ما هي أنواع وسائل الإعلام

الرئيسية » موسوعة أراجيك » ما هي أنواع وسائل الإعلام

أصبحت وسائل الإعلام بمختلف أنواعها المصدر الأكبر للأخبار هذه الأيام، وتقدّمها إلى الجمهور بشكل كثيف. إلى جانب الكثير من المصادر التي يلعب فيها الإعلام دورًا حيويًا، حيث بإمكاننا مشاهدة كل النشرات الأخيرة من خلاله، ويعتبر الإعلام السلطة الرابعة بعد السلطة التشريعية، والتنفيذية، والقضائية.

يشير مصطلح وسائل الإعلام إلى الجماعات التي تتواصل مع العامة، وتنقل لهم المعلومات والأخبار. وعليه يحصل أغلب الجمهور على معلوماته عن حكومته عن طريقها، إذ يستحيل أن يجمع كل الأخبار بنفسه، أما استجابة المنافذ الإعلامية لزيادة اعتماد الجمهور على التلفاز والإنترنت فجاءت بإيصال الأخبار بسرعة أكبر إليه.§ §

ميزات وسائل الإعلام الجماهيرية

هناك العديد من الميزات لأنواع وسائل الإعلام الجماهيري في العالم الحالي، من حراسة الدولة الديمقراطية إلى ضمان اتصال أسرع. ولأنواع الاعلام المختلفة ميزات وفوائد عديدة.

  • منح صوت لمن لا صوت له: حيث يلعب الإعلام دورًا أساسيًا في تسليط الضوء على الجمهور عندما يستطيع هذا الجمهور التعبير بحرية عن آراءه ووجهات نظره، وبهذه الطريقة يصبح الإعلام صوت من لا صوت له، وبالتالي يمنح المنصة المناسبة للناس ليستخدموا حقهم في التعبير بحرية.
  • اتصال أوسع وأكثر فعالية: من خلال أنواع الإعلام المختلفة تحول العالم إلى قرية صغيرة، وبذلك أصبح الاتصال الجماهيري مفيدًا للناس، والأعمال، والحكومات والعالم بأسره ليبقى متواصلًا مع بعضه البعض.
  • نشر الثقافات المتنوعة: يلعب الإعلام دورًا جبارًا في نشر الفنون والثقافات في كل ركن وزاوية من العالم. وبمساعدة الانترنت، أصبح بإمكان أي شخص تعلّم لغة جديدة، والتعرف على ثقافة مختلفة أو حتى السفر لأي مكان بدون انتقال جسدي.
  • موسوعة من المعلومات: يعتبر الانترنت بحق مصدرًا مفتوحًا للمعلومات، وتلعب أنواع الإعلام الأخرى من محركات البحث إلى منصات التواصل الاجتماعي والمواقع التعليمية دورًا أعظم في مساعدة الجميع على تعلم أي شيء في أي مكان.

وبعيدًا عما سبق، هناك ميزات رئيسية لوسائل الإعلام مثل تسهيل نشر الأخبار المزيفة، واختراق الخصوصية، والشؤون الصحية، وإضفاء بريق على المحتوى، وإمكانية الاحتيال والقرصنة.

أنواع وسائل الإعلام

عند الحديث عن أنواع وسائل الإعلام، فهناك تصاميم مختلفة للإعلام الحديث مثل الإعلام المطبوع (الصحف، والكتب، والمجلات)، والإعلام المرئي (الإذاعة، والتلفزيون) والإعلام الرقمي (الانترنت) بالإضافة إلى ألعاب الفيديو، والموسيقا، والهواتف الخلوية، والأفلام. وكل هذه الأنواع تتضمن محتوى بالإضافة إلى جهاز لتنقل الوسيلة من خلاله المحتوى. وهناك ستة أنواع لوسائل الإعلام، سنتعرف عليها فيما يلي.

