استخدام متصفح تور

الموسوعة » انترنت » استخدام متصفح تور

لعلّك قد تتساءل ما الدافع وراء استخدام متصفح تور من قبل البعض، في الواقع عليك إعادة التفكير وفق منظورٍ آخر نوعًا ما؛ فعلى الرغم من أن معظمنا يعتبر تصفح الإنترنت أمرًا اعتياديًّا لا يستدعي الخوف من مراقبة ما نتصفحه أو ما نبحث عنه يوميًّا في صفحات الويب، إلا أن هذا لا يعني أن نتائج بحثك لا تهم الحكومات، التي يهمها تتبع حركات الإرهابيين مثلًا، أو الشركات التي تجني أرباحًا طائلةً جراء بيعها لبيانات ونتائج بحثك.

شركة غوغل على سبيل المثال تربح مقدار6.7 دولار على أساس فصليّ (كل ثلاثة أشهر) من تتبع بيانات مستخدم واحد فقط وبيعها لشركاتٍ أخرى، حيث تستخدمها لاحقًا في إنتاج إعلاناتٍ للمنتجات التي نستخدمها نحن الناس، عدا عن كل ذلك، لا يخلو الأمر من الأشخاص السيئين والذين إذا ما أمكنهم تعقب عنوان IP الخاص بك، واسمك ومعلوماتٍ أخرى، واستولوا على حسابك فقد يسيئون استخدام بياناتك.

لتتدارك هذا الموضوع ولتحافظ على بياناتك من الاختراق، عليك بتنزيل متصفح تور، إذن ما هو متصفح تور؟ وكيف يمكننا استخدامه؟

التعريف بمتصفح تور (TOR)

إن مصطلح تور (TOR) هو اختصارٌ لعبارة The Onion Router، وهو شبكةٌ متعددة الوكلاء، لا تعتمد على خودام وكيلٍ محددٍ لمعالجة بياناتك، وإنما تستند إلى اتصالات العديد من مستخدميها، لإخفاء عنوان IP الخاص بالمستخدم الأصلي، وعلى الرغم من المخاطر التي تحيط باستخدام TOR حاله حال اتصالات الوكلاء الأخرى، إلا أنّ حقيقة وجود أكثر من 3 ملايين من مستخدميه ممن يشاركون عناوين IP الخاصة بهم في جميع أنحاء العالم تخفّف من تلك المخاطر لحدٍّ كبيرٍ، مما يجعل التحديد الدقيق لموقع الإنترنت الأصلي شبه مستحيل.

مزايا استخدام متصفح تور

متصفح تور سهل التثبيت، ويعمل عن طريق عددٍ من لغات البرمجة مثل C، وبايثون (Python)، ورست (Rust)، ويمكن استخدامه في جميع الأنظمة مثل Windows، وLinux، وAndroid وmacOS.§.

يقوم المتصفح بعمله من خلال ما يلي:

  • حظر المتتبعين: يقوم متصفح تور بعزل كل موقع ويب تزوره، ومسح ملفات تريف الارتباط بشكلٍ تلقائيٍّ بمجرّد انتهائك من التصفح، حتى لا تتمكن أي جهةٍ خارجيةٍ من متابعتك.
  • تحييد مراقبة النشاط: يمنع المتصفح أي جهةٍ من معرفة مواقع الويب التي تزورها، ويمكن لكلٍّ من يحاول مراقبة نشاط تصفّحك على الويب أن يلاحظ أنك تستخدم تور.
  • مقاومة بصمات التصفح: يهدف TOR إلى إظهار جميع مستخدميه بالهيئة عينها، وبالتالي يجعل من الصعب استنباط بصمات تصفّحهم بناءً على معلومات المتصفح والجهاز.
  • تشفير متعدد الطبقات: إن تسميته باسم Onion (أي البصل) ليست عن عبثٍ، ذلك أنّه يعتمد آلية التوجيه أو التسيير البصلي؛ فتتمّ مناوبة حركة بيانات التصفّح وإخضاعها لثلاث مراحلَ من التشفير أثناء مرورها عبر شبكة تور، التي تتكون من آلاف الخوادم المدارة من قبل متطوّعين، وتسمى مرحّلات تور.
  • ضمان التصفح بحرية: بالتأكيد، يمكنك مع تور تصفح الويب بحريةٍ، والوصول إلى مواقعَ قد تكون محظورةً أو محجوبةً عن شبكة الإنترنت العادية في منزلك. §

