مع اقتراب الهالويين … شاهد أشهر الأقنعة في الأفلام العالمية

أشهر الأقنعة في الأفلام العالمية
0

في عالم السينما هناك دائمًا ما تحتاج الشخصيات لإخفائه، بعض الشخصيات تسعى لإخفاء ماضيها والبعض يعمل على مداراة أسراره بالأكاذيب، وهناك من يصل بهم الأمر إلى الرغبة في إخفاء شخصياتهم الحقيقية، ولذلك يتخذون هويات سرية ويعتمدون على أساليب التنكر ويلجأون لارتداء الأقنعة.

كانت الأقنعة جزءًا أساسيًا من عدد كبير من الأفلام العالمية، بل أنّها في بعض الأحيان كانت محور الأحداث ودافعها الأقوى، حتى أنّها مع الوقت تحولت إلى أيقونات سينمائية لا تنسى … مع اقتراب موعد احتفالات الهالووين يستعرض أراجيك فن معكم مجموعة من أبرز وأشهر الأقنعة التي ظهرت في الأفلام العالمية.

في – V For Vendetta

V For Vendetta بوستر فيلم

يعد قناع شخصية في فيلم V For Vendetta أحد أشهر الأقنعة في تاريخ السينما، بل يمكن اعتباره أحد أشهر الأقنعة بصفة عامة، حيث أنّ أهمية ذلك القناع لم تعد تقتصر على الجانب الفني فقط بل اكتسبت أهميةً سياسيةً بعدما تصدر المشهد في العديد من الفعاليات الاحتجاجية حول العالم، حيث اعتبر المتظاهرون قناع فانديتا رمزًا للثورة ضد الظلم والأنظمة الشمولية حتى أنّ بعض الحكومات قد حظرت تداول ذلك القناع.

ظهر قناع فانديتا للمرة الأولى على صفحات الرواية المصورة V For Vendetta التي أبدعها الكاتب آلان مور والرسام ديفيد لويد، ثم تم تحويلها إلى فيلم سينمائي في 2005 من بطولة ناتالي بورتمان، هوغو وفينغ، جون هيرت، ستيفن ريا، و روبرت غريفز، وقد كتب سيناريو الفيلم الأختين ليلي و لانا واشوسكي وتولى إخراجه جيمس ماكتيغ.

تدور أحداث الفيلم حول مناضل يدعى “V” (هوغو وفينغ) يشن العديد من الهجمات على النظام الشمولي الذي يحكم وطنه، وبإحدى الليالي يلتقي بالفتاة أيفي (ناتالي بورتمان) وينقذها من أيدي رجال الشرطة الفاسدين، ومن ثم يتخذها حليفًا له في حرب ضد الحاكم وأعوانه.

ثورات خيالية مُلهمة شقت طريقها إلى الشاشة الكبيرة


جيسون فورهيز – Friday the 13th

جيسون فورهيز - Friday the 13th

يعتبر جيسون فورهيز واحدًا من أشهر السفاحين في تاريخ السينما وقدمت الشخصية من خلال العديد من الأفلام وألعاب الفيديو وعدد من الحلقات التلفزيونية والكوميكس، وقد كان الظهور الأول للشخصية من خلال ثلاثية Friday the 13th خلال فترة الثمانينات، ثم أعيد إحياؤها مجددًا في أوائل الألفية الحالية من خلال فيلم Freddy vs. Jason، ثم فيلم Friday the 13th  في عام 2009.

تشتهر شخصية السفاح جيسون فورهيز بارتداء قناع أقرب في تصميمه إلى أقنعة الهوكي، ونظرًا لما تتمتع به الشخصية من شهرة واسعة اكتسب القناع شهرةً مماثلةً، وأصبح أحد أشهر الأقنعة التي ظهرت على الشاشة الكبيرة.

هانيبال ليكتر – The Silence of the Lambs

شخصية هانيبال ليكتر

ظهرت شخصية الطبيب النفسي آكل لحوم البشر هانيبال ليكتر للمرة الأولى في ثمانينات القرن الماضي من خلال رواية التنين الأحمر Red Dragon للكاتب توماس هاريس، إلّا أنّ النجاح الحقيقي والانتشار الواسع الذي حققته تلك الشخصية تحقق في عام 1991 عند تقديمها على الشاشة من خلال فيلم The Silence of the Lambs، وقام بتجسيدها المخضرم أنتوني هوبكنز، وقد أتبع ذلك الفيلم جزأين آخرين هما Hannibal في 2001 ثم Red Dragon عام 2002، وقد جاءت الشخصية في المركز الأول كأفضل شخصية شريرة حسب تصنيف معهد الفيلم الأمريكي.

