العمل في ألمانيا للطلاب
0

ليس نظام التعليم هو الشيء الوحيد الذي يجعل الطالب الدولي يفكر في الدراسة في ألمانيا، بل تعلب الفرص المختلفة للتطور والنمو خارج الأوساط الأكاديمية في البلد، دورًا مهمًا في أن تكون ألمانيا وجهة مميزة لارتيادها بالنسبة للطلاب الأجانب. العديد من الأسئلة التي تسألها لنفسك قبل أن تفكر في الدراسة في هذه البلد، وربما أهمها: “هل يمكنك تأمين تكاليف معيشتك ودراستك هناك بينما أنت طالب أجنبي؟” تابع لتعرف المزيد من التفاصيل حول موضوع الدراسة والعمل في ألمانيا.

عمل الطّلاب الأجانب في ألمانيا أثناء الدراسة

هل يمكن للطلاب الدوليين العمل إلى جانب الدراسة في ألمانيا؟

نشاط العمل إلى جانب الدراسة هو في الواقع اختيار العديد من الطلاب الأجانب عند دراستهم في ألمانيا، وبالمناسبة، عملية البحث والعثور على عمل في ألمانيا عملية بسيطة نوعًا ما وليست معقدة، وبالنسبة إليك، كطالبٍ دولي، يُسمح لك بالعمل إلى جانب دراستك بالتأكيد، على الرغم من وجود شروط لا بدّ منها ولكنها لا تؤثر على فكرة العمل بحدّ ذاتها.

شروط العمل للطّلاب الأجانب في ألمانيا

الدراسة والعمل في ألمانيا

كما قلنا، طالما أنك طالبٌ مسجلٌ في إحدى مؤسسات التعليم العالي، فالعمل جنبًا إلى جنب مع الدراسة مسموح، ولكن بشروط يأتي في مقدمتها محدودية ساعات العمل. إليك شروط العمل بالتفصيل:

لطلّاب دول الاتحاد الأوروبي

بالنسبة للطلاب الأجانب القادمين من دول الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى دول آيسلندا وليختنشتاين (Liechtenstein) والنرويج وسويسرا، يتمتّعون بنفس حقوق الطلاب الألمانيين المحليين عندما يتعلّق الأمر بسوق العمل، فيُسمح لهؤلاء العمل 20 ساعة في الأسبوع خلال الفصل الدراسي، وهم مؤهّلون للحصول على اشتراكات التأمين، وعلى الرّغم من أنّه يُسمح لهم بالذات أيضًا العمل أكثر من 20 ساعة أسبوعيًا، إلا أن ذلك غير محبّذ ولا يُنصح بالعمل أكثر من عشرين ساعة كي لا تعامل الدولة الطالب كموظف وليس كطالب، قد يؤثر ذلك على دراسته أيضًا.

للطلاب القادمين من خارج دول الاتحاد الأوروبي

أمّا بالنسبة للطلاب القادمين من خارج دول الاتحاد الأوروبي، فيُسمح لهم إما بالعمل 120 يومًا في السنة (full days)، أو 240 نصف يوم (half days) في السنة، وذلك إما خلال الفصل الدراسي أو في الإجازات والعُطل. يمكن العمل أكثر من 120 يومًا في السنة بشرط واحد، وهو أن تعمل في الجامعة كمدرّس مساعد، لأنه لا يوجد قيود على الوظائف في الجامعة، ومع ذلك، إذا رغبت في العمل كمدرّس مساعد، سيتوجب عليك إبلاغ مكتب تسجيل الأجانب ووكالة التوظيف الفيدرالية، وبذلك تستطيع العمل لساعاتِ أكثر.

إذا كنت طالبًا في دورة لغة/دورة تحضيرية

إذا كنت طالبًا في إحدى الاثنتين، فتوقّع أن تكون قواعد العمل أكثر صرامةً. لن يُسمح لك بالعمل إلّا خلال الفترات الخالية من المحاضرات، بالإضافة إلى أنّك تحتاج إذنًا من وكالة التوظيف الفيدرالية (Agentur für Arbeit) ومن مكتب الهجرة (Ausländerbehörde).

