عيوننا كما لم نشاهدها من قبل

0

لطالما كانت العين رمزاً للجمال فتغنّى بها الشعراء والأدباء، لكن لا أظن أن منهم من سيستمر في مدحها لو شاهد هذه الصور:

العين البشرية كما لم نشاهدها من قبل
عين بتصوير قريب

اقرأ أيضاً: أشهر اللوحات في العالم .. قصص ستعرفها لأول مرة

فهذه الصورة التي تبدو كأخدود على سطح المريخ هي في الحقيقة صورة مقربة لعيوننا!
التقط هذه الصور المدهشة أستاذ الفيزياء سورين مانفيليان الذي استخدم أصدقائه وطلابه لتصوير صور مقرّبة للعين، فأنتج المجموعة العجيبة التي سنشاهدها في هذا الموضوع:

صورة مقربة للعين
نلاحظ العديد من التفاصيل التي لن نلاحظها ف حال نظرنا في المرآة

لا تظهر هذه التفاصيل إلا عندما نقترب بشدة من العين باستخدام عدسة مكبرة (كما فعل مانفيليان)، والطريف قوله إنه أراد تصوير العين البشرية كما فعل مع الكثير من الأشياء الصغيرة لكنه تفاجأ بهذه التفاصيل التي تبدو أقرب لسطح كوكب في الفضاء!

العين عن قرب
تبدو العين عن قرب كسطح كوكب في الفضاء

يعمل مانفيليان على مشروع تصوير يحمل اسم “عيونك الجميلة”، يهدف فيه لجمع عدد كبير من صور التي تظهر قزحية العين والبؤبؤ، ويحاول التقاطها في ظروف إضاءة مختلفة لملاحظة التغييرات التي تحدث في العين من إضاءة لأخرى.

العين بتصوير مقرب
العين بتصوير مقرب

أظن أن لو شاهد الشاعر العربي جرير هذه الصور لتراجع عن بيته الشهير

إن العيون التي في طرفها حور              قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

وإليكم هذه المجموعة الإضافية من الصور:
اقرأ أيضاً: أخطر 10 حيوانات في العالم

صورة مقربة للعين
العين بتصوير مقرب

 

صور مقربة لعيوننا
العين بتصوير مقرب
عينك عن قرب
العين بتصوير مقرب
العين بتصوير قريب
العين بتصوير مقرب
عينك عن قرب
العين بتصوير مقرب
تصوير مقرب للعين
العين بتصوير مقرب
عيننا عن قرب
العين بتصوير مقرب
صورة مقربة للعين البشرية
العين بتصوير مقرب
عيننا عن قرب
العين بتصوير مقرب
حدقة العين بتصوير قريب
العين بتصوير مقرب
صورة مقربة جدا للعين
العين بتصوير مقرب
العين عن قرب
العين بتصوير مقرب
صورة مقربة جدا للعين
العين بتصوير مقرب
صورة مقربة للعين
العين بتصوير مقرب
تصوير مقرب جدا للعين
العين بتصوير مقرب
صورة مقربة للعين البشرية
العين بتصوير مقرب
عين الإنسان عن قرب
العين بتصوير مقرب

العين بتصوير مقرب
العين بتصوير مقرب

اقرأ أيضاً: رفقاً بكوكبنا: أخطر 10 مشاكل تواجه البشرية في القرن الواحد والعشرين!