أكبر الفضائح الإلكترونية في التاريخ… الجانب الأسود لعالم التقنية

اكبر فضائح تاريخ التقنية
2

حوادث الاختراق ليست وحدها التي تشكل نقاطًا سوداء في صفحات تاريخ التقنية، هنالك العديد من الأحداث الأخرى التي فتحت أعيننا على الجانب المظلم لعالم التكنولوجيا وتركت وصمة عار على تاريخ بعض الشركات والحكومات أيضًا.

في هذا المقال سنمرّ على أكبر الفضائح التقنية حتى هذه اللحظة:

كارثة Note 7 المتفجر

note 7

حين تعلن الشركات أن منتجاتها الجديدة ستذهلك لدرجة أن تفجر دماغك، المفترض ألّا تقصد ذلك حرفيًا!! للأسف هذا ما حصل مع سامسونج بعد التهليل لجهاز Note 7 الذي انتهى نهاية مأساوية للشركة وعدد من المستخدمين. بطاريات الليثيوم أيون لطيفة جدًا ومسالمة عندما يبقى الليثيوم ضمن الحاوية المخصصة له، لكن ما حصل مع سامسونج أن الليثيوم قرر أخذ جولة خارجها… وهذا ما تسبب بانفجار الجهاز والتسبب بكوارث لاحقة مثل احتراق سيارات وأذية المستخدمين.

هذا ما أدى إلى منع حمل أجهزة Note 7 على متن الطائرات، وإلى قيام سامسونج بسحب الجهاز من الأسواق وحاولت بعدها إطلاق نسخة محسنة، لكنها باءت بالفشل لنفس السبب.


قصة العالم آلان تورنغ

ألان تورنغ

تورنغ أحد عباقرة عالم التقنية، لولاه لما عرفنا الحواسيب الحالية!! حيث اخترع آلة للحوسبة ساعدت في فك الشيفرات النازية وسُميت بـ”آلة تورنغ”، كما وضع “اختبار تورنغ” أحد أهم مبادئ الذكاء الصنعي! لكن برغم كل الإنجازات، لم تكن حياة تورنغ بهذه الروعة، ففي عام 1952 أقدم تورنغ على الانتحار، وأظهر تحليل الجثة أنه مات متسممًا بالسيانيد.

كان ذلك نتيجة إدانته بالقيام بفعل “فاحش” لأنه كان مثلي الميول الجنسية، وهذا ما كان غير قانوني في بريطانيا في ذلك الوقت، وقد أعطي الخيار إما بالسجن أو الإخصاء الكيميائي، فوافق مُكرهًا على الخيار الثاني وخسر تصريح متابعة عمله. تلا ذلك انتحاره بعمر الـ 41 سنة!

الفضيحة تكمن في سبب وفاة تورنغ ليس لكونه مثليًا بل للظروف التي وُضع فيها إلى أن أقدم على الانتحار. في عام 2013، مُنح تورنغ “عفوًا ملكيًا”، أي بعد ستين عامًا من وفاته! لكن لا يُصلح العطار ما أفسد الدهر … تورنغ قد مات وماتت معه أفكار عظيمة أخرى.


وفاة آرون سواترز

مأساة أخرى شبيهة بمأساة ألان تورنغ. كان آرون سوارتز مبرمجًا وناشطاً أمريكي الأصل. اتُهم بتنزيل عدد ضخم من الدوريات العلمية ليجعلها متوفرة مجانًا، كانت عقوبته شديدة للغاية، حيث شملت على غرامة بقيمة مليون دولار بالإضافة إلى السجن لمدة 35 عامًا.

عقب ذلك، عُثر عليه في شقته في بروكلين وقد شنق نفسه، وعُدّت هذه القضية نقطة سوداء في صفحات نظام العدالة الأمريكي!


سلسلة انتحارات Foxconn

انتحارات Foxconn

معمل Foxconn الموجود في تايوان، هو معمل يقوم بتجميع أجهزة آيفون لشركة أبل. في عام 2010 وُضع تحت الأضواء بعد سلسلة من الانتحارات في الفروع الصينية، وعلى الرغم من أن أبل ليست الشركة الوحيدة التي تعتمد على Foxconn، إلا أن الفضيحة قد هددت بابتلاع أبل لكونها أهم وأشهر عملاء Foxconn.

وقد جعل ستيف جوبز الأمور أكثر سوءًا عندما دافع عن معامل Foxconn ووصفها بأنها “لطيفة للغاية!!”، هذا التعليق جعل أبل وستيف جوبز يظهران بمظهر اللامبالي، وخاصة بعد العبارة الأذكى “لقد تجازونا الأمر” -_-

في أعقاب ذلك، جعلت Foxconn الموظفين يوقّعون على تعهد “بعدم الانتحار”، وتم نصب شبكات خارجية تحسبًا لأي قافزين عن سطح المبنى.


