشارك خورخي في بطولة عملين دفعة واحدة خلال الفترة المقبلة، فهل من الممكن أن يستمر هذه المرة ويحقق نجاحًا يقارب ما حققه من خلال مسلسل Lost ؟! …

تيري أوكوين Terry O’Quinn

تيري أوكوين

انتهى عرض مسلسل Lost قبل سبعة أعوام وحتى اليوم لم يتمكن أغلب المشاهدين من تحديد موقفهم بدقة من شخصية جون لوك، هل هم يحبونه أم يرهبونه؟ هل يجب الخوف منه أم الإشفاق عليه؟ هل كان شخصًا داهيةً ذو نظرة ثاقبة أم كان ساذجًا آمن بمجموعة خرافات قادته للجنون؟! … ذلك الارتباك الشديد ناتج عن شيء واحد هو الأداء الرائع الذي قدمه الممثل الأمريكي تيري أوكوين الذي استطاع ببساطة شديدة التعبير عن أدق تفاصيل تلك الشخصية بالغة التعقيد، وقد كان الموسم السادس بمثابة تتويج لمسيرته مع المسلسل حيث جسد به شخصية أخرى مختلفة تمامًا عن شخصية جون لوك، ورغم عدم تغيير أي شيء في ملامحه أو مظهره أو نبرة صوته كان يكفي مجرد النظر في عينيه لندرك أنّنا أمام شخص آخر.

أين اختفى تيري أوكوين بعد انتهاء عرض مسلسل Lost العالمي؟! … راود ذلك السؤال الملايين من محبي الممثل حول العالم، والحقيقة أنّه لم يختف أبدًا، بل أنه أحد القلة الذين لم يقدموا تنازلات كثيرة بعد المشاركة في ذلك المسلسل الشهير، فالممثل الذي اقتصر ظهوره قبل Lost على مجموعة من الأدوار الصغيرة والمتوسطة، قدم منذ عام 2010 عدة شخصيات رئيسية في مجموعة متنوعة من المسلسلات أبرزها The Blacklist: Redemption بالإضافة إلى عدة أفلام تلفزيونية مثل: Hallelujah و Taken From me، ورغم أنّ تيري لا يزال قادرًا على إبهار المشاهدين وتجسيد مختلف الشخصيات ببراعة شديدة، إلّا أنّ تلك الأعمال – رغم نجاح بعضها – لم تحقق الانتشار المطلوب، ولم ترتقِ للمقارنة مع Lost الذي لا يزال حتى اليوم أبرز محطاته الفنية.

جوش هولواي Josh Holloway

جوش هولواي

كانت الشخصية الأكثر تعقيدًا من بين شخصيات لوست من نصيب الممثل جوش هولواي، الذي جسد شخصية جيمس فورد أو سوير أحد الناجين من حطام الطائرة أوشيانك، وهو شاب معقد نفسيًا تسيطر عليه الرغبة في الانتقام من محتال أقام علاقة غير شرعية مع والدته من أجل سرقة أموال الأسرة، وحين اكتشف والده الأمر قام بقتل الأم ثم قتل نفسه وقد شهد جيمس في طفولته تلك الواقعة فشب معقدًا غاضبًا، وحين عجز عن الوصول إلى سوير -المحتال الحقيقي- قام بإطلاق الاسم على نفسه، وارتكب العديد من الحماقات ليجعل الآخرين يكرهونه وكان يجد لذة في لذلك.

برع جوش هولواي في أداء تلك الشخصية المركبة رغم تطورها المستمر على مدار أحداث المسلسل، واستطاع أن يجذب إليه أنظار الجمهور والنقاد وكذلك صُنّاع السينما والدراما في الولايات المتحدة الأمريكية، وحين انتهى عرض مسلسل Lost كانت الأبواب مفتوحة أمامه على مصرعيها، فخاض عدة تجارب سينمائية من بينها مشاركته في فيلم مهمة مستحيلة: بروتوكول الشبح Mission Impossible: Ghost Protocol، إلّا أنّ فترة ظهوره على الشاشة لم تتعدَ بضعة دقائق ولم تكن مؤثرة بدرجة كبيرة.

