كتب فن البساطة
0

من منّا لا يعلم ما هيَ البساطة؟ وهل يعقل أن نتمكّن عيش حياتنا من دون بساطة! في الواقع نحن لا نحتاج للصعوبة والتعقيد في التعامل مع الآخرين، أو تداخل وتشابك في التعامل مع الأحداث السّريعة. فن البساطة هو الأسلوب السّامي والرّفيع لحياة خالية من المشاكل، وهي تلكَ المواقف العفوية الصّادرة دون سابق إصرار وترصّد، ونستطيع القول عنها: بأنّها الجمال بذاتهِ، ومنتهى التّأنق والتّفوق والحقيقة.

قيلَ عن البساطة في الفلسفة بأنّها التّجرد والاستخلاص من التّصنّع والكذب والتّزييف، وهيَ المظهر العامّ للخُلقة الأصلية الخالية من الادعاءات. والتّعامل ببساطة هو أصل النّفوس الرّاقية، وأصل الخُلُقِ والأخلاق. ومن الممكن أن تكون البساطة المقوّم الأساسي للسعادة التي تتحقق شروطها بواسطتها، وهي الطريقة الأفضل لتحقيق الهدف المقصود النّهائي. كما أنَّ للبساطة دور في تحقيق التوازن والاستقرار النفسي ومثل ما يُقال (عَيْش اللّحظة)، ومع بدايات الانفتاح المعرفي والفلسفي في الشعور العام وكذلك في الأساليب المتّبعة، بدأ استخدام مصطلح المينيماليزم – Minimalism.

المينيماليزم وتشعّبات فن البساطة

بعيدًا عن الكراكيب: كتب تعلمك أسرار سحر الترتيب
للبساطة دور في تحقيق التوازن والاستقرار النفسي ومثل ما يُقال (عَيْش اللّحظة).

المينيماليزم أو الإقلال في اللّغة العربية: هو واحد من تشعّبات البساطة، وهوَ مادّة عامّة للعيش، مرتبط بالشّعور البشري تِجاه الأشياء الممتلكة والمستخدمة في حياتهِ اليوميّة، وهو طريقة هادفة للحياة لتبسيط أمورها، واستنهاء أيّ شيء غير ضروري لكي نتمكّن من ضبط الاستهلاك اليومي للمواد غير الاحتياجية. مثلًا: إعادة استخدام علبة زجاجية (تكون صالحة للاستخدام مرةً أخرى) عوضًا عن علبة بلاستيكية (من المؤكد بأنّها لا نستطيع إعادة استخدامها، لصعوبة تكريرها أو إتلافها).

وهذا الاتّجاه منه يطلق عليه Zero Waste وهو التّحرر من القيود المالية أو الشّرائية. والقصد منه على سبيل الاحتمال أنَّ البسطاء أيضًا يهتمّون بمظهرهم الخارجي مثل (تسريحة الشّعر، الملابس) أو حياتهم العامّة مثل ذهابهم إلى الحديقة، أو للمطعم أو للأسواق. وكلّ هذا من تعريف المينيماليزم حتّى النهاية يندرج تحتَ مصطلح واحد وهو البساطة.

اقرأ أيضًا:

أبرز الشركات العربية الناشئة لعام 2020 العاملة في إدارة النفايات والاقتصاد الصديق للبيئة

كتب تعلمك فن العيش ببساطة

بعيدًا عن الكراكيب: كتب تعلمك أسرار سحر الترتيب
بعيدًا عن الكراكيب: كتب تعلمك أسرار سحر الترتيب

كثيرٌ منَ الكُتّاب عاشوا في حياةٍ وأسلوب بسيطٍ وسهلٍ، خالٍ من الازدواجية الفكرية والطمع والجَشع، وصاغوا في كتبهم ومؤلفاتهم الإبداعيّة معنى البساطة وأساسها وشروطها ومقوّماتها الّتي تولّدها وتصنعها.

