أفضل مسلسلات HBO التي أحدثت ثورة في عالم الدراما

مسلسلات HBO
5

بدايتها كانت مع الأفلام والبرامج الرياضية، ولكن الآن فإنّها بثت أكثر من 100 مسلسل على مدار تاريخها البالغ 42 عامًا، وبالنظر إلى هذه المجموعة المختلفة من العروض، ليس من المبالغة القول أنّ HBO ساعدت في ازدهار ونمو العصر الذهبي الحالي للتلفزيون، بتشكيلتها الرائعة المختلفة والمتباينة من المسلسلات التليفزيونية مثل: The Sopranos وThe Wire، في حين  أعاد مسلسل “Curb Your Enthusiasm” تشكيل المشهد الكوميدي الحالي، إذ يبدو أنّ الإستراتيجية الإبداعية الحالية تنطوي على جلب صانعي الأفلام الكبيرة إلى أرض التلفزيون بمشاريع جديدة ومستمرة.
وهنا نستعرض قائمة بأفضل المسلسلات التلفزيونية التي قامت الشبكة بإنتاجها.

  المركز الثامن عشر – True Detective

مسلسل True Detective

بعد انتهاء عرض الموسم الأول، احتلّ هذا المسلسل التلفزيوني مركزًا متقدّمًا في قائمة أفضل 5 مسلسلات على الإطلاق، وذلك بفضل ممثل الدور الرئيسي “Matthew McCaughey”  كذلك احتواء المسلسل على  باقة من أكثر مشاهد الحركة  تميّزًا  وحماسًا مما عُرض خلال العقد الماضي. هذا غير الآمال والتوقعات العظيمة بشأن الموسم الثاني منه، إلاّ أنّه بعد مشاهدة الموسم الثاني تقهقر مركز المسلسل تمامًا.

يُشاع أنّه على ما يبدو مُخرج الموسم الأول Cary Fukunaga لم يكن على وفاق مع كاتب الحلقات Nic Pizzolatto؛ لذلك فقد تم إيكال مهمة الإنتاج التنفيذي للأول، بينما حلّ محله في إخراج العمل مخرجان آخران .

وربما يكون اختلاف المخرجين هوَ سبب أنّه وحتى الحلقة السادسة في الموسم الثاني ساد الشعور بأنّه لا بدّ وأنّ أحدًا تعمّد اختيار الممثل Vince Vaughn في دور Frank Semyon فقط ليعبث به، فلا يُمكنه تخيّل أن يكون مؤلف المسلسل قد كتب حوارًا حقيقيًا أجبر فيه ” فاجون Vaughn” أن يقول كلمات نمطية ومُكرّرة مثل: “أحيانًا يكون أسوأ ما فيك هوَ أفضله!”، وغيرها من الكلمات المُبتذلة – والتي حتى إن وُضعت ضمن حوار عمل آخر كـ  Sin City فستبدو غريبة ومُبالغ فيها.

بنهاية عرض الموسم الثاني تحسّن الوضع قليلاً، والناتج النهائي وما آلت إليه الأمور كان لا بأس به، بغضّ النظر عن بعض الثغرات أو المساوئ، حيث أنّ هناك العديد من العوامل المُبشّرة من الموسم الأول لم يتم معالجتها بشكل جيّد، مما جعلها تؤثر على الأحداث وتجعلها تبدو مُبالغًا فيها، أو تم اقتطاعها ولصقها دون رابط حقيقي فقط ليُشعرك وكأنّك تشاهد شيء مختلف.

 المركز السابع عشر – Silicon Valley

مسلسل Silicon Valley

تأليف : Mike Judge

بطولة : Thomas Middleditch, T.J. Miller, Josh Brener, Kumail Nanjiani, Martin Starr

رغم أنّ أغلب إنتاجات Mike Judge  توضّح كونه مولع بالكوميديا السوداء أو السخرية شديدة الوطأة، إلاّ أنّ هذا المسلسل يُعدّ مختلفًا عن البقيّة، فالغضب الكامن الذي تم توجيهه من خلال Silicon Valley  تجاه مجال صناعة التكنولوجيا ومستثمريها، متضمّنًا نقدًا لاذعًا لتلك الأنظمة العقيمة، هوَ ما يُغذّي المسلسل ويُضفي عليه الحياة  .

هذا لا يعني أنّ المسلسل غير مضحك، لكنها نوعية المزاح نفسه، وتلك النكات الذكية، والمواقف الكوميديّة غريبة الأطوار، والتي يكون تأثيرها أعمق، هيَ ما يجعله مسلسلًا متميّزًا عن بقية مسلسلات الـ sit-com التقليديّة.

