هندسة البترول

تعد الهندسة على اختلاف مجالاتها ركيزة من ركائز العلوم والاختصاصات التي يطمح لها الطلاب منذ سنين ماضية، ونتيجة تطور الهندسة وارتباطها بكل علوم ومجالات الحياة نشأت فروع جديدة من الهندسة ومن أحدث هذه الفروع ما يسمى بالهندسة البترولية، وهي هندسة النفط ويمكننا تعريفها بأنها فرع من فروع الهندسة التي تسعى لاستكشاف النفط والتنقيب عنه والعمل على انتاجه من خلال ممارسة أفضل الطرق في ذلك، حيث يتخذ النفط من أعماق الأرض موطناً له ويتم استخراجه بالاعتماد على أحدث الطرق ليزود المستهلكين به وذلك بتطبيق أحدث تطبيقات الهندسة البترولية.

ويعد هذا التخصص من تخصصات الهندسة الحديثة النشأة والتي تعود تاريخ تأسيسها لعام 1914 وفي ذلك التاريخ تم اعتماد الهندسة البترولية كتخصص أكاديمي مستقل وأصبح من تخصصات الهندسة الذي يدرس في مختلف الجامعات وبالأخص جامعات الدول التي تعد غنية بالذهب الأسود.

تقترن الهندسة البترولية غالباً بفرع علوم الأرض وتجمع بينهما علاقة وطيدة إذ يدرس علم الهندسة كافة المواضيع الاقتصادية ويتطرق لعلم الطبقات وكيمياء الأرض، وكل ما يتعلق بالأرض من علوم وآليات توصل النفط واستخراجه.

تخصص الهندسة البترولية

تخصص الهندسة البترولية

سنتحدث في مقالنا بشكل مفصل عن دراسة هذا التخصص حيث تبلغ مدة دراسة الهندسة البترولية خمس سنوات يدرس الطالب خلالها عدداً كبيراً من المقررات والدراسات التي تعمقه أكثر في هذا المجال، ومن أبرز المقررات التي يدرسها الطالب في السنوات الأولى ( حساب التكامل- المتجهات والمصفوفات- المعادلات التفاضلية- الاحتمالات والاحصاء الهندسي- فيزياء عامة)، كما يدرس مقررات الكيمياء العامة و التحرير الفني و الرسم الهندسي وبرمجة الحاسوب ومقدمة لهندسة البترول والغاز الطبيعي.

ثم يتعمق الطالب أكثر في الدراسة خلال السنوات الأخيرة ومن المقررات (حواص صخور المكامن –سريان الموائع- هندسة المكامن) بالإضافة إلى مقررات مبادئ جيولوجيا البترول ونقله وتخزينه وأيضاً هندسة مكامن البترول.

كما يدرس الطالب في السنة الأخيرة مقررات عن طرق الانتاج الاصطناعية والعمليات السطحية وهندسة انتاج الغاز الطبيعي واستكشاف البترول والغاز الطبيعي.

ويتدرب الطالب خلال سنوات الدراسة على أحدث الأجهزة والمعدات في عالم الهندسة البترولية وفي نهاية السنة الخامسة يقدم مشروع تخرج في هندسة البترول.

وتقسم الهندسة البترولية بشكل أساسي إلى أربعة تخصصات هندسية تدرس في أغلب الجامعات كل منها على حدة ولكن في بعض الجامعات تدرس جميعها تحت اسم الهندسية البترولية خلال السنوات الخمسة وهي:

1-هندسة الحفر: تتضمن تعليم مهندس الحفر كيفية وضع خطة كاملة لفهم طبيعة الصخور والضغوط بداخلها تمهيداً لاختراقها والسيطرة على الخزانات الموجودة في باطن الأرض وذلك بعد التأكد من تواجد النفط أو الغاز في المكان.

2-هندسة انتاج النفط: مهندس الانتاج يبدأ عمله فوراً بعد انتهاء عمل مهندس الحفر وهو مسؤول عن انتاج النفط بأكبر كمية ممكنة وبأقل كلفة اقتصادية، وأيضاً هو المسؤول عن نقل المواد المنتجة لشركات خطوط الأنابيب ووكلاء النقل الآخرين.

3-هندسة المخزون: مهندس المخزون مسؤول عن تحليل النظام الصخري وانشاء أنماط تصريف للبئر ذات كفاءة عالية والتنبؤ بأداء الخزان وانتاجه وهو ما يعرف باحتياطي النفط.

4-هندسة المحاكاة أو الخبير البتروفيزيائي: يتلخص هذا القسم بتعليم المهندس وضع برنامج كومبيوتري كامل يوصف به الخزان النفطي (عمقه ومساحته وانتاجه المستقبلي وامكانية حفر آبار جديدة لزيادة المردود).

لماذا عليك اختيار هذا التخصص؟

يعتبر تخصص الهندسة البترولية واحداً من أكثر التخصصات ندرة وشهرة في آن واحد لذلك لها ميزات عديدة:

1-يعتبر خريج هذا التخصص عملة نادرة فتتنافس كافة الدول النفطية وشركاتها الكبرى إلى استقطاب هذه الفئة النادرة إليها.