وإليك مجموعة كتب تعلمك فن البساطة وأسراره:

سحرُ التّرتيب – ماري كوندو

كتب تعلمك فن العيش ببساطة - غلاف كتاب سحرُ التّرتيب للكاتبة ماري كوندو
كتب تعلمك أسرار فن البساطة: سحرُ التّرتيب للكاتبة ماري كوندو

ألفت ماري كوندو مجموعة من الكتب منها سحرُ التّرتيب. ترى في كتابها أنَّ اليابانيون هم قدوة للكثير من البلدان من حيث ترتيب حياتهم الشّخصية وتنظيم أعمالهم وغيرها. سحرُ التّرتيب هو كتاب تحدّث عن الفنون اليابانية في التّنظيم ومحاربة الفوضى والتّنسيق الأمثل لـ (المنزل، أو المكتب، أو الحياة الاجتماعيّة). تُرجم هذا الكتاب إلى اثنتي عشر لغة.

قُسّم هذا الكتاب إلى خمسة فصول وكلّ فصل تضمّن سرًا مهمًا من أسرار نجاح التّنظيم. كانَ مجمل ما قالتهُ الكاتبة (ماري كوندو) في بداية كتابها: “اجعل بيتكَ محوّلًا إلى مساحة منتظمة خالية من الخراب وذلك باستخدامك طريقة كون ماري الميثاليّة”.

فخبيرة إزالة الفوضى ماري كوندو ستُعينُك في ترتيب غُرَف بيتك بشكل دائم بفضل طرائقها الخالية من التّعقيد. إنَّ سر التّنظيم الصحيح يرتكز حول اهتمامك الجيّد لمنزلك، وذلك من خلال إبقائك للقطع والأثاث الّتي تحبّها بشكلٍ فوري وسريع، وتخلّصك من الأشياء الّتي لا تحتاجها طيلة حياتك.

بعدَ ذلك تحدّثت الكاتبة عن شغفها منذ أن كانت صغيرة حول التّرتيب والتّخلص من الفوضى، وباتت تحلم ببيتها الذي سيكون في هذا المستوى من الجمال والتّرتيب، وبعد نضوجها ازدادت رغبتها حول تنظيم المنازل والمساحات وأصبحت تساعد النّاس في إنهاء الفوضى والخراب في بيوتهم ومكاتبهم.

حتّى أنّها اطلَعت على كل الكتب المُتضمّنة أسس التّرتيب السليم، ولكن ما كانت هذه الكتب غير مصدر إحباط للكاتبة؛ لصعوبة القواعد والمبادئ الّتي ذُكرت في هذه الكتب وفي الدّورات المدرّبة على التّنظيم بالإضافة إلى أنَّ سرعان ما ستعود الفوضى للمكان. وبالرّغم من هذهِ المعوّقات، نجحت الكاتبة نجاحًا كبيرًا وأبدعت في هذا المجال.

عبودية الكراكيب – كارين كينج ستون

كتب تعلمك فن العيش ببساطة - عبودية الكراكيب
كتب تعلمك أسرار فن البساطة: عبودية الكراكيب للكاتبة كارين كينج ستون

لكارين كينج ستّون مجموعة من الكتب منها عبودية الكراكيب. ترى في كتابها أنه دائمًا ما يتميّز الإنكليزيون بالفوضى الكبيرة في حياتهم بالرّغم من اهتمامهم في حياتهم العمليّة والمعيشية والخطط المستقبليّة.

عبودية الكراكيب هو كتاب يتكوّن من حوالي 223 صفحة، يدعو هذا الكتاب إلى التّخلص من الكراكيب أو ما يسمى بالقطع الفوضوية الّتي لا نفعَ منها. تُرجم هذا الكتاب إلى العديد من لغات العالم.

أصدرت الكاتبة أول نسخة منهُ عام 1996 وأصدر باسم (خلق المساحة المقدسّة باستخدام الفينج شوي – Feng Shui وهيَ فنّ يعتمد على إظهار الطّاقات في المناطق المكانية)، كان يتضمن فصلًا واحدًا، وبعدَ الشهرة الّتي تلقّاها أصدرت كتابًا كاملًا عام 1998.

