من هو أركانجيلو كوريلي - Arcangelo Corelli؟

أركانجلو كوريلي
الاسم الكامل
أركانجلو كوريلي
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
1653-02-17 (العمر 59 عامًا)
تاريخ الوفاة
1713-01-08
الجنسية
مكان الولادة
إيطاليا, رومانيا
درس في
أكاديمية الفيلهارمونية
البرج
الدلو

عازف كمان وملحن ومُعلم إيطالي الأصل، ألّف وعزف موسيقا الباروك، وكان له أثرٌ كبير على تطور الموسيقا في جيله والأجيال اللاحقة.

نبذة عن أركانجيلو كوريلي

أركانجلو كوريلي عازف كمان وملحن إيطالي الأصل. واحدٌ من أعمدة العزف على الكمان في إيطاليا، ويُذكر اسمه عند محاولة إثبات أصالة وشهرة الكمان في الموسيقا الإيطالية، لهُ أثرٌ كبيرٌ على تطور المدرسة الإيطالية للعزف على الكمان، ووصولها لما هي عليه اليوم.

عُرف خلال حياته وبعد وفاته بسوناتاته، والـ 12 كونشيرتو التي ألفها، وقد ساعدت في تأليف كونشيرتو غروسي التي اعتُبرت أحد أفضل أعماله الموسيقية على الإطلاق، وتعتبر مثالًا على النمط الباروكي، وكانت قد انتشرت عام 1714.

تحظى كونشيرتو غروسي بشعبية كبيرة في الثقافة الغربية وقد تم تقطيعها على شكل مقطوعات قصيرة، وتم استخدامها في الموسيقى التصويرية لأفلامٍ مختلفة.

كانت مؤلفاته على الكمان مثالًا حيًا على حقبة موسيقى الحجرة، بل اشتهرت وتوسعت معزوفاته حتى أنها وصلت إلى القصور، وتقديرًا لفنه الكبير تم استقباله من قِبل العديد من الأسماء الأرستقراطية في الحكم، كما مُنِح العديد من الألقاب، مثل أبو الكونشيرتو غروسي.

في السنوات الأخيرة من حياته وبعد حصوله على شعبية كبيرة بين الناس؛ سافر إلى الكثير من أنحاء أوربا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أركانجيلو كوريلي

وُلد أركانجلو كوريللي في 17 فبراير 1653، في بلدة فوسينيانو الصغيرة في رومانيا، في الولايات البابوية (إيطاليا سابقًا)، لعائلةٍ من مالكي الأراضي. توفي والده قبل ولادته بفترة قصيرةٍ جدًا، فأطلقت والدته سانتا اسم والده أركانجلو على ابنها، وكان هو المولود الخامس للعائلة فيها أربعة أشقاء أكبر منه سنًا، ويُقال أن عائلته كانت ميسورة الحال كثيرًا.

لا تتوفر الكثير من المعلومات حول طفولته، لكن من المعروف أنه درس الموسيقى منذ صغره على يد كاهنٍ في مكانٍ قريبٍ من قريته.

يُعتَقد أنه تعلم أساسيات الكمان بين عامي 1666 و 1667، في بولونيا على يد الموسيقي جيوفاني بنفينوتي الذي درس معه في نفس المكان، برعاية من المعلم ليوناردو بروجنولي، في كنيسة سان بيترنيو.

كانت بولونيا في تلك الحقبة الزمنية مركزًا مهمًا لتعليم الموسيقا، وكانت تحتوي على مدرسةٍ رائدةٍ في هذا المجال، يُطلق عليها أكاديمية الفيلهارمونية في بولونيا، ويُقال أن أركانجلو التحق بها وحصل على تعليمٍ جيد وذلك عام 1670.

لاحقًا سافر إلى ألمانيا ومنها انتقل أخيرًا إلى روما.

إنجازات أركانجيلو كوريلي

عزف أركانجلو الكمان على مسرح توردينونا Tordinona في بداية حياته المهنية، وبعدها ألف أول مقطوعةٍ موسيقيةٍ له Sonata for Violin and Lute وأرسلها إلى الكونت فابريزيو لادرتشي، ولاقت الكثير من الإعجاب ومنها كانت بداية نجاحاته المهنية، ففي عام 1675، أصبح عازف الكمان الثالث في أوركسترا كنيسة سان لويجي دي فرانشيسي الشهيرة في روما.

في العام التالي أصبح العازف الثاني في أوركسترا الكنيسة، وفي نفس العام نشر أحد أهم أعماله 12 Trio Sonatas for Two Violins and Cello، وتم إهداء هذا العمل إلى الملكة كريستينا ملكة السويد في عام 1681.

