قبل أن تستخدم الذكاء الاصطناعي لتوليد صورك الشخصية.. أمور ينبغي أن تعرفها!

الذكاء الصناعي
عز الدين عادل
عز الدين عادل

5 د

هل تتذكر حينما كنا نلهو ببرامج تعديل الصور خلال العقد الماضي؟ عندما كان أقصى قدرات تلك البرامج هو تحويل صورتك إلى صورة مرسومة بأقلام الرصاص أو بالرمال. ها نحن ذا أمام "تريند" جديد أكثر إبهارًا. لكنه أيضًا أكثر تعقيدًا و يحمل في طياته العديد من المحاذير التي يجب أن تنتبه إليها. حيث يمكنك الآن تحويل صورك الشخصية إلى صور كرتونية و أنت في الفضاء أو ملك من ملوك العالم القديم بدقة مبهرة.

تطبيق Lensa الذي بدأ انتشاره في عام 2016 هو تطبيق من إنتاج شركة Prisma Labs ازدهر مجددًا مع بداية شهر ديسمبر الماضي. عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي الجديدة، يستطيع التطبيق إنتاج صور ذات جودة عالية و تنوع رهيب. و حسب الإحصائيات، فقد حقق تطبيق Lensa ما يقرب من 4 ملايين تحميل خلال الأيام الخمسة الأولى. بالإضافة إلى 8 ملايين دولار إجمالي ما دفعه المستخدمون.

الانتشار السريع لتقنية الذكاء الاصطناعي يثير بعض القلق. خاصة عندما يتعلق الأمر بالخصوصية الرقمية. لذلك إليك أبرز ما يستدعي انتباهك قبل البدء في رفع صورك الخاصة باستخدام Lensa.


احرص على قراءة سياسة الخصوصية

خطأ شائع يقع به أغلب مستخدمي تطبيقات الهواتف إن لم يكن الجميع. حيث إن سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيقات -على الأغلب لن يسمح لك التطبيق بالاستمرار دون الموافقة عليها- ليست مجرد تأكيدات روتينية توافق عليها دون النظر إليها. يجب أن تعرف بالضبط أين تذهب بياناتك و فيم تستخدم. فهي أمر حساس للغاية.

يجري حاليًا بعض التعديلات على سياسة الخصوصية الخاصة بتطبيق Lensa. و حسب تصريحات أحد مؤسسي التطبيق، يقوم التطبيق بإنشاء "موديل" مخصص لكل مستخدم إذ يتعرف على الوجوه الموجودة في الصورة ثم يعمل على تحويلها إلى صورة كرتونية في إطار خياله الواسع. فيما بعد يتم حذف صورتك الأصلية من خوادم التطبيق.

ذو صلة

على الرغم من ذلك لا يمكننا التيقن حول مصير صورنا الخاصة التي نسلمها للتطبيق بأيدينا دون أن نتحقق من الأمر بشكل أعمق. لكن تعد تلك الصور المرفوعة جزءاً صغيراً من طرق جمع البيانات التي تستخدمها التطبيقات عامّة.


تفقَّد صلاحيات التطبيق في الوصول إلى ملفاتك

إذا كنت من مستخدمي هواتف الأندرويد. فبالطبع ألفت تلك النافذة التي تخبرك بصلاحيات التطبيق على هاتفك. كالوصول إلى معرض الصور أو دفتر أرقام الهواتف. لكن الأمر أبعد من ذلك، فبعض التطبيقات تحلل بياناتك من خلال الوصول إلي ملفات المستخدم و بيانات جهازك و حتى بيانات حساباتك بشكل تلقائي.

لا تقلق، يُمكّن تطبيق Lensa AI مستخدميه من إيقاف عمليات جمع البيانات التي يقوم بها التطبيق عن طريق مراسلتهم من خلال البريد الآتي [email protected] أما بالنسبة لمستخدمي أجهزة Apple فيمكنك إلغاء تلك الخاصية عن طريق إعدادات الخصوصية الخاصة بهاتفك.

