كيف تقنع أي شخص بأي شئ خلال 10 ثوان ؟!

كيف تقنع أي شخص بأي شئ خلال 10 ثوان ؟! 4
9

لرواد الأعمال، والمسوقين، والبائعين البسطاء إلى الشركات الكبرى، وحتى العشّاق، إليك الحل لتقنع الطرف الآخر في “معادلتك” بأي شيء تريده خلال وقت قصير جداً، فقط درّب نفسك على هذه الخطة .. والتزم بها

يقول James Altucher..

هناك كتب عن كيفية فعل ذلك لكن أنصحك بعدم تضييع وقتك بها، لقد كنت في وقت من الأوقات في أحد طرفي هذه المعادلة .. لقد كنت خائفاً ويائساً، وأخشى أن أسأل أحد ما أن يعطيني، أو أن يحبني، وربما كان أصعب شيء علي عندما كنت أقوم بسلسلة 3am لقناة HBO حيث كان يتوجب عليّ أن أذهب إلى ناس غرباء في الثالثة صباحاً في شوارع نيويورك وأقنعهم خلال 5 ثوان أن يخبروني أسرارهم الأكثر خصوصية، ربما اقتربت من أكثر من 3000 شخص في البرد و في بعض الأحيان حاولوا قتلي، وذات مرة مطاردتي. وفي حالات أخرى فتح الناس لي قلوبهم وكنت ممتناً لهم بشكل كبير جداً.

الأفكار التي سترد لكم في هذه المقالة كانت نتائجها إيجابية معي مئات المرات، حيث يجب عليَّ أن أكون مقنعاً، سواء في الكتابة، أو بشكل شخصي، في العمل والصداقات، وحتى في الحب..

من أنت؟

1

الناس تريد أن تعرف أنّها تتحدث إلى شخص جيد، شريف، يمكن الوثوق به أو الإعجاب به، أو حتى محبته ! نعم الحب.. لأنّهم لن يحبوك بالنظر إلى الـ CV الخاص بك.

عليك أن تمثّل. تخيّل كيف ستكون حركات جسدك إذا كانت الإجابة “نعم” حتى قبل أن تفتح فمك و تتفوه بالكلام، حيث ستكون واقفا بقامة ممشوقة، مبتسماً، وباسطاً راحتي يديك بشكل عريض، جاهزاً لإنهاء الإتفاق.

إذا كنت في الظاهر متراخياً، و لكن عقلك متمسّك بالأمر، هذا معناه بأنّ عقلك ليس متصلاً بشكل جيد مع نظامك العصبي ولن تتمكن من الوصول إلى ما تريد.

بإمكاني أن أضع نظريات علمية في هذه المقالة، ولكن إليكم ستيتوس على الفيسبوك يلخص الأمر:
الحقيقة هي : عندما تكون متراخياً، فذلك يعني بأنك لاتستخدم إمكانيات عقلك الكاملة، وتبدو أنّك غير جدير بالثقة.

كيف تتحول من مجرد “حالِم” إلى “فاعِل” ؟!

استرخِ..

2

فكر بطريقة تتنفس بها عندما تكون متوتراً وعصبياً، سأخبرك كيف أتنفس عند توتري: أنفاس قصيرة وخفيفة في أعلى صدري.

افعل عكس الحالة التي تكُن متوتراً بها، خذ نفساً عميقاً حتى يصل إلى معدتك و كرر الأمر ثلاث مرّات (وعند الزفير تخيل كما لو أن معدتك تدق بظهرك) حيث أظهرت الأبحاث بأنّ ذلك يصفّي ذهنك ويريح جسدك.

الناس ستشعر بذلك، و ذلك سيبني الثقة والراحة تجاهك، والآن، حتى لو لم تقل ولا كلمة، فإنّك على الأرجح قمت بأكثر شيئين مهمين لإقناع أحد ما.