يبدو أنّ جوش قد أيقن أنّ السينما ليست المكان المثالي بالنسبة له، فعاد مرة أخرى إلى الملعب الذي برع به وهو الدراما التلفزيونية، وقدمته شبكة CBS في مسلسل من بطولته بعنوان Intelligence، إلّا أنّه لم يحقق نسبة المشاهدة المرضية بالنسبة لجهة الإنتاج، وبالتالي لم تقم بتجديده لموسم آخر، ومن ثم شارك جوش في بطولته مسلسل Colony أو المستعمرة إلى جانب سارة واين كاليس، وقد حقق العمل صدى جيد ولاقى ردود أفعال إيجابية، وقدم منه موسمين حتى الآن ومن المقرر طرح الموسم الثالث خلال العام القادم.

إيفانجلين ليلي Evangeline Lilly

إيفانجلين ليلي

قدمت إيفانجلين ليلي شخصية كيت أوستن ضمن أحداث مسلسل Lost إحدى الناجيات من تحطم الطائرة، وهي فتاة مغامرة لا تتردد في تقديم المساعدة لكل من يحتاج إليها، وقد قدمت إيفانجلين أداءً رائعًا للشخصية بمختلف جوانبها وتطوراتها على مدار مواسم المسلسل الستة.

كانت شخصية كيت أوستن لا تعرف الاستسلام ولا تتنازل عن تحقيق أهدافها، وهو ما مكنها من النجاة رغم ما شهدته من مخاطر على الجزيرة، ويبدو أنّ إيفانجلين ليلي قد اكتسبت منها تلك الصفات وطبقتها على أرض الواقع. إذ أنّها أكبر الفائزين من بين طاقم التمثيل في مسلسل لوست، وتمكنت ببراعة من استثمار نجاحها به، وعبرت من خلاله إلى عالم السينما العالمية.

شاركت إيفانجلين ليلي بعد مسلسل Lost في عدد كبير من الأفلام العالمية ذات الميزانيات الضخمة والتي حققت نجاحات كبيرة على المستويين الجماهيري والنقدي، مثل تقديمها دور البطولة النسائية في فيلم Real Steel أمام النجم هيو جاكمان، ثم شاركت في فيلم The Hobbit المشتق من سلسلة أفلام Lord of the Rings أو سيد الخواتم، وأخيرًا انضمت إيفانجلين ليلي إلى عالم مارفل السينمائي الممتد حيث تقدم شخصية The Wasp، وكان ظهورها الأول في عالم مارفل من خلال فيلم Ant-Man عام 2015.

اقرأ أيضًا : ثلاثية The Hobbit وأسطورة الشخصات العادية

نافين أندروز Naveen Andrews

نافين أندروز

شارك الممثل البريطاني ذو الأصول الهندية نافين أندروز في مسلسل Lost من خلال تقديمه شخصية سعيد جراح أحد الناجين من حطام الطائرة، وهو جندي سابق بالجيش العراقي وخبير في مجال الاتصالات، وأثناء فترة خدمته العسكرية بأحد الأجهزة الأمنية – في عهد صدام حسين – عذّب العديد من المعتقلين بهدف انتزاع الاعترافات، وبأحد الأيام فوجئ باعتقال حبيبته السابقة نادية وتم تكليفه بالتحقيق معها، إلّا أنّه خالف الأوامر للمرة الأولى وساعدها على الهروب وكان لذلك الموقف بالغ الأثر في نفسه، والفترة التي قضاها على الجزيرة ساعدته على تطهير نفسه والخلاص من ذنوبه والتحول إلى شخص أفضل.

كانت ملامح نافين أندروز الشرقية أبرز العوامل التي حسمت اختياره لأداء شخصية الجندي العربي في مسلسل لوست، وكذلك كانت أبرز العوامل التي تسببت في تحجيمه والحد من انتشاره بعد انتهاء المسلسل، حيث أنّ بشرته السمراء وشعره الأسود المجعد أنماط محددة من الأدوار التي قلما تتوفر في الأعمال العالمية مثل: شخصية الشاب المهاجر والمواطن العربي وشخصيات ألف ليلة وليلة الأسطورية.

