تمكن الحاسب من إحداثِ تغييرٍ جذريٍّ في حياة الأفراد خلال العقود القليلة الماضية، إذ ساهم في أتمتة كافةِ أنواع المهام والتخلص من تعبِ إكمالها يدويًا لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ، فقد تحوّلت المهام من طويلة الأمد ليتم إنجازها في غضونِ نقرةِ زرٍ واحدةٍ بالاعتمادِ على العديد من البرامج المتفاوتة، وبالرغم من أهمية الحاسوب التي لمسناها في حياتنا كأفراد؛ إلا أن هناك عيوبًا تُناط به لا بد من معرفتها، فخصصنا هذا المقال ليكون شاملًا سلبيات الحاسب .1

سلبيات الحاسب

جاء عصر التكنولوجيا بشكلٍ عام بالعديد من المنافع والمضار في آنٍ واحدٍ، ويشار إلى أن الحاسب هو القلب النابض لهذا العصر على وجه الخصوص، لذلك لا بد من استذكار سلبيات الحاسب بالتفصيل تاليًا:

  • الإصابة بالأمراض العضوية

ساهم فرط استخدام الحاسب بازدياد الحالات المصابةِ بمتلازمة النفق الرسغي وإجهاد العين أيضًا، إذ أن كثرة النقر على أزرار لوحة المفاتيح والإمساك بالفأرة لفترةٍ طويلةٍ يتسبب بمشاكلٍ عديدةٍ بالأعصاب والأوتار، هذا ويسهم تركيز النظر في الشاشة إلى إرهاقها وتعرضها للضعف إثر مواجهة إضاءة الشاشة المزعجة لها.2

  • الاتكالية في أداء المهام

أصبحت مسألة الاعتماد على جهاز الحاسوب في تنفيذ المهام والأوامر في غضون دقائقٍ أمرًا محفزًا على الاتكالية، إذ يصاب المستخدم بالغضب والإحباط في حال عدم تحقق ذلك فورًا له، فيصبح الاهتمام بإنجاز المهام والوظائف أمرًا معتمدًا به على الحاسوب فحسب.3

  • تراجع القدرات التعليمية ومحدوديتها

يتحول الإنسان إلى الاعتماد بإفراطٍ على الحاسب والأجهزة الإلكترونية، ومن الأمثلة على ذلك الاستعانة بأدوات التدقيق الإملائي والنحوي والآلات الحاسبة، وفي حال الاعتماد تمامًا عليها في استكشاف الأخطاء وحلها؛ سيصبح المستخدم أقل كفاءةً وقدرةً على التعرف على الكتابة الصحيحة للإملاء والحساب.

  • احتمالية انتهاك الخصوصية

القرصنة الخطر الأول الذي تتعرض له المعلومات الشخصية، وتحديدًا في حال الاتصال بشبكة الإنترنت لفترةٍ طويلةٍ. من المتعارف عليه أن المستخدم يصبح تحت أهبة الاختراق أو انتهاك الخصوصية في حال الاتصال بالإنترنت، ومن المؤسف أنه في حال تمكن القرصان الإلكتروني من المعلومات؛ فإن هوية المستخدم تصبح بوابةً للوصول إلى الحسابات والمعلومات الحساسة جدًا.

  • استنزاف الوقت وهدره

لا يشعر الإنسان بانقضاءِ وقتٍ طويلٍ خلال الجلوس أمام شاشة الحاسب، حيث يستنزف الوقت ويهدره في حال عدم استخدامه بالشكل الصحيح، فالبعض قادرًا على الجلوس لساعاتٍ طويلهٍ أمامه فقط لمشاهدة الأفلام والمسلسلات وحلقات الطبخ دون تحقيق منفعةٍ أو هدفٍ ما، كما أنه يشتت الانتباه في حال ارتياد الشبكات الاجتماعية خلال العمل، وذلك من أبرز سلبيات الحاسب في العمل.4

  • الانطوائية

الانطوائية والعزلة الاجتماعية من سلبيات الحاسب المؤثرة على شخصية الفرد مباشرةً، حيث يتحول إلى شخصٍ مهووسٍ بالحاسب واستخداماته على حساب العلاقات الاجتماعية، ويفضل الاتصال معهم إلكترونيًا عوضًا عن اللقاءات وجهًا لوجه والخروج بعيدًا عن الحاسوب.

  • الفيروسات

تعتمد الغالبية العظمى من المستخدمين على الحاسب في تخزين البيانات والمعلومات عوضًا عن الطرق التقليدية، إلا أنه من سوء الحظ أنه في حال هجوم الفيروسات على الجهاز؛ ستفتك به حتمًا وتستنزف البيانات، كما يمكن أن تتسبب بالحيلولةِ دون الوصول إليها أو إنقاذها من الضياع.

  • البطالة

بدأت نسبة لا بأس بها من أرباب العمل والمؤسسات بالاستغناءِ عن الأيدي العاملة والاستعاضةِ عنها بالحاسب، وذلك لتوفير التكلفة المالية والمجهود والوقت في آنٍ واحدٍ. بالرغم مما يعود به ذلك من فوائدٍ لصالحِ مالك العمل؛ إلا أنه وسيلة تفتك في المجتمعات وتساهم في انتشار البطالة بين صفوف الشباب والباحثين عن العمل.

  • الانحرافات

انتهاج السياسات الخفية في استخدام الحاسب من أبرز الأمور السلبية التي تعود على الإنسان، فتلحق الضرر بالقيم والمبادئ والأخلاق بالدرجةِ الأولى، إذ أن تصفح الويب دون رقابةٍ يفضي إلى تعزيز السلوكيات غير المرغوب بها نهائيًا، لذلك يمكن وصف الحاسوب والإنترنت بحقلٍ من الألغام.

  • التكلفة المادية

من سلبيات الحاسب أيضًا ارتفاع التكلفة المادية غالبًا، إذ أصبح حملًا ثقيلًا على كاهلِ الكثير من الأفراد لما يتطلبه، إذ يتطلب حتمًا الاتصال بالإنترنت لتحقيق منفعة أكثر، والملحقات وأجهزة التوجيه وغيرها.

  • الحاجة إلى الصيانة

يعد أصحاب العمل الأكثر تضررًا من استمرارية حاجة الحواسيب للصيانة، فتُعتبر من سلبيات الحاسب المرهقة ماديًا، ولا يمكن إصلاحها تحت بند التخمين؛ فهي تحتاج إلى شخصٍ مختصٍ لاتخاذ الإجراء اللازم في الإصلاح، كفقدان كمٍ ضخمٍ من البيانات في حال تضرر القرص الصلب.

المراجع