ارتدت شخصية هانيبال ليكتر في فيلم The Silence of the Lambs قناعًا – أو بمعنى أدق كمامة – تحيط بالنصف السفلي من الوجه، الغرض منها إحكام السيطرة على ذلك القاتل المختل، ورغم أنّ الشخصية قد أُرغمت على ذلك القناع ورغم أنّه لم يرتديه طويلًا خلال الأحداث، إلّا أنّه حظي بشهرة كبيرة وحقق انتشارًا واسعًا جعله – بلا شك – أحد أشهر الأقنعة في تاريخ السينما العالمية …

من هو أنتوني هوبكنز – Anthony Hopkins؟


دارث فيدر – Star Wars

دارث فيدر

تعد ملحمة Star Wars – التي أبدعها المخرج جورج لوكاس – هي الأشهر على الإطلاق في عالم سينما الخيال العلمي، حيث يرى النقاد أنّ عدد كبير من الأعمال السينمائية التي قدمت ابتداءً من عقد الثمانينات تأثرت بها بصورة ملحوظة، وقد ذخرت تلك السلسلة بالعديد من الشخصيات البارزة التي تحولت إلى أيقونات سينمائية خالدة من بينها شخصية دارث فيدر Darth Vader التي تميزت بالقناع الأسود الأقرب إلى هيئة الجمجمة، والذي اكتسب شهرةً عالمية وأصبح بمثابة رمزًا للشر والظلام.

يعد دارث فيدر الخصم الرئيسي في سلسلة أفلام Star Wars وهو يمثل الجانب المظلم والشر المطلق، تشير خلفيته التاريخية إلى أنّه كان بشريًا عاديًا يدعى أناكين سكاي – ووكر وبعد استقطابه إلى الجانب المظلم أصبح نصف آلي يمتاز بالرداء الأسود والقناع المميز، وهو المسؤول الرئيسي عن العدد الأكبر من المآسي التي شهدتها أحداث السلسلة.

دليلك الكامل لمشاهدة سلسلة Star Wars الرائعة!


باتمان – The Dark Knight Trilogy

The Dark Knight

يرجع تاريخ قناع باتمان – أحد أشهر الأبطال الخارقين في تاريخ الكوميكس – إلى عام 1939 حين ظهرت الشخصية للمرة الأولى على صفحات العدد رقم 27 من سلسلة Detective Comics، ومنذ ذلك الحين أعيد تقديم الشخصيات عشرات المرات عبر القصص المصورة وأفلام ومسلسلات الأنمي بالإضافة إلى الأفلام السينمائية بل وحتى ألعاب الفيديو، وعلى الرغم من أنّ كل كاتب أو مخرج تصدى للشخصية ترك بصمته الخاصة عليها، إلّا أنّ هناك شيئين فقط لم يجرؤ أحد على الاقتراب منهم أو العبث بهما، هما الخلفية التاريخية لشخصية بروس واين وخاصةً موقف رؤيته مصرع والديه، والثانية هي تصميم القناع الخاص بالشخصية المميز باللون الأسود والآذان الطويلة.

قدم المخرج كريستوفر نولان شخصية البطل الخارق باتمان من خلال ثلاثية فارس ظلام The Dark Knight Trilogy التي استهلها بفيلم Batman Begins في عام 2005، ثم فيلم The Dark Knight في 2008، وأخيرًا The Dark Knight Rises عام 2012، وقد كان نولان أول مخرج يهتم بشخصية بروس واين بنفس قدر اهتمامه بشخصية باتمان، وقد حرص على إيجاد تفسير منطقي لكل ما يخص الشخصية بما في ذلك القناع الأسود الذي يخفي نصف وجهه.

استعرض نولان في الفيلم الأول من الثلاثية مراحل نشأة القناع الشهير، حيث أنّ بروس واين حين بدأ رحلته في مكافحة الجريمة كان يرتدي قناعًا قماشيًا تقليديًا الهدف الوحيد منه إخفاء هويته الحقيقية، ومع تقدم الأحداث اتخذ الوطواط شعارًا له وقد طرح نولان السؤال – الذي يراود الجمهور – على لسان ألفريد: لماذا الوطواط، وقد كانت إجابة بروس واين: الوطاويط تخيفني وآن الأوان ليشاركني الأعداء نفس الخوف … ضمن أحداث الجزء الثاني بات واضحًا أنّ هدف بروس واين قد تحقق فعلًا، وأصبح ذكر “باتمان” يثير الرعب في نفوس عصابات جوثام، بينما الجزء الثالث تمحور حول رمزية القناع بغض النظر عن الشخص الذي يختفي وراءه وقد وضح ذلك بشكل تام في مشهد النهاية، وبناءً على كل ذلك يمكن القول بأنّ قناع باتمان الذي ظهر في ثلاثية فارس ظلام هو الأفضل والأعمق والأكثر تأثيرًا مقارنةً بأفلام باتمان الأخرى.

