0

اختيار فيلم لمشاهدته على السهرة هو رحلةٌ فيها مزيج من المشاعر. أولاً، عليك أن تتعامل مع معرفة أياً من خدمات البث المشترك بها تعرض أو لا تعرض الفيلم الذي تريد مشاهدته. ثم تقوم بتضييق المجال إلى ثلاثة أفلام لم تكن تنوي مشاهدتها أبداً، ولكنها الخيارات الوحيدة المتاحة التي تلائم ذوقك. في هذه المرحلة، بعد أن يستحوذ عليك الخوف من اتخاذ قراراتٍ خاطئة في الحياة، ستستعين بمحرك بحث جوجل لتصنيف هذه الأفلام لمعرفة ما إذا كانت تستحق وقتك. وبعد ثلاث ساعات، من عدم القدرة على الاختيار بسبب تضارب الآراء والمعلومات، تدرك أنه قد فات الأوان لبدء مشاهدة فيلم الآن على أي حال، وتستقر لمشاهدة الحلقات القديمة من مسلسلك المفضل للمرة الرابعة والتسعين.

لكن لماذا تأتي مواقع تصنيف الأفلام الكبيرة بمثل هذه الخيارات المختلفة جذرياً؟ هل فيلم «The Shawshank Redemption» أفضل فيلم على الإطلاق، أم هو فيلم «The Wizard of Oz»؟ ما هي الأسس التي تستند عليها مواقع الأفلام الشهيرة في تقييماتها؟ للإجابة على كل هذه الأسئلة، دعنا نلقي نظرة على كيفية وصول أكبر مواقع لتصنيف الأفلام إلى تقييماتها، ولماذا يجب تجاهلها جميعاً.

 خورازمية التقييم في موقع IMDb

تقييم الأفلام العراب imdb مواقع تصنيف الأفلام

قد تتفاجأ بمعرفة أن موقع «IMDb» نفسه ليس لديه أي لجنة تحكيم أو لجنة مثل جوائز الأوسكار وغيرها التي تقرر التصنيف بعد مشاهدته. في الواقع، لا يعطي الموقع التصنيفات. لكن المستخدمين مثلي ومثلك هم من يقيّم الأفلام.

يمكن لجميع المستخدمين المسجلين في IMDb الإدلاء بأصواتهم/تقييماتهم لأي فيلم. ويأخذ الموقع جميع الأصوات الفردية التي يدلي بها الأعضاء المسجلون ويستخدمها لتحديد تصنيف واحد تراه على موقع الويب الخاص بهم. على أي حال، فهم لا يستخدمون متوسط ​​عدد الأصوات أو متوسط ​​الأصوات للحصول على التقييم الأخير.

التقييم المعروض لصفحة الفيلم هو تقييم عادي مرجح بناءً على الردود المسجلة من الأعضاء على مقياس من 1 إلى 10. يذكرون على موقعهم أنهم يستخدمون تقنية مماثلة تُستخدم في جميع الأفلام والمسلسلات المسجّلة على الموقع.

التصنيف النهائي لأي فيلم أو مسلسل هو متوسط ​​التصويت المرجح الذي قدمه أعضاء IMDb. على سبيل المثال، أحد الأفلام الأعلى تقييماً، «العراب» (The Godfather)، أعطى أكثر من 1.5 مليون من مستخدمي IMDb متوسط ​​تصويت مقداره 9.2/10، وهو أيضاً التقييم النهائي الذي تراه على موقع الويب الخاص بهم.

كما يوفر موقع IMDb أيضاً تفصيلاً للتصنيفات. ففي حالة احتياج شخص ما إلى معرفة التصنيف المتوسط ​​للفيلم أو تقسيم التصنيفات، يتم توفير ذلك بشكل إضافي بواسطة IMDb، مصنفة على أساس الأصوات والنسبة المئوية وعمر المستخدمين والجنس.

للتأكد من حصول المستخدمين على نتيجة جيدة، قاموا بضبط الخوارزمية الخاصة بهم. على سبيل المثال، إذا تم تصنيف فيلم جديد من قبل 100 مستخدم وكلهم منحوه تصنيف 10/10، فإن المتوسط ​​يصبح 10 (أعلى من أعلى فيلم مسجل في الموقع، The Shawshank Redemption)، ولكن حتى ذلك الحين لن يظهر في الجزء العلوي نتائج الأفلام الأعلى تقييماً على الإطلاق.

الحد الأدنى لعدد الأصوات المطلوب إدراجه في أفضل 250 فيلماً يتغير بشكل مستمر، وتم تعيينه على 25 ألف صوت. وبالتالي فإنهم يتبعون آلية بسيطة للتصنيف العادي الموزون للتقييم وأن مستخدمي IMDb مثلك هم الذين يلعبون دوراً في تحديد التصنيف النهائي لأي فيلم أو مسلسل.

