من هو عز الدين شكري فشير - Ezzedine Choukri Fishere؟

الاسم الكامل
عز الدين شكري فشير
الوظائف
دبلوماسي ، روائي ، سياسي ، كاتب
تاريخ الميلاد
1966 - 10-22 (العمر 52 عامًا)
الجنسية
مصري
مكان الولادة
الكويت, الكويت
درس في
المدرسة الوطنية للإدارة في باريس،جامعة أوتاوا،جامعة القاهرة،جامعة مونتريال
البرج
الميزان

عز الدين شكري فشير هو روائي وسياسي مصري بارز، عملَ كدبلوماسي مصري ودولي في الأمم المتحدة. حاصلٌ على دكتوراة في العلومِ السياسيةِ من جامعةِ مونتريال، وله عدة روايات رُشِّحت اثنتان منها الى جائزةِ البوكرِ العربية.

نبذة عن عز الدين شكري فشير

عز الدين شكري فشير، هو أحدُ أبرزِ المحللين السياسيين والدبلوماسيين المصريين، وهو أبرزُ الروائيين المصريين. له عدّة روايات اثنتان منها حتى الآن في قائمة الجائزة الدولية للرواية العربية (IPAF) الطويلة والقصيرة، من رواياته “عناق عند جسر بروكلين” التي رُشحت لجائزة IPAF في عام 2012.

تُنشر مقالاته في الصحفِ المصرية اليومية بانتظام، مثل: صحيفتي الشروق والتحرير، ويتحدثُ في مقالاته بشكلٍ مكثّفٍ عن الظروفِ الاجتماعيةِ السياسيةِ في الشرقِ الأوسطِ عمومًا ومصر خصوصًا، بالإضافة إلى النشرِ في الصحف الإنجليزية والفرنسية.

عمل سابقًا دبلوماسيًّا مصريًّا ودوليًّا في الأممِ المتحدةِ، ويُدرّس حاليًا العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية في القاهرة منذ عام 2007.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات عز الدين شكري فشير

وُلد عز الدين في الثاني والعشرين من شهر شرين الأول/ أكتوبر عام 1966 لأبوين مصريين يعملان في الكويت. في سن الثانية من عمره، عاد إلى مصر مع والدته وأخوته في حين أن والده بقي في الكويت لدعم أسرته.

نشأ عز الدين في مدينة المنصورة ودرس في مدارسها، وتخرج من مدرسة المنصورة الثانوية في عام 1983 وكان من بين الطلاب العشرة الأوائل في البلاد، التحق بعدها بكلية العلوم السياسية في جامعة القاهرة وتخرج منها في عام 1987، وانضم إلى مركز الأهرام للدراسات السياسية، بعد ذلك بعامين أكمل خدمته العسكرية وانضم إلى الخدمة الخارجية.

في عام 1992، حصل على دبلوم دولي في الإدارة من المدرسة الوطنية للإدارة في باريس، ثم حصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية عام 1995 من جامعة أوتاوا ، وأخيرًا حصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة مونتريال في عام 1998.

إنجازات عز الدين شكري فشير

بدأ حياته المهنية بعمله في المجال الدبلوماسي لكن بشكلٍ متقطع. وفي عام 1989 عمل في مجلس الوزراء المصري بمكتب الوزير بطرس بطرس غالي لمدة عام حيث سافر إلى باريس لإكمال دراسته.

بعد حصوله على الدكتوراه، عمل في المعهد السياسي المصري لمدة عامين، وفي عام 1999 عُين سكرتيرًا أول في السفارة المصرية في اسرائيل حتى عام 2001، حيث انتقل للعمل مستشارًا سياسيًّا لمبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط بمدينة القدس.

في صيف عام 2004، سافر إلى السودان حيث انضم إلى بعثة الأمم المتحدة في السودان خلال مفاوضات السلام بين شمال وجنوب السودان، حيث أسهم في إنشاء أول بعثةٍ للأمم المتحدة لحفظ السلام هناك بعد توقيع اتفاق نيفاشا للسلام في عام 2005. خلال سنته في السودان، تولى متابعة ملف دارفور بالبعثة الأممية. وبالإضافة إلى عمله في بعثة الأمم المتحدة في السودان، فقد عمل أيضًا مستشارًا سياسيًّا لبعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في لبنان عام 2005 للتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

عُيّن عام 2005 مستشارًا لوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط حتى عام 2007، حيث ترك الخدمة الدبلوماسية وبدأ بتدريس العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وفي عام 2011، طلبت منه الحكومة الانتقالية الأولى أن يقود المجلس الأعلى للثقافة بهدف إعادة هيكلته.

لم ينضم أبدًا إلى حزبٍ سياسي، لكنّه قدم نصائح سياسية منذ كانون الثاني/ يناير 2011 للجماعات السياسية الديمقراطية المصرية ومرشحي الرئاسة. وبين عامي 2011 و 2013، طلب منه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي تنسيق الهيئة المستقلة حول إعادة هيكلة جامعة الدول العربية برئاسة الأخضر الإبراهيمي وكتابة تقريره.

واصل عز الدين إدانة الاستبداد في كتاباته، لكنه انسحب من الحياة العامة النشطة منذ انتخاب الجنرال عبد الفتاح السيسي رئيسًا لمصر في أيار/ مايو 2014 .

أشهر أقوال عز الدين شكري فشير

حياة عز الدين شكري فشير الشخصية

عز الدين فشير متزوج ولديه ثلاثة أولاد.

حقائق سريعة عن عز الدين شكري فشير

صدرت لعزالدين سبع روايات وهي "مقتل فخرالدين" عام 1995 و"أسفار الفراعين" عام 1999 و"غرفة العناية المركزة" عام 2008 و "أبوعمر المصري" عام 2010 و"عناق عند جسر بروكلين" عام 2011 و"باب الخروج: رسالة علي المفعمة ببهجة غير متوقعة" عام 2012 و"كل هذا الهراء" عام 2016.
لقيت روايته "غرفة العناية المركزة" اهتمامًا شديدًا من النقاد والجمهور على حد سواء، حيث رشحت للجائزة العالمية للرواية العربية (القائمة الطويلة)، مما أثار الاهتمام بعمل عز الدين الأدبي والذي كان مغمورًا حتى ذلك الوقت، وتمت إعادة طباعة روايتيه الأولى والثانية أكثر من مرة، ورُشحت روايته "عناق عند جسر بروكلين" للجائزة العالمية للرواية العربية القائمة الطويلة في دورة 2010.

فيديوهات ووثائقيات عن عز الدين شكري فشير

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/23