ابتعد عن.. آه، نعم، ممم، هممم !

قد يبدو من الطبيعي بأن يقول المرء نعم و حسناً .. الخ، ولكن هناك حقيقة وحتى دراسة على ذلك..

الناس يشعرون بأنّك غبي عندما تستخدم هذه الجمل، فقط ابقَ هادئاً عندما يقوم أحد ما بالحديث أمامك وعندما ينتهِ الشخص من الكلام، انتظر ثانيتين قبل أن تجيبه فربما لم ينتهِ بعد، وذلك يعطيك الوقت لتفكّر بإجابة، إذا كنت تفكّر بإجابة بينما يتحدث، فلن تستطيع أن تصغِ له.

الناس تدرك بشكل غير واعٍ بأنّك لا تستمع لهم وسيقولون لك لا في نهاية الأمر.

أساس الإقناع والتفاوض: طرق مضمونة تجعل الناس يأخذونك على محمل الجد !

الأساسيات الست التي يجب أن تضمّنها في كلماتك

هذه ليست طريقة لتقنع أحدا أن يفعل شيء لايريده، إنّها طريقة لك لتدمج رؤيتك مع جملة أو جملتين ومن ثم تعبّر عنهما بطريقة واضحة، هذه طريقة لتربط نفسك وتتواصل مع احتياجات شخص ما بدلاً من مجرد فرض رغباتك عليه.

يمكنك أن تستخدم ذلك عند قيامك بمواعدة أحد، أو مع أطفالك، أو أمك ..الخ

فكّر بهذه الأشياء عندما تتحدث..

الإلحاح

لماذا المشكلة التي تحلها عاجلة للاستبيان الذي تقوم به؟ على سبيل المثال: لايمكنني الحصول على سيارة أجرة عندما تمطر.

التميّز

لماذا حلّك فريد من نوعه: لقد جمعنا 100 من الخدمات التي تقدمها السيارة في تطبيق واحد، لاأحد يمكنه أن يفعل ذلك

الإفادة

لماذا الذي الذي تقدمه مفيد لحياة الأشخاص الذين تخطط أن تبيعهم أو تسلمهم رسالتك: إننا نقوم بخدمتك في الوقت المحدد دون تأخير.

دقة إلى أبعد الحدود

حيث ذلك يثبت بأنّك لاتقدم شيء قليل الأهمية , مثلاً : التطبيق الخاص بنا يعرف أين مكانك، و أن بطاقة الإئتمان الخاصة بك محملة مسبقاً، ستكبس زر واحد وخلال 4  أو 5 دقائق ستأتي إليك سيارة.

يمكنك أن تطبق مثل هذا المثال على أي شيء آخر تريده.

قدم دليلاً قاطعاً

يمكن أن يكون بشكل أرباح، أو بعض الإحصائيات،أو شهادات، أو وجود مساعد جيد..الخ

الرغبة

العديد من الناس يقولون بأنّه عليك أن تشبع رغبات الشخص الآخر ليقول لك نعم، وبقدر مانريد أن نفكّر بعكس ذلك، فإن الناس تفكر بشكل أساسي بمصلحتها الذاتية، كلما كانوا يعلمون معلومات أقل عنك كلما كانوا سيتصرفون وفق مصلحتهم الذاتية لأنّ قيامهم بعكس ذلك يمكن أن يضعهم في خطر.

جميعنا يعلم بأنّ على الأطفال أن لايأخذوا الحلوى من الغرباء، عندما تريد أن تؤدي شيئاً سريعاً، مثلا أن تبيع منتجاً في المصعد، فإنّ المستثمر سيكون كالطفل، و ما تقدمه هو بمثابة الحلوى، وأنت الشخص الغريب، لذلك ستكون الإجابة على الأغلب لا، إلا إذا كانت الحلوى التي تقدمها لذيذة جداً.

