ما هي نسبة الكحول في البيرة

الموسوعة » الأغذية المصنعة » ما هي نسبة الكحول في البيرة

تُعد البيرة من المشروبات الروحية التي تتميز بانخفاض نسبة الكحول فيها بالمقارنة مع اغلب المشروبات الروحية الأخرى وبنكهتها المميزة والفريدة، وتشكل صناعة البيرة نشاطًا اقتصاديًا مهمًا في العديدمن البلدان الغربية حيث تُستهلك المشروبات الروحية بكثرةٍ.

تعريف البيرة

هي الشراب الكحولي الناتج عن تخمير شراب الشعير النباتي بعد نقعه بالماء لحين انبات الأجنّة ومن ثم تحميصه في الفرن لبعض الوقت ما يزيد من نسبّة السكريات التي تخدم كمادةٍ رئيسيةٍ في تغذية الخمائر التي تستهلكها مطلقةً الكحول وغاز ثاني أوكسيد الكربون.

تُشير النقوش المُكتشفة لصناعة البيرة من الشعير في ممالك بابل وسومر في بلاد الرافدين قبل 6 آلاف عامٍ، كما تمّت صناعته في مصر من قبل الفراعنة حيث تُشير النقوش في المقابر الفرعونية إلى طحن الشعير المُستنبت وخلطه بالماء ثم تجفيفه في أقراصٍ لتتم إذابته لاحقًا في الماء وتخميره.§

نسبة الكحول في البيرة

لمعرفة نسبة الكحول في البيرة لا بُدّ من معرفة آلية عملية التخمير، إذ تقوم الخمائر باستهلاك السكر الموجود في أيّ وسطٍ كغذاءٍ لها وتُنتج الكحول وغاز ثاني أوكسيد الكربون كنتائج لعملية التخمّر، وتستمر هذه العملية طالما توافرت السكريات وفي الظروف البيئية المناسبة، تزداد نسبة الكحول في الوسط المحيط بالخمائر تدريجيًا مع تقدم عملية التخمير، وهو ما يُعتبر تلوثًا للوسط بالنسبة للخمائر نفسها، تستمر الخمائر في العمل حتى يصل تركيز الكحول في المحلول إلى درجةٍ سامةٍ للخمائر تموت بعدها لتتوقف عملية التخمر، تختلف سلالات وأنواع الخمائر في قدرتها على تحمّل التراكيز العالية من الكحول، ولكن بشكلٍ عامٍ لا تتحمل الخمائر في الظروف الطبيعية العيش في وسطٍ فيه نسبة الكحول أكثر من 20%.

تختلف أنواع البيرة في محتواها من الكحول بحسب المُصنّع والمعاملات المُطبّقة بعد التصنيع، لكنها تتراوح بين البيرة الخالية من الكحول إلى البيرة التي تحوي حتى 18-20% من حجمها كحولًا، لكن تتراوح نسب الكحول الأكثر انتشارًا في البيرة بين 4 وحتى 6 %.§

طريقة تحديد نسبة الكحول في البيرة

يُعتبر تحديد نسبة الكحول حجمًا من أكثر الطرق شيوعًا لقياس نسبة الكحول في البيرة ومن خلالها يتم حساب نسبة الكحول كسائلٍ إلى حجم البيرة الكلي النهائي ورمزها (ABV)، فأن تقول أن نسبة الكحول في نوعٍ ما من البيرة 10% حجمًا يعني أن كل 100 مل من البيرة تحوي فيها 10 مل من الكحول.

طريقة التحكم في نسبة الكحول في البيرة

وعادةً ما يتحكم الصناع في نسبة الكحول في البيرة من خلال إضافة السكريات إلى عصير الشعير قبل التخمير فزيادة السكريات تعني زيادةً في الغذاء المتوفر للخمائر وزيادة نشاطها وزيادة نواتج التغذية المتمثلة بالكحول وثاني أوكسيد الكربون، ومن خلال التحكم بنوع السكر المُضاف يتم إضافة نكهةٍ معينةٍ للبيرة إذ من الممكن إضافة سكر العنب أو النخيل أو غيرها بما يزيد نسبة الكحول ويُضفي نكهةً مميزة للبيرة الناتجة.