فور انتهاء عرض مسلسل Lost انضم نافين أندروز إلى طاقم مسلسل Sinbad أو سندباد، حيث جسد شخصية أحد خصوم البطل الأسطوري وهو اللورد أكباري، إلّا أنّ المسلسل لم يحقق نسب المشاهدة المتوقعة وبالتالي تم إيقافه بعد عرض موسم واحد منه، بعدها قدم أندروز مجموعة أدوار مساندة في عِدة أعمال أبرزها فيلم السيرة الذاتية الشهيرة Diana، وكذلك تقديمه شخصية جعفر في مسلسل Once Upon a Time in wonderland، لكن أي من تلك الأعمال لم يحقق الشهرة أو الانتشار الذي حققه مسلسل لوست، وحتى الآن لا تزال أغلب الجماهير حول العالم تعرفه باسم “سعيد جراح”

يونجين كيم Yunjin Kim

يونجين كيم

جاءت شخصية صن كوان إلى الجزيرة محطمة منساقة عديمة الإرادة وغادرتها عنيدة ماكرة بالغة الصلابة، وقد نجحت الممثلة الكورية يونجين كيم في تجسيد الشخصية بمختلف مراحل تطورها بجدارة، لتصبح بذلك واحدة من أبرز شخصيات مسلسل لوست.

حين انتهى عرض الموسم السادس والأخير من مسلسل Lost كانت يونجين كيم قد اكتسبت شهرة عالمية، لكن رغم ذلك لم يتم استثمار تلك الشهرة على الوجه الأمثل، حيث اقتصرت أعمال يونجين كيم التالية على تقديم مجموعة من الأفلام السينمائية في – بلدها الأم – كوريا الجنوبية، وعلى الرغم من أنّها كانت البطلة الرئيسية في النسبة الأكبر من تلك الأفلام، إلّا أنّها تظل أعمالًا محلية ولم تحقق أي انتشار على الصعيد العالمي، وذلك باستثناء مشاركتها في المسلسل الأمريكي Mistresses الذي تم تقديمه في أربعة مواسم وتم استقباله نقديًا بشكل جيد.

دانييل دي كيم Daniel Dae Kim

دانييل دي كيم

حقق الممثل الكوري دانييل دي كيم انتشارًا واسعًا من خلال مشاركته في مسلسل Lost بدور جين كوان، الشاب الكوري الفقير الذي انتقل إلى الطبقة العليا عن طريق الزواج من إحدى بناتها، إلّا أنّ ذلك تسبب في قلب حياته رأسًا على عقب، و ورطه بالعديد من الصراعات إلى أن انتهى به المطاف ضمن جماعة المفقودين على الجزيرة النائية.

لم يتم اختبار شعبية دانييل دي كيم أو قدرته على استثمار نجاحه في Lost، حيث أنّه كان سعيد الحظ باختباره – فور انتهاء Lost – للمشاركة بدور رئيسي في مسلسل Hawaii Five-0 الذي حقق نجاحًا كبيرًا على المستويين النقدي والجماهيري، وتم تقديم سبعة مواسم كاملة منه حتى الآن ومن المقرر عرض موسمه الثامن قبل نهاية العام الجاري، كذلك يمتلك دانييل صوتًا مميزًا مكنه من المشاركة خلال السنوات الماضية في عدد كبير من أعمال الرسوم المتحركة الكورية، وكذلك قام بالأداء الصوتي لعدد من ألعاب الفيديو الأمريكية.

إليزابيث ميتشيل Elizabeth Mitchell

إليزابيث ميتشيل

كانت مشاعر المشاهدين متناقضةً تجاه شخصية الطبيبة جوليت بوركي التي جسدتها الممثلة الأمريكية إليزابيث ميتشيل، حيث في بداية التعرف عليها ظهرت باعتبارها واحدة من أعضاء جماعة الآخرون The Others المعادية، لكن مع تصاعد الأحداث انضمت إلى جماعة الناجين من حطام الطائرة تمكنت من جذب المشاهدين إليها واكتساب تعاطفهم معها.

استطاعت إليزابيث ميتشيل من خلال مشاركتها في ثلاثة مواسم فقط من مسلسل Lost من إبراز موهبتها وقدراتها التمثيلية، بالإضافة إلى تحقيق شعبية كبيرة بين المشاهدين، وبناءً على ذلك فور انتهاء عرض المسلسل كانت على موعد مع البطولة، حيث أسندت إليها أستوديوهات الإنتاج دورًا محوريًا في مسلسل V، إلّا أنّه لم يحقق المردود المرغوب به وبناءً على ذلك تم إلغاؤه بعد موسمين فقط، ومن ثم قامت بالمشاركة في العديد من المسلسلات والأفلام التلفزيونية وتفاوت مساحات أدوارها ما بين الحضور الشرفي وبين الأدوار الرئيسية، لكن في النهاية تظل شخصيتها في مسلسل Lost هي الأشهر والأبرز والأوسع انتشارًا حتى الآن.

