من هو إدموند هيلاري - Edmund Hillary؟

إدموند هيلاري
الاسم الكامل
إدموند هيلاري
الوظائف
تاريخ الميلاد
1919-07-20 (العمر 88 عامًا)
تاريخ الوفاة
2008-01-11
الجنسية
مكان الولادة
نيوزيلندا, أوكلاند
درس في
جامعة أوكلاند
البرج
العقرب

هو متسلق جبال شهير جدا ويعرف بأنه أول من تسلق قمة جبل إيفريست التي تعتبر أعلى قمة في العالم

نبذة عن إدموند هيلاري

إدموند هيلاري هو متسلق جبال نيوزيلندي، الذي قام برفقة تينزينغ نورغاي بصناعة التاريخ حين أصبحا أول من يصل لقمة جبل إيفريست في 29 مايو عام 1953 كجزء من الحملة البريطانية التي قادها جون هانت نحو إيفريست، بالإضافة لمشاركته بعد ذلك بعدد من البعثات الى القطب الجنوبي وأصبح أحد أوائل من تسلقوا جبل” Herschel ” في حملة القطب الجنوبي عام 1967،

يعود تهتمام هيلاري بتسلق الجبال الى أيامه في الثانوية حين ذهب الى جبل” Ruapehu ” في رحلة مدرسية، وقد افتتن هيلاري بالمغامرات التي تتعلق بتسلق الجبال ولهذا وفي الـ20 من عمره قام بأول تسلق له على جبل أوليفر في جنوب جبال الألب

لم تثنه دراسته عن متابعة طموحه في أن يتسلق أعلى قمة في العالم، قمة جبل إيفريست، وقد أضحى متسلق جبال شهير في بلده نيوزيلاندا حينما تسلق أعلى قمة في نيوزيلاندا، واتضم بعد ذلك الى مجموعة نيوزيلاندا المتوجهة الى مركز جبال الهيمالايا، مما ساهم بزيادة دافعه لتسلق أعلى قمة في العالم

وقد اختير المتسلق الشهير الان، ليكون جزءا من الحملة البريطانية المتوجهة الى جبل إيفريست عام 1953، ليصنع التاريخ بأن يصبح أحد أوائل البشر الذين وصلوا للقمة التي لم يستطع أحد حتى الان الوصول لأعلى منها. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن إدموند هيلاري.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إدموند هيلاري

ولد إدموند هيلاري في 20 يوليو عام 1919 لأبيه بارسيفيل أغسطس هيلاري و أمه غيرترود هيلاري في أوكلاند، نيوزيلاندا، وقد كان أباه يعمل راعيا للنحل. تلقى تعليمه الإبتدائي في مدرسة تواكاو في أوكلاند، وقد كان طفلا خجولا ومحبا لقراءة الكتب

أول ماظهرت رغبته في تسلق الجبال كانت عندما ذهب في رحلة مدرسية لزيارة جبل" Ruapehu "، وقد أدرك هيلاري في تلك الرحلة بأنه كان ذا قوة بدنية أكبر من بقية زملائه وأن قدرته على الإحتمال كانت تفوقهم بكثير

درس هيلاري العلوم والرياضيات في جامعة أوكلاند بينما كان يسعى في الوقت نفسه لتحقيق حلمه في تسلق الجبال، وقد قام بأول تسلق كبير له في عام 1939 على جبل أوليفر جنوب الألب.

إنجازات إدموند هيلاري

بعد أن أنهى تعليمه، أصبح راعيا للنحل مثل أبيه، وبدأت بعد ذلك الحرب العالمية الثانية في 1939، ولم يرد هيلاري الإشتراك بها في البداية بسبب معتقداته الدينية الرافضة للعنف، إلا أنه اضطر في النهاية لأن ينضم الى سلاح الجو الملكي النيوزيلندي.

استأنف تسلق الجبال بعد انتهاء الحرب، وانضم لهاري ايرز و ميك سوليفان في حملتهما الموجهة لجبل كوك، ذو أعلى قمة في نيوزيلندا، وقد وصل إليها هيلاري في 30 يناير من عام 1948، وأكسبه هذا الإنجاز شهرة عالمية ملحوظة.

