ليس “بروس واين” وحده.. كل هؤلاء ارتدوا قناع الوطواط وحَملوا لقب باتمان Batman

شخصية باتمان Batman
0

ظهرت شخصية البطل الخارق “باتمان” في أواخر الثلاثينات من قبل المُبدعين بوب كين وبيل فينجر، منذ ذلك الحين اكتسبت الشخصية شعبية هائلة وتم تقديمها من خلال مئات إصدارات القصص المصورة، كما تم استغلالها لاحقاً بإعادة تقديمها من خلال مسلسلات وأفلام الرسوم المتحركة بالإضافة إلى العديد من الأفلام السينمائية التي حقق معظمها نجاحاً ساحقاً بفضل شعبية الشخصية.

يُصنف الرجل الوطواط Batman حالياً ضمن أشهر شخصيات الأبطال الخارقين، تشير خلفية الشخصية إلى أنه الملياردير “بروس واين” الذي نشأ يتيماً في مدينة “جوثام” بعدما لقي والديه مصرعهما أمام عينيه على يد قاطع طريق، مما يدفعه في كبره إلى أن مكافحة الجريمة مُتخفياً. هذا “باتمان” الذي نعرفه ولكن ما قد لا يعرفه البعض هو أن “بروس واين” لم يكن دائماً الشخص وراء قناع الوطواط إنما هناك عدة شخصيات أخرى في عالم Comics DC اتخذوا هوية “باتمان” بدلاً منه في وقت ما ولأسباب مختلفة.

اقرأ أيضاً: 10 حقائق غريبة عن شخصية باتمان Batman

توماس واين Thomas Wayne

توماس واين Thomas Wayne

يعتبر “توماس واين” أشهر من ارتدى قناع الوطواط بخلاف “بروس واين”، كان ذلك ضمن أحداث سلسلة إصدارات Flashpoint التي تحولت لفيلم رسوم متحركة شهير بعنوان Justice League: The Flashpoint Paradox. دارت أحداث السلسلة والفيلم في واقع بديل تسبب “فلاش” في خلقه بعدما حطم المسار الزمني بعودته للماضي لإنقاذ والدته من القتل، الأمر الذي تسبب في إحداث عدة تغييرات من بينها أن “بروس” الطفل هو من لقي حتفه في الليلة المشؤومة وتسبب ذلك في تحول والده “توماس واين” إلى مُكافح للجريمة يُعرف باسم “باتمان” بينما أصابت الصدمة أمه “مارثا” بخلل عقلي فتحولت إلى “الجوكر“!

أما ما قد يكون مُفاجئاً للبعض هو أن “توماس واين” كان أول “باتمان” في عالم DC الرئيسي وسبق ابنه “بروس” إلى ارتداء زي الوطواط؛ إذ ورد بأعداد الكوميكس أن “واين الأب” كان يحضر حفلاً تنكرياً حول المخلوقات الطائرة واختار بتلك الليلة هوية الوطواط وأطلق على زيّه مسمى “BAT-MAN”، وبالمصادفة تمكن من إيقاف مجموعة من المجرمين بتلك الليلة بينما كان لا يزال يرتدي البذلة والقناع، كانت تلك الواقعة من العوامل التي ألهمت “بروس واين” لإنشاء هوية “باتمان” حين قرر مكافحة الجريمة سراً.

اقرأ أيضاً: أبطال خارقين تشكلت شخصياتهم من معاناتهم كأيتام

ديك جرايسون Dick Grayson

ديك جرايسون Dick Grayson

يُعد ديك جرايسون من الشخصيات التي حصلت على هويات سرية متعددة فهو أول من حمل لقب “روبن” -مساعد باتمان- ثم حصل على شخصية “نايت وينج” بعد الاستقلال عنه وعُرف فيما بعد باسم “العميل 37″، لكن ما لا يعرفه البعض أنه حمل هوية “باتمان” أيضاً في أكثر من موضع.