كيفية استخدام متصفح تور

  1. ابدأ بتنزيل المتصفح، ثم تثبيته، واضغط على زر الإنهاء عندما يكتمل التثبيت



    لتحميل متصفح تور من الموقع الرسمي اتبع الرابط https://www.torproject.org/download/
    سيرحب بك المتصفح من خلال مربع الإعدادات المستخدمة للتحكم في كيفية اتصالك بشبكة تور، وستكون قادرًا على الاتصال بسرعةٍ من خلال النقر فوق زر الاتصال، ولكن إذا كان دخولك معتمدًا على وكيل (Proxy) مخصّص، فستحتاج للنقر على زر التكوين (Configure) لإدخال إعداداتك.
  2. الاتصل بالانترنت.
    قد يستغرق الاتصال الأولي عدة دقائقَ، ولكن بمجرد إنجاز الاتصال سيكون المتصفح جاهزًا للاستخدام.
  3. اختر مستوى الأمان الذي تريد



    يتم تعيين مستوى الأمان بشكلٍ افتراضيٍّ على قياسيّ، وإذا ما أردت زيادة الأمان، فانقر على أيقونة البصلة على يسار شريط العناوين، وحدد إعدادات الأمان، واختر المستوى الذي تنشده عن طريق شريط التمرير الظاهر.
    قد يُظهر لك المتصفح تحذيراتٍ حول الميزات التي قد تتوقف عن العمل في المواقع التي تزورها.
  4. اختر محرّك البحث.



    لتحقيق أقصى استفادة من استخدام متصفح تور يجب الاهتمام بمحرك البحث الذي تستخدمه، فمثلًا بدل أن تختار Google أو Bing، استخدم Disconnect.me، إذ يدعم هذا الموقع منع محركات البحث من تعقب تصفحك على الإنترنت، ويمكنك استخدامه بالتزامن مع Bing وYahoo وDuckDuckGo.
  5. قد تلاحظ بأن أداء المتصفح بطيء بعض الشيء
    بل أحيانًا قد لا تستجيب الصفحة، يمكنك الإقلاع من جديدٍ بالضغط على أيقونة أعلى اليمين، واختيار حلقة (Circuit) تورٍ جديدةٍ لهذا الموقع.§
  6. إنشاء هوية جديدة



    مرة أخرى، بالضغط على الأيقونة أعلى اليمين، وتحديد هويةٍ جديدةٍ، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تور سيغلق ويعاد تشغيله من جديدٍ من أجل الحصول على عنوان IP جديدٍ.
    قد تظهر لك نافذة منبثقة تحذرك أن موقعًا معينًا يحاول القيام بشيءٍ ما ليقوم بتتبعك، ويعتمد ظهور رسائل التحذير تلك على المواقع التي تزورها وعلى إعدادات الخصوصية خاصتك.
  7. استخدام بروتوكول HTTPS
    والابتعاد عن HTTP قدر الإمكان، وهو جزءٌ مهمٌ في خطوات البقاء بأمانٍ ومجهول الهوية، لذلك يأتي متصفح تور مع إضافة HTTPS Everywhere مثبّتة افتراضيًّا.
    تأكد أنت أيضًا من شريط العناوين كإجراءٍ إضافيٍّ لزيادة الأمان، حيث سيظهر لك رمز قفل أخضر للموقع الآمن، وإذا لم يكن موجودًا فبإمكانك النقر فوق رمز i للاطلاع على معلومات الأمان.
  8. زيارة مواقع النطاق Onion
    مواقعٌ مخفيةٌ أيضًا، لا يمكن لمحركات بحث تور الوصول إليها بسهولةٍ، لذا يتوجب عليك زيارة تلك المواقع بشكلٍ مباشرٍ.
  9. استخدام متصفح تور مترافقًا مع اتصال VPN
    إنّ إعداد اتصال VPN مع المتصفّح سيمنحك المزيد من الخصوصية والأمان، فبالإضافة إلى جعل عنوان IP خاصتك مجهولًا بالنسبة للغير، فلن يعرف الآخرون بأنك تستخدم تور أصلًا.§
9٬952 مشاهدة