إذاً كن متأكداً بأنك تجعل الحلوى الخاصة بك ذات مظهر مميز برش رغبات الناس عليها، وماهي هذه الرغبات؟؟

الاعتراف، التجديد، الاسترخاء، الراحة، الدين، المكافأة، النتائج، الانتقام، وقصة الحب

إذا استطعت أن تحل هذه المشاكل والرغبات الطارئة، إذا على الأغلب سيقولون لك “نعم”.

لا أعلم ما الذي تقوم ببيعه، ولكنه أملي أن لايكون لتلبية رغبتهم في الإنتقام. ولكن إن كانت كذلك، فلا تفعل أي شيء عنيف!

للرجال فقـط: أمور مثبتة علميـاً ” ومؤكـدة ” تزيد من جاذبيتك للجنس الآخر !

الإعتراضات التي ستواجهها 

الكل لديه اعتراضات، سأضع كل الإعتراضات التي يمكن أن تقف بوجهك مع الحلول المناسبة..

لايوجد وقت

لابأس، بما أنّهم في مصعد، فلديهم وقت المصعد بأكمله، المفتاح هنا أن تقف بكل ثقة بالنفس وتتصرف وكأنك شخص يستحق أن يستمع له.

لايوجد اهتمام

تحل بذلك بالتعبير بشكل دقيق عن عجلة المشكلة

لايوجد اختلافات مدركة

ولكن منتجك الفريد والمختلف جاهز للبيع

لا يصدقون منتجك
اعرض دليل قاطع وستتجنب هذه المشكلة

لم يعتمدوا على قرار

اجعل قرارهم يبدو و كأنه أقرب ما يكون نافعاً وسهلاً و غير مؤذٍ لهم.

5

وأخيراً.. مع القوة الكبيرة تأتي المسؤوليات الكبيرة، معظم الناس ليس لديهم قوّة في الإقناع، فإنّهم يخفقون في إحدى النقاط التي ذكرتها أعلاه، إنَّ ذلك يتطلّب الممارسة والعمل بجد ولكن الأمر ليس كلّه عن الإقناع، بل عن التواصل أيضاً.

إنّ الأمر يتعلق بشخصين غريبين، يتواصلان عبر الفضاء العقلي والجسدي ويحاولان أن يفهما بعضها البعض ويصلوا إلى أرضية مشتركة، إنَ الأمر ليس دائماً يتعلّق بالبيع و جني النقود، ولا حتى الفكرة، أو كلمة الحصول على كلمة نعم و تجنب الـ (لا)، إنَّ الأمر يتعلق بالتواصل و هذا التواصل صدقني سيجعلهم يقعان في الحب إذا أرادا ذلك!

اقرأ ايضاً لماهر دهمان:

رحلة في عالم اليسار: الشيوعية والاشتراكية .. وكارل ماركس

هذه المعلومات العلمية التي تعتبرها حقائق مُطلقة.. خاطئة تماما !

أهم نظريات علم الإقتصاد التى تشكّـــل عالمنـا الآن – الجزء الثاني

9

شاركنا رأيك حول "كيف تقنع أي شخص بأي شئ خلال 10 ثوان ؟!"

  1. Albayati Kumail

    عرضت في مقالك ما يدعوا الى عدم اضاعة الوقت في الكتب التي من شانها تعلمك كيفيه ادارة الحوار وانت صادق في هذا فمعضم الكتب لا تجيد ذلك.مما حفزني قرائة مقالك
    لكن للاسف وجدت نفسي تائها بين اسطرك الغير مرتبه والتلسيق العجيب وعدم التوضيح …..مقالك قصير بالفعل لكنه متاهه

    • Maher Dahman

      شكرا لك
      المقال ليس مترجم حرفيا، ولكنّه ييحتاج إلى تركيز وقراءة أكثر من مرّة

    • Abedallah Anqar

      Maher Dahman اسف لكوني حاد لكن المقالة ليس بالوضوح الكافي ولا مانع من ان تترجم للعربية باضافة طابعك الشخصي بما يتوافق مع ثقافتنا كعرب
      شكرا لك

  2. Hazem Shorbagy

    من باب المعرفة ليس الا – هل هذا المقال من ابداع الكاتب ام انه مقتبس او منقول؟؟. الرجاء الرد. وارسال المصدر في حالة كانت الاجابة الثانية وشكرا

  3. Maher Dahman

    شكرا لك
    المقال ليس مترجم حرفيا، ولكنّه ييحتاج إلى تركيز وقراءة أكثر من مرّة

  4. Hazem Shorbagy

    Maher Dahman شكرا على الرد المقال جيد واعجبني ارجو ارسال الرابط لو تكرمت

  5. Zeid Aldakkak

    مقال رائع جداً ومختصر .. شكرا لك على هذا المجهود الرائع

  6. Abedallah Anqar

    Maher Dahman اسف لكوني حاد لكن المقالة ليس بالوضوح الكافي ولا مانع من ان تترجم للعربية باضافة طابعك الشخصي بما يتوافق مع ثقافتنا كعرب
    شكرا لك

  7. Ahmed El Shazly

    كلام مترجم عن واحد فاشل في البيع…قدرتك على الإقناع ده علم و ممارسة و ليه أساليب عديدة و تختلف كليا بناءاً علي من تتحدث و ماذا تريد ان تقنعه به وأكب. و أعمق بكتير من كلام أهبل من نوعية ثق في نفسك و أتنفس كويس علشان تهدي نفسك…حتى الطرق الستة مكتوبة بشكل ساذج لأبعد الحدود مثلا في نوع شخصيات عاطفية مهما تكلمت معهم عن حقائق لن يقتنع غير باسلوب مختلف جائز يكون علاقة انسانية او مشاركة احاديث شخصية و العكس صحيح…يعني اللي احب اقوله ان ده مقال متخلف عقليا

  8. Omnia Mahmoud

    لاحظت من الكومنتات أن في احتمال يكون المقال مترجم!!!
    سواء مترجم أو دا فعلاً نتاج فكري من الكاتب انا استفدت
    وشكراً جزيلاً

  9. Mohamed Ahmed

    هو تقريبا مقال اجنبى وحضرتك ترجمته على جوووووجل ونسخته هنا !!!! وبالرغم من ان المقال عنوانه مهم الا ان حضرتك اكتر واااااااااااااحد لم تقرأه !!! ولم تقنعنا به ولا بك .. تحياتى

  10. محمد البدراني

    أرى أن كاتب المقال له مستقبل جيد في الترجمة ولكنني أرجو أن يأخذ معظم التعليقات بجدية لأنه لاشىء أفضل للكاتب المبتدئ من نصيحة جارحة توجهه إلى الطريق الصحيح ولو رغم أنفه وقد لاحظت تكرار وقوع الكاتب بنفس الخطأ وهو الترجمة الحرفية من المصادر الانكليزية دون الإشارة إليها وهذا ليس له اسم إلا السرقة الآدبية وأنا ْأعيذ الكاتب من أن يكون طفيليًا يسطو على أعمال الآخرين فينسبها إلى نفسه معتمدا على اعتقاده بجهل القراء العرب باللغة الانكليزية فتكون النتيجة الكارثية أن يفقد الكاتب احترامه لذاته والصفحة مصداقيتها أمام متابعيها وكم أتمنى من أخي الكاتب لو يضع اسم الكاتب الأصلي في بداية المقال ويضع اسمه هو في نهايته مصحوبا بكلمة ترجمة فلان أو ترجمة فلان بتصرف … وشكرا

  11. Ibrahem Mohamed Abdelgalil

    يا ريت عرض المقال مرة اخري بايضاح أكثر. . المقال مش متناسق او متصل مع بعضة… جزيل الشكر ع المجهود

أضف تعليقًا