انخفاض إيرادات ميتا لأول مرة في التاريخ لتقل بنسبة 1% مقارنةً بالعام الماضي إلى جانب خسارتها 2.8 مليار دولار وفقاً لتقرير الربع السنوي الأخير.

يبدو أن السيطرة على الميتافيرس لن يكون أمرًا سهلًا وبالتأكيد لن يأتي دون تضحيات، ولكن يبدو أن زوكيربيرج مستعد لتحمل الخسائر من أجل تحقيق حلمه الذي يراهن عليه بكل ما يملك. وحسب تقرير الربع السنوي الأخير -في الفترة ما بين إبريل إلى يونيو- خسرت شركة ميتا مبلغ 2.8 مليار دولار في قسمها المخصص بالواقع الإفتراضي "Reality Labs" أي ما يعادل مليار دولار شهريًا، جدير بالذكر أن إجمالي الخسائر التي تكلفتها الشركة المالكة لفيسبوك وإنستغرام في الستة أشهر الماضية تقدر بـ 6 مليارات دولار، بينما خسرت العام الماضي 10 مليارات دولار أخرى!

ولم يقتصر نزيف الشركة على هذه الخسائر وحسب، وإنما تفاجأت شركة ميتا (فيسبوك سابقًا) بأول انخفاض في معدل إيراداتها منذ تأسيس الشركة، جاء هذا الانخفاض بنسبة 1% أي ما يعادل 28.8 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي 2021، وقد أوضح المحللون مخاوفهم من أن الشركة قد تكون بلغت ذروتها من الإيرادات بعد سنوات من الأرباح المهولة، بينما يتوقع آخرون أن تيك توك ونجاحه المستمر من أسباب تراجع شركة ميتا.

ولكن تمكنت ميتا لحسن الحظ وبعد محاولات مستمرة أن توقف تراجع أعداد المستخدمين النشطين، استطاعت تحقيق ذلك عبر تقديم تجربة مشابهة لتطبيق تيك توك عبر فيسبوك وإنستغرام، كما ستستمر في القيام بتعديلات أخرى في هذا السياق، كفصل خورازميات فيسبوك، بجانب تعديلات أخرى قادمة لإنستغرام.

هل تعلم؟

قامت كل من كيم كارداشيان وكايلي جينر بانتقاد التعديلات الجديدة في إنستغرام وكيف أنه يتحول إلى نسخة مقلدة من تيك توك، كان ذلك ضمن حملة قام بها صناع المحتوى وانتشرت بشكل واسع على المنصة تحت شعار "Make Instagram Instagram Again"

صرّح زوكيربيرج أن هذه الخسائر متمثلة بشكل كبير نتيجة تراجع الطلب على الإعلانات مؤكداً إن الشركة ستشدد حزمها استعدادًا للطريق المحتمل الذي قد يكون وعرًا.

"هذه فترة تتطلب مزيدًا من القوة وأتوقع أن ننجز المزيد بموارد أقل"

- مارك زوكيربيرج للمحللين

ستخفض شركة ميتا توظيفها في الفترة القادمة بشكل تدريجي؛ استجابة للانكماش وخطط الشركة لتحويل الاستثمار إلى مجالات جديدة بما في ذلك منصتها للواثع الإفتراضي "Horizon" ورهان زوكيربيرج على نجاح الميتافيرس، ولكن جاء فوراً رد لجنة التجارة الفيدرالية -وهي تمثل هيئة مراقبة المستهلك الأمريكي- بأنها ستقاضي الشركة المالكة لفيسبوك في حال حاولت احتكار العالم الافتراضي، جدير بالذكر أن هناك قضية بالفعل لمنع زوكيربيرج من الاستحواذ على صانع تطبيق "Supernatural" المخصص لممارسة التمارين الرياضية في العالم الافتراضي.

وفي محاولة لتعويض هذه الخسائر، قامت الشركة برفع أسعار سماعة Quest 2 إلى ما يعادل 100 دولار إضافية (399 دولارًا بدلًا من 299)، ولكن لا نعتقد أن هذا سيكون كافيًا لا سيما أن مبيعات تلك المنتجات مازالت غير كبيرة بالشكل المطلوب، فلا أحد يريد إنفاق نقوده من أجل الدخول إلى الميتافيرس الذي لا يؤمن به الكثيرون حتى الآن.

جدير بالذكر أن زوكيربيرج مازال ينفق الكثير من أجل تطوير الميتافيرس، وهو من الأسباب الرئيسية لهذه الخسائر المستمرة، حيث يطمح مؤسس فيسبوك إلى أن تتحول شركته بالكامل إلى العالم الافتراضي في السنوات القادمة، وذلك عبر الاستثمار في Reality Labs وصناعة المزيد من نظارات الواقع الافتراضي.

حذرت ميتا، التي تستحوذ عادةً على أكثر من 20% من سوق الإعلانات العالمية، المستثمرين من أن مبيعات الإعلانات من المرجح أن تنخفض مرة أخرى في الأشهر المقبلة، وألقت اللوم على ظروف الوباء والحرب التي أدت إلى تراجع الإنفاق على التجارة الإلكترونية.

وعلى الرغم من أن ميتا لم تحقق أي أرباح في الربع الثاني على التوالي، إلا أن زوكيربيرج مازال مؤمنًا بأهمية التركيز على تطوير الميتافيرس، حيث ذكر في مكالمة أن الخسائر ستستمر لعدد من السنوات فيما يتعلق بالميتافيرس، حتى يصل للمرحلة التي تتمكن الشركة فيها من تطوير تطبيقات VR كافية للاستفادة من الفرصة التي ستبلغ حينها "مئات المليارات من الدولارات".

الميتافيرس هو فرصة هائلة لعدد من الأسباب. أشعر الآن أكثر بأهمية تطوير هذه المنصة لأنها ستفتح مئات المليارات من الدولارات، إن لم يكن، تريليونات بمرور الوقت!

- مارك زوكيربيرج في مكالمة الأرباح