قد يستنكر البعض من تلك المحاذير، ظنًا منه أنه لا يملك بيانات ذات أهمية كبيرة. أو أن الشركات الكبرى لا تستخدم تلك البيانات في أمور قد لا يوافق عليها. حتى إذا وضعت ثقتك في Lensa، فقد تجد بياناتك تباع أو يُستحوذ عليها من قبل مستثمرين آخرين لا تعلم نواياهم.


تجنب استخدام صور أطفالك أو صور غير لائقة

مبدئيًّا، سياسات الاستخدام الخاصة بالتطبيق تحذر من استخدام صور أطفال أو صور عارية. على الرغم من ذلك، فبعض المستخدمين واجهتهم صور غير لائقة حتى مع رفع صور طبيعية للوجه فقط. حيث يملك التطبيق خاصية إنتاج صور ذات طابع جنسي بشكل كامل و التي قد تكون في بعض الأحيان خادشة للحياء بشكل مبالغ فيه. تلك الخاصية من المفترض استهدافها للصور غير اللائقة. لكن أكد البعض أن تطبيق Lensa تعامل مع صور طفولتهم بمثابة صور غير لائقة و أنتج لهم صوراً على هذا المبدأ.

التطبيق قد يتعامل مع بعض الصور بطريقة مختلفة. و النتيجة قد تصدم البعض بسبب صراحتها. لذلك لا يُنصح باستخدام صور لأطفالك أو للأطفال بشكل عام. أيضًا تجنب رفع صور شخصية غير لائقة، فخيال الذكاء الاصطناعي ليس له حدود.

كذلك كن مستعداً لمشاهدة صور قد تحمل بعضاً من التخيل العنصري. فكما ذكرت التطبيق يحوّل صورك إلى شخصية كرتونية في إطار محدد مثل صورتك في الفضاء أو ما شابه. لذلك قد تحصل على بعض الصور التي تضعك في مواقف عنصرية أو عنيفة أو حتى جنسية، و التي قد تثير توتر بعض المستخدمين.


تأثير التطبيق على الفنانين و الرسامين

لطالما تحدث الناس حول هيمنة الذكاء الاصطناعي على وظائف البشر و استبدالها. تطبيقات الذكاء الاصطناعي لا تتطلب موارد و بالتأكيد لن تطلب زيادة في راتبها مع زيادة أسعار الطعام. يظهر تأثيرها على عدة وظائف في شتى المجالات، كالفنانين و الرسامين الذين قد يعانون في الحصول على استمرارية في الدخل المادي. خاصة مع ازدياد تطبيقات الذكاء الاصطناعي و سعرها الرخيص أمثال تطبيق Lensa.

يسعى البعض للحصول على صور مرسومة فريدة من نوعها. فهؤلاء الرسامون اليدويون أو حتى فنانو الرسم الرقمي يمكنهم توفير ذلك مع وجود عاملي التنوع والجودة. لكن هل يستطيع تطبيق Lensa إنتاج صور فريدة لن يملكها غيرك مقابل بضعة دولارات؟ الإجابة نعم. لكن مهما كان مستوى الذكاء الاصطناعي فلا يزال الفنانون يملكون لمسة فنية و خيالاً أقوى و أذكى من مائة ذكاء اصطناعي. يعرض هؤلاء الفنانون أعمالهم عبر منصة "إنستجرام" غالبًا. جرب البحث عنهم و جرب أعمالهم فهم يستحقون الدعم قبل أن نفقد لمستنا البشرية على كل شيء.


لا تترك تطبيقًا غير مستعمل على هاتفك

يمتلئ متجر تطبيقات الأندرويد بالتطبيقات التي يستعملها المستخدم مرة أو مرتين على الأكثر و قد يتركها شهورًا عديدة على جهازه المحمول دون فتحها. كذلك تطبيق Lensa. فبعد أن تنتهي من جمع صورك السحرية المُعدلة. فكر ما إذا كان التطبيق يملك مزايا أخرى قد تستخدمها بشكل دوري. مثل تعديل الصور و مقاطع الفيديو. إذا راودك الشك أنك على الأرجح لن تفتح هذا التطبيق مجددًا، فقد أنصحك بمسح التطبيق. فلا يزال التطبيق يجمع البيانات حتى دون فتحه لشهور.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة
متعلقات