مسلسل Chernobyl: عمل فني يستحق منا وقفة..

مسلسل Chernobyl: عمل فنيّ يستحق منا وقفة..
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مسلسل Chernobyl في الآونة الأخيرة صار المسلسل الأشهر على الساحة، وبات واحدًا من الأعمال الفنية التي تفخر شبكة HBO أنها قدمتها للجمهور من بعد ملحمة (صراع العروش) الشهيرة. المسلسل عبارة عن خمس حلقات فقط، الحلقات جميعها بدأت من تقييم 9.5 للحلقة الأولى، وانتهت بتقييم 10 للحلقة الخامسة والأخيرة. كما أن المسلسل ذاته حصل على تقييم 9.7/10 على موقع IMDB العالمي، وذلك على يد أكثر من 140 ألف مستخدم.

معنا اليوم مراجعة لمسلسل Chernobyl المذهل، والذي استمتعت به شخصيًّا. لا تقلقوا الفيلم ليس مجرد تريند – Trend فارغ. لا، العمل حقًا جيد، واليوم سوف نُفسر لماذا هو جيّد فعلًا.

أقرأ أيضًا: ملخص المواسم الستة الماضية من مسلسل صراع العروش Game of Thrones

* المراجعة خالية من الحرق، ما عدا الفقرة الأخيرة *

مسلسل Chernobyl .. ما قصته؟

مسلسل Chernobyl - في غرفة المفاعل

مسلسل Chernobyl يتحدث عن الكارثة النووية التي هددت (وما زالت تُهدد) جميع من يعيش على ظهر هذا الكوكب. في عام 1986، وفي منتصف الليل، انفجر المفاعل رقم 4 في مدينة (تشيرنوبل) بداخل (أوكرانيا)، والتي كانت وقتها واحدة من مقاطعات الاتحاد السوفيتي المحورية جدًا.

في العادة من يتحدث الجميع عن Chernobyl على أنها حادثة قتلت الآلاف وانتهى الأمر على ذلك، لكن في الواقع الوضع أسوأ وأكبر من ذلك بمراحل، وهذا ما حاول المسلسل إثباته حلقة تلو الأخرى، حتى صدمنا بمرارة الواقع في الحلقة الأخيرة. الحادثة بها الكثير من الملابسات والقيل والقال، لكن المسلسل حاول تقديم أكثر صورة مُنصفة للذي حدث فعلًا، بناء على مصادر موثوقة وإعادة تجسيد و “استقراء” للأحداث التاريخية المعروفة.

كيف للدولة أن تعاملت مع المشكلة؟ ما هي تبعات الكارثة على الصعيد البشري والسياسي؟ والكثير من الأسئلة يطرحها المسلسل، ويُحاول الإجابة عليها بالإسناد التاريخي مع الوقت.

ما المميز في المسلسل؟

مسلسل Chernobyl - بعد انفجار المفاعل

1- احترام العلم

لدينا في المسلسل بطلان: (ليغاسوف)، وهو عالم فيزياء نووية مُخضرم، و (شيربينا)، وهو رجل دولة ارستقراطي من الدرجة الأولى. لنتحدث عن الأول الآن، وكيف لـ مسلسل Chernobyl أن أنصف العلماء من خلاله.

في هذا المسلسل تم تقديم شخصية (ليغاسوف) على أنها الصورة النمطية والطبيعية لأي عالم. فالعلماء يمتازون بالبساطة، وكذلك الحرص الشديد على تطبيق القانون ومنع الضرر وخدمة الإنسانية. العلم غاية، وتلك الغاية لا يجب تطويعها لتخدم مصالح بعض البشر بعينهم، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يحاول رجال الساسة معارضة رجال العلم بموجب أوامر سيادية لا يعلمون مردودها على العالم.

المسلسل وضّح النظرة الحقيقية للعلماء من قبل رجال الساسة، لكن في النهاية وضّح أن العلماء هم حرّاس هذه الحضارة، وبدونهم لكانت انهارت منذ زمن بعيد.

2- مُراعاة الدقة

في الواقع بالرغم من أن المسلسل صغير في عدد الحلقات، إلا أن الدقة فيه نسبتها عالية جدًا. في العادة عندما يكون العمل قصيرًا، لا يهتم فريق الإنتاج بالتفاصيل أو ضخّ ميزانية جيدة للعمل، بعكس الأعمال الطويلة المتوقع لها أن تستمر لأطول فترة ممكنة على الشاشة. إلا أن مسلسل Chernobyl حطم القواعد كلها بشأن هذا الصدد.

الدقة تشمل كل الجوانب التي يمكن أن تفكر فيها. معنا دقة علمية في طريقة شرح الانفجار النووي، ودقة شكلية تتمثل في هيئة ومكياج الشخصيات كي تُجسد الشخصيات الفعلية تجسيدًا مطابقًا بدرجة كبيرة، وفي النهاية لدينا دقة نقلية، حيث نقل المسلسل الأحداث التاريخية دون أن ينحاز لطرف على الآخر، فقد كان نقلًا حياديًّا يُبين تحيّز الأطراف الحقيقية لبعض المبادئ السياسية والاستقراطية المجحفة.