انضم الى مجموعة نيوزيلندا المتوجهة الى مركز جبال الهيمالايا في عام 1951، وقد كان في غضون ذلك الوقت قد وضع قمة جبل إيفريست نصب عينيه، فشارك في حملة الإستطلاع البريطانية المتوجهة الى جبل إيفريست والمقادة من قبل إيريك شيبتون، وبالرغم من أن الحملة لم تنجح في مسعاها، إلا أنها قامت بإكساب هيلاري خبرة قيمة في كيفية استكشاف المناطق غير المأهولة.

في 1952 تمت دعوته من قبل لجنة الهيمالايا المتحدة ليشارك في الحملة البريطانية المتوجهة الى إيفريست بعد سنة من تاريخ الدعوة، والتي وافق هيلاري عليها بحماسة، وتم تسمية جون هانت كقائد للبعثة، وهناك التقى هيلاري بزميله ومتسلق الجبال النيبالي تينزينغ نورغاي.

تضمنت الحملة أكثر من 400 شخص، 362 منهم كانو حمّالين لـ10000 رطل من الحمولة، ووضعوا مخيما رئيسيا في مارس 1953 وشقوا طريقهم لعدة أشهر قبل أن يرسوا مخيمهم الأخير في المضيق الجنوبي

قام عضوان من البعثة، بورديلون و إيفانز، بمحاولة تسلق القمة الأخيرة في 26 مايو، إلا أنهم فشلوا في ذلك بعد نفاذ اسطوانة أوكسيجين الخاصة بإيفانز، فطلب القائد هانت من هيلاري وتينزينغ الذهاب عوضا عنهما.

وقد انطلق الاثنان بمساعدة الثلاثي لوي، ألفريد غريغوري و أنغ نيما، ليقوم هيلاري وتينزينغ في اليوم التالي بصناعة التاريخ بتسلق القمة التي تبلغ ارتفاع 29029 قدم.

تلقى إدموند هيلاري وزميله تينزينغ نورغاي ترحيبا بطوليا حين عودتهما من الحملة، وحصلا على شهرة عالمية كبيرة، وبعد أن حقق هيلاري أثمن أمنية لديه قام بمتابعة استكشاف بقية مناطق الهيمالايا وتسلق عدة قمم أخرى في السنين التالية.

في يناير 1958 وصل الى القطب الجنوبي كجزء من الحملة القطبية متعددة الجنسيات التي قام بقيادة القسم النيوزيلندي بها، وقد كانت أول حملة تصل الى القطب الجنوبي باستخدام السيارات.

في 1977 قاد أول حملة قوارب شراعية" Ocean To Sky "، في نهر الغانغز نحو نبعه في الهيمالايا، كما خدم هيلاري كمفوّض أعلى لنيوزيلندا في الهند، نيبال و بنغلادش من عام 1985 وحتى 1988.

قام هيلاري بإنشاء مؤسسة" Himalayan Trust " عام 1960، والتي بنى من خلالها العديد من المدارس والمستشفيات في مناطق الهيمالايا المأهولة، بالإضافة لأنه عمل كرئيس شرفي للمؤسسة الأمريكية للهيمالايا، وهي مؤسسة غير ربحية تعمل على تطوير سبل العيش في الهيمالايا.

أشهر أقوال إدموند هيلاري

حياة إدموند هيلاري الشخصية

تزوج هيلاري من لويز ماري روز عام 1953، وأنجب منها ثلاثة أطفال، وقد توفيت زوجته مع ابنته الصغرى في حادث طائرة عام 1975، بعد ذلك بعدة سنوات تزوج من جون مالغريو وهي أرملة صديقه المقرب بيتر مالغريو

وفاة إدموند هيلاري

توفي هيلاري بسبب فشل في القلب في 11 يناير من عام 2008 في أوكلاند

حقائق سريعة عن إدموند هيلاري

  • تم تعيين إدموند هيلاري كقائد للفرسان من قبل الإمبراطورية البريطانية في يونيو عام 1953.
  • قامت الحكومة الهندية بمنحه جائزة" Padna Vibhushan " وهي ثاني أعلى جائزة مدنية في الهند.
  • في يناير من عام 2008 تمت إعادة تسمية مطار" Lukla " في نيبال بإسم" Tenzing-Hillary " تكريما لهما.

فيديوهات ووثائقيات عن إدموند هيلاري

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/24