نُشرت نسخة محدّثة لهذا الكتاب عام 2008 حيث أضافت الكاتبة فيها توضيحات وتفسيرات جديدة بالإضافة إلى فصول مختلفة مثل (كراكيب الوقت) حيث أنَّ كراكيب الوقت تمثّل عائقًا للبشر في العصر الحديث، وأجرت التّعديلات على كراكيب الجسد.

تحدّثت الكاتبة في هذا الكتاب عن كراكيب (الجسد، الذهن، الرّوح، العاطفية) وتحدثت فيه عن الذّكريات الموجعة. في البداية تبدأ بالتحدّث عما يحيط بنا في الخارج من أشياء، والتّفاصيل الصّغيرة لأنّها تعبّر عن السّابق والحاضر، وتصف مستقبله، وتتابع الشّروحات حول ذلك حتّى تصل إلى كراكيب الرّوح وتنقية الذّهن والعقل من المشاكل (كالخوف والقلق). إنَّ الهدف من إصدار هذا الكتاب كان لكي يتخلّص الفرد من المعوّقات الّتي تجعل رؤية الأحداث غير معروفة.

فن البساطة – دومنيك لورو

كتب تعلمك فن العيش ببساطة - غلاف كتاب فنّ البساطة للكاتبة دومنيك لورو
كتب تعلمك أسرار سحر الترتيب: فن البساطة للكاتبة دومنيك لورو

أما الكتاب الثالث فهو لدومنيك لورو فنّ البساطة. دومًا ما يتميز اليابانيون بطريقة حياتهم الفريدة، وتناغمهم مع مجالات الحياة سواء كانت ماديّة، أو روحية، أو عاطفية.

فنّ البساطة هو كتاب يتكون من 250 صفحة، يدعو هذا الكتاب إلى عرض الأركان الّتي تعين النّساء لعيش حياة جيّدة في فكرها وجسدها ومالها. يتألّف هذا الكتاب من ثلاثة أجزاء وفصول. نُشر أول مرة عام 2009. والكتاب عبارة عن الأحداث والمواقف التّجريبية للكاتبة في اليابان، حيث قضت الكاتبة في اليابان حوالي عشر سنوات، تتعلّم من إرثها وفكرها الثّقافي والحضاري.

تحدّثت دومينك لورو في كتاب فن البساطة عن طريقة الحياة المنظّمة في اليابان والفكر الياباني. وأعطتنا في بداية الكتاب بعض الإرشادات حول تسهيل البيئة والوسط المحيط، لتكون خالية من التّعقيد، كترتيب المنزل وأهمية المساحات غير الممتلئة، وبعض الإرشادات حول ترتيب خزائن المطبخ، وتنظيف المنزل.

وفي جزئهِ الثّاني تحدّثت عن الاهتمام بالجسم والمظهر، والاهتمام بجمال الرّوح من الدّاخل والخارج. انطلاقًا من الذّات وممارسة الرّياضة واللّياقة البدنية.

أمّا جزءه الثّالث كانَ شبيهًا بما سبق، تحدثت فيه عن كيفية الابتعاد عن الضّغط النّفسي والمعنوي، وإنهاء المشاكل السّلبية والتّخلص من المزاج السيئ والعَكر. اهتمّ الكتاب بنِيّة (فكرة) الاختلافات البطيئة في مسيرة الحياة البشرية. فالكاتبة كثيرًا ما حاولت الانتقال إلى الحياة البسيطة؛ لأنَّ الانتقالات البطيئة هي الّتي تُنتِج.

وهكذا، إنَّ الإبداع رغم صعوبتهِ، في النّادر ما يكون معقدًا، حيث الإبداع يحوّل كل فكرة معقدة إلى بساطة تامّة خالية من التّعجيز، وهذا ما تجلّى في كتابات هؤلاء المؤلفين الذين نقلوا لنا فن البساطة بكلّ تفاصيله.

لك أيضًا:

تأثير إيلون ماسك: كيف يمكنه تغيير العالم بكلمة واحدة عبر تويتر!

0

شاركنا رأيك حول "بعيدًا عن الكراكيب: كتب تعلمك أسرار فن العيش ببساطة وسحر الترتيب"