الشخصيات

مسلسل Chernobyl - شرطي الإطفاء

الشخصيات هنا إذا أردت التحدث عنها بمنظور فني، لن أتحدث عن آلية خلق الشخصية، وهذا لأنها بالفعل موجودة في الحياة سابقًا. لكن سأتحدث هنا عن “التجسيد السينمائي” للشخصية. حيث هنا يجب على المؤلف أن يأتي بكل ما يعرفه عن الشخصية الأصلية، ويُحاول أن يُحاكيه في قالب درامي، مما يسمح له بعمل “استقراء” –من الممكن أنه لم يحدث فعلًا- لتلك الشخصية. ما هذا الكلام؟

ببساطة مسلسل Chernobyl أخذ شخصية حقيقية، وحوّلها إلى شخصية درامية، عبر عمل تخيّل لما يمكن أن تقوله تلك الشخصية في مثل تلك المواقف المُعينة. فبالتالي عبقرية الكاتب هنا أنه جعلنا نندمج دراميًّا مع شخصيات من المفترض أنها جافّة تمامًا وعملية إلى أقصى حد. الشخصيات هنا كنت غاية في الاندماجية، فلا توجد شخصية لا فائدة منها، ولا توجد شخصية مملة وسطحية وباهتة.

أقرأ أيضًا: بناء على ترشيحات القُرّاء: مسلسلات كورية من أبدع ما أنجبت الدراما الآسيوية!

التمثيل

ليغاسوف ومدير المخابرات

التمثيل في مسلسل Chernobyl ليس عليه غبار من وجهة نظري، خصوصًا تمثيل وتجسيد شخصية (ليغاسوف)، العالم الروسي الذي أراد الصلاح للبشرية، لكن البشرية لم تُبادله الشعور. كل الممثلين جسدوا أدوارهم بإتقان، وجعلونا نندمج معهم تمامًا ولذلك ليس لدي أي تعليق سلبي على التمثيل.

الإخراج

 ليغاسوف وشيربينا ينظران للمفاعل

الإخراج من وجهة نظري ليس بتلك الجودة، وهذا لأن أحداث المسلسل سريعة في الأساس، والكادرات المغلقة ذات الحوار العدمي أو السوداوي ليست كثيرة جدًا مقارنة بالمحور الزمني المضغوط للأحداث. إلا أن الإخراج كان بديعًا في الواقع في بعض المشاهد فقط، وعلى وجه الخصوص المشاهد الواسعة التي تُجسد المأساة التي عاشها الضحايا من بعض الكارثة مباشرة.

الموسيقى

الموسيقى شحيحة في المسلسل جدًا، هذا إن كنا نتحدث عن مقطوعات موسيقية فعلًا كثيرة ومتشعبة ولها أكثر من دلالة واستخدام. في المسلسل لاحظت أن الموسيقى ثابتة ومحدودة، لكن المميز كان أغنية الثيمة الرئيسية له، والتي سوف تجدها تصدح في الحلقات الأخيرة منه بمزيج من المأساوية والحزن.

العلم خلف الانفجار

* هذه الفقرة بها حرق للحلقة الأخيرة *

هنا سوف نتحدث بشيء من الاختصار عن “كيف انفجر مفاعل Chernobyl الشهير”:

المفاعل النووي ببساطة يعمل على التوليد الحرارة، التي بدورها تُولد طاقة، وفي المنتصف يتم تبريدها كي لا تصل إلى حيّز لا يمكن السيطرة عليه. ولذلك مفاعلات RBMK التي استخدمها الاتحاد السوفيتي، بها نظام دقيق لموازنة الحرارة مع البخار مع المُنتج النهائي مع الكثير من الأشياء الأخرى، إلا أن بها عيب قاتل.

عندما يصل المفاعل إلى وضع حرج، يتم كبس زر مُعين يقوم بإيقاف المُفاعل تمامًا. وعند كبس هذا الزر، تدخل الكثير من أعمدة (البورون) لإيقاف التفاعل. وهو ببساطة عنصر كيميائي يعمل على إيقاف التفاعل المستمر تمامًا، والمعروف في علم الفيزياء النووية بالـ Chain Reaction، أي أن انشطارًا يؤدي إلى آخر، وبدوره يؤدي إلى آخر جديد، في سلسلة لا تنتهي من التفاعلات المميتة.

لكن أعمدة البورون تلك، في مقدمتها توجد قمة مصنوعة من (الجرافايت)، وهو عنصر في العادة لا يقوم بإشعال التفاعل في الظروف العادية من الخطر، لكن لأن المفاعل هنا فاق ظروف الخطر العادية، فالجرافايت عمل على تفجير المفاعل بالكامل، ثم ضاع آخر أمل للسيطرة عليه.

أقرأ أيضًا: أجمل أفلام عادل إمام في العشرين سنة الأخيرة

2