أهم الأفلام الرومانسية في 2017

افضل الافلام الرومانسية لعام 2017
1

لايمكن إهمال أو تغافل دور الأفلام الرومانسية، وأفلام الحب على ذاكرة مُحبي الأفلام ككل فجميعنا مثلًا عندما نتذكر فيلم التيتانيك تقفز مباشرة الى أذهاننا ذكريات عام بأكمله وليست فقط تلك القصة.

يحدث معنا هذا؛ لأنّ الأفلام الرومانسية ببساطه تترك أثرًا خفيفًا بالنفس مثل: بقايا عطر فرنسي تم جلبه من محل عتيق قد يكون الطريق إليه متعرج ولكن عبقه أزلي.

من هنا ارتأت “أراجيك” أن تجمع لكم في هذا المقال أهم الأفلام الرومانسية لعام 2017، والذي سنبقيه في تجدد بإضافة كل ماهو جديد ومميز ويستحق النشر.

أفلام شهر أكتوبر

 Breathe

صورة فيلم  Breathe

يقدم لنا المخرج “أندي سركيس” في هذه الفيلم قصه حقيقة ملهمة عن الحب بين الزوجين “روبن وديانا” اللذان يرفضان الاستسلام والخنوع للمرض مهما كان محبطًا. فبعد أن يصاب “روبن” بمرض الشلل وهو في عمر 28 عامًا يصبح بعدها حبيس سريره في إحدى المستشفيات ولا يتوقع له الأطباء بحياة ستستمر لأكثر من أشهر معدودة.

بعد مساعدة مقدمة من بعض الأصدقاء والأقارب يتمكن “روبن وديانا” من الفرار من جناح المستشفى للبحث عن حياة كاملة مفعمة بالحب يتمكنا فيها من تربية ابنهما الصغير والسفر وتكريس حياتهم لمساعدة مرضى شلل الأطفال الآخرين والذين هم في مثل حالة “روبن” وإحياء الأمل فيهم من جديد.

أفلام شهر سبتمبر

Tulip Fever

صورة فيلم Tulip Fever اليشيا فيكاندر

في مدينة أمستردام في القرن السابع عشر الميلادي قصة فتاة يتيمة تدعي “صوفيا” تؤدي دورها الممثلة السويدية (أليشيا فيكاندر) تُزوج قسرا من التاجر الثري والذي يكبرها سنًا “كورنيليس”  والذي يؤدي دورة الممثل (كريستوف والتز) يطلب الزوج الثري من فنان شاب أن يرسم لوحه فنيه له ولزوجته الجميلة لكن الشابة تقع في حب الرسام “جان” الذي يؤدي دوره الممثل الأمريكي (دان ديهان) لتبدأ بعدها رحلة البحث عن الحرية بعيدا عن قبضه الزوج. لكن هل ستكلل بالنجاح؟

Our souls at night

صورة Our souls at night

كيف يمضي الليل على الأرواح الوحيدة المهجورة الهائمة في أزقة ذكريات الماضي؟

هذا السؤال هو ما يجيب عليه هذا الفيلم الرومانسي الهادئ، قالو قديما ربما لا يكون الحب مشتعلًا مثل الألعاب النارية ربما يأتي متدفقًا مثل النهر الجاري وهذا ما يحدث بين المسنين (إيدي ولويس) الذين يبحثان عن قنوات اتصال تسمح لهم بالحديث، فقط مجرد الحديث وتبادل الكلام ليبددوا به وحشة الليل بينهم واستجلاب ألفة إنسانية غطت عليها غبار السنوات وجيرة طويلة لم تتجاوز التحيات التقليدية.

يصور الفيلم من ناحية أخرى الأثقال التي تتراكم على كواهلنا مع تقدمنا في السن، الأخطاء الذكريات وما كان يجب أن يكون وألا يكون وكيف تحاصرنا جميعها عندما تعقد اتفاقا ضمنيًا مع ما يسمى بالوحدة وكيف يبددها التعاطف الإنساني الخالص بعيدًا عن أي رغبات جسدية دنيا.

فيلم Our Souls At Night يربت على مخاوفنا من الشيخوخة برفق

أفلام شهر يوليو

The Big Sick

فيلم The Big Sick

ليلة عابرة بين طالب كوميدي واعد وطالبة في سنة تخرجها تشعل شرارة قصة حب حقيقة بينهما ولكن الأمر لا يتوقف هنا ولا يمضي أيضًا بسلام كباقي قصص الحب المخملية.

فالشاب ” كومايل نانجياني ” المسلم الباكستاني الأصل يظل في نزاع دائم بين حبيبته الحسناء ” إميلي جوردون ” وبين والديه المسلمين التقليدين.

يزداد الأمر تعقيدًا عندما تصاب “إميلي” بمرض غامض والذي يظهر تباعًا انعكاساته على مدى قوة هذا الحب.