مايكل إيمرسون Michael Emerson

مايكل إيمرسون

التكوين الجسدي للممثل مايكل إيمرسون المميز بالقامة القصيرة والجسد الضئيل يجعله بعيدًا كل البعد عن النمط التقليدي للشخصيات الشريرة التي نشاهدها بالأعمال الدرامية، لكن قدراته التمثيلية الفائقة كانت قادرةً على تجاوز كل ذلك ومكنته من أداء شخصية بين لاينوس بجدارة، أبرز الأشرار طوال المواسم الستة، والذي كان يصيب المشاهد بحالة من الارتباك بمجرد ظهوره على الشاشة.

كان مايكل إيمرسون ممثلًا استثنائيًا أسندت إليه مهمة تجسيد شرير استثنائي، شرير قوته تكمن في ذكائه الحاد وخبثه وقدرته على التلاعب بعقول الآخرين وزعزعة قناعاتهم وإجبارهم على فعل ما يأمرهم به! … سطع نجم إيمرسون من خلال مسلسل Lost وتوقع النقاد والجماهير استمرار تألّقه حتى بعد انتهاء مدة عرض المسلسل ذائع الصيت، وللصدق لا يمكن القول أنّ مايكل إيمرسون قد خيب ظن الجميع، لكنه في ذات الوقت لم تكن أعماله التالية على مستوى توقعاتهم.

شارك مايكل إيمرسون في عام 2011 في بطولة مسلسل Person of Interest، إلّا أنّ استفادة المسلسل من تواجد مايكل إيمرسون كانت أكثر من استفادته هو نفسه بالتواجد به، بمعنى أنّ الحلقات الأولى من المسلسل جذبت المشاهدين بسبب شعبية مايكل خاصةً أن تم تقديمه بعد انتهاء لوست مباشرةً أي خلال الفترة التي كان مايكل إيمرسون بها في قمة تألّقه، وقد حقق المسلسل نسب مشاهدة معتدلة وتم تقديم خمسة مواسم منه، بالإضافة إلى ذلك برع إيمرسون في تقديم الأداء الصوتي لشخصية الجوكر في الجزء الأول والثاني من فيلم الإنمي Batman: The Dark Knight Returns أو باتمان: عودة فارس الظلام.

حل مايكل إيمرسون ضيفًا في عدد من الأعمال الأخرى – بخلاف العملين المذكورين – إلّا أنّ مشاركاته بهم جاءت باهتة وغير مؤثرة، مما يمكن معه القول بأنّ مستوى مايكل إيمرسون لم يتأثر كثيرًا بعد انتهاء عرض Lost لكنه أيضًا لم يتقدم رغم مضي سبعة أعوام كاملة! … من المفترض أن يطل إيمرسون على الجمهور خلال الفترة المقبلة من خلال الموسم السادس من مسلسل السهم Arrow، ومن المتوقع أن يجسد شخصية الخصم الرئيسي بذلك الموسم.

اقرأ أيضًا : كسر نمطية مسلسلات الجريمة في Person of Interest

دومينيك موناغان Dominic Monaghan

دومينيك موناغان

كان الممثل دومينيك موناغان – ألماني الأصل – واحدًا من الوجوه المألوفة لمشاهدي Lost، السر في ذلك يرجع إلى مشاركته في عدة أعمال تلفزيونية وسينمائية ناجحة أشهرها على الإطلاق سلسلة The Lord of the rings أو سيد الخواتم، ثم جاء مسلسل Lost ليتيح له فرصة تحقيق انتشار أوسع عالميًا من خلال تجسيده شخصية المغني البريطاني تشارلي بيس مدمن المخدرات الذي ينجو من حطام الطائرة، وتنشأ قصة حب بينه وبين الفتاة الأسترالية كلير.

بعد انتهاء دور تشارلي بيس رسميًا في مسلسل Lost شارك موناغان في فيلم X-Men Origins: Wolverine أمام هيو جاكمان، لكن سرعان ما عاد إلى المسلسلات التلفزيونية بعدما حصل على دور رئيسي في مسلسل الخيال العلمي Flashforward الذي تم إيقافه بعد عرض موسم واحد منه، ثم شارك في بطولة فيلمٍ كندي بعنوان The Day، والذي أخفق في شباك التذاكر الإقليمي ولم يحقق في الولايات المتحدة سوى 20 ألف دولار أمريكي تقريبًا، ومن ثم شهدت مسيرة دومينيك موناغان الفنية الكثير من التخبط بين تقديم أفلام قصيرة ومسلسلات قصيرة والمشاركة بأدوار مساندة في بعض الأفلام التلفزيونية، وتقديم الأداء الصوتي لعدد من ألعاب الفيديو، ورغم كثرة أعماله إلّا أنّه ظهر في أغلبها بمستوى أقل كثيرًا مما ظهر به في Lost.