إليك بعض النقاط الأخرى أيضًا، والمُلزم بها كل من الثلاثة السابقين:

  • أيًا كان نوع العمل الذي تختاره، وسواءً أكان مدفوع الأجر أم غير مدفوع، يُعتبر “عمل منتظم”، أي هو محسوبٌ عليك وسيُخصم من حدّ وقت العمل المسموح لك.
  • يمكنك العمل لساعاتٍ أكثر من الحد إذا كان مكان العمل إلزاميًا ومطلوبًا بموجب لوائح الدراسة خاصتك.
  • وعمومًا، حاول إيجاد عمل والتقيد بالوقت اللازم لأنّه لا يُنصح بالعمل أكثر من الحدّ اللازم، لأنّه سيترتب عليك خدمات لقاء ذلك (سنذكرها في فقرةٍ لاحقة)، كما قد يؤدّي انتهاك قواعد العمل إلى ترحيلك.

اقرأ أيضًا: الدراسة في ألمانيا: كل ما تريد معرفته عن فيزا تعلم اللغة في ألمانيا

مجالات العمل المتاحة للطالب الدولي في ألمانيا

العمل في ألمانيا

عند البحث واختيار وظيفة، من المهم بالنسبة لك كطالبٍ دولي العثور على وظيفةٍ مناسبة من حيث الموقع والراتب، ويُفضّل أن يتناسب موقعك الوظيفي مع دراستك وفصولك حتى لا يؤثّر الأمر على تعليمك، ويُفضّل بالتأكيد أن تملك مهارة التحدث باللغة الألمانية.

هناك ثلاثة أنواع رئيسة للعمل المتاح في ألمانيا للطلاب الدوليين:

  • العمل بدوامٍ جزئي.
  • وظائف الإجازات الصيفية أو الشتوية.
  • فرص التدريب.
  • المجالات التطوعية.

ولكن نظرًا لأنّ غالبية الطلاب الدّوليين يفضّلون العمل بدوامٍ جزئي تماشيًا مع دراستهم، وكون العديد منهم لا يستطيع العمل بدوامٍ كامل لمدة سنة كاملة، لذا من الأفضل التركيز على أكثر الوظائف شيوعًا بدوامٍ جزئي في ألمانيا. إليك بعض مجالات العمل المتاحة:

وظيفة ضمن الجامعة

يمكنك العمل ضمن الجامعة كمساعدٍ أكاديمي سواءً مدرّس مساعد أو مساعد دراسات عليا، وهي وظيفة مناسبة من حيث الأجر، وفي حال كانت تطّلعات الطالب تتجه نحو مستقبل أكاديمي بحت. كما يمكن أن تشغل مناصب مثل: مشرف مكتبيّ، باحث أدبي، وغير ذلك. عادةً ما يشغل هذه الأدوار الباحثون، يتم مساعدة الأستاذ في إنشاء النسخ، إعطاء الدروس، وإعداد المؤلفات البحثية.

يتم الإعلان عن هذه الوظائف في الجامعة أو الأقسام ذات الصلة بمجال دراستك، وتعتبر هي الأعلى أجرًا إذا أردنا ترتيب الوظائف المتاحة في ألمانيا للطلاب الدوليين من حيث الأفضل. تبلغ أجرة المساعد حوالي 11-12 يورو (12.9-14$) في الساعة.

وظائف خدمية متنوعة

الدراسة والعمل في ألمانيا

وهي الأكثر شعبية بين الطلاب الدوليين، حيث تسمح لهم بالانخراط في ثقافة البلد والتواصل والتعرف على أشخاص جدد. من أهم الوظائف:

  • تقديم الطعام في المقاهي والحانات: لا تتطلّب المهنة معرفةً متقدمة باللغة الألمانية، والجدول الزمني للعمل مرن، كما تتقاضى حوالي 7 يورو (8.2$) في الساعة.
  • خدمات التوصيل ضمن المدينة: مقابل 11 يورو في الساعة، اعملْ لدى شركة تسويق عبر الإنترنت، أو مطعم، وقم بتسليم المنتجات للناس في منازلهم، بالإضافة إلى أنّ الأجر جيد جدًا، ضع في اعتبارك أنك ستتلقّى إكراميات من الناس حتمًا، لذا عمليًا، ستتقاضى أكثر من 11 يورو (12.9$) للساعة.
  • مساعد تسوّق في متاجر البيع بالتجزئة: حيث يبحث أصحاب العمل في هذا القطاع بشكلٍ دائم عن موظفين، ويتطلّب منك مساعدة العملاء في اختيار أفضل منتج، لذا يجب أن تملك مهارة التواصل. الأجر: 9 يورو ($10.5) في الساعة.
  • جليس / جليسة أطفال: تتقاضى حوالي 10-15 يورو ($11.7-17.6) في الساعة. إذا كنت محبًّا للأطفال ولديك بعض الخبرة في التعامل معهم نوعًا ما، فهذه الوظيفة مناسبة لك، خاصةً وأنك تستطيع إعادة التفاوض على الأجر بعد فترة.
  • مساعد في الإنتاج: يتوجّب عليك مساعدة مصمّمي الأزياء، المسؤولين عن الكاميرات والتصوير، والمخرجين وكادر الإنتاج عمومًا في طباعة الأعمال الورقية وتوزيعها مثلًا، والأعمال الخدمية الثانوية التي تتطلب سرعة وحركة.
  • مساعد مكتبيّ: وستكون مهمّتك الرئيسة الردّ على الهاتف والاتصالات المهمة وإعطاء معلومات للعملاء أو شركاء الشركة التي تعمل بها عن الوضع، وواجبات إدارية أخرى. ستتقاضى حوالي 12 يورو ($14) في الساعة.
  • مسؤول عن مراكز الاتصال: أيضًا يتطلّب منك الرد على الهاتف وحلّ مشاكل العملاء وطلباتهم وإدارتها، وعليك أن تكون جيدًا في اللغة الألمانية، وأن تكون دبلوماسيًا في التعامل وأن تتحلّى بالصبر. يمكنك جدولة وقتك بحسب ما يناسبك، وستتقاضى حوالي 15 يورو ($17.6) في الساعة.
  • باحث ميداني: تحتاج بعض الشركات والمؤسسات إلى إجراء مسحات وجمع بعض البيانات سواءً رأي الناس بمنتجاتها أو أي شيءٍ آخر، لذا تحتاج إلى من يعمل باحثًا ميدانيًا يسأل الناس عن آرائهم حول المنتجات أو خدمات الشركة. الأجر جيد جدًا: 18 – 20 يورو ($21.1-23.4) في الساعة.

اقرأ أيضًا: الدراسة والمعيشة في ألمانيا: تعليم مجاني وخبرات عملية متميزة في بلد آينشتاين

وظائف للطلاب الناطقين باللغة الإنجليزية

نعم، يمكنك العثور على عمل في ألمانيا حتى لو لم تتقن اللغة الألمانية، على الرغم من كون معرفتك بالألمانية ميزة إضافية ستدعم حصولك على العمل. يمكنك ببساطة العثور على منصبٍ وظيفي في أي مهنة تتطلّب مهارات الاتصال والتفاعل مع العملاء.

أو ببساطة، يمكنك العمل كمدرّس لغة إنجليزية في بعض المدارس أو حتى الشركات المحلية (لتعليم الموظفين الألمانيين الإنجليزية)، حيث تعتبر فرصة عمل مربحة أن تدرّس الألمان الإنجليزية، إذ غالبًا ما يكون هناك رسومٌ دراسية خاصة ودفع تعويضات مناسبة لك، فغالبًا ستتقاضى 12-15 يورو (حوالي $14-17.6) في الساعة، فالأمر يستحق المحاولة.

العمل الموفّق في أي بلد تقريبًا: العمل عبر الإنترنت

قد تكون خيارات العمل عن بُعد محدودةً في ألمانيا للطّلاب الدوليين، ولكنها متاحة بشكلٍ جزئي ومريح. التصميم والكتابة والتحرير والتسويق وغيرها، يمكنك البحث.

كيف أبدأ البحث عن العمل المناسب في ألمانيا؟

العمل في ألمانيا

يمكنك البدء بالبحث عن عمل في وكالة التوظيف الإقليمية (Bundesagentur für Arbeit)، وسؤالهم عن أيّ شاغرٍ وظيفي في قسم وظائف الطلاب، أما إذا كنت تريد منصبًا وظيفيًا في الجامعة، فيمكنك مراجعة مكتب الموارد البشرية أو سكرتير الكلية. طريقة أخرى للبحث وهي تفقد إعلانات الصحف اليومية، أو لوحات الإعلانات عن الحاجة إلى موظفين في المكتبات، أو تفقد مواقع الويب المُنشأة خصيصًا لتقديم عروض الوظائف، أو وكالات التوظيف (Studentenwerk).