كريستوفر نولان … كائن بشري أم عبقري من كوكب آخر؟

ديفيد آميس – Vanilla Sky

Vanilla Sky

الأقنعة الشهيرة في هوليوود ليست حكرًا على أفلام الخيال العلمي وأفلام الأبطال الخارقين فحسب، بل أنّ فيلم الغموض والرومانسية Vanilla Sky احتوى على أحد الأقنعة التي استمدت شهرتها من خلال تعاطف المشاهد مع شخصية البطل، الذي – على عكس الشخصيات الأخرى – لم يكن له خيار في ارتداء القناع! … الفيلم من تأليف أليخاندرو أمينابار وإخراج كاميرون كرو وبطولة توم كروز، بينيلوب كروز، و كاميرون دياز.

يدور الفيلم حول الشاب المترف ديفيد آميس (توم كروز) والذي يبدأ في الاستقامة بعد لقائه بفتاة أحلامه صوفيا (بينيلوب كروز)، لكن حياته بالكامل تنقلب رأسًا على عقب حين يتعرض لحادث سير برفقة صديقته السابقة جولي (كاميرون دياز)، يتسبب في إصابته بتشوه بالغ في نصف الوجه الأيمن ويفشل الأطباء في إيجاد وسيلة لتجميله وينصحونه بضرورة التعايش مع مظهره الجديد، إلّا أنّه يعجز عن ذلك ويبدأ في الانعزال عن الآخرين، وبإحدى المراحل يُقدم على ارتداء قناع ذو لون أبيض بغرض إخفاء تشوه ملامحه الذي يسبب له أذى نفسي كلما نظر له شخص ما.

أفضل 15 فيلم في مسيرة بطل المهمات المستحيلة توم كروز


فيليب – The Man In the Iron Mask

 The Man In the Iron Mask

حقق فيلم The Man In the Iron Mask نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر عند عرضه، ويعد أحد الأفلام التي ساهمت في صناعة نجومية نجم هوليوود ليوناردو دي كابريو، الفيلم من تأليف وإخراج راندال والاس ومقتبس عن رواية الكاتبة أليكسندر دوماس، وقد ظهر ضمن مشاهد ذلك الفيلم أحد أشهر الأقنعة السينمائية، حيث كان لذلك القناع دورًا بارزًا في دفع الأحداث، وهذا يتضح من تصدره عنوان الفيلم.

تدور أحداث الفيلم في فرنسا خلال القرن السادس عشر حول الملك المستبد لويس الرابع عشر (ليوناردو دي كابريو) الذي لا يهتم سوى بحياة الترف والملذات مُهملًا شؤون الدولة الآخذة في التداعي والانهيار، مما يدفع مجموعة من الفرسان للتفكير في الانقلاب عليه وتصويب الأوضاع، وذلك عن طريق تحرير الرجل ذو القناع الحديدي الذي يحتجزه فيليب ويخفي ملامحه على الدوام، وهو في الحقيقة ليس إلّا الأمير فيليب – شقيقه التوأم – الأحق بالعرش.

ستانلي إبكيس – The Mask

The Mask

لفظ “القناع” هنا لا يشير إلى أداة بل شخصية، هي إحدى شخصيات الأبطال الخارقين التي ظهرت في البداية على صفحات الكوميكس قبل أن يتم استثمارها من خلال أعمال فنية أخرى مثل المسلسلات الكرتونية، بالإضافة إلى فيلم سينمائي تم إصداره في 1994 من بطولة جيم كاري وكاميرون دياز، وأعد له السيناريو مايك ويرب وأخرجه تشاك راسيل.

تدور أحداث فيلم The Mask حول قناع عتيق يقع بأيدي الشاب الفاشل في حياته ستانلي إبكيس (جيم كاري) ليكتشف أنّ القناع مسحور يمنح من يرتديه قوةً خارقةً مذهلةً، وبينما يفكر ستانلي في كيفية استغلال القناعة تصل أخباره إلى إحدى العصابات التي تبدأ في ملاحقته بهدف الاستيلاء عليه، واستغلال قوته في تنفيذ مخططاتهم الإجرامية.