اختراق بيانات ياهو

ما تعلّمناه في الآونة الأخيرة أن لاشيء محصن على الإنترنت وأن تواجدك على الشبكة أشبه بعيشك في بيت من زجاج، لا خصوصية على الإطلاق مهما حاولت الشركات إقناعك بغير ذلك!

سجّل عام 2013 إحدى أكبر حوادث الاختراق، اختراق بيانات ياهو لـ 3 مليار مستخدم!! لم يتمّ تحديد من وراء هذا الاختراق الهائل، إلا أنه تمّت إدانة مخترقين روس بعد ذلك في اختراق آخر عام 2014.

كلّف هذا الاختراق الرئيسة التنفيذية في ذلك الوقت ماريسا ماير أموالها واقتطع من قيمة الشركة مئات ملايين الدولارات!!

بعد أن انتهت شركة ياهو على يدها… ماذا تفعل ماريسا ماير هذه الأيام؟


الفضيحة المجلجلة، فيسبوك وكامبريدج أناليتيكا

مارك زوكربيرج

كلنا بتنا نعرف أن فيسبوك يتتبع كل بياناتنا على الشبكة، إلا أننا عندما وافقنا على شروط الخصوصية لم نوافق على توظيف هذه البيانات لأغراض سياسية. الفضيحة التي تضمنت الاستخدام غير المشروع لبيانات 87 مليون مستخدم على فيسبوك لأغراض سياسية تتعلق بانتخابات 2016 الأمريكية، قد وضعت مارك زوكربيرج محلّ استجواب في الكونجرس الأمريكي وأدت إلى إغلاق أبواب كامبريدج أناليتيكا!

لا تظنوا أننا سنتتركم تنسونها، إنها الفضيحة المفضلة لدينا حتى الآن!

اقرأ أيضًا: صوت اللايكات أعلى من صوت الكلمات… فيسبوك يعرفك أكثر مما تعرف نفسك!


تجسس وكالة الأمن القومي

ادوارك سنودن

كنا نقول في السابق إن للجدران آذاناً تصغي، أما الآن يجب تحديث المثل والقول إن للإلكترونيات آذاناً تصغي!! التقنية تتجس عليك بالفعل، على سبيل المثال أليسكا من أمازون قد سجّل محادثات أحد المستخدمين وأرسلها لجهة اتصال عشوائية!

لكن إحدى أكبر الفضائح والأدلة في نفس الوقت على أن التقنية تتجسس عليك، هي عندما قام إدوارد سنودن الذي كان يعمل مع وكالة الأمن القومي NSA بتسريب تفاصيل برنامج التجسس بريسم، حيث كانت الوكالة تُجري “استطلاعًا” عن المواطنين الأمريكيين والمغتربين في أميركا من خلال التجسس عليهم وجمع بياناتهم. انتشر التسريب كالنار في الهشيم وجعل سنودن يغادر الولايات المتحدة حفاظًا على سلامته، وما زال متمسّكًا إلى الآن بأن قرار تسريب البيانات كان صحيحًا، مما جعله بطلاً في أعين معظم الجمهور الأميركي، وبنظر NSA شخصاً خارجاً عن القانون.


 

2

شاركنا رأيك حول "أكبر الفضائح الإلكترونية في التاريخ… الجانب الأسود لعالم التقنية"

  1. O Z Z

    بالرغم انني ضد المثلية الا انني ارفض ما تم اجراءه ضد تورنج و اجده عنيفا بعض الشيء تجاه عالم افاد بلده ضد النازية.. في رأيي ان المثلي ان تعامل بمبدأ انه حر ما لم يضر او يقتحم عقول الاخرين لنشر عقيدته الجنسية “التي لم يتفق معها العلم او الدين او طبائع الكائنات الاخرى حتى” .. فلا غبار عليه له رب يعود اليه في النهاية.

  2. O Z Z

    حسنا بعد قراءة كامل المقال يجب ان اهنئكِ بكونه ممتع و لكن اشتمل على تفاصيل اكثر كان سيصبح اكثر متعة و لكني اعرف قانون عدد الكلمات في اراجيك + ضحكت حقا من جملة”لا تظنوا أننا سنتتركم تنسوها، إنها الفضيحة المفضلة لدينا حتى الآن!” احب مثل هذه الجمل الطريفة التي تشعرني انني اتحاور مع كاتب المقال و ليس كأنني اقرأ مقالا صلبا جامدا.. احببت المقال جدا يا ريم 3>

أضف تعليقًا