0

هل تخيّلت يومًا أن تحقّق الحلم الأكبر الذي يطمح إليه كلّ طالب دوليّ؟ أن تتعرف على أفضل المدن للدراسة في أمريكا؟ هل تتمنّى أن تتاح لك فرصة الدراسة في أشهر الجامعات عالميًّا مع الانخراط في صخب وضجيج أجمل المدن النابضة بالحياة؟

إذا كنت تبحث عن تجربةٍ دراسيّة تلبّي طموحك الأكاديميّ والمهنيّ بالتناغم مع حياةٍ طلابيّة لا تُنسى، بالطبع ستتوّجه أنظارك نحو أرض البهجة والتألّق والأحلام -الولايات المتحدة الأمريكيّة- إنّها أكثر من مجرّد مكان للدراسة فيه والاستكشاف، بل تمثّل وجهةً فريدة توفّر للطلاب الدوليين فرصًا ومجالاتٍ لا حصر لها.

مدينة بوسطن Boston

يعتبر السكان المحليون مدينة بوسطن واحدةً من أشهر العواصم الثقافية في العالم، حيث يطلقون عليها لقب “أثينا الأمريكية”، فضلًا عن تواجد أهمّ القطاعات الاقتصاديّة والخدمات الماليّة والمهنيّة والتجاريّة وشركات التكنولوجيا والسياحة. حيث تمتلك اليوم نظامًا اقتصاديًا يصنّف كواحدٍ من أقوى 30 اقتصادًا في العالم استنادًا إلى الناتج المحليّ الإجماليّ للمدينة، ممّا يضفي أهميّةً كبيرة على جودة التعليم العالي المتوافر، وكذلك ضمان فرص عملٍ لا حدود لها.

التعليم العالي وأفضل الجامعات

ترتقي الدورات والبرامج الدراسيّة في جامعات وكليات بوسطن إلى مستوى سمعتها، حيث تقدّم مجموعةً متنوّعة لا حصر لها من التخصّصات في مراحل الدراسات الجامعيّة والدراسات العليا. ستتاح أمامك العديد من المجالات التعليميّة مثل دراسة القانون والعلوم والإدارة، والطب والتدريس والهندسة والفنون وغيرها الكثير من المسارات الأخرى. يمكنك التسجيل في برنامجٍ أكاديميّ لنيل درجة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه، كما يمكنك أيضًا العثور على دورات نوعيّة قصيرة المدة أو دراسات الدبلوم وكذلك تتوافر خيارات التعلّم عن بعد.

إنّ حوالي 50000 طالبٍ دوليّ أي ما يقارب 23% من مجموع طلاب بوسطن مسجّلون ضمن برامج التعليم الأكاديميّ في أشهر الجامعات الرائدة على مستوى العالم، ممّا يعزز من تربّع المدينة في المركز الثالث عشر لأفضل المدن الطلابية العالميّة ضمن مؤشر QS Best Student Cities. إليك قائمة بأشهر المؤسّسات التعليميّة المتواجدة في مدينة بوسطن:

  • معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (Massachusetts Institute of Technology)
  • جامعة هارفارد (Harvard University)
  • جامعة بوسطن (Boston University)

تكاليف المعيشة

متوّسط تكلفة المعيشة في بوسطن لشخصٍ واحد هو 2,899 دولارًا شهريًّا، حيث يصل متوسط فاتورة الطعام الشهريّة إلى ما يقارب 349 دولارًا أمريكيًّا، ممّا يجعلها في قائمة أغلى مدن العالم. بغضّ النظر عن دقّة الأرقام لا أحد ينكر حقيقة كونها مدينة باهظة الثمن بشكلٍ لا يصدّق. لذلك يتوّجب عليك البدء في الادخار من الآن، إذا كنت ترغب في متابعة تحصيلك العلميّ في أحد جامعاتها.