قناع الصرخة – Scream

قناع الصرخة

تدور أحداث فيلم Scream في أجواء مرعبة حول قاتل متسلسل يوجه تهديدات لعدد من المراهقات عبر الهاتف قبل أن يلاحقهم بهدف قتلهم، ولكن تتأزم الأمور حين يبدأ في ملاحقة الفتاة المدعوة سيدني بريسكوت (نيفي كامبل) والتي تبدأ في تحري الأمر والشك في كل المحيطين بها في محاولة للكشف عن هويته، والفيلم من تأليف كيفين ويليامسون وإخراج ويس كرافن.

يمتاز قناع القاتل المتسلسل الخاص بفيلم Scream بقدر كبير من البساطة في التصميم باللونين الأبيض والأسود، لكن على الرغم من ذلك يعتبره الكثيرون رمزًا للرعب ولعله طاردهم يومًا في كوابيسهم بعد مشاهدة الفيلم، وهو يعد اليوم أحد أشهر الأقنعة المرعبة المتوفرة في محلات الهدايا ولعب الأطفال.

زورو – Zorro: Movie Series

شخصية Zorro

جرت العادة على أن تتسم أقنعة الأبطال وأصحاب الهويات السرية بدرجة من التعقيد، لكن ذلك الأمر لا ينطبق على قناع زورو، الذي ظهر للمرة الأولى في عام 1919 على يد الكاتب جونستون مكولي، ثم قدمت للسينما في عام 1940 من خلال فيلم The Mark of Zorro، ثم أعيد تقديم الشخصية مرة أخرى في التسعينات من خلال فيلم The Mask of Zorro في 1998، ثم فيلم The Legend of Zorro عام 2005.

تكمن روعة قناعة زورو في البساطة والواقعية، فهو مجرد شريط أسود يرتبط بقبعة، الهدف الوحيد منهما هو إخفاء الهوية الحقيقية لمن يرتديهم، وقد تم التركيز في فيلم The Mask of Zorro على فكرة أنّ القناع – وشخصية زورو نفسها – مجرد رمز للعدالة والحق والحرية وأنّ أهميتها تفوق أهمية الشخص المختبئ خلفها، حيث تدور قصته حول دون دييجو دي لافيجا  – زورو الأصلي – (أنتوني هوبكنز) الذي أصبح متقدمًا في السن ولا يقوى على القتال ومن ثم يبدأ في البحث عن الشخص المناسب ليحمل الراية خلفًا له، ويقع اختياره في النهاية على أليخاندرو (أنطونيو بانديرس)، في إشارة إلى أنّ زورو فكرة وليس شخصًا، وأينما تواجد الظلم تواجد ذلك البطل في كل وقت وبأي زمان.

ماكسيموس – Gladiator

Gladiator قناع

يعد فيلم Gladiator أحد روائع المخرج ريدلي سكوت ويصنف دائمًا ضمن قائمة أهم الأعمال السينمائية في التاريخ، وقد تمكن الفيلم من حصد خمس جوائز أوسكار في سنة عرضه من بينها أوسكار أفضل فيلم. تدور أحداث Gladiator في زمن الإمبراطورية الرومانية حول قائد الجيوش ماكسيموس (راسل كرو) الذي كان على وشك تسلم السلطة من الإمبراطور ماركوس أوريليوس، إلّا أنّ ابنه قد انقلب عليه واستولى على العرش، ومن ثم قتل عائلة ماكسيموس وأوقعه في الأسر مما وَلَّد لديه رغبةً في الانتقام.

قام بطل الفيلم ماكسيموس (راسل كرو) ضمن الأحداث باستخدام خوذة رأس فولاذية ذات تصميم مميز، رغم أنّ تلك الخوذة لا يمكن اعتبارها قناعًا بالمعنى التقليدي، ولم يكن الهدف منها إخفاء هويته إلّا أنّها كانت تخفي معظم وجهه، وقد اكتسبت شهرةً واسعةً نظرًا لارتباطها بأحد أهم الأفلام التي تم إنتاجها خلال الألفية الحالية، بالإضافة إلى تصميمها المميز الذي خالف أشكال الخوذة المتعارف عليها في الأفلام التاريخية.