ليس هذا فحسب ولكن يبدو أن الفيلم من أجمل أفلام الرومانسية لعام 2017 حتى هذه أللحظه فبجانب القصة الواقعية للممثل” كومايل نانجياني ” فأنه أيضا يظهر الاختلافات الثقافية بين الطرفين وتباينها.

الفيلم بطولة كلًا من “زوي كازان” و “كومايل نانجياني” وإخراج “مايكل شوالتر”.

فيلم The Big Sick قدم الرومانسية الكوميدية كما يجب أن تكون

https://www.youtube.com/watch?v=jcD0Daqc3Yw

أفلام شهر يونيو

MY COUSIN RACHEL

فيلم MY COUSIN RACHEL
القصة تدور حول سحر الجميلة الغامضة “راشيل” التي تؤدي دورها الممثلة البريطانية (ريتشل وايز) حين يعتقد ابن عمها الشاب أنها هي من قتلت حارسه الخاص ليحاول بعدها جاهداً أن ينتقم منها.
لكن مشاعره الغاضبة تجاه ابنة عمه تأخذ منحنى أخر وبشكل أكثر تعقيداً ليجد نفسه واقعاً في حبها.

فيلم My Cousin Rachel أوقعنا في حيرة هل هي ملاك أم الشيطان ذاته؟

https://www.youtube.com/watch?v=2n_KOgXMSyA

أفلام شهر مايو

Everything, Everything

 صورة فيلم Everything, Everything

تعاني المراهقة الصغيرة “مادي” من حساسية مفرطة تجاه أي شيء وكل شيء مما يحتم عليها بقائها حبيسة في مكان محدد يمنعها من إطلاق خيالها الخصب وفضولها الكاسر وذكائها الملفت خارج غرفتها، لان الموت ربما سيكون هناك في الانتظار.

تتغير حياتها عندما تلمح جارها الجديد ” أولي” من خلف النوافذ الزجاجية المحكمة الإغلاق.

بعد أن تتعرف “مادي” على “أولي” وتُنسج بينهم خيوط الحب الأولى يشرق في قلب الصغيرة شموس جديدة وحياة أخرى.

الفيلم من بطولة كلًا من أماندلا ستينبرغ و نيك روبنسون ومن إخراج ستيلا ميغي.

The lovers

فيلم The lovers

بعد عمر ليس بقصير من الحياة الزوجية الروتينية بين ماري وميخائيل ينتهي الأمر بهما كزوجين على الورق فقط ولكن هل هذا هو فعلًا نهاية الأمر؟

بعد أن يصل الزواج إلى حافة النهاية بشكل لا يمكن الرجوع عنه ويمتلك كل واحد منهما صديقة الخاص به ولم يتبقى إلا بعض الإجراءات الروتينية ل إنهاء هذا الزواج ويتحرر كل منهما من سجن زواج طويل ليلتفت إلى حياته التي بالفعل قد بدأ أولى خطواتها تشتعل شرارة الحب بينهما من جديد وهذا الأمر الذي يفاجأ حتى ابنهما حين يذهب إلى منزل والديه لزيارتهما هو وخطيبته ليفاجئ باختلاف معاملتهم وتحول الجحيم القائم بينهم إلى انسجام ملحوظ.

أفلام شهر أبريل

Thirst street

فيلم Thirst street

تنزل مضيفة الطيران الأمريكية “جينا” (ليندسي بوردج) في مدينة الجمال باريس تاركه ورائها إحباطها وألمها لانتحار حبيبها السابق.

تخرج من وحدتها عندما تلتقي بنادل البار الفرنسي “جيروم” الذي يؤدي دوره (داميان بونارد)، تكون “جينا” بالنسبة للشاب الفرنسي الجذاب أقل من ساعات ليلة عابرة إلا أن “جينا” ترى فيه أكثر من حب أستطاع إخراجها من محنتها وكآبتها وبدء فصل جديد من حياتها.

تحاول “جينا” جاهدة البقاء في حياة “جيروم” إلا أن ظهور حبيبته السابقة في مسرح الأحداث يأتي بما لم تشتهيه سفنها ليغير أشياء كثيرة، تقرر بعدها “جينا” البقاء في باريس وتستأجر شقة بجوار منزل حبيبها “جيروم” بدون علمه لتراقب ولتتجسس على حياته وتحركاته.

The Zookeeper’s Wife

بوستر فيلم The Zookeeper's Wife

يقدم هذا الفيلم أيضًا قصة حقيقة حدثت خلال الغزو الألماني النازي عام 1939م على بولندا أثناء الحرب العالمية الثانية.