رغم أنّ كوميديا Silicon Valley  ليست مثيرة للامتعاض، لكنك في نفس الوقت لا تملك سوى أن تحسّ بالنفور أو عدم الارتياح تجاه أغلب شخصيات  المسلسل، مما يجعلك تشعر  بأنّ المسلسل أقرب للواقع بطريقة تميّزه عن غيره  من المسلسلات الكوميديّة.

إنّ Silicon Valley  ببساطة يمنحك عالم يجمع بين السخافة والمرح، يوتوبيا مزيفة خارج نطاق السيطرة لدرجة تجعلك دائمًا على موعد مع شيء مسلي ومثير للاهتمام.

المركز السادس عشر -Boardwalk Empire

مسلسل Boardwalk Empire

من تأليف: Terence Winter

بطولة:  Steve Buscemi, Michael Pitt, Kelly Macdonald, Michael Shannon

ربما للوَهلة الأولى سيعتقد الكثيرون أنّ هذا المسلسل مجرد شبيه بمسلسل آخر أقدم هو
The Sopranos لكن في حقبة مختلفة هي العشرينات، لكن الحقيقة أنّه وإن تشابها في بضعة نقاط أو عوامل مثل كوْنهما يتناولان عالم الجريمة المنظّمة وحرب العصابات، إلاّ أنّه استطاع أن يُثبت نفسه بحبكة مختلفة.

إنّ اتساع نطاق تغطية هذا المسلسل، مُتناولًا كافة النماذج بدءًا من رأس الهرم الاجتماعي من رجال الأعمال والسياسة، وصولًا إلى المُهرّبين والبغايا هوَ ما يجعل من هذا المسلسل شيئًا مميّزًا يستحق الذِكر.

نقطة تفوّق أخرى، كونه يضع المُشاهد في مأزق حينما يطرح مواقف أخلاقيّة يتعرض لها الأبطال، وعليهم فيها مُخالفة المبادئ والمُثُل المُتعارف عليها في سبيل النجاة أو إنقاذ أرواح الآلاف، وبينما لا يكون المتضرّرين مجرد أرقام أو أسماء مجهولة، بل أناس لهم وجود يعرفون أشكالهم وتابعوهم خلال أحداث المسلسل وتفاعلوا معهم.

الخطاب السياسي في المسلسل كان ذكي ومكتوب بحرفيّة ولم يقع في فخ التقليديّة أو الخطابة والوَعظ.

حافظت الشخصيات على التوازن بين كونهم نماذج مكتوبة بدقّة على الورق، وبين كونهم يمثّلون أشخاصًا حقيقيين بدرجةٍ ما، أي لم تكن الشخصيّات مُغرقة في الخيال والنمطية لدرجة تُفقدها مصداقيّتها أو قُربها من عقول وقلوب المشاهدين.

قد لا يتمتع المسلسل بنفس حيويّة وتسارع أحداث غيره من المسلسلات، ولكن الوتيرة البطيئة لها مميّزاتها كذلك كونها تمنحه عُمقًا وجمالًا نادرًا ما يُعرض على الشاشة الصغيرة.

بوصول المسلسل للموسم الثالث كان قد تم صقله وأصبح أكثر عُمقًا واتزانًا، كونه أصبح أقل تركيزًا على السياسات الداخليّة في منطقة صغيرة في أمريكا كولاية “نيو جيرسي” التي تدور فيها الأحداث، وأصبحت مواضيعه المطروحة أكثر اتساعًا وشموليّة لتتناول كل ما يخص الدولة الأمريكيّة في العموم.

المركز الخامس عشر – Mr. Show with Bob and David

مسلسل Mr. Show with Bob and David

من تأليف: Bob Odenkirk+  David Cross

بطولة: Bob Odenkirk, David Cross, John Ennis, Tom Kenny, Jill Talley, Jay Johnston

المسلسل قديم جدًا يعود إلى التسعينات، في الفترة من 1995 إلى 1998  بإجمالي 30 حلقة ( تم عرضها على 4 مواسم)

يُعتبر من أوائل مسلسلات الـ sket – com، الكوميديا المعتمدة على الاسكتشات القصيرة أو اللقطات التمثيلية القصيرة والتي تتناول المواضيع بشكل ساخر.

كل حلقة من المسلسل تحوي اسكتشات صغيرة مستقلّة لكنها بشكلٍ ما مرتبطة ببعضها البعض عن طريق تناولها لموضوع واحد كبير في كل مرّة، رغم أنّه مسلسل ساخر، ومعروف عنه تناوله الهزلي للمواقف والأحداث، لكنه لم يغب عنه طرح العديد من المواضيع الاجتماعية الهامة والتي تمس المشاهدين.

حصل على معدّل مشاهدة عالٍ ومُثير للدهشة خلال عرض مواسمه الأربعة، وإن كان قليل مما عُرض فيه يُعتبر مُواكبًا للعصر الحالي.