طبيعة الحياة في بوسطن

تشتهر المدينة بالتنوّع الثقافيّ والفنّي لا سيما بأجواء الموسيقى الكلاسيكيّة المعاصرة. على الرغم من كونها من أقدم المدن في الولايات المتحدة إلاّ أنّ تواجد العديد من المباني والمعالم التاريخيّة مثل متحف الفنون الجميلة وجامعة هارفارد العريقة، ومكتبة جون إف كينيدي الرئاسيّة، وتنوّع الأحداث الثقافيّة والرياضية الخاصّة بنمط الحياة الأمريكي، بالإضافة إلى توافر بيئةٍ نظيفة وآمنة تقوم على الالتزام الفكري والحضاري، نجح في جذب أنظار الطلاب الدوليين نحوها لخوض تجربةٍ مذهلة في التعلّم المتوازن مع الترفيه ضمن مجتمعٍ مرحّب بالجميع على اختلاف ثقافاتهم وتوّجهاتهم.

ستتاح أمام الطلاب الدوليين خلال إقامتهم فرصة الاستماع إلى أوركسترا بوسطن السيمفونية الشهيرة على أعرق المسارح العالميّة، كذلك المشاركة في الأحداث السنوية الكبرى مثل First Night، وليلة رأس السنة الجديدة، ومهرجان بوسطن للموسيقى والفنون، في ليالي المدينة الساحرة المفعمة بالحيوية والنابضة بالحياة.

المواصلات

تشمل خيارات النقل العام الأكثر شيوعًا في بوسطن مترو الأنفاق (يُطلق عليه عادةً “T”) ، والحافلات، والسكك الحديدية للركاب، وسيارات الأجرة المائية والعبّارات، بالإضافة إلى توافر برنامج مشاركة الدراجات الهوائية BLUEbikes في بوسطن (المعروف سابقًا باسم Hubway) الذي سيمنحك وسيلةً ملائمة للتجوّل والاستمتاع بسحر المدينة خلال الأشهر الدافئة.

المناخ

لا يمكن التنبّؤ بحالة الطقس في بوسطن بشكلٍ واضح، إذ تتغيّر درجات الحرارة بسرعةٍ في جميع الفصول، لذلك سيكون من الجيّد ارتداء عدّة طبقات من الملابس، حيث يمكن أن تصل درجة الحرارة في الشتاء إلى 0 درجة مئوية (32 درجة فهرنهايت) أو أقلّ، وفي الصيف تسجّل 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) كحدّ أدنى.

اقرأ أيضًا: كل ما ترغب بمعرفته عن فيزا الدراسة الأمريكية

مدينة نيويورك New York City

تعدّ مدينة نيويورك من أفضل المدن للدراسة في أمريكا، وتعتبر واحدةً من أكثر المدن شعبيّة على مستوى العالم، حيث احتلّت المرتبة 20 وفق مؤشّر أفضل المدن الطلابية العالميّة. تشهد المدينة تنوّعًا ثقاقيًّا وعرقيًّا مميّزًا حيث أنّ أكثر من 20% من سكّان المدينة مولودون في الخارج، كما يقطنها عددٌ هائل من المهاجرين من أنحاء 150 دولة حول العالم.

التعليم العالي وأفضل الجامعات

تغطّي برامج الدرجات الجامعيّة والدراسات العليا المبتكرة التي تقدّمها الجامعات في نيويورك أساليب التدريس المتطوّرة، مع التركيز على التعلّم المستقل للطلاب، ومن أشهر الجامعات التي يقصدها آلاف الطلبة في كلّ عام:

  • جامعة مدينة نيويورك (City University of New York)
  • جامعة نيويورك (New York University)
  • جامعة كورنيل (Cornell University)
  • جامعة كولومبيا (Columbia University)

تكاليف المعيشة

من الواضح أنّ نوعية الحياة الفاخرة في هذه المدينة ستترتّب عليك بتكاليف باهظة الثمن. إنّ نيويورك بشكلٍ عام هي واحدة من أغلى الأماكن للعيش في أمريكا وينطبق النظام ذاته على الطلبة الدوليين. حيث لا يزال متوّسط ​​الإيجار الأسبوعي 402 دولارًا أمريكيًّا، هذا الارتفاع يجعلها تصنّف في المرتبة الثانية كأغلى مكانٍ للدراسة في العالم.