الإعلام التقليدي (Traditional Media)

يطور الناس أساليب مختلفة في التواصل بالاعتماد على لغتهم وثقافتهم المحلية. فالإعلام التقليدي واحد من أقدم أنواع الإعلام لنقل العادات والثقافة عبر الأجيال. وتم تطوير أدوات الاتصال من المعتقدات، والعادات، والتقاليد، وخبرات المجتمع. تشمل أنواع وسائل الإعلام التقليدية طرق الاتصال المحلية عبر العصور، أيضًا تتنوع وسائل الاعلام هذه حسب الثقافة والمجتمع، فلكل ثقافة وسائلها الخاصة للتواصل مع جمهورها، وأبرز أشكالها:

أبرز أشكال الإعلام التقليدي هي:

  • الرقصات الفلكلورية
  • الأغاني والموسيقا الفلكلورية
  • المسرح والدراما والقصص الشعبية
  • الرسم، والمنحوتات والنصب
  • النقوش والرموز
  • وسائل الإبلاغ والإعلان كدق الطبل
  • خيال الظل والدمى المتحركة بالخيوط
  • رواية القصص
  • الاحتفالات والمعارض
  • الإذاعة الريفية

وسائل الإعلام المطبوع (Print Media)

بكلمات بسيطة، إنّ أنواع وسائل الإعلام المطبوعة هي كل شكل مطبوع من المعلومات والأخبار. قبل ابتكار الصحافة المطبوعة، كانت المواد المطبوعة تكتب بخط اليد ما جعل انتشارها بشكل واسع من المستحيل تقريبًا. وهي من واحدة من أدوات الإعلام الجماهيري الرئيسية التي جعلته شائعًا جدًا ومتاحًا للوصول إلى جمهور أكبر.

وتعتبر الصحف الشكل الأقدم للإعلام الجماهيري بعد حقبة الإعلام التقليدي الطويلة. واعتمد الجمهور العام على الصحف ليعرف الأحداث الأخيرة في مناطقهم المحلية وفي العالم. لذلك فالإعلام المطبوع يشير عادة إلى الصحف ثم امتد إلى الأشكال الأخرى.

إنّ أشكال الإعلام المطبوع هي:

  • الصحف
  • نشرات الأخبار والنشرات الدورية، والمجلات العامة أو المتخصصة
  • البروشورات والكتيبات والكراسات
  • المجلات
  • الكتب، والروايات، والكاريكاتير

إعلام البث الإلكتروني (Electronic/Broadcasting Media)

البث أو النثر (Broadcasting) هو ببساطة نشر محتوى مرئي وصوتي لجمهور متفرق باستخدام وسيلة بث الكترونية. يشير مصطلح النثر أو النشر عادة إلى بذر البذور في الحقول برشها فوق حقل واسع. تسمح وسائل البث بنشر الأخبار بسهولة حتى إلى شخص أمي، لأنه يتوجه إلى حاستي السمع والرؤية ما جعله واحدًا من أكثر وسائل الإعلام راحة.

بعد قرون من استخدام الصحف كوسائل إعلام مبتكرة، ظهرت الإذاعة والتلفزيون، وأصبح الراديو الوسيلة الجمهور الأساسية للأخبار خلال الحروب، بالإضافة إلى الرياضة والترفيه. وعندما ظهر التلفاز، أصبح النوع الأكثر تأثيرًا عندما استخدم لنشر الأخبار، ثم للعروض التلفزيونية، والأحداث المباشرة وغيرها من أغراض التسلية.

تندرج أشكال البث الإعلامي في:

  • التلفاز
  • الهاتف التقليدي
  • السينما والأفلام والصور المتحركة
  • ألعاب الفيديو
  • تسجيلات الصوت والنسخ

إعلام الهواء الطلق (OOH)(Outdoor Media)

ويُعرف باسم (OOH) أو إعلام خارج المنزل، ويركز على نقل المعلومات والأخبار عندما يتواجد الجمهور خارج المنزل. وهو مهم لعرض الإعلانات ولفت الانتباه للمنتجات الجديدة، أو لبعض القضايا المجتمعية أو أي تطور أو تغيير في المجتمع. ويبرز هذا النوع في تعزيز العلامة التجارية على المباني، وفي الطرقات، وأعمدة الكهرباء، وجوانب الطرق، ووسائل النقل، والشاشات، والأكشاك. وهو واحد من أشهر أنواع الإعلام المستخدم في الإعلانات التجارية، وفي إعلانات الرفاهية.