أفلام درامية مؤثرة لن تصمد أمامها مهما كنت قاسي القلب

سبايدر مان – MCU

شخصية سبايدر مان

حقق قناع شخصية الرجل العنكبوت شهرةً عالميةً قبل أن يظهر على شاشة السينما، حيث أنّ شخصية سبايدر مان تعد واحدة من أشهر ثلاث شخصيات في عالم الكوميكس و الأبطال الخارقين، ويرجع تاريخ ظهورها الأول على صفحات القصص المصورة إلى عام 1962 من خلال سلسلة Amazing Fantasy، وقد تم تقديم الشخصية من خلال عِدة سلاسل سينمائية أولها ثلاثية أفلام Spider – Man من بطولة توبي ماغواير وسلسلة The Amazing Spider-Man من بطولة أندرو غارفيلد، وانضمت الشخصية مؤخرًا إلى عالم مارفل السينمائي الممتد MCU من تجسيد توم هولاند وظهرت من خلال فيلم Captain America: Civil War، ثم قدمت من خلال فيلم منفرد بعنوان Spider-Man: Homecoming.

أثار قناع شخصية سبايدر مان في عالم مارفل السينمائي موجة من الجدل وجذب انتباه المشاهدين منذ طرح الإعلان الدعائي الخاص بفيلم Captain America: Civil War، حيث أنّ رغم الحفاظ على التصميم الأصلي والمتعارف عليه لشخصية البطل الخارق، إلّا أنّه كان قادرًا على تقديم تعبيرات الوجه المختلفة بعكس الأقنعة التي ظهرت بالأفلام السابقة التي كانت تتسم بالجمود.

كيف تتابع أفلام عالم مارفل السينمائي من البداية وحتى الآن؟


الشبح – The Phantom of the Opera

The Phantom of the Opera قناع

تم اقتباس أحداث فيلم The Phantom of the Opera من الرواية الفرنسية التي تحمل نفس العنوان من تأليف غاستون ليرو وهي تعد واحدة من روائع الأدب الفرنسي، الفيلم من إخراج جويل شوماخر الذي شارك كذلك في كتابة السيناريو إلى جانب أندرو لويد ويبر، وشارك في البطولة جيرارد باتلر، باتريك ويلسون، وأيمي روسوم.

تدور أحداث الفيلم داخل الأوبرا الفرنسية حيث تتردد شائعات أنّ هناك شبحًا أو طيف يسكن المبنى، وفي تلك الأثناء تقوم المطربة الشابة كريستين ديبيه (أيمي روسوم) بتقديم أولى عروضها والتي تحقق نجاحًا كبيرًا، لكنها في وقت لاحق تختطف من قبل الشبح وعندها تكتشف أنّه موسيقي عبقري (جيرارد باتلر) يعيش منعزلًا عن الناس ويخفي نصف وجهه بواسطة قناع، ومع مرور الوقت يقع الشبح في غرام كريستين ومن ثم يرفض إطلاق سراحها خشية ألّا تعود إليه مجددًا، بينما تساعده هي على التحرر من قناعه وبالتالي التخلص من آلامه.

الجوكر – The Dark Knight

شخصية الجوكر

يعتبر الجوكر الشخصية الأشهر بين مختلف أشرار الكوميكس ويرتبط ذكره دائمًا بذِكر عالم البطل الخارق باتمان، حيث أنّه عدوه اللدود والذي تسبب له في العديد من المآسي، وقد تم تقديم شخصية الجوكر عشرات المرات من خلال الأفلام السينمائية ومسلسلات الأنمي بالإضافة إلى القصص المصورة وحتى ألعاب الفيديو، لكن في النهاية تبقى النسخة الأكثر شهرة والأكثر إثارة للجدل هي تلك التي جسدها الممثل هيث ليدجر من خلال فيلم The Dark Knight.

لم تكن شخصية الجوكر ترتدي قناعًا، إلّا أنّه كان يخفي هويته باستخدام مساحيق ملونة تمنحه مظهر المهرج، وقد كان مكياج الجوكر أحد أبرز التحديات التي واجهت صُنّاع الفيلم أثناء الإعداد له، حيث أراد المخرج كريستوفر نولان أن يعكس المكياج طبيعة الشخصية بالغة التعقيد، وبناءً على ذلك قد أعيد تصميمه أكثر من مرة إلى أن تم التوصل إلى الشكل الذي ظهر بالفيلم، والذي كان يجمع بين العشوائية والبساطة ويوحي بقدر من الوحشية والجنون في آن واحد.

قراءة في فيلم The Dark Knight … الجزء الثاني من ثلاثية نولان الشهيرة


0

شاركنا رأيك حول "مع اقتراب الهالويين … شاهد أشهر الأقنعة في الأفلام العالمية"