طبيعة الحياة في نيويورك

تُعرف مدينة نيويورك باسم “المدينة التي لا تنام” أو “التفاحة الكبيرة”، بالطبع توّلدت تلك التسمية من نمط الحياة الصاخب الذي تضجّ به شوارع المدينة ليلًا ونهارًا على حدّ سواء. كما تشتهر المدينة بناطحات السحاب والنصب التذكاريّة شاهقة الارتفاع التي تعكس القوّة الماليّة للمدينة، بالإضافة إلى اعتبارها منبعًا لآخر صيحات الموضة والأزياء العالميّة في مشهدٍ عامّ تضفي عليه الموسيقى الأسطوريّة والأضواء الساطعة سحرًا وبريقًا من الخيال، كذلك لن ننسى غناها بالوجبات الجاهزة الشهيرة وشوارع المأكولات اللذيذة.

المواصلات

تتم إدارة نظام السكك الحديدية والحافلات في المدينة من قبل هيئة النقل (MTA) والمعروفة باسم MTA New York City Transit. تتميّز بكونها غير مكلفةٍ وصديقة للبيئة وطريقةً رائعة لرؤية المعالم السياحيّة في جميع أنحاء المدينة، حيث تعمل 24 ساعة في اليوم على مدار كامل أيّام الأسبوع.

المناخ

في مدينة نيويورك، سيكون الصيف دافئًا ورطبًا بينما سيكون الشتاء باردًا جدًّا تتخلّله الثلوج والعواصف. على مدار العام ستتبدّل درجات الحرارة بين 28 درجة فهرنهايت إلى 85 درجة فهرنهايت، ونادرًا ما تصل إلى أقلّ من 14°F أو فوق 92°F.

اقرأ أيضًا: الدراسة والمعيشة في أمريكا.. حلمٌ مكلف فاحسب ميزانيتك جيدًا!

مدينة سان فرانسيسكو San Francisco

تعتبر مدينة سان فرانسيسكو من أفضل المدن للدراسة في أمريكا، كما تعد من أكثر المدن التي تستقطب السيّاح من مختلف أنحاء العالم، وقد تمكّنت بفضل مبادئها الليبراليّة الشفّافة من جذب كبار المستثمرين ورجال الأعمال، بالإضافة إلى شهرتها في استضافة الطلبة الدوليين ضمن بيئتها الخلّابة ومجتمعها ذي الثقافات المتعدّدة والأجواء الليبراليّة. تلك المدينة المدهشة التي بمجرّد زيارتها ستحتلّ مكانةً خاصّة في قلبك ما حييت.

التعليم العالي وأفضل الجامعات

تكتسب سمعتها التعليمية الرائدة بتواجد الحائزين على جائزة نوبل وجائزة بوليتزر بين صفوف خريجيها، ممّا سيضمن حصولك على تعليمٍ أكاديميّ متقدّمٍ في أيّ مجالٍ تختاره.
تقدم جامعات سان فرانسيسكو مجموعةً واسعة من التخصّصات لجميع مستويات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه. إذ تشتهر مؤسّسات التعليم العاليّ المحلية بمجالات الأعمال والقانون، والرعاية الصحيّة وعلوم الكمبيوتر، بالإضافة إلى إمكانيّة التخصّص في الاقتصاد والسياسة والإعلام والاتصالات وإدارة المشاريع والهندسة وغيرها الكثير من التخصّصات الأخرى.

تتداخل مرافق الجامعات في سان فرانسيسكو مع آخر تطوّرات التكنولوجيا الحديثة، مستفيدةً من توافر المكتبات الكبيرة بالتزامن مع وصول الطلاب إلى مجموعة واسعة من الكتب والمجلات وقواعد البيانات الإلكترونيّة. تتواجد ضمن حدود المدينة اثنتين من أعرق جامعات العالم وهما:

  • جامعة ستانفورد (Stanford University)
  • جامعة كاليفورنيا (University of California)

تكاليف المعيشة

لا يخفى على أحدٍ أنّ تكلفة المعيشة في سان فرانسيسكو تصنّف بين أعلى المعدلات في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وعلى الرغم من ارتفاع الرسوم الدراسية إلاّ أنّ المدينة تعتبر ميسورة التكلفة من حيث نفقات المعيشة بالمقارنة مع مدينة نيويورك.