حدث ذلك ضمن أحداث إصدار Batman: Prodigal حيث اضطر “بروس واين” للابتعاد عن الساحة نتيجة إصابته بكسر بالظهر وطالب “ديك جرايسون” أن يحمل هوية الرجل الوطواط بدلاً بصورة مؤقتة، كذلك في أعقاب قصة “Battle for the Cowl” احتفظ “ديك جرايسون” بعباءة الوطواط لبعض الوقت حتى أنه انضم بتلك الهوية إلى فرقة العدالة Justice League وخاض عدة مواجهات إلى جانبهم. يُضاف إلى كل ما سبق أن “ديك جرايسون” هو نفسه “باتمان” في عدد من الأراضي البديلة أو الأكوان الموازية في عالم DC Comics.

اقرأ أيضاً: كل هؤلاء ارتدوا عباءة شخصية روبن في عالم الوطواط … أحدهم مات بأمر الجمهور

جان بول فالي (عزرائيل) Jean-Paul Valley – Arael

جان بول فالي Jean-Paul Valley

يشتهر “جان بول فالي / عزرائيل” بأنه أحد الأشرار في عالم الوطواط، لكن الحقيقة أن العداء بينهما لم يستمر للأبد؛ إذ آمن “جان بول فالي” بعد سلسلة من الأحداث برسالة “بروس واين” وقرر البقاء في مدينة جوثام لينضم إليه في حربه على الجريمة المنظمة، وقد وثق “بروس واين” في شخصه وقدراته حتى أنه بدأ في إعداده ليحمل هوية “باتمان” عند اعتزاله نشاطه السري.

لكن حين تعرض “بروس واين” لإصابة بالغة بإحدى المعارك اضطر لاتخاذ ذلك القرار مبكراً، بالفعل حمل “جان بول فالي” هوية الوطواط لكنه قام بتصميم بدلة جديدة تلائم طبيعته وخرج إلى شوارع جوثام بصفته “باتمان”، لكن ذلك لم يدم طويلاً نظراً لأن أساليبه لم ترق لـ”بروس” الذي قرر تمرير العباءة إلى “ديك جرايسون” بدلاً منه.

ألفريد بيني-وورث Alfred Pennyworth

ألفريد بيني-وورث Alfred Pennyworth

يعرف الجميع “ألفريد بيني-وورث” بصفته خادم “بروس واين” الأمين وكاتم أسراره، الذي يشاركه في مكافحة الجريمة بشوارع جوثام، لكنه يقوم بذلك دائماً داخل كهف الوطواط ومن وراء شاشات الحواسيب دون الخروج إلى الميدان، إلا أن الأمور لم تسر على هذا النحو بالعدد الأخير من سلسلة إصدارات Batman: Rebirth.

كانت المدينة تواجه خطراً حقيقياً بعدما انقلب أحد الأبطال السابقين وصار يعيث بها فساداً بينما -حارسها الليلي- باتمان خارج حدودها، قد أراد “بروس واين” إبقاء ذلك الشرير مُشتتاً لحين وصوله، مما اضطر “ألفريد بينيوورث” لارتداء زي الوطواط والجلوس خلف مقود سيارته الشهيرة والخروج لمواجهة الخصم، لم يستطع الخصم التفرقة بينه وبين باتمان الحقيقي وبالتالي نجح في إلهائه لفترة من الزمن حتى عاد “بروس” ومنحه الضوء الأخضر للانسحاب من ساحة المعركة ليتولى الأمر بنفسه.

تيري ماكغينيس Terry Mcginnis

تيري ماكغينيس Terry Mcginnis

قٌدمت شخصية “تيري ماكجينيس” -على خلاف المُعتاد- للمرة الأولى من خلال مسلسل الرسوم المتحركة Batman Beyond ثم أعيد تقديمها من خلال إصدار كوميكس بنفس العنوان، قد صُممت الشخصية من الأساس بهدف أن تكون النسخة الجديدة -أو بالأحرى المستقبلية- من بطل DC الشهير “باتمان”.