المركز الرابع عشر – Flight of the Conchords

مسلسل Flight of the ConchordsFlight of the Conchords

من تأليف: James Bobin +  Jemaine Clement+  Bret McKenzie

بطولة: Jemaine Clement, Bret McKenzie, Rhys Darby, Kristen Schaal Arj Barker

عادةً حينما نقرأ أو نسمع كلمة “كوميديا موسيقية \ إنتاج كوميدي موسيقي”، يخطر ببالنا على الفور الصورة النمطية المعتادة لإنتاجات مسرح “برودواي” القديمة، لكن هذا العمل كان مختلفًا تمامًا عمّا هو متوقّع وكان مفاجأة لطيفة لمُشاهديه.

يدور حول مشوار فرقة غنائية شنيعة الأداء تعيسة الحظ مكوّنة من شابّين قادمين من نيوزلندا، ولتزداد الأمور روعة فإنّ لديهم مدير أعمال غير كُفء كذلك لديهم حرفيًّا مُعجبة\ مُشجّعة واحدة فقط لكنها مهووسة بهم لدرجة غير طبيعيّة، بينما يشقّون طريقهم في نيويورك محاولين الوصول للشهرة والمجد، ورغم فشلهم الذريع والمُتكرّر، إلاّ أنّ هناك شيء ما يجعلك متعلّقًا بهم راغبًا في متابعتهم، ربما يكون ذلك المزيج بين العفوية والإخلاص فيما يقدّمونه بغض النظر عن مستواه الفني.

كل حلقة مطعّمة بحوالي أغنيتين إلى 3 أغنيات، تتراوح جودتهم بين “جيد جدًا” إلى “كلاسيكي \ قديم الطراز”، إنّه من نوعية المسلسلات التي تغرق فيها بالتدريج، ساحبةً إيّاك إلى أجوائها ذات الإيقاعات الهادئة المنعشة، ومن بين ذلك تبرز بذكاء الضحكات المفاجئة.

المركز الثالث عشر – Insecure 

مسلسل Insecure

تأليف: Issa Rae + Larry Wilmore

بطولة :   Issa Rae, Yvonne Orji, Jay Ellis, Lisa Joyce

بينما لا زالت الإنتاجات التلفزيونية أو الفنية بشكل عام تواجه صعوبة في تمثيل المجتمعات متعدّدة الثقافات كثيرة الاختلافات، فإنّ هذا المسلسل الكوميدي القصير، الذي لا تتجاوز مدته نصف ساعة، يشق طريقه في هذا الوسط مبشّرًا بمزيد من التنوّع والاختلافات فيما يُقدّم لاحقًا.

هذا المسلسل خرج من عباءة مسلسل The Misadventures of Awkward Black Girl\ المغامرات البائسة لـ فتاة سوداء غريبة الأطوار! المذاع على الإنترنت عبر قناة “اليوتيوب” الخاصة بـ Issa Rae وعبر موقعها الخاص.

والذي كان عبارة عن كوميديا نابعة من المواقف الغريبة التي تتعرض لها البطلة، متناولةً العديد من القضايا المتنوّعة في إطار ساخر، بدءًا من مشاعر الملل والإحساس بالمعاناة في العلاقات طويلة الأمد، مرورًا بأمور أخرى أوسع مجالاً تشغل البال مثل التعامل مع العنصريّة المتفشيّة في كل شيء، التحيّزات والحُكم المسبق، خاصةً في بيئة العمل، كذلك كانت هناك مساحة لا بأس بها لتناول مواقف تتحدث عن منظور الآخرين وعدم فهمهم بل واستهجانهم أحيانًا! لفتاة سمراء البشرة \ أمريكيّة من أصول أفريقيّة وكل ما يتعلّق بها وبخلفيتها الثقافيّة، وتعليقهم على كل تصرف منها كأنّه شيء غريب أو غير طبيعي.

على الرغم من صعوبة الإبقاء على تماسك الحلقات ومواضيعها في تلك الحالة، إلاّ أنّ “راي” استطاعت تحمّل عبء العمل على حلقات insecure بشكل سلس وجيّد للغاية، ليس فقط بإيجاد منظور جديد  ومُنعش  للتناول، كذلك تمكّنت بشكل رائع من صقل تجربتها والتوسّع في مجالات أكبر مما تم تناوله في مسلسلها على الإنترنت، مع الاحتفاظ بالروح الكوميديّة والعفويّة.