طريقة قياس نسبة الكحول في البيرة حجمًا

عادةً ما تتم العملية أثناء تصنيع البيرة في المعامل إذ يقوم مُصَنّعو البيرة بعد نقع الشعير بالماء وغليه بقياس تركيز السكريات الموجودة في المزيج قبل البدء بالتخمر، ومن ثم يقومون بقياس تركيز السكر المُتبقي بعد نهاية التخمر، ومن خلال مقارنة كميّة السكر الموجودة في الأصل مع كمية السكر المُتبقية يمكن للمُصنعين تحديد قياس ABV.§

طريقة تحضير البيرة

المكونات

تنطلق عملية تحضير البيرة دومًا من نفس المكونات وتمر عبر نفس المراحل، ولكن تُسبب بعض الفروقات البسيطة بين طريقةٍ وأخرى النكهات المختلفة للبيرة، وتتألف المكونات من :

شعيرٍ مُستنبتٍ (خرجت منه الأجنّة وتم تجفيفه بالهواء الساخن)، نبات حشيشة الدينار، الماء، خميرة البيرة.

طريقة التحضير

تمر عملية تحضير البيرة بالمراحل التالية:

  1. التعقيم: من الضروري تعقيم كلّ الأوعية والأدوات التي ستلامسها البيرة خلال مراحل تشكيلها لقتل وإزالة جميع أنواع الكائنات غير المرغوبة والمواد التي يمكن أن تؤثر على نكهة البيرة المُحضرة، وغالبًا يكفي غسل الأواني بالماء والمُنظفات المنزلية العادية لعدّة مراتٍ ومن المُمكن استخدام إحدى المُعقمات السطحية قبل البدء بالعمل.
  2. تحضير الحبوب: غالبًا يتم تحضير البيرة من الشعير المُستنبت، ولكن العملية ممكنةٌ باستخدام الشوفان أو حتى القمح، تبدأ العملية باستنبات الشعير بهدف نمو الأجنّة وذلك بترطيبها بالماء وتركها لمدة خمسة أيامٍ، بعد ذلك تُحمّص الحبوب بالفرن وتؤثر درجة التحميص على اللون فكلما زاد التحميص أصبحت البيرة أغمق، وبعد التحميص يتم طحن الشعير المُستنبت وتحضيره للخطوة التالية.
  3. نقع الحبوب: يُنقع مطحون الشعير بالماء الدافئ لمدّة ساعةٍ تقريبًا وذلك بهدف تحرير السكريات البسيطة من النشاء الموجود في الحبوب للحصول على المحلول السكري، حيث أن السكريات هي المادة الرئيسية التي تستهلكها الخمائر لإنتاج الكحول وغاز ثاني أوكسيد الكربون.
  4. الغلي وإضافة حشيشة الدينار: بعد الحصول على المحلول السكري قم بغليه لمدة ساعةٍ مع قسمٍ من حشيشة الدينار بهدف الحصول على الطّعم المرّ الموجود فيها والذي يُعطي نكهةً مميزةً للبيرة، بعد ذلك أطفئ النار وأضف باقي الحشيشة بهدف الحصول على الرائحة (لا يجب أن تغلي حشيشة الدينار المُضافة إلى المزيج في هذه المرحلة)، برّد المزيج حتى تصل حرارته ل 17 درجةٍ مئويةٍ تقريبًا.4
  5. التخمير: بعد تبريد المزيج قم بوضع الخميرة وغطّ المزيج بإحكامٍ مع ترك منفذٍ لخروج غاز ثاني أوكسيد الكربون الناتج، تتحمّل هذه المرحلة اضافة بعض الأعشاب أو المنكهات بحسب الرّغبة ويترك المزيج حتى اكتمال التخمّر او حتى الوصول إلى نسبة الكحول في البيرة المرغوب الوصول إليها مع تحريكه بشكلٍ يوميٍ.
  6. الفلترة والتعبئة: بعد التخمر تُصبح البيرة بنكهتها الطبيعية المميزة جاهزةً للتعبئة والاستخدام، لكن في بعض الحالات يتم تعريض البيرة الناتجة لعددٍ من العمليات كالفلترة والكربنة وغيرها بهدف التّخلص من الكحول الموجود فيها.§