دارت أحداث -المسلسل والكوميكس- في المستقبل حيث يضطر “بروس واين” للتقاعد عن مكافحة الجريمة بعد تقدمه بالسن، مما يدفعه للبحث عن الشخص المناسب ليخلفه في حماية المدينة، في النهاية يعثر على شاب موهوب يُدعى “تير ماكجينيس” وبالفعل يمرر إليه لقب “باتمان” وهويته بعدما يمنحه بذلة جديدة أكثر تطوراً مقارنة بالبذلة الأصلية التي واجه بها أشرار جوثام لعدة عقود.

داميان واين Damian Wayne

داميان واين Damian Wayne

تعرفنا على شخصية “داميان واين” بصفته “روبن الخامس” من خلال صفحات الكوميكس أو فيلم الرسوم المتحركة Son of Batman، وهو ابن “بروس واين” و”تاليا الغول” وقد تلقى تدريباً مكثفاً منذ ميلاده على يد أقوى محاربي عُصبة القتلة، وهو يرى أنه الأحق برداء “باتمان” بين جميع أفراد عائلة الوطواط بصفته الوريث الشرعي الوحيد لأبيه.

قدم كاتب الكوميكس “جرانت موريسون” في عدد Batman #666: The Legend of the Batman تصوراً لمستقبل مُحتمل لمدينة جوثام التي بدت أكثر ظُلمة وفساداً، كما تحول “داميان واين” -في ذلك المستقبل- إلى “باتمان” خلفاً لوالده ولكنه انحرف كثيراً عن مساره وتمرد على قواعده؛ حيث اتسم أسلوبه بالعنف والوحشية لا يجد غضاضة في تدمير مباني كاملة للإيقاع بخصمه ولا يُمانع إعدام المجرمين بنفسه مُتخطياً بذلك كل الخطوط الحمراء التي وضعها “بروس واين” لنفسه، علاوة على أنه عقد صفقة مع الشيطان ليعزز قواه ويصبح خالداً. يُضاف إلى ذلك أن “داميان واين” هو نفسه “باتمان” في أحد الأكوان الموازية المُسماه “Earth – 16”.

اقرأ أيضاً: أفضل أفلام الرسوم المتحركة لفارس الظلام باتمان

جيسون تود Jason Todd

جيسون تود Jason Todd

تشتهر شخصية “باتمان” بأنه أكثر الأبطال الخارقين تمسكاً بالأخلاقيات ولذلك من المُستبعد رؤية وطواط جوثام -في عالم DC الرئيسي- يتقافز بين المباني ملوحاً بأسلحته النارية ليُثير الذعر ويُعامل المجرمين بأكثر الطرق وحشية، لكن ذلك ممكناً في حالة واحدة فقط هي أن الشخص وراء القناع ليس “بروس واين” إنما “جيسون تود”، مُساعده القديم الذي شاركه العديد من المعارك بصفته “روبن الثاني” قبل أن ينقلب عليه -بعد سلسلة من الأحداث- ويعود للظهور كخصم مُتخذاً لنفسه هوية تُعرف باسم “ريد هود Reed Hood”.

خلال أحداث قصة “Battle for the Cowl” وفي ظل غياب “بروس واين” وجد “جيسون تود” الفرصة سانحة أمامه لأن يخلفه في حمل لقب “باتمان”، بالفعل قام بتصميم زيه الخاص وقد حرص على أن يكون “باتمان” الخاص به أكثر شراسة وتعامل مع الخارجين على القانون بدرجة كبيرة من الوحشية ومارس ضدهم كافة الأساليب التي كان يعتبرها “بروس واين” مُحرمة، لكن ذلك لم يدم طويلاً إذ سارع الثنائي “ديك جرايسون” و”تيم دريك” بالتصدي له.