المركز الثاني عشر –  Sex and the City

مسلسل Sex and the City

المؤلف: Darren Star

الممثلون: Sarah Jessica Parker, Kim Cattrall, Kristin Davis, Cynthia Nixon

لم يكن هذا المسلسل مسلسلًا مثاليًا، ورغم أنّ البعض رأيْنَ أنفسهن في إحدى الشخصيات، فإنّ الأغلبية لم يشعرن بأنهن يرين أنفسهن في شخصيات النساء اللاتي ظهرن فيه.

وبالرغم من أنّ مسرح الأحداث الرئيسي في المسلسل كان مدينة نيويورك، إلاّ أنّ المسلسل لم ينجح في تقديم الشخصيات المثلية أو الملونة بطريقة جيدة عند ظهورها.

كارى برادشو الشخصية الرئيسية نفسها كانت تعاني من بعض المشاكل، ومن الصعب تأييدها أو تشجيعها في بعض المواقف.
بطلة المسلسل كاري برادشو هي كاتبة غير جيدة إلى هذا الحد، وهي تستطيع اختيار زوج من الأحذية ببراعة أكثر من قدرتها على اتخاذ قرارات بشأن حياتها العاطفية، رغم ذلك فإنّ المسلسل يظل بمثابة ظاهرة حقيقية، وفتح الباب أمام تقديم المزيد من الروايات عن النساء والجنس.

وقد قدم المسلسل أربع شخصيات نسائية يقدمن وجهات نظر متفردة، وأصلية ومسلية، وحققن توازنًا مثاليًا بين شخصياتهن وبين التوقعات النسوية (أو المعادية للنسوية).

عندما نتحدث عن التأثير الذي أحدثته HBO في عالم المسلسلات، لابد أن يكون Sex and the City في طليعة النقاش، حيث يُعد المسلسل بمثابة دعوة صاخبة – وبذيئة أحيانًا – لتوصيل صوت النساء والمهمشين بالرغم من تغاضيه عن الكثير من المسائل والهويات العرقية الأخرى.

 المركز الحادي عشر – Westworld

مسلسل Westworld

تأليف: Jonathan Nolan +  Lisa Joy

بطولة: Evan Rachel Wood, Thandie Newton, Jeffrey Wright, James Marsden, Jimmi Simpson, Ed Harris, Anthony Hopkins

لسنوات كانت هناك محاولات لإنتاج مسلسل تلفزيوني حديث من منظور الفيلم الشهير الذي يحمل نفس الاسم  Westworld ( إنتاج عام 1973) من إخراج Michael Crichton ، والذي سبق عصره وكان واحد من أهم أفلام الخيال العلمي وقتها عن متنزه ومدينة ملاهي على الطراز الغربي القديم \  الحياة الغربيّة القديمة في البراري  \ Wild west، تستوطنه الآليات الحديثة \   androids  ونتيجة عُطل تبدأ في قتل زوّارها من البشر.

نتيجة للجهود الدؤوبة لكلٍّ من Jonathan Nolan +  Lisa Joy و إبداعهما، بالإضافة إلى القدرات التكنولوجيّة الجديدة والمتطوّرة،  استطاعا إخراج ذلك المشروع للنور.

في تلك البُقعة المخصصة لقضاء العطلات من قِبَل الأغنياء وذوي النفوذ، تقع مدينة الملاهي ذات الطراز الغربي، حيث يمكنك قضاء وقتك بشكل مشوّق ومثير بين تبادل إطلاق النار، وركوب الأحصنة، وإطلاق العنان لنفسك للقيام بكل ما تراه على الشاشة أمامك في الأفلام عادةً من مُطاردات وخطف وقتل وما شابه، مُطلقًا الوحش الذي بداخلك، مُنقادًا لأحطّ وأخبث رغباتك الدفينة، لكن دون القلق من أي عواقب أو مشاكل نتيجة تصرّفاتك، فإنّ المسلسل يغوص في الأعماق البشريّة مُظهرًا الكثير من الخبايا والأسرار المُظلمة بينما يستكشف كل شخص نفسه الحقيقيّة في تلك المواقف.

أمّا عن “المُضيفين” الذين يستقبلون الزوّار، فلقد كانوا هُم أيضًا على موعد من الحقيقة، مع جمعهم للقطع الناقصة من إدراكهم ووعيهم بما يجري لهم ولحياتهم، يخوضون في تجاربهم القديمة وماضيهم بالكامل، طارحين سؤال هل تملك القوة الحقيقية لشق طريقك الخاص مهما كانت الصعوبات؟

رغم أنّ هناك أوقات تغلب على المسلسل الرتابة أو المُبالغة في توصيل الفكرة، لكن الأداء الرائع مُنقطع النظير من طاقم العمل يجعل من المسلسل تجربة جديرة بالمشاهدة، خاصةً طاقم التمثيل الرائع، الذي يضم إد هارس، وأنتوني هوبكنز، والذين يُبقون بأدائهم التمثيلي المشاهدين راغبين دومًا في المزيد من الحلقات ومتلهّفين للقادم.

والقصة المتميزة والأفكار العميقة التي تدعو للتساؤل كلها جعلته مسلسلًا متميزًا يستحق المشاهدة.

اقرأ أيضًا :
هل سيصبح مسلسل Westworld خليفة Game of Thrones؟

مسلسل Westworld ويست وورلد – تغطية شاملة

 المركز العاشر – Oz

مسلسل Oz

تأليف : Tom Fontana

بطولة: Kirk Acevedo, Adewale Akinnuoye-Agbaje, Ernie Hudson, Terry Kinney, Christopher Meloni, George Morfogen, Rita Moreno, Harold Perrineau, J. K. Simmons, Lee Tergesen, Eamonn Walker, Dean Winters

أحدث “وز” موجة صدمة عنيفة بسبب العنف والمحتوى الجنسي الموجود في الحلقات المبكرة، وطريقة رواية القصة العميقة والمضطربة في نفس الوقت، يُعتبر مسلسل من النوع المُتجدّد رغم محتواه الثقيل والمُثير للانزعاج من مشاهد العُنف والجنس، كذلك فكرة أنّه في الحقيقة يدور بين جدران سجن مُشدّد الحراسة.

من شدّة وطأة الأحداث والحبكة والشخصيّات، كثير من المشاهدين أصبح مترسّخًا بداخلهم أنّ ما رأوه في سجن “أوز” في الغالب هوَ ما يحدث في أي سجن حقيقي.

تتراوح النماذج المطروحة ما بين العصابات العِرقيّة والفساد الداخلي والممارسات غير القانونية، مرورًا بحالات العنف غير المتوقّع وكل تلك الضغوطات على مدار الحياة اليوميّة.

طاقم عمل المسلسل المتميز كان من أبرز نقاط التفوق في هذا المسلسل وواحد من أبرز العوامل التي أدت لنجاحه الكبير، ومن أهم طُرق ترويجه، وهي خطوة طموحة وذكية من قناة HBO، وهو الإثبات أنّه يمكنك تقديم محتوى يخص البالغين وفي نفس الوقت يمكنه أن يكون رائجًا مُحققًا نسب مشاهدة مرتفعة.

يُتيح المسلسل تصويرًا أعمق (وأكثر واقعية) لأهوال الحبس في الولايات المتحدة، وكونه عُرض على شبكة معروفة ولها ثقلها ساهم بشدة في هذا، ومكّنه من تقديم تصوير عميق جدًا لكل الأمور المرعبة التي تجري في السجون الأمريكية.
جدير بالذكر أنّ السجن نفسه تخيّلي وغير موجود في أرض الواقع، ويُقال أنّ اسمه مأخوذ تيّمنًا بـ اسم  رواية  The wizard of Oz، واسم OZ يُعدّ في المسلسل هوَ الاسم الشائع أو المتعارف عليه لسجن: Oswald State Correctional Facility ، المسلسل عُرض في الفترة من 1997 إلى 2003 بواقع 6 مواسم.

 المركز التاسع – Leftovers

مسلسل Leftovers

تأليف: Damon Lindelof and Tom Perrotta

الممثليين: Justin Theroux, Amy Brenneman, Christopher Eccleston

هذا ليس مسلسلًا مناسبًا للجميع، وصحيح أنّ الحلقات الأولى أغضبت الكثير من الناس، لدرجة أنّهم طالبو بإلغائه قبل نهاية الموسم حتى، رغم هذا القليل من المسلسلات فقط استطاعت تحقيق هذا المزيج من الأمل الخالص واليأس التام في حبكاتها ومواضيعها.

إنّ البطل في المسلسل ليس ثابتًا، فكل مشهد له بطله الخاص بطريقة نادرًا ما نراها في التلفزيون أو حتى السينما. كمثال، شخصية كيفين جارفي هي شخصية جيدة، تحولت لشخصية سيئة، ثم شخصية مثيرة للشفقة، ثم سيئة جدًا، ثم طيبة، كل هذا في حلقة واحدة، إنّ الشخصيات كلها معيبة وإنسانية جدًا.

قصة تتحدي وتحتضن مواضيع متعلقة بالأديان، وكل هذا في إطار مثير وعنيف وذكي وصعب.

 المركز الثامن – Girls

مسلسل Girls

تأليف: Lena Dunham

الممثليين: : Lena Dunham, Allison Williams, Jemima Kirke, Zosia Mamet, Adam Driver, Alex Karpovsky

إنّ أجمل ما في المسلسل ليس أنّ لينا دونام المؤلفة والمنتجة والممثلة، بل ثقتها العظيمة بنفسها التي جعلتها تظهر عارية أكثر من مرة على مدار حلقات المسلسل دون خجل من جسدها الممتلئ، وهى رسالة واضحة منها للفتيات بألّا يخجلن من أجسامهن وأن يفخرن كثيرًا به فهن جميلات وليس بهن ما يخجل ويعيب.

أكثر شيء مميز كذلك في مسلسل جيرلز هو رفض لينا دونام الالتزام بسياسات الهوية السائدة، فهناك أوقات يمكن للبطلة أن تكون متحدثة بارعة تمثل القوة الأنثوية، وفي أحيان أخرى قد يثير كلامها غضب النسويات، أحيانًا تكون ليبرالية جدًا، وأحيانًا أخرى سيرغب الليبراليون في حرقها حية، هذا ليس لأنّها تريد إثارة غضب أي شخص، ولكن لأنّها تروي قصتها بصدق وحسب.

بالتالي سيخيب أمل أي شخص يريد منها الالتزام بأي توجه سياسي، إنّها مرنة وطبيعية ولا يمكن وضعها في قالب واحد.
جيرلز مسلسل جريء ومنعش، وقد أصبحت دونام ذات شعبية كبيرة جدًا لدرجة أنّها لم تعد بحاجة لتجميل كلامها بعد الآن، إنّ قصص البطلات الأخريات تعكس شيء حقيقي وواقعي وغريزي كذلك.

 المركز السابع – Veep

مسلسل Veep

تأليف: Armando Iannucci

الممثلين: Julia Louis-Dreyfus, Anna Chlumsky, Tony Hale, Reid Scott, Matt Walsh, Timothy Simons, Sufe Bradshaw

يعرض مسلسل “فييب” عالم السياسة بشكل ساخر، يقدم أكثر شيء يحب العامة مشاهدته: الإخفاقات.

كل شيء تقوم به سيلينا ماير (جوليا لويز دريفوس) يُفحص تحت المجهر، سواء لحظات فلتان اللسان أو المستندات التي أرسلتها لشخص آخر بالخطأ، وحتى الأحذية ذات الصوت المرتفع، ويُحول كل هذا إلى إهانة منها، وفشل لها من خلال المنظور المشوه لتويتر واستطلاعات الرأي العام التي لا تنتهي.

لا يوضح المسلسل الحزب السياسي الذي تنتمي له ماير، لذا من غير المفاجئ أنّ معجبيها ينتمون لكل الأطياف السياسية؛ لأنّ أكثر شيء يركز عليه المسلسل هو تسليط الضوء على الناس الراغبين بشكل يائس في الاقتراب من السلطة أي من تحقيق أي تأثير اجتماعي حقيقي.

قد تكون دريفوس أكثر شخص مضحك على التلفزيون حاليًا، فهي تتعرض لمواقف غريبة وعجيبة وتحولها  من موقف طريف إلى وضع كارثي حقًا.

إنّ سيلينا ماير لا تصطدم بباب زجاجي، بل تحطم الباب وتقف فوق كومة من الزجاج ووجهها يمتلئ بالجروح الدامية، وهي تستشر من يمنحونها نصائح سيئة، ولا تستطيع السفر للخارج دون إحداث أزمة دبلوماسية عالمية.

تصبح شخصية ماير في أفضل حالاتها عندما تكون في أسوأ حالاتها – ممتلئة بالغرور ومهتمة بأن يحبها الناس أكثر من اهتمامها بتمرير القوانين، وتلوم طاقمها على أخطائها.

يقوم توني هيل بدور “جاري” حامِل حقيبة سيلينا ماير، وهو شخصية بائسة دائمًا، ويقوم ريد سكوت بدور شخصية دان إيجان شديد الطموح الذي يُعد كل خطأ منه بمثابة انتصار لسيلينا، أمّا شخصية آيمي التي تقوم بتمثيلها آنا كلومسكي فهي أفضل ما في المسلسل، بردود أفعالها المتميزة والغريبة. كما يظهر أفضل المرتجلين الأمريكيين في أدوار شرفية متكررة. –  إن هذا المسلسل هو حلم تحول لحقيقة لمحبي الكوميديا.

المركز السادس – Deadwood

مسلسل Deadwood

تأليف: David Milch

الممثلين: Timothy Olyphant, Ian McShane, Molly Parker, John Hawkes, Jim Beaver, Brad Dourif, Paula Malcomson, William Sanderson, Kim Dickens, Keith Carradine

يقدم “ديد وود” إعادة تصور جيدة لأعمال الغرب الأمريكي التقليدية، رغم هذا فهو لا يهتم كثيرًا بالدقة التاريخية قدر اهتمامه بالدقة في تقديم الشخصيات الإنسانية. لماذا تتشكل المجتمعات والتحالفات، لماذا يخون الأصدقاء المقربون، ولماذا يبدو أنّ أفضل ما في الإنسانية لا يستطيع التفوق على أسوأ ما فيها إلاّ بالكاد؟ إنّ هذه هي الأسئلة الحقيقية التي يتعرض لها المسلسل وتجعل منه عملاً متميزًا.

استطاع مؤلف المسلسل دافيد ميلش تقديم عمل متميز يبدو أقرب لتصوير رواية على الشاشة، وهذا بمساعدة التمثيل الرائع من طاقم التمثيل المتميز.

المركز الخامس – Curb Your Enthusiasm

مسلسل Curb Your Enthusiasm

تأليف: Larry David

الممثلين: Larry David, Cheryl Hines, Jeff Garlin, Susie Essman

قدم لاري دافيد ثاني عرض كوميدي تلفزيوني ناجح له بعد ساينفيلد في هذا العمل، HBO منحته جدول إنتاج أكثر مرونة من ساينفيلد بكثير، واستمر لفترة أطول من مسلسله الأول.

حيث عُرض بشكل متقطع من عام 2000 إلى 2011، ولم ينتهي بعد، فالموسم التاسع منه سيُعرض في أواخر هذا العام.
كان “كيرب” ساينفيلدي الإيقاع، ولعب لاري دافيد نسخة أخرى من نفسه، تعاني من الهزيمة الذاتية والشك في النفس وشديدة الثراء بعد أن قدمت مسلسل ناجح اسمه ساينفيلد.

قد تتوقف بعض المسلسلات عن تقديم محتوى مضحك مع مرور الوقت، ولكن هذا لم يكن مشكلة هنا، فقد استمرت كوميديا المسلسل حية طوال مواسمه الثمانية.

لم تكن المواقف المضحكة والممتعة فقط هي الشيء المتميز في هذا المسلسل، ولكن الطاقم المذهل العامل فيه أيضًا منحه رونقًا وتميزًا مختلفًا عما عداه.

هناك موسم كامل أيضًا يقدم لم شمل لساينفيلد، ويلعب الممثلون الرئيسيون ضيوف شرف فيه. قد يكون من الصعب مشاهدة “كيرب” أحيانًا، ولكنه ممتع دائمًا، وقد ظل العلامة الكوميدية المميزة لـ HBO على مدار العقد الماضي.

  المركز الرابع – Six Feet Under

مسلسل Six Feet Under

تأليف: Alan Ball

الممثلون: Peter Krause, Michael C. Hall, Frances Conroy, Lauren Ambrose

إنّ “ستة أقدام تحت الأرض” هو مسلسل تلفزيوني يحاول إيجاد منطق ونظام في الموت، ولكن كل حلقة تفشل في إيجاد هذا تمامًا، يصور المسلسل عائلة فيشر التي تدير دار للجنازات في لوس أنجلوس، ونرى عبر أعينهم الموت وهو يُجرد من أي رومانسية أو أفكار حالمة.

يعرض المسلسل حياة الأخ الأكبر نايت فيشر وأحباءه، “ستة أقدام تحت الأرض” مضحك في سخريته السوداء، ورقيق، ومحطم للقلوب في نفس الوقت، يقوض المسلسل بقوة فكرة أنّ هناك منطق في الموت؟

تبدأ كل حلقة بحالة وفاة غريبة لدرجة أنّه من المستحيل مشاهدة الحلقات بطريقة متتالية دون استنتاج أنّ الموت سيجدنا في آخر مكان نتوقعه مهما فعلنا، وكيفما اختبأنا على طريقة (موعد فى سمارة).

لا يُعتبر المسلسل رغم هذا كئيبًا أبدًا، بل إنّه يهتم بالاحتفاء بحياة من فيه كلما أمكن، وهو حساس لحقيقة أنّهم بالرغم من إدارتهم لدار جنازات، إلاّ أنّهم ليس لديهم سوى تصور محدود عن معنى الحياة مثلهم مثل أي شخص آخر.

 المركز الثالث – Game of Thrones

مسلسل Game of Thrones

تأليف: George R.R. Martin

السيناريو: : David Benioff, D. B. Weiss

الممثلين: Emilia Clarke, Peter Dinklage, Kit Harington, Maisie Williams, Lena Headey, Sophie Turner, Nikolaj Coster-Waldau, Aidan Gillen

إنّ الدراما السياسية الجغرافية التي تقدمها سلسلة “أغنية الجليد والنار” لجورج ر. ر. مارتن هي دراما شديدة الملحمية لدرجة أنّها يمكن أن تجعل “سيد الخواتم” أقرب لقصة أطفال.

وبالرغم من عرضها في شكل مسلسل تلفزيوني، إلاّ أنّ كل حلقة لا تكفي بالكاد إلاّ لتغطية قصص جزء فقط من الشخصيات الرئيسية.