يمكن تصنيف أنواع وسائل الإعلام في الهواء الطلق في:

  • اللوحات الإعلانية أو النشرات
  • لوحات الإعلان القابلة للنفخ
  • لوحات الإعلان المتحركة
  • اللافتات المضيئة
  • الإشارات وإعلانات الجدران
  •  الشعارات
  • الملصقات (البوسترات)
  • المناطيد والكتابة السماوية بواسطة الدخان
  • توزيع البروشورات

إعلام وسائل النقل (Transit Media)

يدور إعلام وسائل النقل حول فكرة الإعلان ونشر المعلومات عندما يكون الزبائن في الطريق والأماكن العامة أو في وسائل النقل. ويشمل ذلك عرض الإعلان على العربات ووسائل النقل. يستخدم هذا النوع تحديدًا للترويج الضخم للعلامة التجارية الموجه لملايين الأشخاص المسافرين على الطرقات يوميًا.

يعتقد البعض أن إعلام وسائل النقل قديم الطراز أو غير فعال، ويمكن رؤيته على جوانب الباصات، وفي السيارات، وفي محطات النقل حيث يدخل المسافرون أو ينزلون من وسائط النقل العامة.

يمكن إيجاز أشكال إعلام وسائل النقل في:

  • إعلان الباص (Bus Advertising)
  • إعلام السكك الحديدية (Railway Advertising)
  • إعلانات التكسي (Taxi Advertising)
  • إعلان محطات العبور (Transit Shelter Advertising)

الإعلام الرقمي (Digital Media)

منذ اختراع العالم الانكليزي تيم بيرنرز لي (Tim Berners-Lee) لشبكة العنكبوتية العالمية، عام 1989م، تخطّى الانترنت كل أنواع وسائل الإعلام الأخرى، بسبب سرعته في النشر، وتقنياته الرقمية العالية. بات الإعلام الجديد التفاعلي (أي اتصال ذو اتجاهين) مع المستخدمين، المولد الفعال للمعلومات والمحتوى. ويعتبر الانترنت وسيلة عالية التفاعلية، ويمكن تعريفه ببساطة بأنه شبكة الشبكات”. واليوم بإمكان الجمهور مشاهدة مواقع الأخبار، وعروض البث التلفزيونية، والاستماع للإذاعة على الانترنت، وهو ما يسمى “نقطة التقاء وسائل الإعلام”.

يمكن تقسيم أنواع وسائل الإعلام الجديد إلى:

  • المواقع الالكترونية.
  • البريد الالكتروني.
  • وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الشبكات الاجتماعية.
  • البث الإذاعي والبث التلفزيوني.
  • المدونات ومدونات الفيديو.
  • تلفزة باستخدام بروتوكول الإنترنت.
  • الكتب الالكترونية.
  • الرسوم المتحركة الحاسوبية.
  • التواصل بينَ المُستخدم والحاسوب.
  • المنتديات الإلكترونية.
  • مقاطع الفيديو الرقمية.
  • ألعاب الفيديو الرقمية.
  • العالم الافتراضي والواقع الافتراضي.§

الإعلام التقليدي مقابل الإعلام الجديد

بسبب طبيعتها الخاصة، ينتج المحتوى بوقته الحقيقي؛ فالفورية هي القيمة الأهم، والتحديث المستمر للمحتوى (فيديو، صور، رسومات، وآخر الأخبار) ضرورة لا بد منها.

واليوم، صار هناك تشكيك أكبر في دور الإعلاميين، وهو ضرورة في نفس الوقت. فكمية المعلومات الهائلة يجب ألا تدفعنا لنسيان حقيقة بغاية الأهمية، وهي أنه رغم المفاهيم الجدلية كصحافة المواطن، فإن المجتمعات الديمقراطية بحاجة لإعلاميين مهنيين مستعدين لمواجهة التحديات الجديدة.§