ما هي أفضل المدن لعمل للطلاب الدوليين في ألمانيا؟

ألمانيا موطن العديد من الشركات التي قد تكون مركز عملك في المستقبل، ومع الأخذ بعين الاعتبار ضآلة معدل البطالة في البلد، فتلاحظ أن الكثير من المسافرين إليها يتوافدون بغرض الحصول على وظيفة. أما بالنسبة لك كطالب دولي، فإذا درست في إحدى المدن التالية أدناه، توقع أن تكون فرصك في الحصول على وظيفة، عالية جدًا:

  • برلين (Berlin).
  • فرانكفورت (Frankfurt).
  • ميونخ (Munich).
  • شتوتغارت (Stuttgart).
  • هامبورغ (Hamburg).
  • كولونيا (Cologne).
  • دوسلدورف (Dusseldorf).
  • بون (Bonn).
  • لايبزيغ (Leipzig).
  • دارمشتات (Darmstadt).

مقدار ما يمكن أن تجنيه في عملك شهريًا كطالب دولي في ألمانيا

من أجور الوظائف أعلاه، نلاحظ أنه ليس هناك مقدار محدد تمامًا، بل يعتمد مقدار ما يمكن أن تكسبه شهريًا على نوع وظيفتك، والمنطقة التي تعمل فيها أو القطاع، بالإضافة إلى مدى خبرتك. ولكن من جهة أخرى، هناك قيمة محددة لما يجب أن تكسب من مال: يجب ألا يزيد المبلغ عن 450 يورو (527.7 دولارًا أمريكيًا) شهريًا، وهذا قانون.

بلغ الحد الأدنى للأجور في البلد -اعتبارًا من العام 2019- 9.19 يورو في الساعة الواحدة، أي $10.7، ويختلف الأجر كما قلنا بحسب طبيعة العمل، فإذا عملت في المؤسسات الأكاديمية أو في الإنتاج مثلًا، ستكسب أكثر من 9.19 يورو/الساعة، وقد يختلف الأجر اعتمادًا على سوق العمل الإقليمي؛ بمعنى أنّك قد تجد وظيفةً في المدن الألمانية الكبرى بأجرٍ أعلى مقارنةً بنفس الوظيفة في المدن الصغرى، لذا تلعب العوامل المختلفة دورًا في نسبة الراتب.

ولكن عمومًا، ضع في الاعتبار أنّه مهما كان نوع الوظيفة وما تكسب من مال، لن تكون قادرًا على تغطية نفقات معيشتك بالمبالغ التي تتلقّاها من الوظائف غير الأكاديمية وبدوامٍ جزئي، حيث تشير الإحصاءات إلى أنّ الطالب الدولي يحتاج هذا العام حوالي 861 يورو ($1010.4) شهريًا، أو يمكننا أن نقول 10332 يورو ($12126) سنويًا، لتغطية نفقات معيشته، لذا احرص على توافر المال لديك ولا تعتمد على وظيفتك فقط.

هل يدفع الطلاب الأجانب ضريبة على العمل إلى جانب الدراسة؟

العمل في ألمانيا

بشكلٍ عام لا، إذا لم يكسب الطالب أكثر من الحد اللازم (450 يورو شهريًا)، فلا يترتّب عليه دفع الضرائب، أما إذا كسب أكثر من هذا المبلغ فتوقّع أن يبدأ بدفع ضرائب ألمانية قياسية، حيث يتم خصم مبلغٍ معيّن من دخله كلّ شهر، والذي يمكنه استرداده إذا قدّم إقرارًا ضريبّيًا إلى السلطات المختصّة بالموضوع في نهاية العام.

قد يؤثّر مقدار المال الزائد عن الحدّ المعين على تأمينك الصحي كطالبٍ دولي، لأنّه عادةً ما يتم التأمين على الطلاب كونهم طلاب وليس بصفتهم موظفين، حتى لو كانت الوظيفة بدوام جزئي. لذا إذا عملت وكسبت أكثر من الحد، فضع في اعتبارك أن تدفع اشتراكات الضمان الاجتماعي والتي تشمل: التأمين الصحي وتأمين الرعاية التمريضية، تأمين المعاش التقاعدي والتأمين ضد البطالة.