اقرأ أيضاً: أشهر أشرار الكوميكس … أيهم تتمنى ظهوره في عالم DC السينمائي؟

تيم دريك Tim Drake

تيم دريك Tim Drake

معظم الشخصيات التي عُرفت بهوية “روبن” اتخذت هوية “باتمان” في مرحلة ما ومن بينهم “تيم دريك”، كان ذلك أيضاً ضمن أحداث قصة “Battle for the Cowl”؛ حيث ارتدي قناع الوطواط وقام بمجموعة من المهام في شوارع جوثام بصفته “باتمان”، الفارق الوحيدة بينه وبين الآخرين إنه لم يكن راغباً في ذلك إنما اضطر إليه لتحسين صورة بطل جوثام التي تم تشويهها بعدما انتحلها “جيسون تود” لبعض الوقت كما ذكرنا بالفقرة السابقة.

بإحدى إصدارات كوميكس سلسلة Teen Titans والتي صدرت بعنوان Titans Tomorrow انتقل الأبطال بشكل ما إلى إحدى المسارات المُحتملة للمستقبل، ليكتشف “تيم دريك” أنه بعد مُضي عشر سنوات سوف يصبح “باتمان” وأنه سوف يفرض سيطرته على المدينة بقبضة حديدية مُتنازلاً عن كافة مبادئه، لكن عند عودته إلى الحاضر قطع وعداً بأنه سوف يفعل كل شيء بمقدوره لتفادي ذلك المستقبل ومنعه من الحدوث.

اقرأ أيضاً: أفلام باتمان Batman مرتبة من الأسوأ للأفضل

جيم جوردون Jim Gordon

جيم جوردون Jim Gordon

يُصنف “جيم جوردون” كأحد أكثر الشخصيات شهرة وشعبية في عالم الوطواط بشكل خاص وعالم الكوميكس بصفة عامة، حتى كان محور أحد أفضل الأعمال المُقتبسة عن القصص المصورة وهو مسلسل Gotham، يُعرف “جوردون” بأنه رجل الشرطة الأكثر استقامة في مدينة جوثام والذي يساعد “باتمان” في العديد من مهامه دون معرفته بهويته الحقيقية، لكن ما قد يكون غريباً بالنسبة للبعض هو أنه قد حَلّ محله لبعض الوقت وارتدى قناع الوطواط خلفاً له.

حدث ذلك في أعقاب مغامرة “Endgame” التي لقي “بروس واين” حتفه ضمن أحداثها بعد مواجهة مع خصمه اللدود “جوكر”، وارتأت حكومة مدينة جوثام آنذاك أن المدينة بحاجة إلى “باتمان” آخر، قد وقع اختيارهم على “جيم جوردون” باعتباره رجل الشرطة الأكثر قُرباً من البطل الحقيقي، لكن نسخة “جوردون” كانت مختلفة تماماً عن “باتمان” المعروف؛ حيث تم دعمه بواسطة بذلة حربية فائقة التطور مما جعله أقرب إلى شخصية الرجل الحديدي Iron Man مع عالم مارفل.

اقرأ أيضاً: مسلسل Gotham .. نظرة جديدة للمدينة الملعونة

كلارك كينت Clark Kent

كلارك كينت

يظهر الثنائي “بروس واين \ باتمان” و”كلارك كينت \ سوبر مان” غالباً كحلفاء لكن شهدت أعداد الكوميكس بعض المواجهات بينهما لأسباب مختلفة، كان من بينها إصدار Superman \ Batman #55 الذي دارت أحداثه حول انتقال قوى وقدرات “سوبرمان” بشكل ما إلى جسد “بروس واين”.

تسبب انتقال القوى في جسد “بروس واين” في إصابته بحالة من الخلل وعدم الاتزان وبالتالي فقد السيطرة على قواه الهائلة وبالتالي أصبح مصدر تهديد بالغ الخطورة، هنا يقرر “كلارك كينت” التصدي له وإعادة الأمور إلى طبيعتها مجدداً وبمساعدة “ألفريد” يحصل على نسخة مُعدلة من بذلة “باتمان” ولكنها تحمل الشعار الشهير الخاص به.

اقرأ أيضاً: كيف لا يكتشف الناس أنّ كلارك كينت هو سوبر مان رغم عدم ارتداء قناع؟

0

شاركنا رأيك حول "ليس “بروس واين” وحده.. كل هؤلاء ارتدوا قناع الوطواط وحَملوا لقب باتمان Batman"