2-تستخدم أحدث خطط التكنولوجيا العالية في استيعاب القضايا والتحديات وحصرها واستغلال الأيدي العاملة.

3-تقدم للطالب مستقبلاً حافلاً بالتحديات والفرص ولكون دراستها ليست سهلة فإن خريج هذه الهندسة يحظى بمرتبات كبيرة في وظيفته.

4-تساعد الهندسة البترولية على توفير مواد البنزين والوقود اللازم لتشغيل المحطات الكهربائية.

5-الدراسة في هذا الفرع تؤسس الطالب بالمعرفة التأسيسية في مجالات عديدة مع بعضها( الرياضيات- الفيزياء- الكيمياء- الجيولوجيا).

6-تساعد الطالب على الابتكار فهو يقوم باكتشاف طرق جديدة لاستخراج البترول والغاز الطبيعي من الآبار القديمة.

فرع هندسة البترول

الهندسة الميكانيكية

فرع الهندسة البحرية

فرع الكيمياء

فرع الفيزياء

تخصص الجيولوجيا (علم الأرض)

فرع الأدب العربي

المعهد الفندقي

الأدب الانكليزي

اللغة الفرنسية

علم الاجتماع

الفلسفة

الاقتصاد

فرع  إدارة الأعمال

كلية السياحة والفنادق

فرع التاريخ

تخصص علم الآثار

فرع العلوم المالية

فرع قسم معلم صف

علم التغذية

تخصص الترجمة

الفنون الجميلة

الحقوق

الإرشاد النفسي

فرع البيولوجيا

فرع رياض الأطفال

تخصص التصميم الداخلي – هندسة الديكور

الطب البشري واختصاصاته

الطب النفسي

الطب المخبري

المعهد الهندسي

كلية الصيدلة

طب الأسنان

المعهد الطبي

هندسة النقل والمواصلات

هندسة الاتصالات والالكترونيات

هندسة الغزل والنسيج

تكنولوجيا التعليم

فرع المناهج وطرائق التدريس

فرع العلوم السياسية

فرع اللغة الإيطالية

العلوم البيئية

تخصص علم النفس

تخصص  الإعلام والصحافة

تخصص هندسة الطيران

كلية التمريض

تخصص الرياضيات

الإحصاء الرياضي

التدقيق / Audit

فرع المحاسبة

مجالات العمل للطالب بعد التخرج :

يوفر تخصص الهندسة البترولية عدداً كبيراً من فرص العمل وهي:

1-يعمل مهندس البترول في مجال حقول النفط.

2-العمل في إدارة عمليات البحث والتنقيب عن النفط.

3-العمل كمدير شركة نفطية أو مدير لقسم البترول في الشركات.

4-العمل في مجالات الاشراف على عمليات حفر واستخراج النفط.

5-اجراء الدراسات الاستقصائية لاستكشاف وتطوير آبار النفط والغاز.

6-الاشراف على خزانات النفط.

7-التعاون مع الجيولوجيين  لدراسة طبيعة الصخور.

8-يقوم مهندس البترول بتصميم وتطوير الآلات المستخدمة في التنقيب لضمان فاعليتها.

مجالات الدراسات العليا لهذا التخصص:

1-يتميز برنامج الدراسات العليا بالتركيز على الناحية العلمية وتطبيقاتها العملية في الظروف التي توجد فيها الحقول النفطية، وتكون مقررات متقدمة حيث تشمل موضوعات مثل حفر آبار البترول والغاز وتخزين الغاز الطبيعي والقياسات الكهربائية في الآبار وتطبيقات الحاسب الآلي واقتصاديات البترول.

2-في حال أراد الطالب إكمال دراسته في تخصص هندسة البترول ودراسة الماجستير فيها عليه أن يحقق معدلاً جيداً في المرحلة الجامعية ثم يدرس الماجستير لثلاث سنوات.

3-خلال سنين دراسة الماجستير يتعمق الطالب بشكل أكثر في دراسة مواد هندسة البترول وفي نهاية الثالثة يقدم رسالة ماجستير في هندسة البترول.

4-وفي حال كان لدى الطالب طموح بأن يكمل دراسته في مجال مرحلة الدكتوراه فهذا يعني أن عليه أن يدرس لمدة خمس سنوات ويقدم في نهايتها أطروحة دكتوراه في هندسة البترول.

5-إن البرنامج الدراسي يقدم التدريب العملي مع التعليم النظري والدراسة البحثية في مجالات الهندسة البترولية المختلفة، وتركز الدراسة على البحث عن مصادر نفطية جديدة والتنقيب وتقنيات البحث عن آبار النفط.

6-تزويد الطلاب بأساسيات المجالات المختلفة ذات الصلة بهذا التخصص مثل كيمياء البترول والفيزياء والرياضيات والديناميكا الحرارية والحفر وتطبيقاتها على المناهج الدراسية.

7-إن الدراسات العليا في هندسة البترول تمكن المهندس من العمل أيضاً كمحاضر في بعض الجامعات أو في مجالات البحث والتنمية.