العناصر الفانتازية في المسلسل ليست هي موضع التركيز الأساسي فيه، بل إنّه يُعد بمثابة حكايات إنسانية جدًا حيث يحاول سكان ويستروس وإيسوس النجاة في عالم قاسي جدًا وعادةً ما يفشلون في هذا، يلقى الأبطال حتفهم مثلهم مثل الأشرار، ويموت الأطفال مثلهم مثل المحاربين.

تلقى المسلسل كم كبير من الانتقاد بسبب العري الشديد فيه وتصويره لعدة مشاهد اغتصاب قاسية، يحسب للمسلسل أنّه عرض كذلك بعض من أقوى الشخصيات النسائية في التلفزيون.

شخصياته المتنوعة بكل غرابتها وفكاهتها، وخبثها وقسوتها، وبحثها عن الخلاص هي ما يجعل هذا المسلسل عظيمًا.

اقرأ أيضًا :
ماذا سيحدث في مواسم Game of thrones القادمة؟!
Game of Thrones – كل شيء عن مسلسل صراع العروش

المركز الثاني – The Wire

مسلسل The Wire

تأليف: David Simon

بطولة: Dominic West, Lance Reddick, Sonja Sohn, Idris Elba, Domenick Lombardozzi, Ellis Carver, Andre Royo, Wendell Pierce, Rhonda Pearlman

قدّم دافيد سيمون مسلسل “ذا واير” كمأساة إغريقية معاصرة عن السود والجريمة المنظمة، وتعاطي واتجار المخدرات، وحرب الشوارع، واستغلال الأطفال  للترويج للمخدرات وتشجيعهم على ترك المدرسة.

ذا وير ما هو إلاّ مسرحية حول الفناء تدور في منطقة حرب حضرية بمدينة بالتيمور الأمريكية التي تنتشر فيها المخدرات، لا يوجد أشخاصٌ طيبون وأشخاصٌ سيئون بالمعنى التقليدي للكلمةـ إنّ كل الشخصيات متضاربة وممتلئة بالصراعات، الجميع متورطون وجميعهم معرضون للخطر.

“ذا واير”  أظهر أنّ نظام العدالة الجنائية والنظام السياسي والنظام التعليمي مُحطمين كلهم، المسلسل يعرض بشكل واضح وجريء كيف المركزية الأمريكية (نظام العدالة الجنائية، والنظام السياسي، ونظام التعليم ) جميعها عنصرية ومليئة بالشروخ، ويوضح كيف انهارت البنية الأساسية الأمريكية، وكيف تمت دراستها واتخاذ القرارات المستحيلة المطلوبة لإصلاحها.

لقد استطاع ديفيد سايمون إنتاج دراما إنسانية حول الصراع الأبدي بين الطموح واليأس، وبين التطلُع للمستقبل والاستسلام، والمكافحة لتحقيق الحلم الأمريكي.

المركز الأول – The Sopranos

مسلسل The Sopranos

تأليف: David Chase

بطولة: James Gandolfini, Lorraine Bracco, Edie Falco, Michael Imperioli, Dominic Chianese, Steven Van Zandt, Tony Sirico, Robert Iler

واحد من أفضل 3 مسلسلات درامية عُرضت على شاشة التلفزيون الأمريكي، فعلى مدى ثمان سنوات، غاص الممثل جيمس جاندولفينى في أعماق شخصية رجل المافيا الإيطالي  توني سوبرانو بكل تعقيداتها وصراعاتها، فهو أب محب، وابن وزوج، وصديق وفيّ، وأستاذ في الردود الساخرة، ومريض نفسي مضطرب، وخائن مستمر لزوجته، ورئيس للمافيا، وقاتل قاسي لا يرحم.

إنّه شخصية تجعلك تشعر باشمئزاز شديد، وتعاطف هائل معها أكثر من أي شخصية أخرى في تاريخ التلفزيون.

إنّ القتلة ليسوا شخصيات أحادية الأبعاد، فلديهم مشاعر وطموحات، ومبررات وعائلات، يستكشف “ذا سوبرانوز” بطريقة عبقرية وواقعية الديناميكية البشرية لشخصيات رجال المافيا، ويقلب  الأمر كدراما حول الجريمة رأسًا على عقب ليقدم قطعة فنية رائعة ليس لها مثيل.

وبالرغم من العالم القاسي العنيف الذي تدور فيه الأحداث، إلاّ أنّ شخصيات هذه الملحمة المأساوية الحديثة كانت حقيقية جدًا لدرجة أنّها أصبحت أشبه بعائلة لنا أيضًا.

5

شاركنا رأيك حول "أفضل مسلسلات HBO التي أحدثت ثورة في عالم الدراما"