الجيل الأول من سناب دراجون 8 بلس و 7.. نظرة سريعة على معالجات كوالكوم الجديدة وما ستقدمه لنا!

محمد شريف
محمد شريف

6 د


كشفت شركة كوالكوم عن معالجات سناب دراجون 8 بلس الجيل الأول للفئة الرائدة وسناب دراجون 7 الجيل الأول للفئة المتوسطة

أعلنت شركة كوالكوم عن أحدث معالجاتها ضمن الفئتين العليا والمتوسطة. وذلك ضمن مؤتمرها الجديد الذي انعقد يوم 20 مايو 2022. كان كوالكوم سناب دراجون 8 الجيل الأول المعالج الذي خُصّص للهواتف الذكية الرائدة لعام 2022، ولكن لم تستغرق الشركة كثيرًا حتى أعلنت عن خليفته الذي سيكون باسم كوالكم سناب دراجون 8 بلس الجيل الأول. أعلنت كوالكوم أيضًا عن معالج سناب دراجون 7 الجيل الأول، والذي سيكون موجهًا للفئة المتوسطة. وبالإضافة لهذين المعالجين، أعلنت كوالكوم أيضًا عن الجيل الثاني من نظارتها الذكية التي طورتها لتقنية الواقع المعزز (AR)، والتي ستكون قائمةً على شريحة كوالكوم XR2 المخصصة لمعالجة مهام الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز. إليكم نظرة مفصلة على كل ما كشفت عنه كوالكوم في مؤتمرها!


معالج سناب دراجون 8 بلس الجيل الأول

سيقدم هذا المعالج الجديد -بطبيعة الحال- الأداء الأعلى ضمن معالجات كوالكوم، وحسب ما أعلنته الشركة، يقدم هذا المعالج أداءً في المعالجة المركزية يتفوق على معالج سناب دراغون 8 الجيل الأول بواقع 10%، كما أنه يقدم أداءً أعلى في المعالجة الرسومية بواقع 10% أيضًا، بالإضافة إلى استهلاك أقل في الطاقة بنسبة 15%، ما يعني أنه سيقدم قرابة الساعة الإضافية من ممارسة الألعاب قبل نفاذ البطارية، أو 50 دقيقةً من تصفح وسائل التواصل الاجتماعي.

صرحت كوالكوم أنها حققت تطورًا في كفاءة الطاقة بواقع 30% مقارنةً بسناب دراجون 8 الجيل الأول، وذلك في المعالجة المركزية والمعالجة الرسومية، كما أنها حسنت أداء الذكاء الاصطناعي بالنسبة لاستهلاك الطاقة بواقع 20%، ولكن لن تظهر نتيجة هذه النسب بشكل كامل على أداء البطارية، إذ سيظهر بعض منها على أداء المعالج نفسه أيضًا، بمعنى آخر، نعتقد أن معالج سناب دراجون 8 بلس الجيل الأول سيحل المشاكل الحرارية التي رأيناها في الإصدار السابق.

كشفت كوالكوم أيضًا عن المميزات المتقدمة التي تقدمها هذه الشريحة الجديدة، والتي لا تختلف عن الشريحة السابقة، إذ تدعم هذه الشريحة أيضًا تقنية 5G بسرعة 10 جيجا بت في الثانية نظريًا، كما تدعم تصوير الفيديو بتقنية HDR على دقة 8K. زُودت هذه الشريحة أيضًا بتقنيات تصوير تعمل على التقاط الصور في الظروف منخفضة الإضاءة بشكل كبير. كما أنها تدعم تقنيات Wi-Fi 6/6E، وهي التقنيات الأسرع للواي فاي ضمن الشرائح المتاحة في السوق.

ذو صلة

معالج سناب دراجون 8 بلس الجيل الأول

أوضحت كوالكوم أن هدفها من هذه الشريحة الجديدة أن تحافظ على عمل المعالج بسرعاته العالية لفترات أطول من الوقت، وذلك لتحسين تجربة الألعاب وتصفح الإنترنت على تقنية 5G. وبالطبع، سيعتمد هذا الهدف على مدى تطور تقنية التبريد المستخدمة، والتي تختلف في مدى جودتها بين الشركات المطورة للهواتف الذكية. وبالتالي، يعد هذا المعالج الجديد موجهًا بشكل أساسي إلى الهواتف الرائدة والهواتف العليا المخصصة لممارسة الألعاب.

لم توضح الشركة مصدر هذا التطور في الأداء أو كفاءة الطاقة، ولكن تشير بعض المراجعات من مجلة AnandTech أن هذا التطور جاء نتيجةً لاستخدام الشركة لشرائح 4 نانومتر المصنعة بواسطة شركة تايوان لأشباه الموصلات المحدودة (TSMC) ذات الأداء الأعلى، فضلًا عن الشرائح التي كانت تقدمها شركة سامسونج، والتي كانت مصممة على تقنية 4 نانومتر أيضًا.

كشفت شركة كوالكوم أن الهواتف الذكية التي ستستخدم هذه الشريحة الجديدة ستصدر خلال الربع الثالث من العام الحالي. ومن المتوقع أن تعلن كوالكوم عن شريحة سناب دراجون 8 الجيل الثاني في نهاية هذا العام أيضًا.

ورأينا بعض الشركات تصرّح بالفعل عن تبنيها لمعالج سناب دراجون الجديد، فنشر المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة شاومي "لي جون" عبر حسابه على تويتر أن هاتف الشركة القادم سيأتي مزودًا بمعالج سناب دراجون 8 بلس الجيل الأول.