تم تصنيف أفضل 250 فيلماً على IMDb بطريقة مختلفة قليلاً. إذ يتم استخدام أصوات “ناخبي IMDb العاديين” فقط لتكوين هذه التصنيفات. ومن المفيد أن IMDb لا يقول ما الذي يجعل شخص ما ناخب IMDb عادياً.

باختصار: تعتمد تقييمات IMDb على أصوات مستخدمي موقع الويب، مع القليل من إعادة التنشيط الرياضي لمنع مجموعات معينة من التأثير بشكل غير متناسب على التصويت. وكل هذا يبدو منطقياً معتدلاً للغاية، ولكن كما نرى، فإن معظم ناخبي IMDb هم من الذكور، مما يبدو أنه يحرف الترتيب لصالح الأفلام التي تستهدف الرجال أكثر.

آلية التصويت على موقع الطماطم الفاسدة Rotten Tomatoes

تقييم الأفلام الطماطم الفاسدة مواقع تصنيف الأفلام

يمنح موقع «الطماطم الفاسدة» الأفلام درجةً من 100 بناءً على المراجعات المتوسطة لنقاد السينما المحترفين. إذا حصل فيلم على تقييم 60 أو أكثر، فإنه يحصل على طماطم حمراء “طازجة” على الموقع. أقل من 60 ويصبح طماطم “فاسدة”. يتم اختيار أفضل الأفلام للحصول على تصنيف “طازج معتمد”، وهو ما يعني عادةً أن الفيلم حصل على 80 تقييماً نقدياً على الأقل بـ 75 درجة أو أكثر.

بالنسبة للتصنيفات الرئيسية، يأخذ موقع الطماطم الفاسدة في الاعتبار المراجعات من النقاد المعتمدين والمنشورات المعتمدة فقط. وللحصول على ترتيب الناقد المعتمد، عليك أن تكتب النقد السينمائي لموقع ويب كبير أو مجلة أو صحيفة كبيرة أو مرموقة.

ولكن لجعل الأمور أكثر تعقيداً بعض الشيء، يقوم موقع الطماطم الفاسدة أيضاً بتقييم تصنيفات الأفلام فيه اعتماداً على عدد المراجعات التي يحتوي عليها الفيلم. لهذا السبب تصدر فيلم «The Wizard of Oz» ترتيب التصنيف بمتوسط ​ 99 درجة حصل عليها من 111 تقييماً، متفوقاً على وصيفه كلاسيكية أورسون ويلز، «Citizen Kane»، الذي يبلغ متوسط ​​درجاته 100 لكن من 75 تقييم.

باختصار: يقوم موقع الطماطم الفاسدة بتصنيف آراء النقاد المختارين، وتعديل الترتيب لتفضيل الأفلام التي تحتوي على عدد كبير من التقييمات الإيجابية. لكن هناك مشكلة بسيطةً أخرى؛ كما خمّنت، فإن معظم النقاد المختارين على موقع الطماطم الفاسدة هم من الرجال، وهو ما قد يحيد التصنيف بعض الشيء، لكنه يبقى بالتأكيد أكثر دقةً من تصنيف IMDb.

اختر فيلمك بنفسك ولا تنتظر أحد أو مواقع تصنيف الأفلام

مشاهدة الأفلام مواقع تصنيف الأفلام
إذا أتيت إلى هنا على أمل إصدار حكم بشأن الموقع الذي يجب أن يكون له الأولوية في تصنيف الأفلام، فنعتذر على تخييب أملك حقاً. إذ يتلخص الأمر فيما يلي: إذا كنت تريد معرفة الأفلام التي يفضلها الرجال على الإنترنت، فابحث في تصنيفات IMDb. أما إذا كنت تبحث عن مفضلات النقاد ومختصي السينما، فانتقل إلى Rotten Tomatoes.

لكن يجب ألا تتجاوز هذه التصنيفات درجة التنوير والإحاطة بالعلم فقط، إذ يجب أن يبقى الاختيار النهائي للمشاهد وحده. والأجدر به معرفة فكرة الفيلم أو قراءة ملخص قصته أو الاطلاع على كادر العمل فيه للنظر فيما إذا كانت تلك العوامل تشمل على ما يستهويه أم لا.

أو شاهد فيلم «Soul» الآن لأنه جميل ومريح، فإذا كان من الصعب اختيار فيلم للمشاهدة في المساء، فمن الواضح أنه من الأصعب إيجاد الشغف في الحياة ككل.

 

0

شاركنا رأيك حول "كيف تختار فيلم السهرة؟ نظرة على آلية عمل مواقع تصنيف الأفلام IMDb والطماطم الفاسدة"