من هو ماركوس أوريليوس - Marcus Aurelius؟

ماركوس أوريليوس
الاسم الكامل
ماركوس أوريليوس أنتونينوس أوغسطس
الوظائف
امبراطور
تاريخ الميلاد
0121 - 04-26 (العمر 58 عامًا)
تاريخ الوفاة
0180-03-17
الجنسية
رومانية
مكان الولادة
إيطاليا, روما
البرج
الثور

ماركوس أوريليوس هو إمبراطور روماني وفيلسوف، حصل على لقب الملك الفيلسوف وله نصاً فلسفيا باسم تأملات.

نبذة عن ماركوس أوريليوس

كان ماركوس أوريليوس من أكثر أباطرة الرومان المؤمنين باستقرار إمبراطوريته وازدهارها قبل كل شيء، لقد عُرف اسمه جيداً في العصور القديمة، وقام أتباعه المتحمسين للفلسفة الرواقية بتجميع كتاباته اليومية بكتاب يعرف باسم تأملات Meditations.

عندما كانت الحروب ومآسي تهدد جوانب الإمبراطورية الرومانية، حرص أوريليوس على حماية شعبه من قسوة الألمان والباريثيين، لقد كان القائد القوي الذي أراده شعبه.

في طفولته درس الموسيقى والأدب والعلوم والهندسة، أما في شبابه فقد درس الفلسفة بحماسة كما طور اهتمامه بالقانون، مما أكسبه منصب زعيم مجلس الشيوخ، خلال فترة حكمه حارب الأختيين الشماليين مع أخيه فيريوس وابنه كومودس، وبدأ بتوسيع حدود إمبراطوريته، بالرغم من كل الحروب التي خاضها إلا أن كتاباته هي المعروفة أكثر من كل تلك الحروب. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن X.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ماركوس أوريليوس

ولد ماركوس أوريليوس في 26 إبريل 121م لعائلة ثرية متنفذة في روما في إيطاليا، منذ كان صبياً صغيراً كان شغوفاً بالأدب والموسيقى واللاتينية واليونانية، ولكنه أبدى اهتماماً كبيراً بالفلسفة الرواقية، لقد كان للفيلسوف الرواقي أبكتيتوس تأثيراً كبيراً منذ وقتٍ مبكر، اختار الإمبراطور هادريان لولاية العهد تيتوس أوريليوس أنتونينوس، فطلب الإمبراطور هادريان من تيتوس اتخاذ الشاب أوريليوس تحت جناحه عندما كان عمره 17 عاماً.

إنجازات ماركوس أوريليوس

في عام 140م، أصبح أوريليوس قائداً لمجلس الشيوخ وهو منصب سيشغله مرتين في حياته، كما حصل على المزيد من المهام السياسية والمناصب الرسمية، وذلك بدعم وتوجيه من والده أنتونينوس، في عام 161م، توفي والده بالتبني فوصل إلى السلطة وكان معروفاً رسمياً باسم ماركوس أوريليوس أنتونينوس أوغسطس.

بالرغم أن الوثائق تشير إلى أنه الوريث الوحيد للإمبراطور، أصرّ أوريليوس أن يكون أخيه بالتبني لوسيوس أوريليوس فيريوس أوغسطس هو أيضا مشاركاً بالحكم، لقد كانت فترة حكم الأخوين مليئة بالحروب الدامية بالإضافة لانتشار مرض الطاعون في أواخر السيتينات من القرن الثاني ميلادي،

لقد خاض الأخوين حروباً دامية مع الباريثيين للسيطرة على الأراضي شرق الإمبراطورية الرومانية، مع العلم أن الفضل في انتصاراتهم بتلك الحروب يعود لبعض الجنرالات الذين يعملون تحت قيادة فيريوس، وخاصة أفيديوس كاسيوس.

بالنسبة للأمراض الفتاكة التي انتشرت تلك الفترة مثل الطاعون، فقد نقلها الجنود العائدون من الحرب إلى روما، لقد قضت هذه الأمراض على نصف سكان روما.

في أواخر 160م، خاض الأخوين أوريليوس وفيريوس حروباً ضد القبائل الألمانية التي عبرت نهر الدانوب وهاجمت عدداً من المدن الرومانية, بعد الموت المفاحئ لشقيقه فيريوس ربما بسبب المرض في عام 169م، واصل أوريليوس القتال ضد القبائل الألمانية.

