من هو نيكولاي تشاوتشيسكو - Nicolae Ceaușescu؟

نيكولاي تشاوشيسكو
الاسم الكامل
نيكولاي تشاوتشيسكو
الوظائف
رئيس سابق لجمهورية رومانيا الاشتراكية ، زعيم شيوعي
تاريخ الميلاد
1918-01-26 (العمر 71 عامًا)
تاريخ الوفاة
1989-12-25
الجنسية
رومانية
مكان الولادة
رومانيا, سكورنيسيستي
البرج
الدلو

أحد زعماء الحزب الشيوعي في رومانيا، وتولّى مقاليد الحكم فيها، قبل أن يلقى حتفه على يد الشعب الروماني الذي ثار عليه.

نبذة عن نيكولاي تشاوتشيسكو

نيكولاي تشاوشيسكو سياسيٌ رومانيٌ وأحد زعماء الحزب الشيوعي في رومانيا، أصبحَ رئيسًا للبلاد خلال الفترة الممتدة بين عامي 1974- 1989، وطبّق الأفكار الشيوعية في إدارتها. دخل نيكولاي تشاوتشيسكو المجال السياسي في سنٍ مبكّرةٍ جدًا من خلال انتسابه للحزب الشيوعي في رومانيا، وتعرّض لاعتقالاتٍ عديدةٍ أولّها عندما كان في عمر الثامنة عشر.

مع وصول نيكولاي تشاوشيسكو للسلطة عام 1974، بدأ اقتصاد البلاد في مجالاته المتعدّدة بالانهيار، مما أدّى لاضطراباتٍ ومظاهراتٍ عديدة ابتدأت بالشعب الروماني وانتهت بتضامن الجيش معهم، لتنتهي بإسقاط حكم تشاوشيسكو وإنهاء تواجد الحزب الشيوعي في رومانيا في ديسمبر 1989.

 

 

 

اقرأ أيضًا عن...

بدايات نيكولاي تشاوتشيسكو

وُلد نيكولاي تشاوتشيسكو في 26 - يناير - 1918 في بلدة سكورنيسيستي التابعة لمقاطعة أولت في رومانيا، وقد كان نيكولاي الولد الثالث ضمن عائلةٍ مكونةٍ من عشرة أطفال. وقد تلقّى تعليمه الابتدائي في بلدته، إلا أنه لم يستطع إكمال تعليمه بسبب سوء الحالة الاقتصادية والمعيشية لعائلته.

إنجازات نيكولاي تشاوتشيسكو

مع بداية الثلاثينات كان نيكولاي تشاوتشيسكو عضوًا سريًّا في حركة الشباب الشيوعي الروماني، وفي عام 1936 اعتقلته السلطات الرومانية ليخضع للمحاكمة والسجن لمدة 30 شهرًا.

في منتصف عام 1938 تم الإفراج عن نيكولاي تشاوتشيسكو، وفي عام 1940 اعتُقل من جديد بسبب أنشطته المتتالية في الحزب الشيوعي.

عام 1944 عُيّنَ أمينًا لاتحاد الشباب الشيوعي وبقي كذلك حتى عام 1945، كما تولّى في عام 1948 منصب رئيس وزارة الزراعة في رومانيا حتى عام 1950، وشغل تشاوشيسكو في عام 1950 منصب نائب وزير القوات المسلحة الرومانية.

أصبح الأمين الأول للحزب الشيوعي الروماني في مارس 1965، وفي يوليو من العام ذاته أصبح الأمين العام للحزب الشيوعي في البلاد، بعد وفاة الزعيم الشيوعي غورغيو ديج.

تابع مسيرته السياسية ليتسلّم في ديسمبر 1967 منصب رئيس مجلس الدولة، ومع نهاية الستينات حصل على الدعم الشعبي الكامل لتعزيز استقلالية البلاد والحد من نفوذ الاتحاد السوفييتي على رومانيا، وذلك من خلال الانسحاب من تحالف وارسو العسكري ورفض غزو تشيكوسلوفاكيا.

وفي عام 1974 وصل نيكولاي تشاوتشيسكو لرئاسة رومانيا؛ ليبدأ بإصدار عدّة تدابير وإجراءات اقتضت بتصدير جزءٍ كبيرٍ من الإنتاج الزراعي والصناعي للبلاد إلى الخارج؛ بصدد تسديد الديون الخارجية المتراكمة على رومانيا، مما أدى لخفض المستوى المعيشي وسوء الحال بطريقة رهيبة، ومما زاد الوضع سوءًا هو تعامل نيكولاي مع السلطة بشيءٍ من الديكتاتورية، فقام بتعيين زوجته والكثير من أفراد عائلته بمناصب رسمية رفيعة المستوى.

جميع تلك الأسباب أدّت إلى اضطراباتٍ ومظاهراتٍ عديدة كان أبرزها مظاهرات مدينة تيميشوارا في 17 - ديسمبر - 1989، قابلها نيكولاي بالقمع والعنف فسقط كثيرٌ من القتلى.

وفي 22 - ديسمبر - 1989 امتدت المظاهرات إلى مدينة بوخارست، وانشقّ الجيش الروماني عن السلطة وانضم إلى المتظاهرين، وفي اليوم ذاته فرّ نيكولاي مع زوجته على متن طائرةٍ خاصة؛ ليُقبض عليهما ومن ثم يحاكما.

أشهر أقوال نيكولاي تشاوتشيسكو

حياة نيكولاي تشاوتشيسكو الشخصية

في عام 1939 تزوّج نيكولاي تشاوتشيسكو من زميلته الناشطة الشيوعية إيلينا بيتريسكو، وفي فبراير 1948 رزق الزوجان بابنهما الأول فالنتين " Valentin Ceaușescu"، وفي عام 1949 رزقا بابنة اسمها زويا "Zoia Ceaușescu"، وفي سبتمبر 1951 رزق الزوجان بآخر أبنائهما نيكو.

وفاة نيكولاي تشاوتشيسكو

في 25 - ديسمبر - 1989 تم إعدام نيكولاي تشاوتشيسكو مع زوجته رميًا بالرصاص، بعد إدانتهما بتهمة الإبادة الجماعية وتخريب الاقتصاد الروماني، وجاء هذا القرار بعد محاكمةٍ شكليةٍ سريعة استمرت لساعةٍ واحدةٍ فقط، انتهت معها حياة واحدٍ من الزعماء الشيوعيين عن عمرٍ ناهز 71 عامًا.

حقائق سريعة عن نيكولاي تشاوتشيسكو

عندما ابتعد نيكولاي تشاوتشيسكو عن الدراسة، تعلّم صناعة الأحذية وعمل فيها فترةً قصيرة.

كان نيكولاي تشاوتشيسكو مصابًا بداء السكري.

قبل إعدامه مباشرةً بدأ نيكولاي تشاوتشيسكو في غناء ترنيمة الدول الشيوعية.

عام 1957 نجا نيكولاي تشاوتشيسكو من حادثة تحطم طائرته، وهي متوجّهة إلى مدينة موسكو.

فيديوهات ووثائقيات عن نيكولاي تشاوتشيسكو

المصادر

info آخر تحديث: 2020/04/07