هنري إيان كوسيك Henry Ian Cusick

هنري إيان كوسيك

قد يكون الممثل الأسكتلندي هنري إيان كوسيك هو الوحيد الذي تعرض للظلم من بين طاقم بطولة مسلسل لوست؛ ذلك لأنّ فريق كتاب السيناريو والمخرجين لم يتمكنوا من توظيفه بالشكل الصحيح ولم يستغلوا قدراته التمثيلية الفائقة على الوجه الأكمل، حيث أنّ شخصية ديزموند هيوم التي أسندت إليه – رغم أنّها شخصية محورية – لم تتطور كثيرًا مع تقدم الأحداث ولم تطرأ عليها الكثير من التغيرات، وبناءً على ذلك كان من الممكن أن تفقد الكثير وألّا ينتبه إليها المشاهد بدرجة كبيرة، لولا أنّ من يؤديها هو ممثل فذ مثل هنري إيان كوسيك الذي استطاع استغلال أنصاف الفرص، وتمكن من لفت الانتباه إليه من خلال أدائِه المتقن والبسيط للشخصية.

استفاد إيان من نسب المشاهدة المرتفعة التي حققها مسلسل Lost بجميع مواسمه، ومن ثم تلقى العديد من العروض للمشاركة في أدوار ثانوية ومساعدة بالعديد من المسلسلات الناجحة في تلك الفترة مثل: مسلسل  Law & Order: Special Victims Unit ومسلسل Fringe، وبعد عامين فقط استطاع أن يعود إلى فئة الأدوار الرئيسية المساندة من خلال انضمامه إلى فريق مسلسل Scandal، أمّا ظهوره الأبرز كان من خلال  شخصية ماركوس كين في مسلسل The 100 عام 2014، والذي حقق نسب مشاهدة مرتفعة عالميًا دفعت البعض لاعتباره امتدادًا لمسلسلي Lost و Prison Break، وقد انضم هنري مؤخرًا إلى عالم مسلسلات مارفل كوميكس، حيث جسد شخصية الدكتور إيفان ديكلان في مسلسل Inhumans.

تمكن هنري إيان كوسيك من الحفاظ على المستوى الذي ظهر به في مسلسل لوست، حيث لا يزال واحدًا من أبرز ممثلي الأدوار الثانية والمساندة في المسلسلات التلفزيونية، ولكنه لم يتمكن بعد من اتخاذ خطوات حقيقية باتجاه أدوار البطولة.

إيميلي دي رافن Emilie de Ravin

إيميلي دي رافن

جميلة رقيقة حالمة ومسالمة … كانت تلك هي مواصفات شخصية كلير ليتلتون التي جسدتها الممثلة الأسترالية إيميلي دي رافن، والتي توافق المشاهدون على وصفها بلقب ملاك لوست، واستطاعت إيملي بأدائِها البسيط والمقنع من جذب أنظار المشاهدين وأسر قلوبهم على الرغم من أنّ شخصيتها كانت أغلب الأوقات بعيدة عن بؤرة الأحداث المثيرة.

بعد انتهاء تصوير مسلسل Lost شاركت الأسترالية إيميلي دي رافن بأدوار صغيرة ومساندة في مجموعة من الأعمال السينمائية البارزة مثل: فيلم Public Enemies أمام النجم جوني ديب، وفي الأعوام التالية بدأت تتجه إلى الشخصيات الرئيسية فقدمت أفلامًا مثل: Love and Other Troubles و The Submarine Kid وغيرها، إلّا أنّ تلك الأفلام لم تحقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا، وكذلك حصلت على تقييمات متوسطة من قبل النقاد، وأدى ذلك إلى خفوت نجمها وتراجع شعبيتها بشكل ملحوظ، حتى أنّ آخر أعمالها السينمائية كانت في عام 2015، وآخر ظهور لها كان من خلال الموسم السادس لمسلسل Once Upon a Time الذي انضمت إلى طاقمه في 2012.

2

شاركنا رأيك حول "ضياع نجوم الضياع … أين اختفى نجوم LOST بعد سبعة أعوام من عرضه؟"