في عام 175م، ادعى أفيديوس كاسيوس لقب الإمبراطورية لنفسه بعد أن سرت إشاعات أن أوريليوس قد أصيب بمرض خطير وذلك أثناء حروبه مع الألمان، مما أجبر أوريليوس العودة إلى روما، لاستعادة سلطته، لم يضطر أوريليوس أبداً لمواجهة كاسيوس بنفسه فقد قتل الأخير على يد جنوده، بعد ذلك عاد إلى المناطق الشرقية مع زوجته، واستعاد السيطرة على كل مدينة دخلها.

في عام 177م، عيّن أوريليوس ابنه كومودس حاكماً مشاركاً معه في قتال القبائل الألمانية، كما قاتلوا الأعداء الشماليين للإمبراطورية، وذلك لتوسيع حدود الإمبراطورية جغرافياً.

في عام 167م، غزت القبائل الألمانيا المدن الرومانية، تمكن ماركوس وأخوه فيريوس من تجميع جيش قوي بعد تأمين الموارد المالية لجنودهم، وقاموا بطرد الألمان من أراضيهم، بعد ذلك توفي فيريوس، فأصبح أوريليوس الإمبراطور الوحيد للإمبراطورية.

من 170 إلى180، كتب أوريليوس كتابه تأملات، وهو نص فلسفي لقد نشر الكتاب لأول مرة في عام 1558م، في زوريوخ ويمكن العثور على النسخة المتبقية في مكتبة الفاتكان.

أشهر أقوال ماركوس أوريليوس

حياة ماركوس أوريليوس الشخصية

في عام 145م، تزوج من فوستينا الصغرى وكان للزوجين 13 طفلاً، وقد دام زواجهما 30 عاماً واشتهر اثنين من أولادهما هما لوسيلا وكومودوس.

وفاة ماركوس أوريليوس

توفي في 17 مارس في 180م عن عمر يناهز 58 عاماً في فيندوبونا أي فيينا حالياً , وتم نقل رماده إلى روما، وخلفه ابنه كومودوس.

حقائق سريعة عن ماركوس أوريليوس

  • في عام 1403م، تم إحياء ذكرى معاركه ضد الألمان من خلال إقامة نصب عبارة عن عمود بالإضافة لضريح في روما.بعد وفاته حصل على لقب الملك الفيلسوف، وما زال معروف بهذا اللقب حتى اليوم.
  • كان أوريليوس طالباً مخلصاً للفلسفة وأحب هذا المجال، حتى أنه ارتدى ملابس الفلاسفة.
  • كان أوريليوس ينام على الأرض، إلى أن تمنعه والدته من ذلك.

أحدث الأخبار عن ماركوس أوريليوس

التأملات لــ ماركوس أوريليوس ... قراءة من البعد الأحمر بقلم:ايفان علي عثمان - دنيا الوطن

  التأملات لــ ماركوس أوريليوس ... قراءة من البعد الأحمر من الشيء الى اللاشيء من اللاشيء الى الشيء هكذا دون ماركوس أوريليوس ملاحظاته عن الأشياء وضع شيفرة لكل قضية ...

التأملات لــ ماركوس أوريليوس … قراءة من البعد الأحمر لــ الكاتب / ايفان علي عثمان - كتابات

  من الشيء الى اللاشيء من اللاشيء الى الشيء هكذا دون ماركوس أوريليوس ملاحظاته عن الأشياء وضع شيفرة لكل قضية صنع من النهاية بداية أطلق العنان لمخيلته كي تروض ...

"تأملات" ماركوس أوريليوس: طبعة جديدة لأوّل ترجمة عربية - العربي الجديد

  لم يحظ إمبراطور روماني بما ناله ماركوس أوريليوس (121 - 180) من اهتمام المؤرّخين وأهل الفكر والأدب، واعتُبرت كتاباته من أبرز المراجع في الإدارة والحكم، وشكّلت جزءاً من ...

طبعة جديدة لـ»تأملات الفيلسوف ماركوس أوريليوس« للعزيزات - الرأي

  عمان – الرأي احتوى كتاب «تأملات الفيلسوف ماركوس أوريليوس» لمؤلفه الأردني جورج مرار العزيزات الصادر في طبعة جديدة بعد صدور طبعته الأصلية بعمان العام 1938، ...

طبعة جديدة لـ”تأملات الفيلسوف ماركوس أوريليوس” - الغد الأردني

  عمان- احتوى كتاب “تأملات الفيلسوف ماركوس أوريليوس” لمؤلفه جورج العزيزات الصادر في طبعة جديدة بعد طبعته الأصلية بعمان العام 1938، جملة من الأقوال والنصائح ...

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/29