في عام 1682، أصبح عازف الكمان الأول في أوركسترا الكنيسة وبقي في المنصب نفسه حتى عام 1685.

في نفس العام  تم نشر عمله الثاني المهم 12 Chamber Two Sonatas for Two Violins, Violene and Violoncello or Harpsichord.

في عام 1687، شغل منصب المدير الموسيقي في قصر بامفيلج Palazzo Pamphilj في روما، وفي هذه الأثناء لم يكتفِ بالعزف والتأليف الموسيقي بل نظم العديد من الأحداث الموسيقية المهمة، وكان يُستدعى أحيانًا لتنظيم وإجراء بعض العروض الموسيقية الخاصة، ومنها الحدث الذي أقيم برعاية الملكة كريستينا لاستقبال السفير البريطاني الذي أرسله الملك جيمس الثاني ملك إنجلترا في ذلك الوقت، وذلك بمناسبة تتويج البابا إنوسنت الثاني عشر.

في عام 1689، نشر عملًا مهمًّا آخر له وهو 12 Church Trio Sonatas for Two Violins and Archlute with Organ Basso Continuo، وتم إهداؤه لفرانشيسكو الثاني دوق مودينا.

كان كوريللي مدرسًا ناجحًا إلى جانب كونه موسيقيًا ناجحًا، ومن المعروف أن عددًا من الموسيقيين العالميين المشهورين، تلقوا دروسًا على يده ومنهم؛ جيمينياني وأنطونيو فيفالدي، كما يُعتقد أيضًا أنه أعطى دروسًا في المعهد الموسيقي الألماني في روما.

في عام 1700، شغل منصب أول عازف كمان وقائد للحفلات الموسيقية في قصر ديللا كانسيليريا Palazzo della Cancelleria في روما، وفي نفس العام أصدر عمله 12 Sonatas for Violin and Violene or Harpisschord وأهداها للملكة صوفيا شارلوت زوجة الملك فريدريك الأول.

في عام 1702 سافر كوريللي إلى نابولي وعزف بحضور الملك، وأدى مقطوعات موسيقية للموسيقي الإيطالي أليساندرو سكالارتي، ويُقال أنه التقى المؤلف الموسيقي البريطاني الألماني الأصل جورج فريدريك هاندل في هذا الوقت.

تُعتبر موسيقا أركانجلو كوريلي هادئةً في عصرنا هذا، لكن من المعروف أنه كان موسيقيًا شغوفًا ومُبدعًا، وكان يُقال في وصفه، أنه جعل كمانه يتكلم.

قام كوريلي بالعديد من الأعمال المهمة الأخرى عبر حياته المهنية، 48 سوناتا ثلاثية، و12 سوناتا كمان وسوناتا متصلة، و12 سوناتا غروسي في حياته، وكان هو نفسه يعتبر أن المقطوعة التي أهداها للملكة كريستينا هي أفضل أعماله.

كما نشر أيضًا مفهوم كونشرتو غروسي، وهو أحد أشكال موسيقا الباروك، حيث يتم العزف بالتناوب بين مجموعة صغيرة من الموسيقيين المنفردين، والأوركسترا الكاملة بالمقابل.

بعد وفاته استخدم عدد من الملحنين العالميين أسلوبه مثل فرانشيسكو جيميناني و جوسيبي توريلي، وقدموا عدة أشكال مختلفة من كونشيرتو غروسي، تلاشت الفروق بين هذه الأنواع المختلفة مع مرور الزمن.

حياة أركانجيلو كوريلي الشخصية

يُعتقد أن أركانلو كوريللي كان مثلي الجنس، ومن المعروف أنه لم يتزوج.

وفاة أركانجيلو كوريلي

توفي كوريلي في 8 يناير عام 1713، في مدينة روما عن عمرٍ ناهز 59 عامًا، ودُفن في البانثيون في روما.

توفي كوريلي ثريًا بثروةٍ كبيرةٍ ومجموعة فنية هائلة من المقطوعات الموسيقية واللوحات والصور الفنية، تم لاحقًا تحويل هذه الثروة الطائلة إلى أقاربه.

حقائق سريعة عن أركانجيلو كوريلي

في عام 1685، كان أركانجلو كوريلي في روما، حيث قاد العروض الموسيقية للملكة كريستينا ملكة السويد، وكان أيضًا المفضل لدى الكاردينال بيترو أوتوبوني.
في عام 1708 عاد إلى روما وعاش في قصر الكاردينال أوتوبوني. تمت زيارته لنابولي في نفس العام بدعوة من الملك.
إن إهداء كوريلي لسوناتاته يشير إلى تقدمه بين رعاة روما العظماء.

المصادر

info آخر تحديث: 2021/02/11