حيث تدور أحداث الفيلم حول الزوجة “أنتونينا زابينسكي”، والتي تؤدي دورها الممثلة الأمريكية “جيسيكا شاستاين” والزوج الدكتور “جان زابينسكي” الذي أدى دوره الممثل البلجيكي “جوهان هيلدينبيرغ”، واللذان عملا كحُراس لحديقة الحيوان (وارسو).

يوضح الفيلم جهودهم غير العادية المبذولة في سبيل حماية وإنقاذ حياة أكثر من 300 شخص من اليهود المحكوم عليهم من قبل النازيين، بعد أن استغل حراس الحديقة خوف وهاجس النازيين من الحيوانات، ويوضح الفيلم قدر الخطر الذي سيتعرضون له لاحقًا.

قصة الفيلم مأخوذة من كتاب يحمل نفس الاسم للشاعرة والكاتبة الأمريكية ” ديان أكيرمان “، والذي تورد فيه المذكرات الشخصية لـ “انتونينا” نفسها التي واجهت كل ماسبق.

الفيلم من إخراج المخرجة “نيكي كارو”.

فيلم The Zookeeper’s Wife يطرح سؤال ألم تسأم هوليود من أفلام الهولوكست بعد؟

https://www.youtube.com/watch?v=Em1n-6E6SA4

أفلام شهر مارس

Song To Song

بوستر فيلم Song To Song
في وسط ضوضاء مدينة “أوستن” عاصمة ولاية “تكساس” الأمريكية تدور قصة هذا الفيلم الثلاثية، تبدأ الحكاية مع الشخصية الرئيسية في الفيلم وكاتبة الاغاني السيدة “Faye” والتي تتوه بين رجلين الأول هو السيد “BV” الموسيقى المغمور الذي يرقب سلم النجاح بالامل و الثاني هو السيد “Cook” الرجل الثري بحكم طبيعة عمله كمنتج، لتبدأ هنا قصة حب يقف على طرفيها المال والفن.
قدم الفيلم أحداث دراميه رومنسية أكثر مما قدمه على الجانب الموسيقى على عكس مايوحي به اسم الفيلم وهذا من بعض المآخذ التي أخذها النقاد على الفيلم رغم تباين الآراء حوله.
قصة الفيلم نستطيع أن نعتبرها انها قصه الأرواح الجائعه التي تلتهم نفسها على مائدة الطعام الخاطئة في محاولة لتحقيق الذات بطرق مختلفة لترصد ايضأ لحظات التعثر والوقوع في شرك الخيانة وغيرها.
الفيلم من بطولة كلاً من: رايان غوسلينغ، روني مارا، مايكل فاسبندر، وناتالي بورتمان.
ومن سيناريو وﺇﺧﺮاﺝ المخرج الأمريكي: تيرينس ماليك.

أفلام شهر فبراير

Everybody Loves Somebody

صورة فيلم Everybody Loves Somebody

فيلم رومانسي كوميدي يدور حول “كلارا” بدورها (كارلا سوزا( طبيبة ناجحة تسكن مدينة “لوس انجلوس” ولكنها ليست ناجحة تماما في حياتها العاطفية حيث تعيش في حالة من الفوضى الذاتية مما ينعكس هذا أيضا على المرضى الذين تقوم برعايتهم.

تُدعى “كلارا” لحضور لحفل زفاف عائلي في المكسيك –نوهت كاتبة ومخرجة الفيلم ( كاتالينا أغويلار) أن هذا الجزء من القصة مستوحى من خلفية قصتها العائلية – عندما تذهب إلى هذا الزفاف تُحضر معها صديق العمل أشر (بن أوتول) لتُفاجئ هناك بوجود حبيبها القديم دانيال (خوسيه ماريا يازبك) الذي تركها منذ سنوات منطلقا في مغامرات حول العالم وتاركا خلفه قلبها المكسور.

أفلام شهر يناير

Maudie

صورة فيلم Maudie

يقدم الفيلم قصة حقيقة عن الفنانة الكندية “مود لويس” التي تؤدي دورها الممثلة البريطانية “سالي هوكينز” حين وجدت نفسها مضطرة للعمل بعد أن طردها أخوها من المنزل الذي أصبح وريثه الشرعي.

مع مرضها الملتصق بها (التهاب المفاصل الروماتويدي)، وفنها الملازم لروحها تبدأ من جديد، وتبحث عن عمل لتجد نفسها في بيت السيد “إيفرت لويس” الذي يؤدي دوره الممثل “إيثان هوك” لتعمل هناك كمدبرة للمنزل.

لايمضي الكثير من الوقت حتى تشرق قصة حب بينهم كإشراقة عينيها لتجد نفسها زوجة السيد “إيفرت”، وصاحبة المنزل الذي أتت إليه كمجرد عاملة مع العديد من الأحداث الأخرى.

الفيلم من إخراج المخرجة الأيرلندية “آيلنج والش”.

1