هل هناك منح دراسية للطلاب الأجانب؟

كون الوظيفة غير كافية للمعيشة في ألمانيا، فقد يهمّك أن تعرف هل يمكنك الحصول على منحة للمساعدة؟ نعم، هناك نوعان من المنح:

منح ممولة من الحكومة

  • منح DAAD: خدمة التبادل الأكاديمي الألمانية، وتقدّم العديد من المنح للطّلاب الأجانب بمختلف مستويات الدّرجات الدراسيّة.
  • منحة +Erasmus: أكبر مزوّد للمنح الدراسية للدراسة في الاتحاد الأوروبي بقيادة المفوّضية الأوروبية، تموّل الطلاب الأجانب للدراسة في دول أوروبا لتغطية تكاليف المعيشة عند المشاركة في برامج التبادل للدراسة في أوروبا.

منح غير ممولة من الحكومة

  • منحة آينشتاين الدولية لما بعد الدكتوراه (Einstein International Postdoctoral Fellowship): منحة برعاية مؤسسة آينشتاين لأبحاث ما بعد الدكتوراه في إحدى جامعات مدينة برلين.
  • منح هاينريش بول للطلاب الدوليين (Heinrich Böll Scholarships for International Students): منح للطّلاب الدولييّن لجميع المستويات الدراسية.
  • منحة كورت هانسن للعلوم (Kurt Hansen Science Scholarships): منحة ممولة مؤسسة باير (Bayer)، وهي مفتوحة للطلاب الذين يتدرّبون ليصبحوا معلّمين في مجال العلوم.

منح من الجامعة نفسها

ولكل جامعة أيضًا منح خاصة بها مثل:

  • منح DRD للأفارقة (DRD Scholarships for Sub-Saharan Africans)، التي تمنح للطّلاب من الدّول النّامية في أفريقيا على أساس الجدارة.
  • منح جامعة هايدلبرغ (Heidelberg University)، وتضمّ مجموعةً من المنح للطّلاب الدوليين في ألمانيا كمنحة أميرانا (Amirana Scholarship) للطلاب من البلدان النامية، الذين يدرسون الطب أو طب الأسنان.

هناك الكثير من المنح غير المموّلة من الحكومة، والمنح الجامعية من الجامعات، ولكن لا يسعنا ذكرها الآن. لمعرفة المزيد عن المنح الأخرى، انقر هنا.

عمل الطّلاب الأجانب في ألمانيا بعد التخرّج

العمل في ألمانيا بعد الدراسة

إذا كنتَ مهتمًا بالبقاء والعمل في ألمانيا بعد التخرج، فمن الأفضل أن تبدأ بالتخطيط للأمر وأنت لا تزال طالبًا، وهنا من الجدير بالذكر أنّه من المهم أن تكون متقنًا للألمانية، إذ ستكون مجالات عملك محدودة دون ذلك.

العمل بعد التخرّج لطلاب الاتحاد الأوروبي

يحقّ لهؤلاء البحث عن عملٍ في ألمانيا بعد التخرّج دون الحاجة لتصريح عمل، وتتم معاملتهم بنفس الطريقة التي يُعامل بها الألمان المقيمون سواءً من حيث طريقة الوصول إلى سوق العمل، أو ظروف العمل أو المزايا الاجتماعية والضريبية.

العمل بعد التخرّج للطّلاب من خارج الاتحاد الأوروبي

أمّا بالنسبة للطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي، فيُطلب منهم تمديد تصريح إقامتهم لمدة تصل إلى 18 شهرًا للعثور لهم على عملٍ يتعلّق بمجال دراساتهم. لتمديد التصريح، يحتاج الطالب إلى عدة مستندات: جواز سفر، وثيقة من الجامعة تثبت أنّك تخرّجت من الجامعة، ووثيقة تثبت أنّ لديك تأمين صحي، إثبات أنّه يمكنك دعم نفسك ماديًا. تبدأ فترة الـ 18 شهرًا بمجرد حصولك على درجة الامتحان الأخير النهائي، لذا كما قلنا، ابدأ البحث عن عمل خلال دراستك.

بمجرد عثورك على الوظيفة التي ترغب بالعمل بعد التخرج، يجب أن تتقدّم للحصول على تصريح إقامة ألماني، أو بطاقة الاتحاد الأوروبي الزرقاء (EU Blue Card)؛ وهي بطاقة تصريح عمل موثقة في جميع دول الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضًا: الدراسة في ألمانيا: كل ما تحتاج لمعرفته لبدء دراستك في الجامعات الألمانية

0

شاركنا رأيك حول "الدراسة والعمل في ألمانيا: كل ما تودّ معرفته عن العمل كطالب أجنبي في ألمانيا"