لعلّ تكاليف الإيجار على قائمة الأولويات التي يتوّجب عليك دراستها ومراعاتها عند انتقالك إلى المدينة، إذ يبلغ متوّسط ​​سعر الإيجار لشقّة مكوّنة من غرفة نوم واحدة في سان فرانسيسكو 2364 دولارًا أمريكيًّا، بينما تبلغ تكلفة الشقة المكوّنة من غرفتي نوم حوالي 2736 دولارًا أمريكيًّا.
كما تشير الأرقام الإحصائيّة إلى إنفاق المواطن العادي لـ 312 دولارًا أمريكيًّا شهريًّا على وجبات الطعام ومشتريات البقالة،

طبيعة الحياة في سان فرانسيسكو

يمكنك رؤية التنوّع والإبداع لدى السكان في كلّ شيء بدءًا من الطعام والمطابخ الفاخرة وصولًا إلى الحركات والحملات الثقافية المؤثّرة. كما تحتضن مجتمعاتها تنوّعًا عرقيًّا وثقافيًّا مميّزًا يضمّ أعدادًا كبيرة من الطلاب الدوليين. ستخوض خلال إقامتك في هذه المدينة تجربةً جديدة في تعلّم مختلف اللغات وتذوّق أشهى أطباق الطعام، والمشاركة في احتفالات ومهرجانات شبه يوميّة مثل مهرجانات المشروبات وحفلات موسيقى الجاز الشهيرة مع جولةٍ ممتعة في أجمل المعارض الفنية.

كما يمكنك ركوب القوارب والإبحار وممارسة التزلّج الشراعي على خليج سان فرانسيسكو، ومشاهدة ميناء اليخوت في منطقة مارينا، بالإضافة إلى استمتاعك بالأجواء الليليّة الساحرة.

المواصلات

بشكلٍ عام تعتبر وسائل النقل العام جيّدة في سان فرانسيسكو وفي منطقة الخليج المحيطة بها. حيث يوفّر نظام MUNI خياراتٍ متنوّعة بدءًا من الحافلات وسكك القطار وعربات التلفريك وصولًا إلى العبّارات والسفن التي تغطّي جميع أنحاء خليج سان فرانسيسكو، بالإضافة لتواجد نظام BART لمترو الأنفاق الذي يخدم حركة النقل والمرور بشكلٍ رائع.

المناخ

تعيش سان فرانسيسكو صيفًا طويلًا وجافًّا مقابل شتاء قصير وباردٍ وغائمٍ جزئيًّا. على مدار العام تتراوح درجات الحرارة عادةً من 45 درجة فهرنهايت إلى 72 درجة فهرنهايت، ونادرًا ما تكون أقل من 39 °F أو فوق 83 °F.

اقرأ أيضًا: فرص وشروط العمل أثناء الدراسة وبعد التخرج في أمريكا

مدينة شيكاغو Chicago

شيكاغو أو كما تعرف بـ “The Windy City”، إحدى أفضل المدن للدراسة في أمريكا، كما تعد من أكثر الولايات الأمريكيّة اكتظاظًا بالسكان، تقع في شمال شرق إلينوي، على الجانب الجنوبيّ الغربي من بحيرة ميشيغان الشهيرة.
تنعم أجواء المدينة بمزيجٍ من “صخب نيويورك” و “كرم الغرب الأوسط”، إذ يكمن جمال شيكاغو في أحيائها ذات التنوّع الثقافيّ والغنى التاريخيّ العريق.

التعليم العاليّ وأفضل الجامعات

يمكنك التخصّص في أي مجال دراسيّ أكاديمي والوصول إلى أعلى مستوى فيه، سواء لنيل درجة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه بالإضافة لمجال الدراسات البحثية وبرامج الدراسة المهنية. من التخصّصات الأكثر شيوعًا في شيكاغو دراسة القانون والطب، والسياسة العامة والعلوم الاجتماعية، والعلوم البيولوجية والاقتصاد، والصحافة والهندسات.

يمكنك التقدّم للعديد من دورات التعلّم عن بعد التي يتم تدريسها إمّا عبر الإنترنت بالكامل أو من خلال اجتماعات منظمّة في الحرم الجامعي. بالإضافة لإمكانيّة التسجيل ضمن دورات تدريبيةٍ قصيرة في مواضيعٍ تثير اهتمامك أو من أجل مزيد من التخصّص والخبرة لتدعيم مهاراتك وأهدافك.

تكاليف المعيشة

تصل تكلفة إيجار شقّة بمساحة 85 مترًا مربّعًا إلى حوالي 190 دولارًا أمريكيًّا شهريًّا، كما تبلغ تكلفة الإنترنت بسرعة (8 ميجابايت في الثانية) إلى ما يقارب 45 دولارًا أمريكيًّا في الشهر. بينما ستكلّفك وجبة الغداء والشراب في الحيّ التجاري حوالي 13 دولارًا أمريكيًّا، أو بإمكانك تناول وجبة طعام سريع (Big Mac) بتكلفة 8 دولاراتٍ أمريكيّة.

طبيعة الحياة في شيكاغو

تتمحور الحياة في شيكاغو حول سحر المشاهد الترفيهيّة، والمشي والتنزّه في الحدائق والأسواق الشعبيّة، وتشجيع الفرق الرياضيّة المشهورة عالميًا كفريق شيكاغو لكرة القدم وفرق رياضة البيسبول. خلال إقامتك هنا ستستمتع برونق الفن المعاصر وسحر المباني التاريخيّة كالمتحف الميداني للتاريخ الطبيعي، ومتحف شيكاغو التاريخيّ، ومتحف التصوير الفوتوغرافي.

تعدّ نوادي الموسيقى جزءًا من التراث الثقافي لشيكاغو، حيث يمكنك سماع موسيقى شيكاغو بلوز الشهيرة، وسول شيكاغو، وكذلك موسيقى الجاز الشهيرة التي تقدّمها فرقة Joffrey Ballet و Chicago Festival Ballet في أماكن مختلفة من أنحاء البلد.

المواصلات

تمتلك شيكاغو ثاني أكبر نظامٍ للنقل العامّ في الولايات المتحدة، ولهذا السبب يفضّل معظم السكان عدم امتلاك السيارات الخاصّة. يمكن للطلاب الاستفادة من مجموعةٍ متنوّعة من وسائل النقل التي توّفرها المدينة كخطوط السكك الحديدية، والحافلات، ونظام مشاركة الدراجات. كما يمكن الوصول إلى معظم الوجهات على مسافة قريبة بواسطة السير على الأقدام من خلال ما يسمّى “نظام ممرّات المشاة”. من ناحيةٍ أخرى وبفضل أحد أسهل أنظمة ترقيم الشوارع في العالم، يمكنك التجوال في أرجاء المدينة من دون ضياعٍ أو توهان.

علاوةً على ذلك، تضمّ المدينة ثاني أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، مطار أوهير الدوليّ، وبالتالي سيتمكّن كلّ من الطلاب المحليين والدوليين من زيارة واستكشاف المزيد من الولايات المتحدة من خلال الرحلات الجويّة الإقليميّة، أو بإمكانهم العودة إلى موطنهم الأصليّ خلال عطلة الفصل الدراسيّ باستخدام الرحلات الجويّة الدوليّة.

المناخ

ستختبر أثناء إقامتك في شيكاغو صيفًا دافئًا رطبًا وأحيانًا حارًّا قليلًا، بمتوّسط ​​درجات حرارة تصل إلى 25 درجة مئوية (76 درجة فهرنهايت). أمّا بالنسبة للشتاء سيكون باردًا ومثلجًا مع درجات حرارة أقلّ من درجة التجمّد. على الرغم من أنّ شيكاغو تُعرف باسم المدينة العاصفة (Windy City)، إلا أنّها أقلّ مدينة أمريكيّة تشهد جوًّا عاصفًا خلال فترة الشتاء.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 جامعات في أمريكا ومعلومات مفصّلة حول كلٍّ منها

0

شاركنا رأيك حول "أفضل المدن الطلابية للدراسة في أمريكا ومعلومات مفصلة عن المعيشة فيها"