لقد عملنا عن كثب مع كوالكوم لضمان تجربة منتج رائدة في فئتها، وتحقيق أرقام قياسية في كل من الأداء واستهلاك الطاقة.

- لي جون عبر تويتر


معالج سناب دراجون 7 الجيل الأول

كشفت كوالكوم أيضًا عن معالجها الأول -منذ تغيير أسماء معالجاتها- للفئة المتوسطة، وهو كوالكوم سناب دراجون 7 الجيل الأول، وحقيقةً فنحن متحمسون لهذا المعالج باعتباره موجهًا لفئة سعرية أقل مع عتاد مشابه لمعالجات الشركة الرائدة.

صُمم معالج سناب دراجون 7 الجيل الأول الجديد على شرائح من تصنيع شركة سامسونغ بتقنية 4 نانومتر، وستكون ضمن شرائح الفئة المتوسطة الداعمة لتقنية 5G. تعد هذه الشريحة خليفةً لشريحة سناب دراغون 778G التي صدرت في العام الماضي، وتقدم تطورًا كبيرًا وملحوظًا عن الجيل السابق. فهذه الشريحة تقدّم أداءً أفضل بنسبة 30%، كما تدعم تصوير الفيديو بتقنية HDR على دقة 4K. وتدعم أيضًا الشاشات ذات دقة FHD+ على معدل تحديث للإطارات يصل إلى 144 هرتز، ودقة QHD+ مع معدل تحديث 60 هرتز فقط، ما يسمح للشركات المطورة بتصميم هواتف ذكية ضمن الفئة المتوسطة مع معدلات تحديث عالية في الشاشة مع التنازل عن دقة الشاشة.

وبالحديث عن معدل تحديث الشاشة، فقد صرحت الشركة أن هذه الشريحة ستقدم أداءً أعلى في الألعاب بنسبة 20% مقارنةً بالجيل السابق. كما ستوفر هذه الشريحة أيضًا عددًا من المميزات التي كانت حصريةً على المعالجات الرائدة مثل معالج Adreno لتحريك الإطارات، والذي يعمل على تحسين صورة الألعاب لتبدو وكأنها تتحرك بسلاسة أعلى عن الطبيعي من خلال تكديس الإطارات. ومع ذلك فلن تكون هذه الشريحة موجهةً للهواتف الذكية المخصصة للألعاب، إذ تعتمد الشركات المطورة لهواتف الألعاب، مثل شركة أسوس ونوبيا، على الشرائح الرائدة التي تقدمها شركة كوالكوم مثل شريحة سناب دراغون 8 بلس الجيل الأول.

سناب دراجون 7 الجيل الأول

أعلنت كل من هونر، وأوبو، وشاومي عن استخدامها لهذه الشريحة الجديدة في هواتفها الذكية القادمة، والتي ستصدر في الربع الثاني من عام 2022.


الجيل الثاني لنظارة الواقع المعزز من كوالكوم

في العام الماضي، أعلنت كوالكوم عن الجيل الأول من نظارتها الجديدة للواقع المعزز، المدعومة بمعالج سناب دراجون XR1. وكانت هذه النظارة عبارة عن نموذج أولي تجريبي لهذه التقنية. وصُممت كي تقدم تجربة تغمر المستخدم في الواقع المعزز بشكل كامل من خلال نظارات ذكية وسماعات متصلةً بالهاتف الذكي أو الحاسوب الشخصي. وكانت محدودة بالاتصال مع الحاسوب أو الهاتف الذكي سلكيًا.

وضمن إعلانها عن معالجاتها الجديدة، كشفت كوالكوم عن الجيل الثاني الجديد من هذه النظارة الذكية، والتي ستعتمد على معالج سناب دراجون XR2. كان أبرز المميزات التي كشفت عنها كوالكوم حول هذه النظارة أنها ستتصل بالحاسوب أو الهاتف الذكي لاسلكيًا، وبالتالي سيقدم هذا الجيل تجربةً مريحةً بشكل أكبر دون تقييد حركة المستخدم بالكابلات كما كان في الجيل السابق.

كشفت كوالكوم أيضًا أن النظارة الجديدة ستكون ذات تصميم أرفع من الجيل السابق بنسبة 40%، بالإضافة إلى توزيع ثقل النظارة بشكل أكثر اتزانًا حتى تكون تجربة الاستخدام مريحةً بشكل أكبر عند استخدامها لفترات طويلة. تستخدم هذه النظارة شاشتين؛ شاشةً على كل عدسة، بتقنية ميكرو OLED وستكون الشاشتان بدقة FHD مع معدل تحديث للإطارات يصل إلى 90 هرتز. أضافت كوالكوم أيضًا تقنية التخلص من تشتت الحركة في الشاشتين لتقديم تجربة بصرية سلسة خالية من أي اضطرابات.

 وستدعم منصة سناب دراغون XR2 تقنية Wi-Fi 6/6E بالإضافة إلى البلوتوث، للاتصال مع الهواتف الذكية والحاسوب، وتقدم تقنيات Wi-Fi 6/6E سرعات اتصال تعد الأسرع ضمن التقنيات المتاحة في السوق حاليًا بالإضافة إلى زيادة مدى الاتصال بين النظارة والجهاز الرئيسي. لم تحدد كوالكوم موعد طرح هذه النظارة في الأسواق، ولكنها كشفت أنها ستكون متاحةً خلال الأشهر القليلة القادمة.


الجيل الثاني لنظارة الواقع المعزز من كوالكوم

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة